الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )


ابتداء لا أريد أن أخوض تفصيلا فيما ذكره المقرب و ذكرته أنت ( أيها الحميداوي )حتى لا نستمر في ( الجدل العقيم ) الذي تبغونه و الذي فيه حياة لكم ’ و أيضا لأن الأمر بات واضحا و هو أن المرجعية العليا المباركة ليست ضد مشروع الأحوال الشخصية والمحاكم الجعفرية و إنما تنتظر الفرصة المناسبة لذلك و كذلك سد الثغرات الموجودة فيه قانونيا و شرعيا و تشريعيا , و ليس كما ادعيت زورا و بهتانا أن ( المرجع السيستاني ) ( لم يؤيد تشريع القانون الجعفري ) فكف عن الكذب فحبله قصير .
و إنما أردت أن أمر سريعا على ما كتبت لأكشف زيفك في بعض ما ذكرت من أوهام تريد خلط الأوراق فيها و ذر الرماد في العيون .

1 - ان استخدامك تعبير ( المرجع السيستاني ) و ( المرجع اليعقوبي ) للايحاء بالتكافؤ لا ينفعك بشيء و قد ذكر قبلي الأخ ( عراقي ) صراحة ما صدر من سماحة الشيخ محمد إسحاق الفياض ( دام ظله ) الذي أشار له السيد الصدر (قد) بإتباعه بعده من عدم اجتهاد شيخكم , فمن أين نصبته مرجعا و هو حتى لم ينل بعد رتبة الاجتهاد ؟

لا تقل ان السيد أشار إلى الفياض لأن الرجوع إلى الحائري كان متعسرا , فأنا لا أتكلم عن مرجعية الفياض وإنما عن حجية قوله الناشئة من خبرته و علمه و إمكانية الوثوق برأيه و إلى لما ساغ للسيد ( قد ) الإشارة إليه .

2 - إن واقع المرجعية العليا و مكانتها و مقامها السامي ( و هذا موضع فخر و اعتزاز الشيعة ) قد جعلك تذعن و تعترف (رغما عن أنفك) بـ( قدرة المرجعية لصنع المواقف و التأثير الواضح ) و أن المرجعية ( تستطيع أن تؤثر و تفرض رأيها ليس على التحالف الوطني فقط بل حتى على الكرد و السنة فإنهم يتحرجون من الاصطدام معها ) كما ذكرت.
أوليس هذا معناه ما لهذه المرجعية من حكمة و قدرة على تولي شئون الشيعة بجدارة و استحقاق , ألا يكون هذا موضع فخر لك و لشيخك تشكروا الله عليه و تحمدوه كثيرا , أهكذا يكون جزاؤكم مع مرجعية الشيعة التي حتى الكرد و السنة يتحرجون من الاصطدام بها كما تقول و لا تتحرج أنت و من لف لفك بالاصطدام بها , أو يكون السنة أكثر توقيرا لمرجعية الشيعة منكم و انتم تدعون الولاء لأهل البيت ( أم يحسدون الناس على ما آتهم الله من فضله ) ؟! عجبت لهذا عجبا شديدا , و لكن لم العجب ممن رضع ثدي النفاق و الشقاق .
و قد استخدم شيخكم أموال النفط و أرهاب (البطة ) و قناة فضائية و أبواق إعلامية و بوسترات تملئ الشوارع ( تكفي اثمانها لتغطية عدة بيوت بالنايلون لتقيهم الامطار )- رأيت بعضها قد رماها الناس بالزيت الأسود بعد حادثة حسينية عاشور في البصرة - ومع هذا لم يفلح أن يكون محترما أو معتبرا , و أنى يكون ذلك و قد لطم مئات الشيعة و ردد معهم الالاف ممن سمعوا ( الا اروح لكربلا و اشتكي لحسين ) بعد حادثة الاعتداء على الشاعر الحسيني ( المحنة ) , فكيف يوفق من اشتكت منه الشيعة عند الحسين عليه السلام ؟!.

و كانت فتواه سيئة الصيت بحرمة خروج النساء لزيارة الحسين عليه السلام سيرا على الأقدام من مسافات طويلة هي واحدة من علامات سوء العاقبة و العياذ بالله , و خرجن ( ربات الحجول و كن أفقه منه ) مخالفات لأوامره و تشريعاته الفاسدة من البصرة إلى الديوانية و غيرها من محافظاتنا العزيزة مواساة لزينب عليها السلام .
و استمر بالمكابرة ووجه أصحاب المواكب بعدم إطعام النساء الزائرات أو سقيهن الماء و أن ذلك فعل محرم , و لم يستجب له أحدا كما نعتقد .

