صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

الشعر وقضاياه... العروض و التجديد الحلقة الثالثة
كريم مرزة الاسدي
تكلمنا في الحلقة السابقة , وقلنا إن السبب والوتد بشقيهما تعتبر وحدات الوزن العروضي الخليلي الكمي .والكم هو صوت لغوي أقله حرفان آخره ساكن عند الأخفش (1) , والأخفش نفسه استطاع أن يحدد مقياس مشكـّلات الوحدة الكمية للوزن الإيقاعي بقوله "فأقل الأصوات في تأليفها الحركة , وأطول منها الحرف الساكن , لأن الحركة لا تكون الاّ في حرف , ولا تكون حرفاً , والمتحرك أطول من الساكن لأنه حرف وحركة " (2) , ولكنه اعتبر حروف المد كالحروف الساكنة في قيمتها , ولم يتطرق الى النبرة والتردد ,وهذه مصطلاحات معاصرة كما سنأتي عليها فيما بعد  وتركنا بعضها للهامش (3),  على كل حال , إذا اجتمعت بعض هذه الوحدات الكمية  تشكل الفواصل , فاقتران السببين , الثقيل أولا ثم يليه الخفيف يسمى الفاصلة الصغرى مثل (متفا ///ه ),   اما اقتران السبب الثقيل بداية مع الوتد المجموع ,فيشكلان الفاصلة الكبرى (فعلتن////ه) (4)," ولا يتوالى في الشعر أكثر من أربعة أحرف متحركات .ولا يجتمع فيه ساكنان الا في قواف مخصوصة " (5) , فإذن أصبح لدينا  الآن : سبب خفيف (لمْ)+ سبب ثقيل (أرَ)+ وتد مجموع (على)+ وتد مفروق (ظهْر ِ) + فاصلة صغرى (جَبَلِنْ) + فاصلة كبرى (سِمكتنْ) , فجمعت هذه الوحدات بالجملة الآتية  - الكتابة عروضية - : لَمْ أرَ عَلَى ظَهْر ِجِبَلِنْ سَمَكَتـَنْ (6) ,و الحقيقة أهمل الفراهيدي وحدة صوتية لإلتقاء ساكنيين فيها (/ه ه), ولكن ثبتها حازم القرطاجني ووسمها بـ ( السبب المتوالي ) (7) ,  المهم بما أنه  من الممكن تشكيل آلاف الوحدات  الوزنية  المحتمله كأسباب وأوتاد وفواصل من الحروف العربية ,لجأ عبقريـنا الفراهيدي الى حروف عشرة جمعت في جملة (لمعت سيوفنا ) , لتركيب وحدات وزنية قياسية نظامية, مشتقة من الفعل ( فعل ), سماها ( التفاعيل العشرة )  , إثنان  خماسيان وهما : فعولنْ (//ه/ه) - فاعلن (/ه//ه)  , وست سباعية وهي :  مفاعيلنْ ( //ه/ه/ه) - مفاعلتنْ (//ه///ه) - فاعلاتنْ (/ه//ه/ه) - مسْتفْعلنْ (/ه/ه//ه) - متفاعلنْ (///ه//ه) - مفْعولاتُ (/ه/ه//ه)  (8), إضافة للتفعيلتين المشتبهتين : فاع لاتنْ (/ه/ /ه/ه) - مسْتفْع لنْ (/ه /ه/ /ه) , وكما ترى مدققاً أن الاشتباه يقع في عدم إعتراف المحدثين بالوتد المفروق كالزمخشري والخطيب التبريزي والقرطاجني , وابن رشيق في (عمدته) عدّ استحسان العشرة أجزاء حكما, والثمانية لفظاَ , وحتى باللفظ  نستطيع أن نكملها الى العشرة , إذا قبلنا بمفهوم ( الوقفة اللطيفة ) آخر الوتد المفروق للتمييز, وهناك من يوسمها بـ( السكتة والنبرة)(9) .  
