صفحة الكاتب : السيد جعفر البدري

هوية الانتظار من البقيع وسامراء الى عذراء سائرين نحو الظهور
السيد جعفر البدري
أعظم الله اجورنا واجوركم بذكرى فاجعة البقيع الغرقد، ذكرى هدم قبور الائمة الأطهار (الحسن المجتبى، علي بن الحسين السجاد، محمد بن علي الباقر، جعفر بن محمد الصادق) عليهم من الله التحية والسلام أبد الدهر حتى تبلى العظام..
 
قال الله تعالى: (قل هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالَا * الّذِينَ ضَلّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً * أُوْلَـَئِكَ الّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِ رَبّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلاَ نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْناً) الكهف: 103-1-5.
الحديث عن خوارج نجد أمسى حديثا معروفا مشهورا، ونجد هي قرن الشيطان، ومنها يخرج خوارج آخر الزمان.
حينما ذكرت نجد عند رسول الله (ص) قال: (هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان). البخاري، الصحيح: 9/54 ر7094.
حذر رسول الله (ص) من خوارج آخر الزمان، روي عن أمير المؤمنين (ع) عن رسول الله (ص): (سيخرج أقوام في آخر الزمان أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، لا يجاوز ايمانهم حناجرهم، يمرقون من الدين، كما يرمق السهم من الرمية...)، البخاري، الصحيح: 9/17 ر6930، عبد الرزاق الصنعاني، المصنف: 10/157 ر18677.
ووصفهم في رواية اُخرى، عن ابي سعيد الخدري، عن النبي (ص) قال: (سيماهم التحليق والتسبيت) ابو يعلى الموصلي، المسند: ر1180.
لا يختلف اثنان من العقلاء ان الاحاديث اعلاه مصداقها هم الوهابية، ففي القرن الثاني عشر الهجري، لما كانت بريطانيا ترنو الى زيادة نفوذها في المنطقة، وكان افضل حلفائها (محمد بن سعود بن محمد ال مقرن 1179هـ 1765م) حاكم نجد مؤسس الدولة السعودية الاولى المعروف بأمير الدرعية، واُضيف إليه (محمد بن عبد الوهاب النجدي 1206هـ 1791م) مؤسس الحركة الوهابية ولتوثيق الصلة بينهما تم زواج محمد بن سعود من ابنة محمد بن عبد الوهاب!
اتفقت بريطانيا على العمل معهما لتوسعة سلطة محمد بن سعود ونشر الفكر الديني الذي يتبناه محمد بن عبد الوهاب وهو ضد الفكر الذي تتبناه الدولة العثمانية حينها، وتكون هذه التوسعة عبر السيطرة على المدن المجاورة لهم بحجة تحريرهم من البدع والخرافات الدخيلة على الاسلام ودعوتهم الى التوحيد الخالص!!
كان العمل وفقا لشرط مهم هو: (أن تكون القيادة السياسية لمحمد بن سعود، والدينية لمحمد بن عبد الوهاب ويدعم احدهما الآخر)، فقاموا باحتلال بعض المدن المجاورة لهم، وتوجهوا الى احتلال المناطق الحجازية الاخرى، فدخلوا مكة وتوجهوا الى مقبرة مكة (الحجون) المعروفة اليوم بالمعلاة، والتي كانت تعلوها القباب على قبور الاولياء والصالحين كعبد المطلب وأبي طالب وأم المؤمنين خديجة بنت خويلد واسماء بنت ابي بكر، وسائر الاثار الاسلامية فهدموها كلها بحجة البدعة والوثنية، يزعمون أن الشرع قد نهى عن ذلك! وهي متنافية مع التوحيد! ويظهر ان هدمها كان في سنة 1218هـ في اواخر حياة (عبد العزيز بن محمد بن سعود 1218هـ)!!
ثم دخلوا المدينة المنورة بعد حصار قيل انه طال لاكثر من سنة ونصف حتى حملوا حملة قوية على المدينة قتلوا بعض اهلها، وبعد ان فرضوا سيطرتهم على المدينة بالعنف والقوة (بالارهاب)، توجهوا نحو مقبرة البقيع، وامر بهدم القباب واضرحتها في البقيع، قيل انهم ابتدؤوا الهدم بقبة بيت الأحزان (البيت الذي بناه امير المؤمنين (ع) لمولاتنا الزهراء (ع)) ثم توجه الى قبور البقيع وكانت اعلى القباب اربعة، هن قباب الائمة الاربعة عليهم السلام في البقيع، اعلاهن قبة الامام الحسن (ع)، كذلك قاموا بهدم القباب المبنية على قبور الصحابة وامهات المؤمنين، وكان هذا في عام 1220هـ اي: في عهد (سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود 1228هـ)، وفي عام 1223هـ هجموا على كربلاء المقدسة، فنهبوا المُري والذهب وهدموا المزارين الحسيني والعباسي وسلبوا ونهبوا في هذه المدينة وقتلوا 4000 شخص، ثم توجهوا الى النجف الاشرف حيث تصدى لهم مرجع الطائفة حينها (الشيخ جعفر كاشف الغطاء 1228هـ)، ولما طردهم من العراق اعاد بناء العتبتين المطهرتين في كربلاء المقدسة.
أما قبور البقيع فقد بقيت على حالها الى ان سقطت دولة آل سعود الاولى على يد العثمانيين سنة 1234هـ في عهد (عبد الله بن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود)، فلما استعادت الدولة العثمانية المدينة المنورة اعادت عمارتها وقامت ببناء الآثار الاسلامية التي هُدمت في دولة ال سعود الاولى بتبرعات من المسلمين من كل مكان، وقد بنيت القباب على صورة فنية جميلة بهيجة والتي انتشرت صور منها في السنوات الخمس الاخيرة بشكل كبير على شبكة الانترنت.
إلا أن هذا البناء لم يدم طويلا، فبعد قضاء بريطانيا وحلفائها على الدولة العثمانية وحلفائها وقامت حروب السيطرة على الاراضي بين شيوخ الخليج قامت دولة آل سعود الثانية عام 1240 او 1241هـ في ارض الحجاز ومؤسسها (تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود 1249هـ) والتي انتهت في 1309 او 1310هـ كان آخر حكامهم (عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود) والد عبد العزيز مؤسس مملكة اليوم وهي دولة آل سعود الثالثة التي بدأت بوادر تاسيسها من سنة 1321هـ 1905م، وتم الاعلان الرسمي عن المملكة بحدودها المرسومة اليوم سنة 1932م.
دخلوا المدينة المنورة في (جمادى الاول/ 1344هـ) الموافق (ديسمبر/ 1925م) بعد حصار دام نحو عشرة اشهر حيث كانت (حركة الاخوان المسلمين) تسيطر عليها، فقام ال سعود بمجزرة دموية بشعة قتلوا فيها النساء والرجال والاطفال وبعض رجال الدين، وفي (8 /شوال /1344هـ) توجهوا نحو مقبرة البقيع فهدموا القباب والاضرحة والمساجد فيها بصورة كاملة وذاك في عهد (عبد العزيز آل سعود 1953م)، وهي الى يومنا هذا على حالها..
استطاعت ال سعود بدعم الوهابية دعما ماليا ابتلاع الاخوان المسلمين من حيث لا يشعرون، حيث اصبح غالبية الاخوانيين اليوم يتبنون الفكر السلفي (الوهابي) باحساس او بغيره.
وامتدت العقيدة الوهابية بدعم الدولة السعودية الى كثير من البلدان الاسلامية منها العراق، فبعد سقوط طاغية العصر في العراق وفي عام 2006م 1427هـ تطاولت ايدهم المقطوعة الى ضريح الامامين الهمامين الهادي والعسكري (ع) في سامراء المقدسة حيث هدموا بالمتفجرات القبة والضريح وبعدها بسنة هدموا المنارتين واصيب من جراء تلك التفجيرات سرداب الغيبة ايضا باضرار بليغة! لاعتقادهم انها اماكن شرك وضلالة وبدعة! ولا تجوز الصلاة فيها!
وفي سنتنا هذه 2013م 1434هـ حيث بلغوا من الوحشية مبلغها، فانتزعت الرحمة من قلوبهم، والانسانية من كيانهم، والضمير من أنفسهم، وقاموا بعملية بشعة تستفضها الروح الانسانية، والفطرة السلمية، قاموا بنبش قبر ولي من أولياء الله في ارضه، الصحابي الجليل حُجر بن عدي الكندي (ره) المدفون في منطقة مرج عذراء المعروفة اليوم باسم (عدرا)، واستخرجوا جثمانه الطاهر ونقلوه إلى مكان مجهول، حيث تبلورت لهذه المجموعة القائمة بهذا العمل هويتهم (السفيانية)، فلو كنّا نعيش في عصر الظهور والاحداث تقول بنسبة عالية أننا فيه، فما بيننا وبين ظهور السفياني في بلاد الشام إلا سنوات معدودات، ويبقى العلم عند الله!
 
