صفحة الكاتب : عمار منعم علي

حوار مع النائب المستقل عبد الخضر طاهر عضو لجنة الخدمات والشؤون الاجتماعية
عمار منعم علي

 حاوره : عمار منعم \

تعمل لجنة الخدمات والشؤون الاجتماعية في ضمن القاطع الذي تغطيه وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ، وهو قاطع واسع يتعلق بشريحه ضخمه منها رعاية المشمولين بشبكة الحماية الاجتماعية والعاطلين عن العمل ، ومكاتب التشغيل والضمان والعمل بشكله الواسع ، اي فيما يتعلق بقانون العمل مثل حقوق العامل والنقابات العمالية وتفرعاتهما، والتوازن في العمل وفرص العمل الممنوحة ، لان الدولة تكفل العمل لجميع العراقيين بما يوفر لهم حاجاتهم الانسانية المطلوبة. اما الشرائح الاجتماعية الواسعة التي تتبناها اللجنة ، فهي دور المسنين ودور العجزة والايتام ومعاهد الصم والبكم والمكفوفين والمعاقين و شريحة الارامل والمطلقات وغير ذلك  لمناقشة جميع هذه المحاور كان لنا  حوار مع النائب المستقل عبد الخضر طاهر  عضو لجنة الخدمات والشؤون الاجتماعية النيابيه  .

 

·   على مستوى التشريعات والقوانين، ماذا تم يشان قانون العمل وماذا سيوفره هذا القانون للعامل ؟

ونحن بصدد تشريع قانون العمل ، وهو قانون واسع وكبير ومهم جدا وحرصنا وان طالت مدته ان يكون وفق المعايير الدولية الحقيقية، حيث ان القانون قد مضى عليه سنوات ولم يصوت عليه ولم يأخذ الجانب القانوني، وهناك منظمة العدل الدولية تابعة للامم المتحدة، التي تعد من اقدم المنظمات الدولية حيث تأسست سنة 1919 ومقرها في جنيف بسويسرا، والتي تقوم بدراسة كل قوانين العمل في العالم وفق المعايير الدولية , وهناك ثلاثة اطراف تشترك في هذا القانون : الدولة ورب العمل والعامل ، هؤلاء لهم حقوق يجب ان ينظمها قانون ، من حيث علاقة العامل برب العامل وعلاقة رب العمل بالدولة وواجبات الدولة لصاحب العمل وواجبات صاحب العمل التي يجب ان يوفرها للعامل ، فمنظمة العمل الدولية ترعى العلاقة المشتركة بين الاطراف الثلاثة، وتنظم هذه الحقوق، فيما يتعلق بساعات العمل والسلامة والامن والاستراحة والاجازة والتوازن في الحقوق والتقاعد والاصابة وغيرها من خلال قانون العمل، وكثير من دول العالم تعتبر هذا القانون بمثابة خط سكة حديد لبناء الدولة العصرية التي تبنى على جهود العامل، وقد قمنا بدراسة هذا القانون مع منظمة العمل الدولية منذ سنوات باسهاب، واطلعونا على كثير من النقاط التي تحتاج الى مراجعات كثيرة الى ان نصل الى صيغته النهائية ونقدمه، وعند ذلك نستطيع ان نقول ان لدينا قانون رصين يحفظ حقوق الجميع .

 

 

·   وهل سيتوافق هذا القانون مع قانون انظباط  موظفي الدولة وقانون الخدمه المدنيه  ؟

