صفحة الكاتب : محمد ابو طور

البرادعي بين المحافظة على نوبل والحفاظ على الوطن
محمد ابو طور
اكتب هذه السطور بميزان الذهب ، فعشقي وولهي بالبرادعي وإيماني بأفكاره يجعلني لين رقيق الطبع فى انتقاده ، لكنه لن يمنعني عن إعلان اختلافي معه لأول مرة منذ انضمامي للجمعية الوطنية للتغيير فى 2010.
 
أنقل لكم ما كتبته قبل 48 ساعة من فض اعتصامي رابعة والنهضة.
 
"سيظل البرادعي بالنسبة لي هو مفجر الثورة وأيقونتها وزعيمها الروحي ، أعاد ترتيب أفكار الشباب وحول بوصلتهم من التفاهة إلى حب الوطن والنضال من أجل رفعته وتقدمه ، لم يتوقف عند صغائر الأذناب التي حاولت النيل من سمعته ، ولم ينتقم من الذين آذوه عندما دانت له السلطة والنفوذ وأولهم الإخوان ، ما قاله فى حق قيادات الحزب الوطني المنحل والملايين من أعضائه هو نفس ما قاله فى حق قيادات الإخوان والآلاف من أعضائها ليثبت أنه فارس نبيل عادل ، الحق عنده لا يتجزأ ، هو التطبيق الحي للآية الكريمة :
بسم الله الرحمن الرحيم "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ"** صدق الله العظيم .....اتقى الله فيهم وفي الوطن ومنع سفك دمائهم وجنح للسلم رغم إرهابهم ، هذا هو البرادعي أمين الثورة والوطن"
انتهى الاقتباس
 
ورغم ما كتبته واستعدادي لتقبل مصالحته مع الإخوان إذا ارتضاها الشعب فإن صدمة استقالة "البوب" أحدثت في نفسي تصدعاً هائلاً وجرحاً قد يحتاج وقتاً طويلا لشفائه.
 
قديما قالوا :" خسارة معركة لا تعني خسارة الحرب بأكملها" ، ومنذ اندلاع ثورة الكرامة المصرية خسر الثوار معارك كثيرة لم توهن عزيمتهم أو تضعف قدرتهم على الثبات ومواصلة القتال فى حرب "العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية" ، هؤلاء الثوار استمدوا صمودهم وقوتهم من أقوال وأفعال الدكتور البرادعي، فلا يصح أن يترَجَّل القائد منسحباً وسط آتون الحرب واحتدامها.
 
لقد كنت من أشد المعارضين لتولي الدكتور أي منصب عقب خروج المعزول من المشهد لأنها فترة تحتاج لقرارات سريعة حازمة مصيرية تتراجع أمامها دبلوماسية ورقة ونبل وروح السلام العظيمة للمهاتما برادعي ، لكنه وافق على أن يكون شريكا رئيسيا وممثلاً للقوى المدنية وموقعاً على خارطة الطريق التي طالبت بها الملايين في 30 يونيو 2013 وعنوانها إزاحة الإخوان ومندوبهم الرئاسي ، فهل لم يقرأ "البوب" التاريخ الأسود لإخوان صهيون و ظن عقب دعمه لخارطة الطريق (الطاردة للصهاينة) أنها ستكون نزهة على شط النيل ممسكاً بيد مرسي وبيده الأخرى غصن الزيتون يتناهى لسمعهما دف ورفرفة أجنحة حمام السلام الحائم حولهما!!!؟ .
 
و لماذا قبل الدكتور منصباً لا وجود له فى الدستور المعطل ولا حتى فى الإعلان الدستوري الجديد؟؟ ، ألا يعني هذا موافقته الكاملة على تصدر المشهد السياسي فى تلك الفترة الحرجة رغماً عن وضعه غير القانوني !!! ، فهناك معارك كثيرة تتطلب وجوده مثل تغيير الدستور وقواعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية ، وإعادة رسم الحياة السياسية المصرية على أسس ديمقراطية عادلة تسمح بالتداول المدني السلمي للسلطة حتى لا يتكرر احتكار أي فصيل لها، وهي معارك هامة جدا سيذكرها التاريخ تستحق في سبيلها  أن نقدم بعض الأرواح من هنا أو هناك.
 
 وفي أول و آخر حديث تلفزيوني كنائب للرئيس أكد للمحاور أن فض الاعتصام بالقوة سيكون هو الخيار الأخير فى حال فشل محاولات التفاهم مع الإخوان للفض بدون تدخل الدولة ، ومنذ أيام أعلنت الرئاسة أن المفاوضات قد فشلت وأن قرار الفض بالقوة لا رجعة فيه ، فلماذا لم يستقيل ساعتها ؟ ألا يؤكد  هذا على التزامه بما قال وخضوعه لرأي الأغلبية التي تدير مصر الآن في حتمية الفض بالقوة بعد فشل المفاوضات!!!.
 
 ولماذا لم يستقيل عندما سمع ورأى غضبة الشعب لمجرد فكرة عقد صفقات الخروج الآمن لقيادات الأخوان المجرمة التي اتهمه البعض بتبنيها ، أو كان استقال مثلا ً ساعة مخالفة قانون السجون المصرية بالسماح للأجانب بالدخول لعنابر السجن ومقابلة الشاطر (فى انصاص الليالي) بدون إذن من النائب العام .
 
 وأخيراً عشرات من علامات التعجب لعدم عودته لقواعد وشباب حزبه ورفاقه في جبهة الإنقاذ لاستشارتهم فى الاستقالة ، فهو ليس ملكاً لنفسه ولا يصح أن يتخذ قرارا مثل هذا منفردا؟، أم أن لانسحابه علاقة بالطلب الرسمي المقدم من وزير التعليم السويدي بيوركلوند لمؤسسة نوبل لسحب الجائزة من البرادعي بسبب ما اعتبره مخالفة شروط المنح "بالمشاركة في إجهاض العملية الديمقراطية في مصر وإقحام القوة العسكرية في المجتمع المدني " ؟!.
 
أسئلة إجابتها فقط لدى الدكتور.

  

محمد ابو طور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/16



كتابة تعليق لموضوع : البرادعي بين المحافظة على نوبل والحفاظ على الوطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شيماء سامي
صفحة الكاتب :
  شيماء سامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net