وتوقفت قناته ( النعيم ) ( لسوء توفيقها ) للسنة الثانية عن نقل مشاهد المسيرة الأربعينية ( دون القنوات الشيعة و حتى المخالفة والعلمانية )و كيف تفعل ذلك و لا يمكن تصيد مشهد واحد و لو من دقائق معدودة و مسجلة لايظهر فيها نساء , مما يبين خزي شيخهم و سوء توفيقه في خدمة الحسين عليه السلام .

و لا أريد أن أخوض في الاستدلال أو الجدل في هذا الأمر و لكن فقط أقول للشيخ و أتباعه هل يا ترى قد منعتم نسائكم عن الحج و الطواف حول الكعبة بين الرجال و فيهم الوهابي و السني و الناصبي و المتصوف , أم تسيئون الظن بالرجال من أتباع أهل البيت ع فقط و تحسنون الظن باعدائهم , أم أن نسائكم في الحج عفيفات و نساء المؤمنين في زيارة الحسين ( ع) ......... ( و حاشاهن ) , أم أن شيخكم أكثر غيرة على المؤمنات و عفة من الله و رسله إبراهيم و إسماعيل و محمد ( ص ) في تشريع الحج ؟

ولكن ما يحز في النفس أن تستغلوا بلؤم لا يليق بمؤمن حلم المرجعية و صبرها و طاعة اتباعها لها بلزم الهدوء و السكينة و رباطة الجأش, و طول بالها عليكم و على أمثالكم ممن يتطاول عليها حتى صارت الضباع تتطاول على الأسود , و حلم المرجعية إنما هو شعاع من منار أمير المؤمنين عليه السلام الذي جره اللئام بنجاد سيفه مستغلين صبره و حلمه , و لكن نصبر طاعة لأمير المؤمنين عليه السلام و في العين قذى و في الحلق شجى , و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون و العاقبة للمتقين.
و كان من سفاهتكم و شدة خستكم أن أرسلتم حثالتكم في شارع الرسول (ص ) و أمام بيت المرجعية توزعون المنشورات المحرضة عليها , قمة الخسة والنذالة و لا يفعل ذلك إلا الجبناء الذين لا نبل لهم و لا مروءة في خصومتهم , فعلتم ذلك و انتم مطمئنون أن الحلم طويل عنكم و الإعراض قديم عن جهلكم و جهلتكم, و انتم تعلمون أن أتباع المرجعية بالملايين في العراق و ملايين خارج العراق و لو قام أطفالنا فقط بالبول فوق رؤوسكم لأغرقوكم بذلك , و لكن إنا لله و إنا أليه راجعون صبرا صبرا .
و أسألك هل تجرؤوا حثالتكم على مواجهة موكب من موكب المدعي المهدوية زورا و بهتانا ( احمد بن كاطع اليماني البصري ) أم ترونهم من أهل الحق , أم نسمع بكم يوما تتظاهرون أمام بيت الصرخي في حي السعد في كربلاء أم أنه من أهل الحق كذلك عندكم .
و لا يلومني احد على كلامي هذا فإنما هي نفثات و زفرات الحسرة تصدر منا بين حين و آخر حتى لا نختنق بصبرنا و من أين لنا صبر أمير المؤمنين الذي تلتزم به المرجعية فإنما نحن أناس ضعفاء نسأل الله العافية و التوفيق لنقطة من صبره عليه السلام .
3 - من جهلك بالقانون و الشريعة قلت ( اما التنازع بين الشيعي و السني فإن حصل فهو مقتصر على تلك الموضوعات الزواج و الطلاق و الارث و الوصية ... ) فهذا أيها الجاهل يخص قانون الأحوال الشخصية أما قانون المحاكم الجعفرية فهو أعم من ذلك و أشمل يشمل خصومات البيع و الشراء و القرض و جميع أبواب المعاملات و هو باب واسع و الخصومة بين الناس فيها حاصل على قدم و ساق , و قد يشمل حتى القضايا الجنائية من قتل و جرح و ديات .
فلابد من دراسة التشريعات القانونية جيدا و ليس مجرد شعارات و بهرجة إلامية تقتاتون عليها , فكيف يذعن السني و غيره للشيعي بأن يحكم في ذلك حاكم جعفري و في محكمة جعفرية , لا أقول انه مستحيل و لكن أقول كما هو ظاهر من موقف مرجعيتنا المباركة أنه يحتاج الى مزيد من الدراسة و الأرضية الصالحة لإمضائه .
فليس المقصود هو مجرد سن المشروع و يكون مدارا للفتنة و الجدل بين أبناء الشعب العراقي فنحن لسنا في الوقت الحالي بحاجة إلى ما يزيد الفتنة في بلادنا و ( الجدل العقيم ).
4- إن الناس ليسوا متورطين إلى هذا الحد الذي تحاول تصويره في الحرام و زواج الشبهة كما ذكرت ( ونحن نتحدث عن أنفسنا و لا شأن لنا بما أنتم متورطون فيه ) , فإن مذهب أهل البيت عليهم السلام من المرونة و الشمولية بحيث أنه يسع كل ظرف و كل زمان , فكيف كنا نتزوج و نطلق على مدى القرون المتطاولة و لا محاكم جعفرية لدينا ؟
أم تقول عنا نحن الشيعة أننا أبناء الحرام و الشبهة ؟!
لتعلم أيها المتحذلق الحميداوي أن أبوك لم ينكح أمك في محكمة جعفرية و لا حنفية و لا شافعية لتكون ( أبن حرام أو شبهة ) لا سامح الله , إنما جاء بـ( مومن ) أو ( سيد ) قام بإجراء العقد الشرعي فاطمئن فأنت ( أبن حلال ) و لا تتهم أبويك , هكذا أنت في حسباننا و إن لم تصدقنا فاذهب و اسأل أبوك ( و أكيد أنه من عامة الناس و لم يكن فقيها ) كيف عقد عقد نكاح أمك , و هكذا يفعل الملايين من الشيعة , و إنما يذهبون إلى المحاكم لتوثيق ذلك النكاح ليس إلا .
نعم هناك جهلاء بتكليفهم فوظيفتك ووظيفة شيخك أن تنتشروا في الأرض و تثقفوا الناس حول تكليفهم و ليس قضاء الوقت في نصب العداء للمرجعية و أتباعها .
5 - تطاولك أنت و شيخك لم يقتصر على المرجع الأعلى بل كل مراجع النجف الكرام الذين وصفتهم بأنهم لا يستحون من الله تعالى و يخالفون تكليفهم ( حياء من المرجع السيستاني ) أو أنهم ضعفاء و يخدعون أنفسهم بأن براء الذمة قد حصلت( بالإعلان الشفوي) لتأييد هم للمشروع ( امام وزير العدل ) , أو أنهم ( يتجنبون المشاكل ) ؟؟!!
أي تصوير خسيس هذا لمراجع الشيعة ؟ و اي تسقيط هذا لهم , أكل هذا لأنهم ابرءوا ذمتهم ( و لم يستحوا ) بالتصريح بعدم اجتهاد شيخك فتريد النيل منهم ؟ و اترك التعليق على هذه الفقرة أكثر من ذلك .
و لله درك من ورع عندما قلت ( هل أن وزير العدل يكذب ) فلم يرضى ورعك أن تمر على هذه التهمة هكذا فاردفت ذلك بقولك ( و حاشاه ) !
و لكن ورعك ( يأخذ إجازة) عندما تذكر مراجع الشيعة ( تاج راسك ) و تكيل لهم التهم و التسقيط.