مهلا! هل من دليل على حصولهم على الجثمان والروايات بهذا الشأن متضاربة؟
الجواب: بعد معرفتنا للنهج السلفي بجناحيه: الوهابي والاخواني، وبشقيهما الملكي والجهادي! هم اليوم يتصيدون للشيعة اي دليل ليقولوا على حد قولهم (فضحنا الشيعة)، وهم نبشوا قبر حُجر (ره) ويعلمون ما هي منزلته عند الشيعة (وإن كانت مغمورة) ولديه مزارا يزوره الشيعة، ويجعلونه في بعض الاحيان وسيلة الى الله في طلب الحوائج، فبعد حفرهم القبر الطاهر لو لم يجدوا شيئا لاخذوه دليلا ولشنعوا به على الشيعة! 
وليس المهم إن وجدوا شيئا او لم يجدوا، المهم هو النبش!!
لا سيما ان هناك رواية عن الامام الباقر (ع) تقول بأن الامام المهدي (عج) سينزل في هذه المنطقة حينما يبدأ يسير لمحاربة السفياني وكأنه يتخذها قاعدة عسكرية له ويكون السفياني قد خرج الى منطقة الرملة التي اسسها الأمويون، قال الامام الباقر (ع): (ثم يأتي الكوفة فيطيل المكث بها ما شاء الله أن يمكث، ثم يسير حتى يأتي العذراء هو من معه، وقد التحق به ناس كثير، والسفياني يومئذ بوادي الرملة)، المجلسي، البحار: 52/224، وهنا نتساءل لماذا سيترك الامام (عج) العاصمة دمشق وينزل بعذراء (عدرا اليوم) الواقعة في ريف دمشق؟ اترك الجواب لكم في ربط الاحداث والوقائع!
نعم! كانت كل تلكم الاحداث مقدمة للأخيرة، والاخيرة مقدمة لحصول ما حصل في سنة 1223هـ 1802م مرة اخرى، اعني هجوم السفياني على العراق، كيف؟ لا تسألني ولا تنتظر مني جوابا، الزمن سيُجيب، لكن علينا الاستعداد روحيا، ونفسيا للمواجهة.
 
