صفحة الكاتب : وائل الحسن

ثورة تصحيح ...
وائل الحسن
يحاول البعض إخفاء أسباب الثورات العربية أو ما سمي بالربيع العربي،  وهى في حقيقتها كانت تحمل أسباب رئيسية والتي أشعلت شرارة الثورة أو التي دعت إلى استغلالها من القوى الخارجية والامبروطوريات السياسية ، والتي كانت (طليعتها الثورية) من الشباب، ليس في دولة واحدة، بل في سائر الدول، وليست في ميدان واحد فقط، بل في مختلف الميادين من نواحي اجتماعية واقتصادية وتعليمية ووظيفية و صحية ولمساواة بين إعطاء الحقوق لإفراد المجتمع حسب احتياجاتهم  .
هي أسباب جوهرية على الرغم من التسييس ومحاولات إنكارها ورغم استغلال الجهات الغربية هذه المشكلة لصالحهم لخلق الفتن وزعزعة استقرار الدول وتأخير الفكر العربي وشبابه وإلهائهم في مشاكل الفوضى يصعب حلها ، وكان من  طبيعي أن يكون الشباب هم الطليعة الثورية، لأنهم هم أصحاب أي قضية وأصحاب الفكر وهم بناءة المستقبل  وأول من ضحى ـ بالروح ـ ولم يكن طبيعيا أن يكون غيره هو المستفيد الذي يتصدر المشهد ويجنى ثمارها، والشباب هم الأكثر إدراكا لتردى الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية لأنهم كانوا هم أكبر ضحايا هذه الأوضاع، وهم الذين ضاقت بهم السبل بسبب عدم اعتراف القيادات السياسية بحقهم في أن يكون لهم نصيب عادل من الفرص المتاحة في المجتمع، وهم الذين عانوا من التهميش والاستبعاد والمقاومة من القلة التي سيطرت على الثروة والسلطة، واحتكرت العمل السياسي، وسدت أبواب الأمل أمام الشباب، ثم فرضت تجميد التركيبة السياسية والاقتصادية والفكرية والإبداعية، وبدا أن الشباب لم يعد له مكان فازدادت موجات الهجرة على نحو لم يسبق له مثيل إلى حد القبول بمخاطر الموت . فشبابنا  حبذ الموت على إن يبقى في بلاده مكبل الفكر وبضيق مالي دائم وغير مسموع راية لما يريد فوجد أن الرحيل هو سبيل الوحيد للهروب من هذه المشاكل  التي أدت إلى ضغوط نفسية واجتماعية لديهم وهذه الضغوط هي التي أدت إلى خروج شبابنا إلى طريق الثورة والتغير 
 
وكان من احد أسباب الرئيسية التي أدت إلى زيادة الأزمات وهو من أهم الأسباب اتساع (الفجوة بين الأجيال). الجيل القديم الذي يسيطر على كل المواقع وكل الفرص الفكرية والاقتصادية والمالية والتطورية , ومتمسك بالبقاء في مكانه لا يريد أن يبرحه، ويرفض التغيير ويكتفي بترديد الكلمة التي يتحدث بها ويبقى بنفس الفكر منذ عشرات السنين ويهم فقط تنفيذ أوامره، ولا يقبل بمبدأ أتاحه الفرص لغيره أو مشاركة بتعبير الفكري أو التخطيط للمستقبل ولا يشارك أي عنصر شبابي ليواكب مع متطلبات العصر والتطور المحيط بنا - فهل هم جذور في قاع لا يزال- ، والأجيال الجديدة تحت الحصار، وقد تكونت في عصر جديد، وتمتلك أدواته وتتعايش مع أفكار وموجات الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان التي لا يعرف ـ ولا يعترف ـ الجيل القديم بقيمتها.
 
