صفحة الكاتب : سردار محمد سعيد

طـُرف ٌبسبب الألفاظ والمعاني
سردار محمد سعيد
 جل من كتب في اللغة من كبارعلمائها والمعنيين بفقهها ودقائقها تطرق إلى مسألة الألفاظ والمعاني والعلاقة بينهما ، وفيها أن ألفاظا ًمختلفة متفقة المعنى،وثمة معاني مختلفة بلفظ واحد ، وأخرى تقال على سبيل المجاز ، ورأوا بعدم فهمها قد يساء استعمالها أو ينقلب القصد والمراد ، وقد يؤدي ذلك للتندر والطرفة ، فجمعت بعضها ليتمتع القراء بها فضلا ًعن التذكيرأومعرفتها لمن فاته ذلك ، وأنا متأكد من أن القراء الكرام ولاسيما الأدباء يعرفون غيرها أو أكثر منها ، وبعض مما سأسرده مستل ٌ من بطون الكتب المعروفة ، وبعضٌ مما عايشته أو سمعته ، ولتكن على شكل حكايات ومداخلات  :
الحكاية الأولى : 
حين زرت إحدى مديرات المدارس عندما كنت مشرفا ً إختصاصيا ً عام 1993مباركا ًحجتها ذلك العام ،قالت في أثناء حواري معها :
 لا أعلم لماذا خص تعالى الرجال دون النساء بسورة الحج ، والحج مفروض عليهن ؟ فقلت :  أي آية تلك؟ فقالت : 
( وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا ً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ) الحج 27  . 
 قلت : سيدتي معنى يأتوك رجالا ً بمعنى مشاة فيسعون على أرجلهم غير راكببين ومنهم من يسعى راكبا ً وليس المقصود ( رجالا ً) الذكوركما فهمت ِ.
( مداخلة خارجة عن السياق :كان لي قريب عنيف الطبع يعيش الإجرام في دمه ، ولا يجد هناءة إلآ برؤيته الدم ، ويقال أنه قتل تسعة رجال لأسباب تافهة وفي آخر عمره تاب وقررالحج ، ورغم صعوبة الطريق في الأيام السالفة وانعدام وسائل المواصلات إذ كانوا يستقلون الحيوانات ركوبا ً، فإنه قطع أكثر الطريق بين العراق والحجاز ماشيا ًحافيا ً ، لأنه سمع أن الأجر سيكون أكبرللمشاة منه للركبان )
الحكاية الثانية :
يقال أن الجاحظ الموسوعي الكبير وصاحب المؤلفات الغزيرة علما ً وبلاغة نزل ضيفا ًعند أحدهم ،وانقضت مدة لم يقدم له اللحم مع الطعام ، فعرّض الجاحظ له ، فقال الرجل : كرهت اللحم عندما سمعت الحديث :
إن الله يكره البيت اللحِم .
فقال له الجاحظ : معناه من يأكل لحم أخيه بالغيبة ، ففهم الرجل معنى الحديث فترك عادته القائمة على سوء فهم لغوي وبدأ يقدم له الطعام مع اللحم .
( مداخلة خارجة عن السياق : يفخر بعض الناس أنهم من قراء القرآن الكريم ،ولا أعلم ما الفائدة من ذلك إذا لم يتدبروه ولهم المقدرة على ذلك لو أرادوا ، فلابد أنه مرّت على ذلك الرجل الآية 12من سورة الحجرات   فلم يتدبرها ويعمل بها :
( أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميْتا ً فكرهتموه ) . )
الحكاية الثالثة :
في كتاب أشعار النساء للمرزباني أن ليلى الأخيلية صاحبة توبة بن حِمير دخلت على الحجاج وأنشدته بعض شعرها ،فقال الحجاج لحاجبه : إذهب بها اقطع عني لسانها ، فدعا الحاجب الحجّام ليقطع لسانها ، فقالت: ويلك ،إنما قال لك الأمير إقطع لساني بالعطاء والصلة ،فارجع إليه فاسأله ،فرجع إليه مستفهما ً فاستشاط الحجاج وكاد يقطع لسانه .
(مداخلة خارجة عن السياق : في هذه الحكاية القابعة في زاوية من زوايا الكتب دليل مهم على جبروت الولاة وطغيانهم حتى أن حاشيتهم لا يتبادر إلى ذهنها غير سفك الدم والقتل واستعباد الخلق .)
في القرأن الكريم وردت لفظة ( بـِقـِطـْع ٍ)في آيتي هود81 والحجر 65  
( فأسرِ بأهلك بقطع من الليل ...) فمعنى قطع من الليل هو مضي صدره أوهزيعه أو نصفه مأخوذ من قطعه نصفين كقول الشاعر :
ونائحة تنوح بقطع ليل   على رجل بقارعة الصعيد . / راجع تفسيرالقرطبي .
وورد في سورة الرعد الآية 4 :
( وفي الأرض قطع متجاورات ....) أي مناطق وبقع .