- نحن لدينا اشكالية وهي القرار (150) الذي اصدره النظام السابق بتحويل جميع العمال الى موظفين، وهذه سابقة لا يوجد لها مثيل في العالم ، اي ان كل عمال الدولة العراقية هم موظفين، بينما في الخارج يتم النظر الى كل موظفي الدولة على اعتبارهم عمال ، سواء كان مدير عام او طبيب او غير ذلك ، فنحن اصبحنا الان امام حق مكتسب للجميع ، بناء على القرار 150 والذي  يمثل خروج على المعايير الدولية التي لديها حسابات اخرى في هذا الجانب ، من حيث ان يكون لهم حقوق يجب ان تراعى، ليس بتحويلهم الى موظفين فقط ، وانما من خلال نقابات واتحادات تقوم بهذا الغرض ، واعتقد ان النظام السابق كان يخشى مما حدث في بولونيا عندما ثارت نقابات العمال عليه، بينما يعد التنظيم النقابي ركن من اركان الدول التي تحترم حقوق الانسان وتعطيه حقه الى السقف المسموح به ، السقف الفكري والذهني وقواه البدنية وعدد ساعات العمل والاجور المتقاضى وموضوع السخرة الذي انتهى من العالم لانه يرتبط بالعبيد والرق، اي عندما يتم أخذ الناس لتعمل على طريقة العمل الشعبي من دون اجور، وطريقة تسخير العوائل، والعراق كان من اوائل الدول التي صادقت على اتفاقيات العمل الدولية، حيث صادق على (660) اتفاقية دولية ما عدا بعض الاتفاقيات والتي من ضمنها اتفاقية 1986 و1987 التي ما زالت فيها اشكاليات وسنعرض هذه الاتفاقيات على مجلس النواب من اجل المصادقة عليها من اجل ان يكون هناك التزام حقيقي من جانب العراق ليس امام العالم فقط ، وانما امام ابناء العمال والشعب العراقي. ولكن نواجه اشكالية حول قانون انضباط موظفي الدولة وقانون الخدمة المدنية وربطه بقانون العمل، فعندما يبقى العمال موظفين، حتى عامل الخدمة يسمى موظف، حسب الاوامر الادارية الصادرة عند التعيين، يفترض ان ترعاهم نقابة للعمال او حقوق عامل، على الرغم من ان عنوانه موظف ولكنه في حقيقة الامر يؤدي عمل ويتقاضى بموجبه راتب ، اذن يجب ان يكون لك حقوق وعليك واجبات تفرضها الدولة وتنظم ذلك بقانون الذي هو قانون العمل، فهذه الاشكالية يجب ان نخرج منها، وهناك اشكالية اخرى، وهو ان قانون العمل عندما عرض الان على الدولة ومجلس شورى الدولة ورجع الى الحكومة، رفع منه الفصل الخاص بتنظيم العمل النقابي في العراق، بينما المادة (22) من الدستور تنص وتقر ان قانون العمل والعمل النقابي مشروع وينظم ذلك بقانون، اذن لابد من ان يكون هنالك قانونين، الاول: قانون العمل والثاني: قانون اتحادات النقابات والعمل النقابي الذي يجب ان يسن بقانون ، وبعد ان درسنا هذا الموضوع مع منظمة العمل الدولية، وجدنا ان هذا الفصل غير مستساغ وغير معتمد دوليا، لان القانون عندما يصدر يجب ان يكون شامل ويكون فيه فصل يتعلق بالعمل النقابي، والشيء الثاني وجود اشكالية بسبب القرار رقم (150) الخاص بتحويل جميع العمال الى موظفين، ولكن انا اعتقد مع اتجاه العراق الى الخصخصة واقتصاد السوق والانفتاح والقطاع الخاص، فان هذا الامر سيلقى باعباء جديدة وستتكون طبقة جديدة من العمال، اذا ما استعاد العراق عافيته في هذا المجال، واصبح القطاع الخاص لديه حظوة، ففي فترة السبعينيات، كثير من موظفي الدولة تركوا وظائفهم واتجهوا الى القطاع الخاص لانه كان يؤمن لهم العيش الاوفر والراتب الافضل.

 

·    قانون تقاعد القطاع الخاص ، هل يمكن ان يسد رغبة المواطن في التعيين لدى الدولة ؟

- دائرة التقاعد الوطنية تعمل على اعداد قانون اسمه التأمينات الاجتماعية، والذي سيأخذ بنظر الاعتبار التقاعد وسلم جديد للرواتب، والذي يعمل في القطاع الخاص يجب ان ترعاه الدولة بقدر رعايتها للقطاع العام لكي لا يكون هناك هجوم شرس على وظائف القطاع العام وتصبح الدولة مترهلة بملايين من الموظفين واحيانا بطالة مغطاة بشكل او باخر، فلا حل لهذه المشكلة الا الذهاب الى القطاع الخاص  ولكن على الدولة مراعاة حقوق العاملين فيه.

