صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

شذرات عراقية معاصرة من ادب الكاتب اليوناني نيكوس كزانتزاكيس
جمعة عبد الله
الكاتب والفيلسوف اليوناني المشهور عالميا نيكوس كزانتزاكيس ( 1883 - 1957 . في جزيرة كريت ) يعتبر من ابرز الكتاب القرن العشرين في الشهرة وفي المكانة الادبية واكثر رواجا لاعماله , واكثر اهتمام للنقاد والمحللين , فقد توزعت مواهبه الادبية والفكرية بين الادب الروائي وكتابة
الشعر ويعتبر مكمل لفصول ملحمة هوميروس الشعرية ( الاوديسية ) فقد نظم ( 33 3,3 3 ) الف بيت شعري , كما كتب للمسرح ,اضافة الى اعمال
صحفية اخرى , وصار اسم لامع في الاوساط الادبية والثقافية العالمية , فقد ترجمت معظم اعماله الى اكثر من ( 40 ) لغة , وحضى بالاهتمام
والدراسة بنطاق واسع , وتحولت روائعه الروائية الى الفن السينمائي وحضيت بالمتابعة والمشادة وتعتبر اروع مايفتخر به عالم السينما . وقد تأثر
في مراحل شبابه بالافكار الماركسية وطغى عليه بشكل كبير افكار الفيلسوف الالماني ( نيتشة ) في نظرته الى الحياة والدين , وحب التمرد والعشق
للحرية والانعتاق الى عالمها دون غلول وقيود , ومقارعته للافكار التي افشلها الواقع المعاصر وعفا عليها الزمن , وجسد هذه الافكار في اعماله
الادبية والفكرية . وقد تعرض الى المضايقات والسجن بسبب تزعمه قيادة المنظمة الشيوعية للاجيئن في جزيرة كريت .وتولى رئاسة الحركة
العمالية الاشتراكية ,وتولى حقيبة وزارية في الحكومة التي شكلتها المقاومة الانصارية التي كانت تسمى حكومة الجبل بعد انكسار وانهزام الجيوش النازية . تعرض الى مضايقات الكنيسة اليونانية بسبب رواية ( الاغواء الاخير للمسيح ) التي تتناول بشكل معيب وسيء شخصية المسيح
ويشكك في اسلوب حياته ويعرض هفواته وعيوبه واسلوب تعامله مع الواقع , مما حدى بالكنيسة اليونانية ان تاخذ قرار بشطبه من الدين المسيحي باعتباره كافر وملحد , لكن هذا القرار لم يحضى بموافقة البطراياكية ( تعتبر المرجعية
العليا لطائفة المسيحية الارثوذكسية) ولهذا عتبر القرار باطلا  , ولهذا وجه الكاتب رسالة انتقاد وتوبيخ جاء فيها ( ايها الاباء المقدسون لقد اعطيتموني  لعنة , وانا اعطيكم امنية , اذ اتمنى ان يكون ضميركم ناصعا مثل ضميري وان تكونوا اخلاقيين ومتدينيين بالقدر الذي عليه انا
من الاخلاق والتدين ) . فكانت حياته رحلة سفر يتخللها المتاعب والمشاق والمصاعب نتيجة نشيده ومبتغاه السامي رحاب الحرية والانعتاق من
الافكار البالية التي تسمم الناس بها وتحرفهم عن جادة الصواب والتفكير السليم . ترشح ثلاث مرات لنيل جائزة نوبل للاداب وفي المرة الاخيرة
فقدها بفارق صوت واحد فقط لصالح الكاتب الفرنسي البير كامو . وفي عام ( 1957 ) نال جائزة لينين لسلام . . ومن اعماله الروائية التي تحولت الى تحفة من الافلام السينمائية في روعتاه والاهتمام الواسع بها ومنها 
1 - زوربا اليوناني .. فصولها حقيقية من الواقع اليوناني تجمع بين شاب مثقف دينه الكتاب والبحث وبين رجل امي مدرسته الحياة بكل تناقضاتها
ويكون الصراع والتألف تقود المشاهد او المتابع بيد سحرية الى عوامل الحياة واوعيتها المتنافرة . وقد استغل الموسيقار اليوناني المعروف
( ميكي ثوثوراكي ) هذا العمل المبدع ويحوله الى سمفونية موسيقية اذهلت العالم بالدهشة والاعجاز وخاصة برقصتها التي اشتهرت في العالم