6 - و قلت ( و أن القضاء سيكون من الفضلاء الحوزيين ) و لعل قصدك ( القضاة سيكونون من الفضلاء الحوزويين ) , و هنا تسكب العبرات !!!!!
فمن هم القضاة ؟ هم الفضلاء , و من هم الفضلاء ؟ هم نواة حزب الفضيلة اليس كذلك؟
و لأذكر الأخوة القراء أن حزب الفضيلة لم ينشئ في بدايته كحزب , و هذا لابد أن يحفظ للتاريخ حتى لا تضيع الحقائق كما ضاعت في تأسيس و بدايات حزب الدعوة.

حزب الفضيلة في بدايته كان جماعة تسمى ( جماعة الفضلاء ) كان يترأسها الشيخ اليعقوبي , فإن الشيخ اليعقوبي بعد وفاة السيد الصدر ( قد ) لم يكن يطمح أن يكون من المراجع فهو يعلم أن هذا بعيد عن أنفه , و لم يكن له أتباع كالسيد مقتدى , و إنما كان حوله عدد من الطلبة المغرورين به و المغرر بهم , فابتدع هذه الجماعة فسمى نفسه و جماعته ( جماعة الفضلاء ) , و شيئا فشيئا تطورت الى حزب الفضيلة , و كان لهم تجربة في القضاء الشرعي , فقد انشئوا محاكما شرعية في النجف الأشرف و كان قاضيهم ( فاضل البديري ) الذي هو ايضا يدعي الان الاجتهاد و يعلن عن مرجعيته ( و البركة بيا حباية ما ندري ) , و كان لهذه المحكمة أسوأ الذكر قد عاثوا فيها فسادا في الأرض و كان مقرها في المدرسة القزوينية و من لديه معارف أو اصدقاء في النجف الأشرف فليسئلهم عنها .