 

-  قانون العمل هل ينعكس على قانون الخدمة المدنية وقانون الصحفيين ايضا باعتبارهم ايضا يؤدون عمل معين، حيث اعلن انه سيتم توقيع عقود مع جميع العاملين في المؤسسات الاعلامية، بحيث تلتزم مؤسسته بدفع راتبه، ولكن لم تطبق الى الان، كذلك هل ستكون هناك تعديلات في قانون العمل بحيث تنعكس على قانون الخدمة المدنية او قانون انضباط موظفي الدولة ؟

 

- الاشكالات في القانون هي في التفريق ما بين الحقوق والواجبات ، اي حقوق ما يتعلق بما تتقاضاه من الدولة، وما يمكن ان يحصل عليه بعد تركه للوظيفة ، هذه الفقرة غير واضحة خاصة للقوانين التي اقرت بعد 2003، مثل قانون الصحفيين. اما قانون انضباط موظفي الدولة فهو واضح، فهناك موظف يعمل بهذا القدر ويتقاضى قدرا من المال، ولكن سوف يكون فيه تغييرات بسيطة، حيث يتم العمل على الغاء درجتين رقم (10 و11).

 

·   هل انت عضو في لجنة الرواتب؟

- كلا، انا عضو في اللجنة المالية، وسوف يتم اقرارها من اجل ان تقلل من الفارق الكبير بين المستويات في الرواتب، ولكي يكون هناك سقف محدد، ونحن نعمل في الوقت الحاضر على قضية قانون الضمان الاجتماعي، الذي سيوفر لنا التوازن بين حالتين، حالة البحث عن العمل والشخص الذي يعمل، ففي الدول المتقدمة وخصوصا الاوربية، راتب الشخص الذي يعمل لا يكون فيه فرق كبير عن الشخص الجالس في بيته ، لان الشخص العاطل هناك يتم اعطاءه راتب من المساعدات ومن الضمان الاجتماعي طالما هو يبحث عن عمل، او طالما هو عاجز عن العمل، بينما نحن هنا، مقدار ما نعطيه لهذه الفئات قليل جدا، بسبب عدم وجود نظام ضريبي قادر على استيعاب هذا الترهل الكبير، وانا اقترح من خلال (البينة الجديدة) ان يتم استقطاع مبالغ بنسب محددة من الرواتب الكبيرة او العليا، فالراتب الذي يتجاوز المليون دينار، تستقطع منه نسبة مئوية صعودا، وهذه النسبة تزداد كلما ازداد الراتب، مثلا يتم استقطاع من الشخص الذي يتقاضى مليون دينار نسبة 5% والذي راتبه مليونا دينار يستقطع 10% وهكذا تصاعديا، وهذا الامر سوف يوفر لنا تريليونات اضافية بوجود العدد الكبير من العاملين في القطاع الحكومي والعام وتذهب الى صندوق في وزارة المالية يكون مخصص فقط لشبكة الرعاية الاجتماعية للعاطلين عن العمل وفق نظام صحيح، وليس وفق ما نحن فيه الان من الفساد الذي استشرى وشمل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية. فلذلك يجب ان يكون لدينا نظام استقطاع ضريبي نستطيع ان نحد فيه من ظاهرة الطبقية الكبيرة، لان هناك عدد كبير من الناس يعيشون تحت خط الفقر، ومن المعيب جدا ان تكون لدينا هذه الطبقة في ظل موازنة ضخمة اكثرها تشغيلية، اي رواتب، وهذا يعني ان اصحاب الرواتب يجب ان يكون عندهم حصة للجياع في هذه الاموال ويجب ان تنظم عبر الدولة، واحب ان اشير الى نقطة وهي الفساد المستشري في شبكة الحماية الاجتماعية والتي اصبحت معالجتها يمر بصعوبات كثيرة، لان هناك الكثير من الاسماء المزورة قد دخلت على شبكة الحماية الاجتماعية ولم تذهب الى المحتاجين فقط، وهذه عملية سطو للاسف على هذا المبلغ الزهيد الذي يتقاضاه الفقير والمعوز والمعاق والمحتاج الحقيقي، وقد ساهمت في ذلك مجالس البلدية ومجالس النواحي والاقضية.

