صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني

من ينصر الامام الحسين (عليه السلام) من جديد
جمال الدين الشهرستاني


(( القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة ، فأسع سعيك ، وناصب جهدك ، فو لله لن تمحوا ذكرنا ، ولن تميت وحينا ، وهل رايك إلا فند وأيامك إلا عدد ))
قد يتصور البعض من أصحاب الافق الضيق إن القتل فقط هو القتل الجسدي وقتل النفس بالسيف أو باي اداة مميته ، وهذا التصور يحدد بحدود ضيقة جدا المفاهيم العظيمة والابعاد المتنوعة للثورة الحسينية المقدسة التي كانت على مرحلتين الاولى هي استشهاد الامام ابي عبد الله الحسين عليه السلام ، والثانية ، خطب وكلمات السيدة الجليلة زينب الكبرى عليها السلام ، فكأن العمليتين متلازمتان تلازم الصلاة والصوم أو تلازم الركعة الاولى والثانية في الصلاة الواحدة ، او تلازم التوحيد والنبوة في الاصول الخمسة .
ولما أخذت هذه الثورة والظاهرة العظيمة ابعادها الدنيوية وتأثيرها البين على كل القادة الثائرين ضد الطغاة والمنحرفين ، وكل مصلح قائم ضد الفساد في كل بقاع العالم ، ومحاولة الطغاة أفراد ومنظمات وحكومات من طمس معالم الثورة الحسينية بالقتل تارة والتنكيل تارة ، ومسح الاثار حتى للقبر الشريف تارة اخرى . وعلى مر السنوات كان الفشل حليفهم والخيبة تظلهم ، فكان العزم والقرار بتعديل الخطط الحربية والتكتيك الشيطاني  ضد الاثار البارزة والمفاهيم الظاهرة لثورة الامام الحسين عليه السلام ، وكان التحول لنخر الداخل بأصوات تدعي الانتماء الى الثورة الحسينية المقدسة .
فظهرت وبشكل فجائي ومثير للاستغراب والشك نظرية الاحلام والمنامات ، والروايا المختلقة والقصص الخيالية في القضية الحسينية التي لا يتقبلها العقل البشري، او معرضة و قابلة للنقض و التفنيد و التسفيه .
قد يستغرب القارئ لما نقول وهل هذه الخرافات و الاحلام والمنامات والروايات الديناصورية المرسلة أو المقتبسة من قصص وروايات وملاحم تاريخية من امم شتى ، لها التأثير السلبي على الثورة الحسينية ، وهل هي نظرية الطرف الاخر فعلا  لهدم ركن اساس من قيم ومبادئ وافكار الثورة الحسينية المقدسة ؟ بل و الدين الاسلامي بكيانه العظيم .
أقول : نعم . عندما تكون هذه الخرافات من ( الاحلام والمنامات ) هي الاساس في النقل او التصور كما اصبح اليوم طريقة لبعض من خطباء المنبر الذين أرتبط بهم هذا التوجه حتى أصبح منبرهم يعرف بهذه الطريقة . وابسط طريق لهدم هذه الافكار هو التشكيك بها حتى لا تحتاج الى دليل او تفكير لمعالجتها لأن العقل يقبل بالوقائع والادلة العقلية ، فعندما يكون البناء بهذا الشكل الساقط عقلا كيف يمكن له القيام والسكن تحت سقفه لأصحاب العقول الراجحة . قد تتفاعل مع العاطفة لبعض الوقت ولكن ليس كل الوقت . وصاحب العقل يستنتج الكثير من الامور في هذا المعنى .
والامر الاخر إن البناء الخرافي والرواية المرسلة أو المقتبسة من التاريخ والقصص الديناصوريه عندما تعرض على على العقل او التشريع الاسلامي أوالبناء القراني تسقط وسقوطها يؤثر سلبا على القضية لدى الموالي قبل الطرف الاخر .
فما بالنا واليوم أصبحت هذه المعاني اساسيات في المنبر والقصة الحسينية حتى أنها شاعت و أمست من المسلمات وإن كثير من الطبقات المجتمعية يعتقدون بها ويؤمنون بها مسلمات يتناقلها الاباء الى الابناء ، وهناك أشعار بلسان الحال اصبحت اليوم عند الكثير وحتى من الخطباء يعتقدون انها للأمام الحسين عليه السلام او السيدة زينب عليها السلام أو أحد أبطال الواقعة .
بعد مرور فترة  من الزمن سنرى هذه الخزعبلات والحشو الضار والغلو هي الاساس ولا أساس لها بالواقع . وعند ضرب هذه الترهات الأحتلامية و القصص الانفعالية على العقل ستهدم جميعا ، وبالأخير ستسهم بالتشكيك بالقضية الحسينية برمتها ، لأن الطرف الاخر تمكن عن طريق خطباء الغفلة و كتاب الهفوة من طمس اللب والتمسك بالقشور حتى أصبح العوام يعتقدون بان القشور هي اللب وجعلوا من اوهامهم قشورا للب الجديد ، ومن تشكل عليه برجل منهم يقول (( تشابه البقر علينا )) .
انهم يقتلون الحسين عليه السلام مرة اخرى بأفكارهم و طروحاتهم التي يبحثوها عبر منابرهم  وخطبهم ولم تنقل لنا بروايات مسندة او تناقلها ثقات منا . بل هم ينفذون مخططات وأجندات حاقدة وفاسدة بلسانهم .
إن الامام الحسين عليه السلام ينادي اليوم ( هل من ناصر ينصرنا ) .
لننصر الامام من هذه الترهات والاحلام والخرافات والقصص الموضوعة .
لننصر الامام من خطباء الغفلة وادعياء العلم والمعرفة .
لننصر الامام من خطباء التفرقة واصحاب المعاول الهدامة للصرح الحسيني . كفى خذلان وكفى قتلا للإمام بعد 1374 عام تسبى القضية الحسينية بيد ولسان أدعياء الصحبة الحسينية .
 إنهم يقتلون الامام الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام مرة اخرى بل ومرات متتالية . فهل من ناصر

