صفحة الكاتب : باقر شاكر

لا ياسيادة الرئيس
باقر شاكر
 وانا اتصفح الكثير من المواقع الالكترونية قرأت في أغلبها خبرا مفاده ان فخامة الرئيس جلال الطالباني وخلال لقاءه بعدد من  السفراء والدبلوماسيين العرب المعتمدين في بغداد وجه دعوة الى زوجة المخلوع صدام حسين حاكم العراق الجائر لأكثر من ثلاثين عاما هي وبناتها للاقامة في مدينة السليمانية وفقا لنظرية عفا الله عما سلف ولا يؤخذ الاخرين بجريرة غيرهم ، لكنني لم اكتفي بتك المواقع حتى بحثت عن الخبر فوجدته في احدى الصحف الاردنية وهي صحيفة اليوم التي تصدر في العاصمة عمّان وهذا ما يدل على أن الذي نقل التصريح هو دبلوماسي أردني كان حاضرا تلك الوليمة التي أقامها رئيس الجمهورية في قصر السلام الذي اعتبره الطالباني عائدا الى السيدة الاولى ويقصد بها زوجة صدام وتقول الجريدة ما نصه (  كشف دبلوماسي عربي، حضر لقاء الرئيس العراقي جلال الطالباني مع السفراء العرب المعتمدين في العراق، ان طالباني وجّه دعوة مفتوحة لزوجة الرئيس العراقي الاسبق ساجدة خيرالله طلفاح وبناتها للاقامة في مدينة السليمانية، مشيرا الى ان القصر الذي يسكنه الان (قصر السلام) عائد الى من سمّاها طالباني السيدة الاولى ما اثار دهشة السفراء العرب) نحن اليوم ياسيادة الرئيس لسنا في عصر عفا الله عما سلف التي استخدمها الزعيم قاسم ولا جريرة الاخرين محمولة من هذا الطرف او ذاك فالكل يعلم ان الوضع يختلف جدا مع هذه العائلة التي مارس كل فرد فيها ما يحلو له من تنكيل بهذا الشعب العراقي المسكين .
فلا زالت جراحنا لم تندمل !!
ولا زالت ذكريات ابناءنا الذين دفنوا أحياءا شاخصة أمام أبصارنا ومترسخة في عقول الارامل!!!
ولا زلنا نعيش ذكريات الرعب في غياهب سجونه وكيف كانوا يتعاملون معنا!!
ولا زلنا نذكر تهجيرنا من بيوتنا وقتلنا على قارعة الطريق!!
كما لا زلنا نذكر ياسيادة الرئيس موتنا بالجملة في حلبجة والانفال والمقابر الجماعية وتدمير آلاف القرى من كردستان العراق الى جنوبه!!!
كما لن ننسى التاريخ القريب حين هربت هذه العائلة يوم سقط نظامهم الدموي عام 2003 وهم يسرقون اموال العراق بالمليارات التي استخدمتها ابنته على شاكلته رغد في العمليات الارهابية وتمويل التنظيمات المسلحة والتحشيد الاعلامي المشبوه ضد العراق الجديد(بالمناسبة اشترت رغد كامل أسهم قناة الفلوجة الفضائية) ، لا أدري كيف يتناسى السيد الرئيس كل ذلك ولم يراعي حتى أنين الضحايا  على يد هذه العائلة من ابناء الشعب العراقي المسكين، وعندما يكون قبلك بهذا الكم الكبير من العطف والحنان فلا بد وان يكون ذلك لأبناء الثكالى والايتام والمعاقين الذين خرجوا من سجونه بعد ثلاثة عقود من الزمن ، فهؤلاء لا زالوا يعانون في وقت أننا نعلم ان كل قوانين الارض تعطي الحق للضحية قبل ان تلتفت الى الجلاد .
فلا تكن عاطفيا سيدي الرئيس اكثر من اللازم فهناك مشاعر وأحاسيس ضحايا كثيرون لا بد من مراعاتها فلا يمكن ان تكون تصريحاتك الى هؤلاء الدبلوماسيين العرب ومجاملتهم على حساب مشاعر الشعب العراقي.
لأنني اود أعلن كمواطن عراقي بسيط بالقول أن طفلا ذاق من المرار والعذاب والابعاد والحرمان في نقرة السلمان يساوي عند شرفاء العراق كل تلك العائلة التي تتحدث عنها بل هو افضل بكثير منهم ،، ولا أدري عندما قال ذلك السيد الرئيس هل خطر في باله الطفل الذي اصبح شابا اليوم وهو كردي واسمه علي الذي ربته امرأة جنوبية بعد ضياعه في صحراء نقرة السلمان لفقدانه الذين دفنوا أحياء ، او طفل سجين في بطن أمه الجنوبية المسجونة وولد في غياهب السجون ليخرج من السجن شابا ،، أتمنى على قيادات العراق اليوم ان يضعوا كل ذلك نصب أعينهم عندما يتحدثون في مبدأ عفا الله عما سلف مع وجوه النظام البعثي المجرم.   
 

  

باقر شاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/10



كتابة تعليق لموضوع : لا ياسيادة الرئيس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء الدين الخاقاني
صفحة الكاتب :
  بهاء الدين الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net