 

·   علمنا ان هناك مشروع يمنح المواطن الذي تجاوز عمره الـ65 عاما راتبا تقاعديا او منحة من الرعاية الاجتماعية ، ما مدى صحة هذا الموضوع ؟

- هذا راتب العجز، فالشخص الذي يبلغ عمره (65) اذا كان يعمل في الدولة فان لديه راتب تقاعدي، واما غيرهم سوف ياخذ راتبه من الضمان الاجتماعي او الرعاية الاجتماعيه كعاجز عن العمل، وهناك تحديد في هذا الموضوع، لان ليس كل شخص وصل الى (65) سنة يأخذ راتب من الدولة ، فاذا كانت لديه املاك ويعمل في القطاع الخاص لا يحصل على راتب ، ولكن وفقا للمفاهيم الغربية التي تهتم بهكذا قوانين وهي قوانين الرعاية الاجتماعية ومحدداتها فانها تعطي للعاطل عن العمل راتب وان كان في عز الشباب طالما انه مسجل شهريا كباحث عن العمل الى ان يحصل على العمل، وهذه المساعدة  يتم اعطاءها له من خلال العاملين في المجتمع والهيئة الاجتماعية بطريقة الاستيفاء الضريبي او بطريقة الاستقطاع او التراضي ما بين الطرفين وحتى يصل نسبة الاستقطاع الى ما نسبته 40% من الراتب، فعلى الدولة ان ترعى صاحب الـ65 سنة لكي لا يتحول الى متسول جديد ويضاف الى الشارع، ويجب ان تكون هنالك دور لايواء من ليس لديه احد او عائلة، مثل دائرة محترمة كما هو في اوربا، حيث  ان هناك بيوت محترمة حتى اصبحت اوربا تسمى بالدوله  "العجوز" لكثرة وجود العجزة الذين يتركون اسرهم ويذهبون الى هناك لتوفر الخدمات ، ولدى الوزارة خطط لبناء عدد من هذه الدور ومراكز الايواء للعجزة.

 

·   متى يمكن لهذا القانون ان يطبق ؟

-  سيتم تطبيقه عندما يتم اقرار قانون التأمينات والضمان الاجتماعي الذي يجري العمل فيه وسينتهي قريبا كما اعلمتنا دوائر التشريع، سوف ياتي الى مجلس النواب.

 

·   وهل ستكون القوانين الخاصة بالعاجزين عن العمل ضمن هذا القانون؟

- بالتأكيد، لانه ضمان اجتماعي لكل مستحق، سواء كان عمره فوق الـ(65) سنة او معوق،  سوف تأخذ بنظر الاعتبار ان لا تترك احد يذهب الى الشارع ويتحول الى  متسول.

 

·   هل لديك احصائية عن عدد العاطلين وعدد الارامل والمطلقات ؟

-  ليتنا نمتلك قاعدة البيانات ، لان وزارة التخطيط كان لديها رقم العاطلين هو 23% والان وصلنا الى رقم 13%.

