صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

يا من تظاهر ولم يتظاهر ... وماذا بعد ؟!! وسأخبركم بوسيلة لتحقيق المطالب
حيدر محمد الوائلي

 كثرت التحذيرات والإشاعات ووسائل إعلام تحرض والحكومة رفعت السقف الأمني للتهديدات لمستوى فوق الخطر ، وحظر تجوال وقطع طرقات ودعوة لمظاهرات شارك بها البعض وحذر منها البعض الأخر ومن لم يشارك كان يتابع الأخبار ومن شارك فبعضهم هتف وأخر نادى والأخر طالب واخر يرشق بالحجارة واخر يحرق واخر يهرب واخر يشجب واخر يستنكر ... واخر واخر الى الى اخره ...

 
الناس تريد أن تتظاهر ضد الفساد والرشوة واللامسئولية في التصرف الحكومي المركزي وكذا على صعيد المحافظات ... وأرادوا التظاهر ضد شخصيات غير جديرة بالحكم والإدارة ... وأرادوا التظاهر ضد نقص الخدمات وعدم القضاء على البطالة ... وضد الإهمال والسذاجة بالتصرف وعدم الجدية وحرقة القلب والحرص في التعامل مع واقع الخدمات المتردي ...
وتظاهروا ضد من رفعوا رواتبهم الخيالية كأعضاء البرلمان ومجالس المحافظات والحكومة ومدراءها ومنافعهم الأجتماعية الخيالية التي أهدرت أموال الدولة التي لو خصصوها للشعب لأنجزت له الكثير من متطلباته ...
 
وكان هنالك البعض ممن إستغل المظاهرات ليس لتلك المطالبات وإنما لحاجات ونوايا أرادوا من خلالها أن يجعلوا الشعب ظهراً ليركبوه فما إستطاعوا ولو حاولوا ولكن فشلوا ...
وجاءت التحذيرات الحكومية والعشائرية والدينية والسياسية والأعلامية من الحذر من الأنخراط من الفتنة والخديعة وهنالك من يتربص بتلك المظاهرات الدوائر ومن المشاركة فيها ...
تلك التظاهرات التي لولا تلك التحذيرات لكانت مليونية ، لأن الشعب سئم من الفساد والرشوة واللامسئولية في الحكم وصراع الأحزاب فيما بينها وتقديم مصالح الجهات والتوجهات على مصالح الشعب ... 
ولأن الشعب خشى الفتنة وتسييس تلك المظاهرات من جهات تكره الشعب العراقي وتريد لهم ليس ما أرادوا ، فلقد إنصاع لتلك التحذيرات أكثر الشعب ولم يشارك الكثيرين ممن إكتووا بنار الفساد والفقر وقلة الخدمات وأجّل مطالبه وتظاهره لفرصة أخرى وتظاهرة أخرى ...
ومنهم من تظاهر والحمد لله عدت على خير رغم إصابات في المتظاهرين والشرطة رغم أن الدعوة كانت سلمية وأن الحكومة أكدت أنها ستحمي المتظاهرين ... !!
 
وبعد اللتيا والتي وبعدما كان يا ما كان ... فهل نسكت على مطالب الشعب المشروعة أم ماذا ؟!!
وهل يسكت الحر والواعي عن حقه المسلوب ... ورزقه المنهوب ... ومعاشه المنكوب ... وحسرات والآم تحرق القلوب ...
ما .. لا .. لم .. لن .. نسكت ، وبجميع أدوات النفي سننفي السكوت ...
وسأقول لكم ماذا بعد ... لا لفضل ولا لأفضلية عليكم فنحن في الهواء سواء ، ولكن لفكرة لاحت بذهني وسأتلي عليكم من فكرها ذكرا ... فصبراً معي صبرا 
 