ومن هذه التفعيلات الوزنية القياسية , شكل الخليل خمس دوائر عروضية , وكل دائرة تتضمن عددا من الأبحر المتشابه في التفعيلات والموسيقى , ولكن تختلف عن أبحر الدوائر الأخرى في إيقاعاتها ونغماتها , وركز الخليل على خمسة عشر بحرأ , وترك الباب مفتوحاً, فأضاف تلميذه الأخفش الأوسط ( سعيد بن مسعدة ) متداركها كما أسلفنا , ولكن سار ابن جني  ( أبو الفتح عثمان  ت 392هـ) على نهج خليله الفراهيدي في أعداد تفعيلاته وأبحره (10) , أما الجوهري ( ت393هـ ) فجعل الأبحر بمتداركها أثني عشر بحرا (11) . وربما يطرأ على هذه الأبحر وتفعيلاتها تغيرات , فقد تتقلص التفعيلات المشكلة لبحر ما من ثمان ٍالى ست فيقال للبحر مجزوء , وإذا تقلصت الى النصف ( أربع تفعيلات ), فيصبح البحر مشطوراً ,وإذا أنهك البحر , ولم تبق منه الا تفعيلتان , فالبحر يغدو منهوكاَ, والمنهوك لا يحدث الا في البحر السداسي التفاعيل  وهذه التغيرات بالنسبة للدائرة تسمى تغيرات خارجية , وأرتبطت هذه التغيرات في العصريين الأموي والعباسي بمتطلبات الحياة اللاهية من غناء ورقص, وما استجدّ من فنون أندلسية مغربية  كالموشحات والزجل والمسمطات , وبقت  حتى إطلالة القرن العشرين ولجوء رواد شعر التفعيلة , ومن سار في فلكهم من قبل ومن بعد , إليها لضرورة متطلبات النفس القصير , والزمن المثير .
أما التغيرات التي تلحق بالتفعيلات نفسها -  التغيرات الداخلية بالنسبة للدائرة - فهي الزحافات والعلل ,والمتابع العادي لهذا العلم الجميل  يعرف أن الزحافات تأتي على ثواني  الأسباب  , فلا تدخل على أوائله لأنها متحركة وجوباَ , ولا على الأوتاد التي تعتبر أركان أساسية  لا يجوز الاخلال بكياناتها(12)  , والسبب واهٍ من الممكن تطوعيه بسهولة , إما أن تسكن متحركه في الثقيل  ,فتجعله خفيفا (// ==> /ه) , أوتحذف الحرف المتحرك  أساسا (// ==> /) ,أو تحذف الحرف الساكن من السبب الخفيف (/ه ==> /) ,أما تحريك الساكن فلا يجوز  ,  وإذا دخل زحاف واحد على أي من التفعيلات  ,فالزحاف مفرد , ولكل تفعيلة زحافها المختص بها , و بأي سبب منها يقع , وإذا حدث , فيلحق إما بالحرف الثاني أو الرابع أو الخامس أوالسابع من التفعيلة حكماَ  , و لكل اسمه الخاص , وهو على ثمانية أشكال   , وقد يلحق زحافان  بالتفعيلة عينها وفي الوقت نفسه , وهذا هو الزحاف المركب, وهو على أربعة أشكال  ,والزحافات ترد في الحشو وآحياناً في العروض والضرب , وإذا حدثت في بيت ما من القصيدة , لا تلزم أبياتها الاخرى . 