  

جمال الدين الشهرستاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/17



كتابة تعليق لموضوع : من ينصر الامام الحسين (عليه السلام) من جديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : علي الشمري ، في 2013/12/21 .

السيد جمال الدين الشهرستاني : تحية طيبة في عالم هندسة الذات او ما يعرف بالبرمجة اللغوية يتم طرح كثير من الامور ان كانت ايجابية او سلبية وبعملية التكرار ودعمها بقصص مشابهة او اشعار محفزة تصب في صلب موضوعها ستتحول هذه الافكار في المستقبل الى ان تكون من المسلمات , ووفقا لهذه العملية نجد وللاسف الشديد بانهم يتعاملون معنا بهذه المنهجية حتى صارت كثير من الامور التي كانت بالامس من المكروهات قد تحولت اليوم الى المستحبات بل ربما الواجبات فلا ريب بان ما يطرق اليوم سيتحول بالمستقبل ليكون من المسلمات ومن البديهيات خصوصا اذا كانت الفئة المستهدفة لا تملك من المعرفة الكثير .


• (2) - كتب : عمار الخالدي ، في 2013/12/19 .

السيد جمال الدين الشهرستاني سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزيتم خيرا حيث دأبتم على وضع النقاط فوق الحروف وهذا ديدنكم
كما سمعنا من علمائنا الاعلام ومشايخنا الكرام وارباب المنابر الحسينية يقولون(نحن ابناء الدليل حيثما مال نميل)
السؤال هو : اين الدليل على صحة الرويات المؤخوذه من الاحلام وهل اصبحت الاحلام من امهات الكتب والمصادر .وهل قلت مصادر الشيعة او المصادؤ الاسلامية التي تحكي عن الحسين عليه السلام وقتل الحسين والسبي او عن الاحداث التي مرت على محبي الحسين عليه السلامز
الاخوة الكرام أئمتنا تركو لنا كنزا زاخرا من العلوم والبحوث التي نتسلح بها لاي مناقشة ولاي موضوع ولاي مرحلة نمر بها وكما اوصونا أئمتنا ما اوتيكم عنا فعرضوه على الكتاب وعلى عقولكم فان طابق وتقبله العقل فبها وان لم يقبله فاضربو به عرض الحائط
فلنتسلح بالعلم والمعرفة ولنتثقف ونتكأ على مصادرنا المؤخوذة من أئمتنا وعلمائنا ونتجنب الرويات والاحلام ولا نعطي للمغرضين المستمسك علينا بانا اهل احلام وخرافة .
رحم الله الدكتور الوائلي قال في احد محاضراته وهو يستعرض موضوع عدم الاخذ بالاحلام قال (هو انت من صاحي منو مصدقك هالدور من انت نايم )
رحم الله والديكم طالعوا وتثقفوا وانصحكم باخذ حبوب مهدئة كي لا تحلمو ا فان احلامكم هدمت بنيان من سبقكم جزاكم الله خير

• (3) - كتب : ضد الاحلام ، في 2013/12/19 .