ثم تولى حزب الفضيلة بعض الحكم في بعض المحافظات و اشتهر المنتسبين له بسرقة أموال النفط و التهريب و كل أهل البصرة يعلمون ذلك لهذا لم تقم لهم قائمة في البصرة بعد أن طهرت الدولة البصرة من شرهم و شر ( بطتهم ) بصولة الفرسان .

ستقول أن المحاكم الجعفرية ستكون تحت إشراف المرجع الأعلى و كما قلت ( ربط مثل هذا النوع من النزاعات بهيئة قضائية ترتبط بالمرجع الأعلى ), و هيهات منكم هذا القول .
أ ألان تسميه ( المرجع الأعلى ) ؟ و من تقصد بالمرجع الأعلى ياترى ؟
ثم كيف سيكون ذلك و انتم لا تذعنون بهذه المرجعية العليا أصلا , و إذا كنت تذعن بالمصلحة ( بربط هذا النوع من النزاعات ) بالمرجع الأعلى بشكل أو آخر , فلم قامت قيامتكم عندما كان هنالك نزاع حول مشروع المحاكم الجعفرية و رجع الأمر إلى المرجع الأعلى و ابدى رأيه فلم تذعنوا له و شنعتم عليه .

و لنفترض ( فرضا ) أنه حصل غدا أيضا نزاع قضائي بين أحدكم ( أنتم ) و آخر من العراقيين و كان محلا للخلاف و رجع الأمر فيه إلى المرجع الأعلى و حكم فيه ( بشرع الله ) بما يخالف هواكم فكيف ستصنعون ؟ هل تخرجون حثالتكم إلى شارع الرسول في تظاهرات و تدعون أن السيد حكم لصالح سني أو كردي ضدكم ؟

و لا أريد أن أقول أننا ضد قانون الأحوال الشخصية الجعفرية أو المحاكم الجعفرية كما يروج هؤلاء , و لكننا تبع لمرجعيتنا العليا التي جربناها في مواطن كثيرة و باقي مراجعنا العظام في النجف الأشرف الذين هم فخر الشيعة و زينتها و نقف خلفهم منتظرين لأمرهم واثقين من حكمتهم بما يحفظ وحدة أتباع أهل البيت عليهم السلام , و لكن أقول إن من الوضاعة و الخسة استغلال هذه الأمور الشرعية الشريفة و مصالح الشيعة العليا لأغراض انتخابية و بثها بين زوار الأربعينة لإيقاع الفتنة بينهم .

و السلام لأهله ختام

الكاتب
(عراقي آخر مل من الرذيلة و حزبها )

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/21



كتابة تعليق لموضوع : الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : انا ايضا مللت من الرذيلة وحزبها ، في 2017/02/19 .

لله درك فقط القمتهم حجرا ايها الكاتب
وفعلا حينما قلت
كيف يوفق من اشتكت منه الشيعة عند الحسين عليه السلام ؟!.
وكيف يوفق من اجاز لاتباعه السرقة من نفط البصرة وتخميسه ؟؟؟




• (2) - كتب : محمد جمال ، في 2014/01/03 .

* تم الحذف من قبل ادارة الموقع لمخالفة ضوابط النشر في الموقع لاشتمالها على سوء الأدب .



• (3) - كتب : السيد العذاري ، في 2013/12/26 .

عجبا ومالي لا اعجب!! ونحن نرى تدخل من تقمص الفقه وتقمص السياسة وتقمص القيادة وتقمص الادارة وهو فارغ المحتوى من الدراية الفقهية واصولها وتفرعاتها وقواعدها ومبانيها وظن ان الفقه مسائل حفظ بعضها او كاد ناسي او متناسي ان الفقه صناعة لا يتقنها الا من اراد الله به خيرا ! نعم وهو فارغ المحتوى من الوعي السياسي وتشعباته المظلمة ! ظانا ان السياسة هو ان تكون حاضرا في اللعبة السياسية وقواسمها!! نعم وهو فارغ المحتوى من فن الادارة ويتوهم ان من ياخذ باوامره تلبية لمصالحه الذاتية قد وصل الى قمة ادارة الدفة !! نعم قد توهم ان من انقاد اليه بلا وعي ولا علم ولا بصيرة قد اصبح يقود الى الله وعليه يدل !! واعجباه من مقارنة الوحل بالذهب كيف يقاس المرجع السيد السيستاني بغيره !! شتان بين فقيه وفقيه ..بين فقيه صنعته الرجال وبين متفقه صنعته الظروف وتوافه الزمان ..شتان بين فقيه غاص في بحر الفقه وبين متفقه يسبح في بركة التسقيط ليثبت وجوده بمحو غيره ... عجبا ومالي لا اعجب !!!!




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الاركوازي
صفحة الكاتب :
  صلاح الاركوازي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net