أما العلل فهي - قاعدياَ - تغيرات لا تصيب الأسباب أوالأوتاد الا بالعروض والضرب ( نادرا ما تصيب التفعيلة الأولى ) , وتؤدي الى الزيادة أو النقص , فهي تزيد حرفاَ ساكناَ أو سبباَ خفيفاَ , أو تحذف الساكن وتسكن ما قبله , أو تحذف السبب الخفيف ,أو الوتد المجموع  (13), وإذا جاءت في بيت واحد , لزمت جميع أبيات القصيدة أن تأتي بمثلها , وشعر التفعيلة متحرر من هذا الشرط  , وقد عدّ (الصاحب ) للشعر العربي أربعاً وثلاثين عروضاً , وثلاثة وستين ضرباً (14), وبيت الشعر العمودي له مصراعان , الشطر الأول يسمى (صدرا) , والشطر الثاني ( عجزا) , وآخر جزء من الصدر هي ( العروض ) , وآخر جزء من العجز هو ( الضرب), وما عداهما ( الحشو ), والبيت الوحيد ( يتيم ) , والبيتان (نتفة ),ومن الثلاثة أبيات  حتى الستة (قطعة ) , وما فوق ذلك فهي (قصيدة ) , والبيت الكامل الأجزاء هو ( تام) ,  وإذا أصيب بزحاف أو علة سمي ( وافياَ) , والذي تعتري عروضه زيادة أو نقصان للإلحاق بضربه فهو ( مصرع ) , وكل بيت ساوت عروضه ضربه (مقفى ) ,وإذا خالفته في الروي ( مصمت )  و ( المدور) ما اشترك شطراه بكلمة واحدة ,وقد يلجأ الشاعر أحيانا الى ضرورات مقبولة جمعت في بيتين من الشعر , نسبا للزمخشري (15) :
ضرورةالشعرعشرٌعُدَّ جملتها         وصلٌ  وقطعٌ وتخفيفٌ وتشديدُ
مدٌّ  وقصرٌ وإسكانٌ  وتحركةٌ          ومنعُ صرفٍ بصرفٍ ثم تعديدُ
 وما هذه الا تذكرة للعالمين , ومعلومات  للدارسين, ربما سنحتاجها من بعد مع المحتاجين .
 و على العموم , لما كان الفراهيدي بعبقريته الفذة , وكذلك من جاء بعده , قد بنوا عروضهم ووحداتهم الوزنية بأسبابها وأوتادها وفواصلها على أساس المتحرك والساكن , وتتبعوا كيفية تتابع هذه الوحدات بشكل منظم ومنسق من أجل تشكيل أنغام محددة , تمثلها بحور الشعر بجوازاتها ومجزوءاتها , ولك أنْ تعلم  أنّ الأذن العربية لا تستسيغ أنْ يكون عدد الحروف الساكنة أكثر من ثلث حروف المجموع  (16), فالنسبة المثالية  بين الحروف المتحركة والساكنة (1:2), فالتوازن والتناسب  والتناوب خصائص مطلوبة في الشعر , ولكن ما حصره القدماء من تفاعيل وتكوينات , تُعدُّ قليلة في مداها لما تقبله الأذن العربية طرباً , والذوق الفني نغماً , وليس لفسيولوجيا السمع , ولا للتوارث الجيني , ثمة دخل لقبول بعضها , ورفض الأخرى , ما دام لها النصيب نفسه من الإيقاعات  الكمية   ,هذا ما يقوله  العقل ومنطقه ,ويقرّه العلم ومنهجه , وإنما يمكن القول , قد رسخ الموروث البيئي , والتدرب السمعي ,والتعود النغمي , والميل النفسي , هذه التكوينات الشعرية  في الوعي واللاوعي, ربما منذ تكوين البويضة الملقحة !
المهم سعى القدماء   للولوج الى المضمور والمغمور وغير المشهورفي عالم التكوينات والتفعيلات المشروعة .بغية التجديد , ولكل جديد لذة , فسارع القرطاجني الى إدخال وزنه (الدخيل ), بعد ظهور التفعيلة المستجدة ( مستفعلاتن /ه/ه//ه/ه), وظهر معها وزن جديد شطره ( مستفعلن فاعلن فاعلن ) (17) , ومن قبل وضع ابو العتاهية بحراَ , شطره (فاعلن متفعلن فاعلن متفعلن) , ثم طفحت الموشحات بصيغ  وتكوينات جديدة , وما زالت الأبواب مفتوحة لإبداعات سديدة.
