صفحة الكاتب : هيثم الحسني

بالمساواة انخدعنا وبالعدالة ظلمنا
هيثم الحسني

العدالة والمساواة قيمتان طالما حلم بها الشعب العراقي وطالما ناضل وجاهد واعطا التضحيات من اجلهما وطالما خدع الشعب من اجلهما، بهما احتل وبهما حكم وبهما قتل وبهما سلب بهما شرد بهما تخلف وبهما ضعف وبهما  و و و و و ، حلما لم يفارق فكر هذا الشعب   ، هكذا هو حل هذا الشعب المسكين منذ انشاء الاولى  .

 بهما يخدع الشعب العراقي حينما ارد الانكليز احتل العراق قالوا جئنا محررين من اجل العدالة والمساواة بين العرب والاتراك ، وبعدها جاء الملك ليقول نعم من اجل العدالة والمساواة سيتم انشاء المملكة العراقية  ستكون  نضيره المملكة البريطانية ، وجاءت الجمهورية من اجل  العدالة والمساواة و الحرية من الاحتلال الانكليزي، والشعب يحلم ويتفرج ويتألم وجاءت الجهورية الاخرى وهي تنادي بشعار العدل والمساواة من الدكتاتورية وستمر هذا المسلسل الى ان جاء جمهورية البعث الكافر وهي ينادي بالمساواة والحرية والعدالة ، بهذه المساواة اشعل الحرب الداخلية مع الاخوة الاكراد وستنسف العراق بهما وبالعدالة والمساواة رمى الشعب العراقي في حرب الصدامية مع الجمهورية الاسلامية ومن اجلهما ادخل الشعب العراق في دوامة الكويت ومجاعة الحصار لمدة عشر سنوات وجاء الغضب دول الاستبداد تحت عنوان الديمقراطية و اهم ركيزة في الديمقراطية هي (العدالة والمساواة) .... وكل يعرف كم هو حجم الخسائر البشرية و المادية والعالمية والاجتماعية في كل مرحلة من مراحل التغيير ومثل على ذلك الحقبة الصدامية فقط افقدت الشعب العراقي ما يقارب 7 مليون بين شهيد ومعاق  ومهاجر حسب الاحصائيات المتداولة وانفاق وديون ما يقارب 600 مليار دولار، كل هذه الفواتير قد  دفعها الشعب من اجل شراء العدالة في ممارسة الطقوس الدنية وكذلك من اجل المساواة في العمل ومن اجل العدالة في الفرص المساواة في الحياة بين افراد الشعب .   

واليوم مظاهرات واعتصامات  المناطق الغربية وشمال بغداد تنادي بهما ويرفعونها شعارات وهي مقبولة من حيث اطار العام ولكن هل من العدال والمساواة اخراج المجرمين والسارقين الارهابين من قتلت الشعب . ان الله  (عز وجل) لم يفرق بينهم . وقد ساوى في العقاب بين الرجل والمرأة .

ان طلب تبيض السجون يثير تساءل اما ان تكونوا مؤيدون لهؤلاء القتلى والمفسدين والارهابين  والعياذ بالله ان يكونوا شركاء في الجريمة،  وان قول رسول الله صلى الله علية والة وسلم ( ان من قال اق ثم سكت ولم يكمل اقتله خرج يوم القيامة مكتوب على جبينه يائس من رحمة الله) واني لا اعتقد انت تردون ان تحلوا ما حرم الله وتحرمون ماحل . او  ان اخرجتكم العاطفة او مهددون من قبل العصابات والميلشيات تنظيم القاعدة من اجل ادراج مثل هذا الطلب الذي يرفضه العقل والدين والانسانية على حد سوء .

وان يكون الظلم وسوء الادارة وضعف الحالة الاقتصادية والاستهانة بحقوق الانسان والمواطنة وانعدام الخدمات وغيرها ............... هي من خرجتكم في هذه الاعتصامات . ان هذه المشاكل يمكن ان تكون عامل توحيد الشعب العراقي ، كون ان جميع الشعب العراقي يشترك ويعاني من هذه المشاكل ، والحلول هذه المشاكل سوف تجلب السعادة لجميع المواطنين، وهنا سوف يخلدون هولاء الابطال الذين حرروا الشعب من الفقر وطور البلد واوجدوا قيادة وادارة ناجحة . وتكون طلبات دستورية وطنيه .   