احسن الله لك سيد جمال واثابك على هذه الحروف التي اصبت بها الصميم
ولكن على ما اعتقد ان الاخ محمد صادق كان غارقا في بحر الاحلام حينما كتب تعليقه الذي اعتبر فيه الحلم منهج اسلامي حنيف وربما سيعتبره مع تطور التاريخ ركن من اركان الاسلام .... فاتمنى منه ان يعطيني حلم لنبي واحد قصه لنا القران... وان سلمنا بذلك فما هو وجه الشبه بين حلم النبي واحلامنا او احلامنا خطباء المنبر... في جعبتي الكثير من الكلام لكن لا نقاش مع من يعتبر الاسراء والمعراج حلم

• (4) - كتب : جمال الدين الشهرستاني ، في 2013/12/19 .

السلام عليكم
الاخوة الاعزاء جميعا القارئ والمعلق المتقبل للفكرة والرافض لها
كنت متوقعا سلفا ان هناك من لا يتقبل الفكره جملة وتفصيلا . ولاسباب عدة أهمها الموضوع فيه تعرض لأشخاص فائدتهم موزعة على عدة نسب . نسبة من الامور التجارية و نسبة من الامور القيادية و الزعامة و نسبة من حب السلطة ،، والتحكم بالعواطف أبسط من التحكم بالعقول . اما الاسراء والمعراج لم يقل أحد من المسلمين بانه احلام بل الجميع أكدوا انه حضور الروح والجسد الى سدرة المنتهى . واما القران الكريم تكلم عن الرؤيا للرسل واصحابهم ولم يتكلم عن احلام ومنامات والاختلاف بين و جلي . وماقيمة احلام خطيب اقل خطاياه انه شتام ويقسم باغلظ الايمان للناس انها صحيحة ، كما ادعى أحدهم قبل خمس سنوات ان تلك السنة هي سنة الظهور للمنتظر وانه اخبره في المنام بذلك واما م فضائيات العالم ، والناس بعد ذلك هل يصدقون بالقضية المهدوية؟؟ لا احب الاطالة العواطف متحركة وغير ثابته فكما من الممكن الاستفادة منها سريعا نفقدها اسرع


• (5) - كتب : ابو محمد الركابي ، في 2013/12/19 .

احسنت سيد جمال
البعض مازال ياله البشر ويجعلهم بمصاف الانبياء بدون ان يعي ويجعل الخرافة تطغى على فكره ليقارنها بما جاء به الانبياء كما فعل الاخ محمد صادق في تعليقه ، خرج علينا الكثير بمن يدعون انهم ابناء المهدي عج الله فرجه الشريف او انهم سفراءه نتيجة حلم فهل نقوم نحن بالتصديق بهم لانهم حلموا وما اكثر احلامنا . اتقوا الله في عقول الناس البسطاء يامن ترتقون المنبر الحسيني



• (6) - كتب : محمد صادق ، في 2013/12/18 .

سيد جمال لماذا هذا الانتقاص من الاحلام وتقول عليها منامات والقران الكريم فيه قصص وعبر مأخوذة من احلام الانبياء او اصحابهم وهناك رواية ان الاسراء والمعراج كان عبارة عن احلام مرة بها الرسول ص وانك تحاول ان تطمس منهج من مناهج الدين الحنيف والعرف الاجتماعي ولا تعتقد ان هناك من يؤيدك في طرحك وانت ابن كربلاء وابن المنبر اتق الله في نفسك ولا اتمكن ان اقول لك اكثر من هذا الكلام لآحترامي .

• (7) - كتب : حسين الخفاجي ، في 2013/12/17 .

السلام عليكم سيدنا الكلام واضح ودلائله واضحة والمقصود واضح ولكن انا لله وانا اليه راجعون اقلك نحن معك في هذا الفكر السليم واعتقد سيبدا الهجوم عليك تحمل عزيزي فالشجاعة لها ثمن




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صباح منصور
صفحة الكاتب :
  صباح منصور


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net