وحاول (الزمخشري) أن يبين قواعد التزواج بين تفاعيل الشطر الواحد , ثم نبه (زكي عبد الملك )
الى دور التكرار في بناء التكوينات الوزنية, فإمّا أن يكون التكرار خالصاً كما في (المتقارب والمتدارك ), أو مفصولا كما في (الخفيف ) , أو مذيلاً , ونعني به تفعيلتين متشابهتين وذيلهما تفعيلة مخالفة , كما في السريع ( مستفعلن مستفعلن مفعولات ) , والقرطاجني عنده أفضل التركيبات الوزنية , ما جاءت عقبى اقتران  التفعيلات المتماثلة  وهذه معروفة ,  أو المتضارعة أي المتشابهة جزئياً في الحركات والسكنات , مثل ( فعولن مفاعيلن //ه/ه - //ه/ه /ه ) في الطويل , أو ( مسـتفعلن فاعلن /ه /ه//ه - /ه//ه)  في البسيط , ولكن لا يجوز من الناحية الجمالية تقديم وتأخير  مواقع التفعيلتين في المثالين السالفين , وذلك بسبب انفصال الأجزاء المتشابهة  كما يرى ( حازمنا )!, وهنالك أمثلة أخرى ,وعنده أيضاً أن التفعيلتين (مفاعلتن )و (متفاعلن)متضادتان , لا يمكن منهما أن تتركب أوزان مناسبة , مع العلم أن التضارع موجود - حسب شرحه - في كل مرفوض من قبله (18) , ونحن نرى أن الأذن ستقبل مطربة بالتدريج ,كل ما رفض بالتعريج , ما دام للإيقاع الكمي تخريج ! ونخرج نحن  من هذه الحلقة بالتسليم , لنواصل مسيرة المقاطع والترقيم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)يقول الأخفش في (كتاب العروض )- ت سيد البحراوي -الهيئة المصرية للكتاب -1986-ص 143  "وإنما ذكرنا هذا  لاجراء الشعر وتأليفه ,لأنه لا يكون جزء أقل من حرفين , الآخر منها ساكن.."
(2)الأخفش : المصدر نفسه , وراجع: سيد البحراوي : العروض وإيقاع الشعر العربي - الهيئة المصرية للكتاب - 1993 - ص 18 .
(3)يمكن اطلاق ( الإيقاع الكيفي ) على إيقاع نبرات شعر بعض اللغات الأجنبية - كالأنكليزية والفرنسية -  التي تحتل النبرة فيها صائتاً موسيقياً مميزاً , وأتحفظ على النثر عموما .  أما الموسيقا الداخلية  (أو الموسيقا النثرية)  , فتعني جناس المفردات وطباقها , ومحسناتهااللفظية ,وصورها التخيلية , وجرس كلماتها , ولا يمكن أن يطلق عليها بالإيقاع الداخلي ,لأنها غير منتظمة في الحركة والزمن.
(4)"ومنهم من سُمي الأولى فاصلة ,والثانية فاضلة بالضاد المعجمة " الزمخشري : القسطاس ص 4.
(5) الخطيب التبريزي : الكافي في علم العروض والقوافي   ت الحساني حسن    مكتبة الخانجي- القاهرة - ط 3- 1994  ص 18 . كل حرف مشدد في التقطيع يعد حرفين , الأول منهما ساكن والثاني متحرك. والحرف المنون يحتسب ايضا بحرفين, أولهما متحرك والثاني ساكن . 
(6)راجع الزمخشري :المصدر نفسه, السيد أحمد الهاشمي :ميزان الذهب - دار الكتب العلمية 1990 ص 6. وانظر التبريزي ص 18 الهامش .
(7 )راجع ..حازم القرطاجني :منهاج البلغاء وسراج الأدباء .ت محمد الحبيب بن خوجة - دار الكتب الشرقية -تونس -1966 - ص236).