أيها الناس ...
يا أيها الذين تتبعون مرجعية دينية إذهبوا لوكلاء تلك المرجعية وإضغطوا عليهم وإنقلوا لهم هموم الناس ومشاكلهم وإفضحوا الفاسدين والمفسدين حيث ثقفتموهم ووجدتموهم ، وإطلبوا منهم أن يوصلوا تلك المطالب للمرجعيات الدينية لتصرح بها علانية بعد التأكد من صحتها وأكثرها صحيح (بشهادتي المسبقة ولحجم الفساد المستشري) ... وليحدثوا بها كل مسئول سياسي وحزبي وحكومي وبرلماني يزورهم أو يأتي ليحدثهم فبلغوا تلك الجهات الدينية التي تتصلون بها أن تقول لهم ذلك وتنقل لهم هموم الناس وملفات الفساد والإهمال واللامسئولية ولا تبرئوهم الذمة حتى يفعلوا ذلك ...
ولا تنسوا التلميح بأسماء الشخصيات الجيدة النزيهة والكفوءة المعطلة والمستقلة التي لم يكن لها حظ في الفوز في الأنتخابات أو لكونها مستقلة رغم أجدرية تلك الشخصيات بالأدارة .
والكثير من المدراء والوزراء لم ومحافظين ومسئولين لم يأتوا عن طريق الأنتخاب بل الترشيح . 
 
يا أيها الذين تتبعون جهات عشائرية وعلى إتصال مع شيوخ العشائر ووجهائها إذهبوا إليهم وحدثوا من يجالسهم ليحدثوا شيوخهم وقادتهم بهموم الناس ومشاكلهم وإفضحوا الفاسدين والمفسدين حيثما ثقفتموهم ووجدتموهم ليصرحوا بها حين يجالسوا كل مسئول حكومي وحزبي وبرلماني ولا وقت للمجاملات ولا حتى لـ (الله بالخير) ...
 
يا أيها الذين تتبعون أحزاب وجهات سياسية وبرلمانية وحكومية أخاطب شريفكم ونزيهكم أن يصرخ بأسم المظلوم ويوصلوا هموم الناس ويبلغوا عن أخبار الفساد وأحاديث الناس حول المسئولين فلعل وعسى ...
 
يا أيها الذين تجالسون المثقفين والوجهاء والشخصيات فألفتوا نظرهم لتلك المشاكل وإثيروا تلك المواضيع عندهم وحدثوهم بها ...
 
يا أيها الكتاب إستمروا بكتابة ما يحلوا لكم من مواضيع تمس هموم الناس ومشاكلهم وفضح الفاسدين بالتي هي أحسن وإلفتوا نظر الناس والقراء الكرام لكل شاردة وواردة وتصرفوا بمسئولية وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم ...
 
يا أيها الناس جميعاً أوصيكم ونفسي بمواصلة الحديث حول المواضيع التي تمس هموم الناس ومشاكلهم وقضايا الفساد واللامسئولية والأهمال والتقصير بالأعمال وقلة الخدمات والمشاريع وتذكروا قول الرسول الذي لم يخضع يوماً للفاسدين والمتقاعسين والظالمين حيث قال :
(من لم يهتم بأمور المسلمين فيس منهم) وقوله : (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) ...
 
يا أيها المسئولين ويا قادة ويا أحزاب ويا حكومة ويا برلمان ويا رئاسة ويا مدراء فكل ما أريد منكم أن تسمعوا وتعوا وتقرؤوا ما نكتب على الأقل ، ولا داعي لهذا الخوف الشديد على الشعب من الأنخراط في الفتنة أو الخوف من وقوع إصابات في صفوف المتظاهرين فإذا كنتم تحبون الشعب لهذه الدرجة فلماذا لم تنفذوا للشعب ما وعدتم به وإذا رأيتم باطلاً لماذا سكتم عنه وإذا لم تكونوا راضين بالوضع فلماذا لم تستقيلوا وتلفتوا نظر الناس لذلك كما فعل النائب السيد جعفر محمد باقر الصدر.
 
يا أيها الناس ممن يريدوا أن يستمروا بقيام المظاهرات فأوصيكم بسلميتها وعدم تسيسها خيراً ، وبتشكيل لجان حماية تحول بين المتظاهرين والشرطة وأن يكونوا واضحين ويلبسون زي موحد وقبعات ذات لون واضح ...
وأن تكون هنالك قيادات معروفة للمظاهرات ومراقبة من تلك القيادات على الشعارات المرفوعة والهتافات التي يتم الهتاف بها وأن يتم تحديد أشخاص معينين لوضعهم على مكبرات الصوت لترديد هتافات واضحة الأهداف ...
وكذلك أن يتم توزيع باجات يتم لبسها وتكون باجات متفق عليها قبل أيام قلائل من التظاهر وتكليف لجنة بطبعها وتوزيعها في التظاهر لمنع تزويرها وتوزيعهم داخل المتظاهرين لمنع المندسين ومن يريد تحويل مسرى التظاهرات من سلمية الى حربية ... ومراقبة أي أوراق ومنشورات يتم توزعها أو لا فتات وصور يتم رفعها ... 
 