 

* ولكن هناك احصائية تقول ان عدد العاطلين عن العمل وصل الى نسبة 70%  قبل سنوات ؟

- هذا غير صحيح، لان عدد الموظفين في الدولة والمتقاعدين يتجاوز الخمسة ملايين مواطن ، والذين يسمونه عاطل عن العمل هو من بلغ السن القانونية القادر فيها على العمل ويستثنى منها الطلبة ، حيث لدينا اكثر من خمس ملايين طفل ذهبوا الى مقاعد الدراسة الابتدائية في هذا العام الدراسي الجديد، وهذا يعني اننا نتحدث عن رقم عشري وليس 70%، فالرقم المعقول اصبح يتراوح بين 13 – 14%، ولكن لدينا نسبة اخرى وهي خط الفقر، فالعاجز عن العمل او الذي يستلم راتب 50 او 75 الف شهريا، هل هي تسده وتنتشله من خط الفقر، لاسيما اذا كان لا يتوفر له السكن والمستلزمات الاخرى، فوزارة التخطيط حددت رقم مناسب لكي يكون تحته خط الفقر، للاسف ليس هذا للتبجح ان لدينا اكثر من 20% ممن يعيشون تحت خط الفقر، وهذا مؤسف وهو بسبب عدم وجود تكافل اجتماعي حقيقي، في ان نأخذ من الاغنياء ونعطي للفقراء بعد ان اصبحت ميزانية الدولة عاجزة عن ان تشمل الجميع.

 

 

* هل لديكم دراسة حول ان تعديلات قانون التقاعد كم ستخدم سوق العمل ، لان هناك كثير من الاشخاص سيتركون الوظيفة بعد تحسن الراتب التقاعدي بموجب هذا القانون ليتم الاستعاضه عنهم بالشباب ، فهل لديكم احصائية بعدد الموظفين الذين سيخرجون من الوظيفة، وهل انت متفائل  بهذه التعديلات ؟

 

- اذا عجزت الدولة عن ان ترفع مستوى المتقاعد الىمبلغ  اعلى بسبب عدم وجود تخصيص مالي ، فانها يجب ان تخفض رواتب الدرجات العليا  من اجل ان يستقر السوق ، السياسة النقدية يجب ان يقرها مختصين ماليين وبنوك وكذلك وفقا لارقام وبيانات وارقام احصائية حقيقية تحدد كم لدينا مشمولين وما يحتاجونه، فنحن لدينا اقتصاد واحد يعتمد على النفط ويوزع رواتب على الموظفين، ونحن نحتاج الى قانون البنى التحتية الذي صلنا وجلنا فيه ولكن لم يقر، لان الاموال الموجودة حاليا او التي تاتي من ريع النفط لا تستطيع ان تبنى بها اي مشروع، او تزج بايدي عاملة جديدة، ولكن لو كانت لدينا سيولة مالية مع شركات اجنبية عاملة لتبني لنا خط للسكك الحديد يشمل كل العراق، عندها سنزج بالاف الناس في سوق العمل، وكذلك لو كان لدينا موانئ معتبرة ومطارات حقيقية وكبيرة ولدينا فوق كل هذا وذاك، ان يكون لدينا عقلية الانفتاح الانساني، لكي ننفتح على دول العالم والكون، بدل هذا الاقفال الصدئة التي عزلتنا عن العالم التي جعلتنا نبيع النفط ونوزع رواتب فقط، ولذلك لا تشاهد اجنبي يمشي في شوارعنا او سائح يتجول في اماكنا السياحية او التراثية او متاحفنا، ولا ترى ان احد ينزل من الميناء ويتسوق في سوق البصرة، ولا ترى احدا ياتي ويدخل الى اور ويرى بيت ابراهيم الخليل او بابل، الانفتاح الانساني سوف يفتحنا على الاستثمار وعلى التجارة الخارجية وعلى رؤوس اموال تدخل، بدلا من ان نأخذ اموال من كوريا او ماليزيا او دول اخرى او البرازيل التي حققت المعجزة الاقتصادية خلال سنوات بسيطة، او نأخذ من كردستان العراق، التي استقر الوضع فيها وانفتحوا على العالم، بحيث يمشي في شوارع اربيل اكثر من مئة جنسية في الوقت الحاضر.

 

* هل قانون البنى التحتية يخدم العراق؟

- قانون البنى التحتية هو الحل بعد ان عجزنا تماما واصبحنا موقنين انه لا بناء يتم بموازنتنا الاستثمارية السنوية التي تتبقى من الموازنة التشغيلية، اذن لنذهب الى قانون البنى التحتية، فما الضير من بناء الاف المدارس والبنى التحتية الاخرى.