(8)والجوهري  والقرطاجني لم يعترفا بالتفعيلة الأخيرة (مفعولاتُ) , لأنهما يعتبرانها غير أصلية , أو بسبب وتدها المفروق في آخرها.
(9) البحراوي :ص 27 .وراجع   أحمد محمد عبد العزيز كشك :الزحافات والعلل في عروض الشعر العربي دراسة وتقويم .رسالة دكتوراه بدار العلوم - القاهرة- 1998- ص 255 
(10) ابن جني : كتاب العروض . ت :أحمد فوزي الهيب ط2 الكويت 1989 ص  18- 19 . 
(11) ابن عبد ربه الأندلسي : العقد الفريد ت : أحمد أمين ..مطبعة لجنة التأليف - القاهرة 1365هـ ص 135-136 راجع أيضا حول  مفعولاتُ 
(12) الزحافات قد تصيب الوتد المجموع ,إذاكان آخر جزء من التفعيلة كما في البسيط والرجز , أوخزله كالكامل , أو خبنه كالرمل والخبب والخفيف . راجع البحراوي ص 67.
(13)الزحافات المفردة :( الخبن ) حذف الثاني الساكن , (الإضمار)  تسكين الثاني المتحرك , (الوقص) حذف الثاني المتحرك , (الطي) حذف الرابع الساكن , (القبض) حذف الخامس الساكن  ,  (العصب ) تسكين الخامس المتحرك ,(العقل) حذف الخامس المتحرك , ( الكف ) حذف السابع الساكن . الزحافات المركبة : ( الخبل ) مركب  الطي والخبن , ( الخزل ) الإضمار والطي ,(الشكل ) الخبن والكف , (النقص) العصب والكف . علل الزيادة : ( الترفيل ) زيادة سبب خفيف على ما آخره وتد مجموع ,(التذييل ) زيادة حرف ساكن على ما آخره وتد مجموع  , (التسبيغ ) زيادة حرف ساكن على ما آخره سبب خفيف . علل النقص ( الحذف ) هو إسقاط السبب الخفيف من آخر التفعيلة , ( القطف ) هو أسقاط السبب الخفيف وإسكان ما قبله , (القصر ) هو أسقاط ساكن السبب الخفيف , وإسكان متحركه ,(القطع ) حذف ساكن الوتد المجموع , وإسكان ما قبله , ( التشعيث )  حذف أول أو ثاني الوتد المجموع , (الحذذ ) حذف الوتد المجموع , ( الصلم ) حذف الوتد المفروق من آخر التفعيلة
 ,( الكسف ) حذف السابع المتحرك منالوتد المفروق في : مفعولاتُ, ( الوقف ) تسكين السابع المتحرك السالف ,( البتر ) اجتماع الحذف والقطع معاَ , ( الخرم ) حذف أول الوتد المجموع من أول تفعيلة في أول بيت .
(14 )الصاحب بن عباد :الإقناع في العروض وتخريج القوافي  ص 4 - تحقيق محمد حسين آل ياسين - منشورات  المكتبة العلمية - بغداد - 1960م 
(15) راجع,محمد سعيد أمير وبلال جنيدي :المعجم الشامل في علوم اللغة العربية ومصطلحاتها ص 574 , في  (كتاب العروض ) :لأبن جني ص22 , يذكر و (تحريكٌ) ,ولكن ارى الوزن لا يستقيم .    
(16) البحراوي : ص 24 ,
(17)القرطاجني :المصدر السابق, ص  238 -241 .
(18) راجع  القرطاجني : ص 247 وما بعدها , د علي يونس :ص 95 وما بعدها  
 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/24



كتابة تعليق لموضوع : الشعر وقضاياه... العروض و التجديد الحلقة الثالثة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس خلف علي
صفحة الكاتب :
  عباس خلف علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net