صفحة الكاتب : باقر شاكر

التصريحات النارية بين بغداد وجبال كردستان
باقر شاكر

التصريح الذي اطلقه النائب ياسين مجيد ضد رئيس اقليم كردستان كان الممهد لتصريحات كبار المسؤولين ومن قمة الهرم في الدولة العراقية بلسان رئيسها السيد جلال الطالباني الذي اعتبر تصريحات النائب مجيد بالخطيرة والتي تنذر بحرب بين بغداد وكردستان وكأننا نتقاذف الاتهامات بين دولتين وعلمين وسيادتين وهذا بحد ذاته خطير جدا بل اخطر من التصريح ذاته الذي قاله السيد النائب بحق السيد رئيس الاقليم مسعود البارزاني حينما اعتبره خطرا حقيقيا على العراق من خلال محاولته جعل كردستان اقوى من بغداد وتأسف لهرولة القائمة العراقية وراءه.

قد يلام السيد مجيد على التصريح فيما يخص توقيته لان رئيس الجمهورية يحاول جمع الشتات السياسي والتحضير للاجتماع الوطني الذي يدعو اليه السيد رئيس الوزراء لمناقشة ورقة التحالف الوطني وحل جميع القضايا العالقة ولذلك يأتي التصريح في خضم الابتعاد عن كل تشنج ممكن ان يعيق العملية السياسية في الوقت الحاضر ، لكن الرد على تصريحات النائب من قبل السيد الطالباني استهجنه النائب ياسين مجيد كما نستهجنه نحن المراقبين والمتابعين للوضع السياسي وتحركاته في العراق والسبب في ذلك ان الكثير من تصريحات رئيس الاقليم لا تصب في صالح العملية السياسية بل كانت متشنجة جدا تجاه السيد المالكي واحيانا يتجاوز حتى الاعراف السياسية والتفاهمات بين الكتل والاحزاب كما ان السيد الرئيس لم يكن بذلك الاندفاع تجاه لجم المجرم الهارب طارق الهاشمي رغم ادانته بتهم القتل والتهجير للكثير من العراقيين الذين تقع مسؤوليتهم على عاتق رئاسة الجمهورية وغيرهم الكثير من الذين يصرحون كل يوم ويتزاحمون على الفضائيات من اجل التنكيل بشخص رئيس الحكومة وليس كل وزرائها فلم نسمع من فخامته انه رد يوما على هؤلاء الشرذمة من السياسيين الذين خربوا البلاد وشوشوا العباد بتصريحاتهم حتى اختلط الحابل بالنابل ووصلنا الى حال سياسي متعثر لا ينبيء بخير في المستقبل القريب وهذا الكلام نفسه وجهه السيد مجيد معاتبا ولائما على رئيس الجمهورية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في البرلمان العراقي ونقلته السومرية نيوز (  وتساءل مجيد "لماذا التزم الطالباني جانب الصمت ولم يصدر مكتبه بيان ردا على دعوات الانفصال والتهديد المعلن بالحرب التي كانت تصدر عن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني والاهانات الشخصية التي وجهها أعضاء في الكتل الأخرى لرئيس الوزراء نوري المالكي، ولماذا التزم الصمت على إهانات نائبه المجرم طارق الهاشمي الذي وصف رئيس السلطة التنفيذية بالإرهابي".) وبالفعل هو امر محير عندما تكون الازدواجية في المعايير بهذا الشكل خصوصا عندما يكون شخص بمستوى نائب رئيس الدولة واتهم بالارهاب بعد اثبات الجرائم بحقه ويصرح امام هذه الدولة او تلك ويتجاوز بشكل وقح على رمز من رموز الدولة العراقية بصفة رئيس وزرائها أي الرئيس التنفيذي الفعلي للعراق أمام دول العالم ولم نجد من يردعه او يصدر بيانا ضد تصريحاته !!!!! لماذا؟؟ الجواب عند الطالباني؟؟؟؟

للاسف التصريحات النارية بين المسؤولين في العراق الخاسر الوحيد امامها هو المواطن العراقي لان ذلك يعني ابقاء الواقع المتردي سياسيا الذي ينسحب بكل مشاكله على حياة المواطن العراقي وخدماته وتطلعاته للمستقبل وهذا السجال المتعثر يعطينا نتيجة حتمية ان لا حلول ممكنة في الوقت الحاضر سوى حل واحد فقط لا غير هو الذهاب الى الانتخابات المبكرة لولادة عملية سياسية جديدة قادرة على ان تنطلق من جديد.

  

باقر شاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/16



كتابة تعليق لموضوع : التصريحات النارية بين بغداد وجبال كردستان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد كمال الشبلي
صفحة الكاتب :
  اسعد كمال الشبلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net