صفحة الكاتب : باقر شاكر

دخول العرب على خط تسليح العراق
باقر شاكر

الدول العربية وبالذات الخليجية منها لم تكن نائمة او غافلة عن الوضع في العراق فهي تراقب عن كثب وتتوجس كثيرا من كل خطوة يخطوها العراق ضمن اطاره الجغرافي من حيث استعادة قوته السياسية او العسكرية وكذلك ثقله العلمي في الاوساط الدولية ، وقد وقف البعض من العرب بوجه تلك التحركات العراقية وأصروا على ان يبقى العراق بلد المخاضات والمشاكل المتأزمة التي تتوالد مع سابقاتها من المشاكل .

ما اود قوله هنا ان الكثير من المعلومات التي يصفق لها ملوك وامراء الدول الخليجية للنيل من العراق يقدمها لهم اليوم للأسف ساسة العراق الجديد على طبق من ذهب والذين يتبجحون بالديمقراطية والبكاء على ضحايا النظام البائد فنحن نلاحظ كل يوم حجيج بعض الشخصيات السياسية الى تلك الدول الخليجية واندفاعها التام لتقديم كل المعلومات عن الواقع العراقي بغضا بالحكومة العراقية او لنقل برئيسها المالكي فقد رأينا قادة العراقية وهم يتسابقون الى تلك الدول لنيل رضاها وفي كل جلسة بينهم وبين مسؤولي الدول يتناهشون العراق ويمزقونه من حيث التخويف والتحذير على ان العراق عبارة عن العوبة بيد الصفويين كما يسمونهم وان الحكومة العراقية عميلة وفي أي لحظة تتمكن من أذى الدول العربية ستقوم بذلك ولن تتراجع ابدا .

اليوم ومع صفقة الاسلحة الروسية وقبلها الامريكية لاحظنا تحرك رئيس الاقليم البارزاني وهو يتجه الى ملوك وامراء تلك الدول لتحذيرهم تحذير يرتفع الى اللون الاحمر من ان المالكي اذا تسلح بتلك الاسلحة فسوف يكون خطرا على دولكم العربية وعليكم الوقوف ضد تلك الصفقات من الاسلحة بحكم علاقاتكم وتأثيركم الاقتصادي وفي النهاية تتمكنون من ايقاف وصول الاسلحة الى الجيش العراقي !!!!! بربكم هل هذا تصرف وقول مسؤول يريد ان يحدد واجبات ومسؤوليات من هو اعلى منه مسؤولية أليس المالكي رئيس السلطة التنفيذية وعليه تقع مسؤولية البلاد فما هو دور المسؤولية للاقليم تجاه المركز أليس ذلك تجاوزا كبيرا على الدستور العراقي وبالتالي ينسحب على صلاحيات كل من المركز والاقليم تقول القبس الكويتية ما نصه وعليكم انتم ان تحكموا على قوله (وقالت جريدة "القبس" الكويتية في عددها الصادر يوم الثلاثاء، ان مسعود البارزاني، شرح لدولة الامارات وقطر خلال لقائه برئيسها خطورة تسليح الجيش العراقي على دول منطقة الخليج، مطالباً اياهم، بافشال صفقة الاسحلة الروسية – العراقية التي تعاقد عليها العراق مؤخراً مع روسياً، وكذلك صفقة الطائرات الامريكية  F16التي تعاقدت عليها بغداد مع واشنطن، نتيجة لدورهما الاقليمي وعلاقتهما القوية مع روسيا والولايات المتحدة الامريكية).

 هو يريد من دول العرب الحاقدة على العراق ان تتدخل لصالح تمزيقه وهو الامر الذي يبحثون عنه الخليجيون في كل زاوايا السياسة العراقية من اجل الاطاحة بالنظام الجديد كونه سيجلب لهم المشاكل في المنطقة ويثير الرغبة عند شعوبهم بالثورة ضد حكامها،، لا أريد الاطالة فما قالته القبس الكويتية في عددها 1465 ليوم الثلاثاء 6/11/2012 واضح تماما ولكم الحكم!!!!!.

  

باقر شاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/08



كتابة تعليق لموضوع : دخول العرب على خط تسليح العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : كاتب صريح ، في 2012/11/08 .

من المؤكد أن بارزاني لا يكترث لأمر العراق وأنه مرتم في أحضان إسرائيل
ودول الخليج وأي دولة يمكن ان تلتقي مصالحها معه. ولكن العتب الأكبر
ليس على بارزاني فتاريخه في العمالة والخسة معروف، , وإنما العتب الأكبر
يقع برأيي على عاتق السيد المالكي وغبره من قادة الأحزاب وبالتحديد
الشيعية منها لأنهم قدموا نزولات كثيرة لبارزاني وغيره منذ 2003 وإلى اليوم
من أجل أن يحتفظوا بكراسيهم ومناصبهم ومنافعهم وفي مقابل ذلك منحوا
بارزاني وغيره فرصة للتضخم والتكبر والتحكم بمصير العراق والعراقيين
فمتى سيتعلم ساستنا الدرس ويوقنوا ان بارزاني وسواه لا امان لهم؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد شاكر الخطاط
صفحة الكاتب :
  احمد شاكر الخطاط


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net