 

* لماذا هذا التخوف من هذا القانون؟

- لا احد يعرف لماذا ربما فقط لوضع العصي في عجلة مسيرة الدولة.

 

* كلمة اخيرة؟

- اخيرا اقول، نحن على موعد مع وصول قانون التأمينات الاجتماعية ونتمنى ان يراعى اصحاب الثقل الاجتماعي الكبير الذين يدفعون فاتورة العوز وهم شريحة المتقاعدين في الدولة العراقية، لانه من غير  المعقول والمنصف ان يعيش المتقاعد بهذا الراتب الهزيل البسيط امام هذا الغلاء المفرط في الاسعار، فيجب ان تكون مساواة وعدالة، وقلت ان لم تستطع الدولة ان ترفع من مستوى هؤلاء الى طبقة الميسورين، فعليها ان تخفض رواتب الاعلى، او ان يكون هناك استقطاع ضريبي يؤخذ من الرواتب العالية ويعطى لهذه الطبقات المحتاجة ليكون هنالك خط متقارب اذا لم يكن متساوي ما بين الذين يتقاضون الرواتب من الدولة، وان لا يكون هذا الفرق الكبير، وهذا الموضوع نعمل عليه بشدة واصرار لانه مطلب وطني انساني اخلاقي شرعي وكل المعايير والمثل يجب ان تكون فيه، لانه من غير المقبول ان يكون مواطن يتقاضى راتب  150 او 200 الف في حين ان مواطن اخر لا تكفيه مليون او مليونين وثلاثة ملايين ، فهذا الموضوع فيه اضطهاد اجتماعي كبير

--

عمار منعم 

رئيس جمعية الصحافه العراقيه

009647901718118

  

عمار منعم علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/06


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السجناء السياسيين تطالب محافظ المثنى باقتراح و تسمية قانوي ليكون رئيساً للجنة الخاصة لمحتجزي رفحاء في المثنى  (أخبار وتقارير)

    • العمل تعقد ورشة عمل لمناقشة نقاط الارتكاز في الوزارات المشاركة في اللجنة الوطنية للتشغيل  (أخبار وتقارير)

    • رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يعقد اجتماعا موسعا لوضع رؤية وتصورات مستقبلية  (أخبار وتقارير)

    • 568 حاجا من السجناء السياسيين يصلون الى المدينة المنورة جوا  (أخبار وتقارير)

    • نصار الربيعي مرشح العراق لشغل منصب مدير عام منظمة العمل العربية يترأس وفدا موسعا الى مؤتمر العمل العربي الذي ينعقد في القاهرة  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع النائب المستقل عبد الخضر طاهر عضو لجنة الخدمات والشؤون الاجتماعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فؤاد عباس ، على تمرُ ذكراك الخامسة... والسيد السيستاني يغبطك ويهنئك بالشهادة ؟ : السلام عليكم.. قد يعلم أو لايعلم كاتب المقال أن الشهيد السعيد الشيخ علي المالكي لم يتم إعتباره شهيداً إلى الآن كما وأن قيادة فرقة العباس ع القتالية تنصلت عن مسؤوليتها في متابعة إستحقاقات هذا الشهيد وعائلته .

 
علّق عباس الصافي ، على اصدقاء القدس وأشقائهم - للكاتب احمد ناهي البديري : شعوركم العالي اساس تفوق قلمكم استاذ

 
علّق الحیاة الفکریة فی الحلة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری ، على صدر عن دار التراث : الحياة الفكرية في الحلة خلال القرن 9هـ - للكاتب مؤسسة دار التراث : سلام علیکم نبارک لکم عید سعید الفطر کتاب الحیاة الفکری فی اللاحة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری كنت بحاجة إليه ، لكن لا يمكنني الوصول إليه هل يمكن أن تعطيني ملف PDF

 
علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان). .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس محمدعمارة
صفحة الكاتب :
  عباس محمدعمارة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net