صفحة الكاتب : باقر شاكر

ما قاله النائب محمود عثمان هو عين الصواب
باقر شاكر
 في ظل التهافت السياسي لبعض الاحزاب والقيادات العراقية على مؤتمر اردوكان وحزبه الميمون نجد ان هذا التواصل والقبول من البعض يعطي مؤشرا باستهتارهم بالعراق وسيادته والاهم من ذلك الاستهزاء بالقضاء العراقي الذي حكم على شخص مجرم وادانه بجرم القتل العمد وترويع الكثير من العراقيين فحكم عليه بالاعدام ، ذلك هو الهارب طارق الهاشمي والذي يحضر معهم مؤتمر الحزب الحاكم في تركيا ويلقي على مسامعهم كلمة مليئة بالدجل والكذب وتحريف الحقائق اضافة الى تهجمه على السياسية العراقية وهو ذات الخرق السيادي الذي يمارسه اردوكان وحزبه.
ما تريده تركيا هو ابقاء تدخلها السافر والوقح في الشأن العراقي وان كان من خلال بعض القادة العراقيين الذين قبلوا بهذا الدور وهم يتسامرون الحديث مع طارق الهاشمي في أروقة المؤتمر وكأنهم يتحدون القضاء العراقي ولا يبدون أي احترام له ولا حتى لضحايا هذا الهارب من العدالة .
ما قاله النائب عضو التحالف الكردستاني محمود عثمان هو عين الصواب للوقوف بوجه رعونة الاتراك وطريقة تعاملهم الوقحة مع العراق وهو موقف مشرف من هذا النائب والذي يقابله موقف غير موفق لرئيس الاقليم مسعود البارزاني الذي يتحدى في حضورة مؤتمر اردوكان ويعتبر حضور الهاشمي طبيعيا لانه ما زال نائبا للرئيس فأي استهانة اكبر من ذلك بالقضاء والسيادة العراقية يارئيس الاقليم، فموقف السيد عثمان فيه حفظ لكرامة العراق ورد طبيعي على تصرفات حكومة اردوكان حيث نقل موقفه هذا من خلال جريدة كل الاخبار العراقية فيقول ( قال القيادي الكردي محمود عثمان في اتصال هاتفي مع “كل الاخبار” ان تركيا لازالت تبتز العراق من خلال منح طارق بكرالقاء كلمة امام مؤتمرالحزب التركي الحاكم الذي حضرته بعض الشخصيات العراقية. واكد عثمان ان خير رد على تركيا هو اقامة مؤتمر لحزب العمال الكردستاني التركي (P.K.K) في قلب بغداد بوصفه ورقة سياسية صحيحة والتي يمكن أن تلعبها الحكومة العراقية ضد التدخلات التركية وأوضح عثمان أن سياسة تركيا خاطئة ولا داعٍ لحضور طارق بكر لهذا المؤتمر . ) أليس هذا هو التفكير الصحيح ان يكون الرد على أمثال حزب العدالة التركي بهذه السياسة ورد الصاع بصاعين مع الايقاف الكامل لكل الاتفاقات التجارية بين العراق وتركيا وبهذا ستكون علمت قوة العراق من الناحية السياسية والاقتصادية وعند ذاك سيكون من المحال على اردوكان ان يقف امام الموج المعارض للاحزاب التركية القومية في برلمانهم وسوف تكون الضربة القاسية لهم خصوصا اذا كان هناك دعما سياسيا لحزب العمال التركي المعارض.
أنا أعتقد ان النائب عثمان يفكر تفكيرا صحيحا يخدم المصلحة العراقية العليا من خلال تصريحاته تلك مع العلم انها ستكلفه كثيرا لانها تسير عكس الاتجاه  الذي يسير به السيد رئيس الاقليم البارزاني وهي سياسة متناقضة بالنسبة الى البعض من القيادات الكردية لان الكثير منهم ينظر اليوم الى العلاقة مع اردوكان افضل من العلاقة مع المالكي وهو تناحر سياسي وفقا للسجالات الجارية بينهم .
أحيي السيد محمود عثمان على تلك الخطوات فهي اللعبة السياسية الصحيحة التي تلجم الغول التركي وتوقف تصرفاته السيئة تجاه العراق وكرامة هذا البلد وعلى الاقل هي أفضل من توجهات قادة العراقية الذين يدّعون الوطنية كذبا وبهتانا ويضحكون على ذقون قواعدهم الجماهيرية.

  

باقر شاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/01



كتابة تعليق لموضوع : ما قاله النائب محمود عثمان هو عين الصواب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزام احمد محمد نعمان
صفحة الكاتب :
  عزام احمد محمد نعمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net