اما طلب لغاء الدستور وانا اعتقادي ان الذين يطالبون بإلغاء الدستور هم يجهلون مواد هذا الدستور الذي يعتبر الفريد من نوعه في المنطقة ، هذا الدستور قد كتب بأيادي عراقية وطنية شريفه ومن كل اطياف الشعب العراقي ، فهو دستور ديمقراطي وعادل ومهني ، قد يحتاج الى بعض التعديل او الصيانة او التفسير لبعض مواده ولكن ان لغاء هذا الدستور هو مطالب غير محلي ويعتبر تبني  لمطالب اقليميه دوليه خارجية .

ونسمع صوات تطالب بسقاط العملية السياسية في العراق ، هذا ايضا تبني مطالب الاخرين من الدول المجاورة الاقليمية حيث ان العملية السياسية في العراق هي نتاج عملية شرعية و وطنية واخلاقية ، يتحمل المواطن المسؤولية نتيجة اختياره في الانتخابات ، نعم اني مع تثقيف الشعب بان يكون لدية سيطرة على عواطفه في اختيار المرشح الذي سيصنع القرار السياسي والازدهار المجتمعي . اذن المشكلة في الاختيارات وليس في العملية السياسية .

 

 ان واجب المواطنة تحتم علينا فهم  هذا الدستور، لقد ضمن لنا هذا الدستور حقوق المواطنة المفقودة وقد ضمن لنا التعايش السلمي بين اطياف الشعب العراقي، وقد ضمن لنا عدم عودة الدكتاتورية باي لون، وقد ضمن لنا حرية الاختيار وضمن صلاحيات واسعه الى المجالس المحافظات وغيرها، من الحقوق  من اجل تحقيق الرفاهية للمجتمع . ان العيب ليس في الدستور وانما في تطبيق الدستور والقانون–  وبعود ذلك لسوء الادارة وعدم معرفة المواطن بحقوقه او جهل المواطن بمواد هذا الدستور كما جهل الكثير من المسلمون الحقوق في القران الكريم رغم ان القران الكريم قد ضمن سعادة الدنيا والاخرة . هل المشكلة في القران الكريم ام في سوء الادارة و جهل المسلمين.

ان كل ما تعاني منه وهو الجهل التام بحقوقنا وكذلك الجهل التام بواجباتنا في هذا الوطن، اننا غير متصالحين في انفسنا حتى نتصالح مع الاخرين ونرفض ان نفهم او نعقل بعقولنا في اغلب الاحيان نعتمد على عواطفنا في اخذ القرار دون الرجوع الى عملية التحليل وتحديد الاولويات لكل مشكله او مرحلة، حتى ان بعض ذوي النفوس الضعيفة من يدعون القيادة السياسية  قد يستغلون هذا الجهل من اجل مكتسباتهم السياسية فقط ، ومن يستغل ضعف وجهل المواطن يكون بدون ضمير من يكون عدم الضمير يكون عدم الانسانية ومن كان عديم الانسانية يكون عديم  العمل ومن يكون عديم العمل يكون عدم الفهم . ها كذا يكون الخاسر هو نفس المواطن .

انت ايها المواطن انت بيدك الحل وليس بيد اي احد غيرك  ، انت من تستطيع ان تقول (كش ملك ) بطريقة حضارية بعده عن الاقتال الشعبي او الطائفي ايها المواطن، وحد طلبك في حقوقك ضمن دستور والقانون وسوف يضمن لك الدستور اليات الحصول على حقوقك وسوف  يقف معك كل مواطن في هذا الوطن.

 ان الحقوق الدستورية هي حقوق انباريه وكذلك هي حقوق عمارتيه وكذلك هي حقوق اربيليه وكذلك هي حقوق بغدادية ، ايها المواطن سلح نفسك بالدستور وافهم حقوقك ثم قل كلمت الفصل في الانتخابات القدمة .

 ايها المواطن ارجو ان لا تلدغ مرة اخرى من نفس الحيه ومن الجحر ان لا تخدع بالطائفية وان لا تخدع بالفئوية او المذهبية او غيرها , حصن نفسك بالمواطنة من اجل حقوقك هي حقوق الوطن والمواطن .               

  

هيثم الحسني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/23



كتابة تعليق لموضوع : بالمساواة انخدعنا وبالعدالة ظلمنا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عيسى عبد الملك
صفحة الكاتب :
  عيسى عبد الملك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net