كالحريق , وعتبرت هذه السمفونية الموسيقية اروع ما خلق في عالم السمفونيات , والرقصة الموسيقية اعتبرت من المعالم الثقافية التي يفتخر بها اليونان 
2 - المسيح يصلب من جديد .. تجسد صراع ازلي بين القديم والجديد , وهذا الصراع يتمثل في رفض الظلم والتمرد عليه وعدم الخنوع والاستسلام له مهما كانت الذرائع والمعوقات في سبيل الفوز بالحرية وفضاءها الواسع . وتعتبر هذه الرواية العالمية من اهم ادبيات الحركة
الاشتراكية العالمية اضافة الى رواية ( الام ) لمكسيم غوركي
3 - الاغواء الاخير للمسيح .. الذي احدث ضجة وحركة احتجاج واسعة النطاق بشكل سلمي , اي لم تتجاوزالى حرق الكتب والمكتبات او تهديد
حياة المخرج والطاقم الفني او قرارمنع  للدور العرض وحتى هذه لم يطالها اعمال تخريب او سلب بل استمرت بعرض الفيلم , ولم تطال اعمال
التخريبة  تمثال الكاتب في مدينته كريت او القيام باعمال مشينة لمتحفه الخاص بكل مقتنياته الخاصة والعامة
4 - الكابتن ميخاليس.. التي تتحدث عن كفاح الشعب اليوناني ضد الاحتلال العثماني , وتعرض صور ونضال وكفاح شعب جزيرة كريت وتطلعهم الى الحرية واسترجاع الكرامة التي فقدت نتيجة الاحتلال , وتؤكد على الايمان الراسخ بالنصر المبين , ومن الاقوال المأثورة في
الرواية ( الحرية بذرة وهذه البذرة لا تنمو بالماء وانما بالدماء وحدها تنمو وتترعرع ).
وعند وفاته اعتبرت مصاب جلل او كارثة وطنية لاتعوض ,وان الشعب اليوناني اصبح فقير بقفدان عميد الادب وصانع حروفه. وقد كرم بعد وفاته باطلاق اسم مطار جزيرة كريت الذي يعتبر المطار الثالث في اليونان اذ يستقبل بين ثلاثة الى خمسة مليون سائح سنويا . اضافة الى اقامة
تمثال في مدينته التي ولد فيها( اركليون ) . وكما خصصت وزارة الثقافة متحف محترم يضم كل مقتنياته الخاصة والعامة , ضافة الى اطلاق
اسمه على عشرات المراكز والنوادي الثقافية والاجتماعية في عموم اليونان , واطلاق اسمه على احدى الكليات الجامعية . وخصص ان يحمل
اسمه على احد الشوارع في كل بلدية البالغة عددها ( 355 ) في عموم اليونان 
ومن اقواله المأثورة
*** الانسان الحقيقي ليس خروفا ,وليس كلب حراسة او ذئبا او راعيا .انه ملك يحمل مملكته معه ويتقدم
×× سعيد هو الانسان الذي يسمع صرخة عصره 
×× ان الاعتراف بالخطيئة هو نصف التوبة
×× بدت لي كنيسة المسيح في الحالة التي اوصلها اليها رجال الدين , حظيرة فيها الاف الاغنام المذعورة تثغو ليلا نهارا وتبكي كل منهاعلى الاخر
×× انت لا تستطيع ان تقهر الموت, ولكنك تستطيع ان تقهر خوفك منه 
×× ان روحي كلها صرخة , واعمالي كلها تعقيب على هذه الصرخة 
×× لو كنت الها لوزعت الخلود بلا حساب دون اسمح ولو لمرة واحدة لجسد جميل او روح شجاعة تموت
×× قل لي ماذا تصنع بالطعام الذي تأكله , اقل لك من انت؟
×× اذا قدر لاحدنا خطر الموت فليفكر في الاخر بشدة لدرجة ان ينبهه حيثما كان
×× اهدئي ياروحي لطالما كان موطنك الترحال 
 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : شذرات عراقية معاصرة من ادب الكاتب اليوناني نيكوس كزانتزاكيس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو آيات التميمي
صفحة الكاتب :
  ابو آيات التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net