وبعد هذا كله لا يوجد داعي لا لجهات حكومية ولا سياسية أن تصرح وتتخوف وتتربص بمطالب الجماهير ... ومن وقوع الفتنة ، ومن التسييس ...
ولا أظنكم تخافون علينا بل تخافون على أنفسكم ...
 
أتصور أن هذه الطرق والوسائل سوف لن يمنعها حظر تجوال ولا مندسين ولا فتنة ولا داعي للحكومة ولا البرلمان ولا مجالس المحافظات ولا وسائل الأعلام أن يجر كل منهم مطالبه لجهته وترك اللب وصلب الموضوع وإشغال الناس بتوافه الأمور من رشق الحجارة وهراوات وشرطة وإطلاق رصاص وقناة الش.... وقناة الب.... وقناة الر.... وقناة ال....  تصور مظاهرات لم يقدر لها أن تكون مليونية ولا ألفية وبالرغم من ذلك صورتها بأن الملايين تطالب بأسقاط النظام وسقوط جرحى وقتلى وكأن الحرب على الأبواب ...
 
يا أيها الناس ...
فكروا وأعبدوا الله بالتفكير ، فالتفكير أجل وأسمى وأرقى عبادة الله يحب المتفكرين ويا من توصون الناس بالتقوى فأوصوهم بالتفكير الذي هو أساس التقوى ، وعلي بن أبي طالب (ع) الذي فكر كثيراً وكان دائم التفكير يقول :
(تفكير ساعة خير من عبادة سنة) 
 
وللحكومة والبرلمان والمحافظين ومجالس المحافظات والمجالس البلدية والسياسيين والأحزاب أقول ، لقد إنصاع الشعب للتحذيرات وإحترم الأراء المنادية بوجود تسييس للمظاهرات وما شابه ولم يشاركوا ،  ومن شارك بالمظاهرات والتي كان بعضها سلمياً إيجابياً ، والأخر حربياً سلبياً ... 
فيا حكومة وبرلمان ويا محافظين ومجالس محافظات ومجالس بلدية ويا سياسيين ويا أحزاب فأقول لكم إستغلوا هذه الفرصة وإحترموا الشعب وإبدأوا بصحوة ونهضة بالواقع الخدمي والإصلاح السياسي والإداري وكفى مجاملات وإرضاء خواطر لهذا وذاك وكونوا أو لا تكونوا فالحياة أن تكون أولا تكون ...
 
أعتقد أن القادم من الشعب سيكون جدياً ولا يمكنكم وقفه ولا تأخيره وسيقول الشعب حينها كلمته التي ستخرسكم جميعاً لو واصلتم واستمررتم بالتخاذل ووضع الشخص الغير مناسب في مناصب وإدارات إرضاءاً للخواطر والأحزاب والمجاملات على حساب الآم وحسرات وويلات وآهات الشعب الذي لا يريد منكم سوى أن تؤدوا مهامكم ووظائفكم التي يجب عليكم أن تؤدوها وتأخذون عليها رواتب خيالية من أموال الشعب ...
فقط قوموا بالواجب الذي عليكم أن تقوموا به ولا نريد منكم أكثر من ذلك ...
 
هي مجرد أفكار للفت الانتباه ولتحقيق الهدف النبيل بتنفيذ مطالب الشعب ومحاربة الفاسدين والظالمين والمتقاعسين والمغفلين من بعض  السياسيين وحاكمين وأحزاب ، وهم يظنون أن الشعب لا يعرفهم ...
هي مجرد أفكار ولا أزعم أني إكتشفت الذرة ...
 
 
   

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/27



كتابة تعليق لموضوع : يا من تظاهر ولم يتظاهر ... وماذا بعد ؟!! وسأخبركم بوسيلة لتحقيق المطالب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الغزي
صفحة الكاتب :
  علي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net