كيف يكون الاستعداد للمواجهة؟
افضل استعداد لمواجهة هجومهم اليوم وهجومهم القادم، انما هو التمسك بالدين والعقيدة، والإلتفاف حول المرجعية الدينية الانقياد لاوامرها والسير على خطاها، والحضور في مجالس العلماء، للاستزادة من علوم اهل البيت (ع)، والعمل بالورع ومحاسن الاخلاق، والصبر على هذه المصائب.
نعم هذه هوية الانتظار، علينا المحافظة عليها، كل اعمالهم البشعة تلك والقادمة الأبشع انما لجعلنا نفقد هذه الهوية، وذاك عبر طرق كثيرة ملتوية!
وخير مثال هو الاعتداء على ضريح الامامين العسكريين (ع) وموقف المرجعية، نعم كان موقف المرجعية يمثل موقف الاسلام والتشيع ولكي يرضى عنّا إمام زمانا (عج) علينا ان لا نتبنى غيره، وهذا الموقف بل كل مواقف المرجعية من الاحداث إنما تمثل موقف كل من يحمل هوية الانتظار للصاحب (عج)، وما عداه انما على العقول ان تحدده أين يكون!
 
(فالله الله في هويتنا)
أخيرا اذكركم ونفسي بحديثين:
 
1- في التوقيع الاخير الصادر من الناحية المقدسة، قال الامام المهدي (عج): (وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا، فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله) الصدوق، كمال الدين وإتمام النعمة: 484، الباب (45) ذكر التوقيعات، الحر العاملي، وسائل الشيعة: 27/ 140، الباب (11) حديث (33424) من أبواب صفات القاضي. نعم! المقصود من رواة حديثنا (الفقهاء)، فلنعرف حرمتهم فيما بيننا!
 
2- عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (ع) أنه قال ذات يوم:
ألا أخبركم بما لا يقبل الله عز وجل من العباد عملا إلا به ؟
فقلت: بلى.
فقال (ع): شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده [ورسوله]، والإقرار بما أمر الله، والولاية لنا، والبراءة من أعدائنا - يعني الأئمة خاصة -، والتسليم لهم، والورع والاجتهاد والطمأنينة، والانتظار للقائم (ع).
ثم قال (ع): إن لنا دولة يجيء الله بها إذا شاء.
ثم قال (ع): من سره أن يكون من أصحاب القائم فلينتظر وليعمل بالورع ومحاسن الأخلاق وهو منتظر، فإن مات وقام القائم بعده كان له من الأجر مثل أجر من أدركه ، فجدوا وانتظروا، هنيئا لكم أيتها العصابة المرحومة. النعماني، الغيبة: 207.
 
اللهم ارضِ عنا امام زماننا، وأحينا محيا محمد وآل محمد، وامتنا ممات محمد وآل محمد.
اللهم عجل لوليك الفرج واجعلنا من جنده وانصاره واعوانه، والذابين عن حرمه.
 
6/ شوال/ 1434هـ
14/ 8/ 2013م

  

السيد جعفر البدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/15



كتابة تعليق لموضوع : هوية الانتظار من البقيع وسامراء الى عذراء سائرين نحو الظهور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد عبد الصاحب النصراوي
صفحة الكاتب :
  محمد عبد الصاحب النصراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net