الجيل القديم ينتمي إلى عصر كان الحكام وأصحاب السلطة يحكمون ويتحكمون دون أن يجرؤ أحد على الاعتراض. والجيل الجديد له ثقافة مختلفة ترفض تزييف الوعي والتمييز في زمن تسود فيه قيمة الإنسان، ويتمسك بحقه في أن يكون له دور في بلده، وأن يجد العدالة الاجتماعية والمساواة في الفرص، وألا تكون المقاعد الأمامية لأصحاب الحظوة وللأبناء هم وحدهم ويطالبون بأن تكون الفرص لأصحاب الكفاءة القادرين على تحويل الأحلام إلى حقائق. وظلت الفجوة بين الأجيال تزداد اتساعا سنة بعد سنة حتى تحولت إلى صراع بين الأجيال، ثم وصلت إلى درجة التصادم، كل ذلك والجيل القديم في برجه العالي لا يرى ولا يسمع ولا يدرك. 
ولا يصدق ويكتفي بتزييف الحقائق ويدعى تحسن مستويات المعيشة، بينما يكتوي الشباب بنار البطالة، وارتفاع الأسعار واستحالة الحصول على عمل أو سكن والحرمان من الزواج وتكوين أسرة. الخ ويلمس عكس ما يقال عن نمو الطبقة المتوسطة، وزيادة الخدمات ورعاية محدودي الدخل، بينما الواقع الذي يعيشه يعكس تدهور أحوال الفقراء، وقد ازدادوا فقرا، وتدهور أحوال الطبقة المتوسطة وزيادة ثورة الغني مع ازدياد الهجرة وترك الشباب بين أمواج التغيير مع زيادة أصحاب السيارات الخاصة (بالتقسيط وتحت ضغط صعوبة استعمال المواصلات العامة وزيادة أسعار المحروقات) وتدهور التعليم والرعاية الصحية. الجيل القديم يعيش في عالم، والأجيال الجديدة تعيش في عالم آخر متخبط. 
 
الجيل القديم غارق في عالم الإعمال والفساد وأوهام القوة ورفع السيطرة وتوسيع النفوذ وزيادة الثروة. والأجيال الجديدة تختزن مشاعر الرفض، والغضب، وتحاول تأجيل لحظة الانفجار. والمسافة بينهما واسعة وشاسعة، وليست بينهما جسور من الحوار والتواصل.
و ليس لدى القابضين على السلطة إلا دعوة الشباب إلى الالتزام بالهدوء والاستسلام لما هم فيه، وترك الأمور لمن بيدهم الأمر والانصراف إلى بيوتهم، وعدم الانشغال بأمور البلد ومستقبلها لأن ذلك ليس من اختصاصهم. هذا التضييق على الشباب، وعدم إفساح المجال أمامه هو الذي فجر الأزمات أو ما يسمى بالثورات، وجعل طليعتها من الشباب تقدم أرواحها من أجل تحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية لأجيال لها الحق في المشاركة في شؤون وطنها.
كل هذا أصبح الآن معلوما ومفهوما وطبيعيا، ولكن الغريب أن الحال مازال، كما هو كما كان إلى اليوم، الجيل القديم في مواقع السلطة التنفيذية والتشريعية، والشباب في الشارع دون أن يكون لهم ما يستحقونه من الفرص لتحقيق حلم إقامة مجتمع جديد، وهذا حقهم، ويجب ألا ينازعهم فيه أحد. 
 لماذا لا يتيح لنا الجيل القديم الفرص لتعلم والاستسقاء من خبراتهم  في تعامل مع معطيات الحياة و باستخدام الشباب والفكر المتطور الأساليب  وذو منهجية متطورة فكريا تقدم لجميع إفراد المجتمع المساواء وتقلل فجوه التي صنعها الزمن بين الجيل القديم بما يريد وحاجات الجيل الجديد بما يحتاجه من عمل وتعليم حديث ومواكبة التطور العلمي وتحقيق العدالة والمساواة بين إفراد المجتمع  من جميع جوانب المالية والتعليمة والاقتصادية والفكرية 
ليخلو مجتمعنا من شوائب ضغوطات الحياة والإرهاق النفسي الذي أداء إلى خروج جيل شباب يصرخ بأعلى صوته إلى متى؟

  

وائل الحسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/28



كتابة تعليق لموضوع : ثورة تصحيح ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فراس الكرباسي
صفحة الكاتب :
  فراس الكرباسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net