 وجاءت على المعنى الشائع وهو الفصل والتفريق والمباعدة والخدش 
أيضا ً،فوردت في سورة يوسف الآية 31:
( وقطـّعْن أيديهّن ..) .
وفي الأعراف 160 يقول عز من قائل :
( وقطعناهم إثنتي عشرة أسباطا ً .. ) 
وفي الأعراف 168 :
( وقطعناهم في الأرض أمما ً ..) .بمعنى فرقناهم 
 ويقال : أقطعَ فلان فلانا ً بمعنى جعل له إقطاعا ً يتملكه ويستبد به على حد قول (ابن الأثير ) ومنها جاءت كلمة إقطاعي المعروفة  .
الحكاية الرابعة :
حدثتني شاعرة مرموقة أنها عندما كانت طفلة بعمر ست أوسبع سنوات اصطحبوها  إلى جلسة خاصة ، وخطب فيهم خطيب ، وفي نهايةخطبته قال :
شكرا ً لكم أيها الزملاء . فصفق له الجميع استحسانا ً، فسألت الطفلة من يجلس بجوارها : ( عمو أشو يكللم زمايل وأنتم تصفقون له ؟ ) ،فقد ظنت الطفلة ببراءة أن لفظة الزملاء الفصيحة هي نفسها لفظة لفظة ( زمايل ) العاميّة .
( مداخلة خارجة عن السياق : الخطأ الناتج هنا عن البراءة وقلـّة الخبرة بسبب العمر توضح من جانب آخر الفطنة والذكاء ، وقد يعمد الكبار إلى تأنيبهم أو ضربهم على وفق تقديرهم التربوي غير السليم دون تفكير وتقدير لعواقب ذلك أو التفاتهم إلى الجانب المضيء من انتباهات الأطفال .)
الحكاية الخامسة :
مع الإعتذار لكل من اسمه سلام 
قال لي صديق ماركسي اسمه ( سلام ) عام 1965 ، أتعرف تركيب لفظة سلام ؟
فقلت : أعرف أنها اسم من الأسماء الحسنى : 
فقد ورد تعبير الأسماء الحسنى في الأعراف180 وفي الإسراء 110 وفي طه8 وفي الحشر 24 ، وأعرف أن تحية أهل الجنة هي (سلام ) كما في نص الآية  :
(وتحيتهم فيها سلام ) بمعنى سلمت وأمنت مما ابتلي به أهل النار(يونس 10 ).
ووردت اللفظة في مواضع كثيرة كالأنعام 54 و الأعراف46 ويونس 10 ووهود 69 والرعد24 وإبراهيم 23 و والنحل 32 ومريم 47 والقصص55 والأحزاب44 .
 وأعرف أنه في الكتاب المقدس وردت مئات المرّات ، وأحلاها وأكثرها وقعا ً في نفسي وروحي  :
( المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسرّة ) .
وعامة السلام هو ضد الحرب ،فقال أسألك عن تركيبها وليس معناها أوأين وردت وكيف وظفت ؟ فقلت : لا أعرف 
فقال :
السين يعني ستالين ، واللام تعني لينين ،  والألف يعني  انجلز ، والميم تعني ماركس .
( مداخلة خارجة عن السياق : يمكن لمن يريد تجزئة الكلمات على هواه أن يجد في ذلك متسع ، وأحكي لكم حكاية حقيقية : قالت فتاة لزميلها باللهجة العامية ( انطيني دنبوس من فضلك ) فقال : يمكنني أن أحتفظ بـ ( دن ) وأعطيك الباقي ، فما هو رأيك ؟ )
 الحكاية السادسة :
ورد في كتاب ثمرات الأوراق للحموي في الواثق الخليفة أنه تحدث مع مازني وكان بعض الموازن يقلبون الباء ميما ً والميم باء ًوكان اسم المازني بكر ، فاحتال عليه الواثق وكلمه بلغته قائلا : با اسمك ؟ وليس ما اسمك ، ففطن الرجل لأن الواثق أراده أن يجيب : مكرٌ ، بدل بكر فقال ، الرجل : بكرٌ يامولاي فعرف الواثق أن الرجل قد فطن له فأكرمه .
( مداخلة : تدل هذه الحكاية على تنوع اللهجات في اللغة الواحدة ، فكيف الحال بوجود لغات متعددة مما لايجعلني أميل إلى نظرية أن اللغة موقوفة ) .
الحكاية السابعة :
يقال أن رجلا ً كان يلفظ الراء غينا لعلـّة في لسانه فقيل له قل ْ:
أمر أمير الأمراء أن يحفر بئر في الصحراء ،
 فانتبه الرجل لبغيتهم  ، وقال : 
حكم حكيم الحكماء أن ينبش جب في البيداء .
(مداخلتان خارجتان عن السياق ، الأولى : شعراء العمود هم أحوج الناس إلى وجود خزين ثر من المفردات وثروة من الألفاظ بحيث لا يعييهم اختيار اللفظ المناسب للوزن الذي تسير عليه قصائدهم ، ولقد تذرع كتاب قصيدة النثر بقلة وصغرمساحة الحرية في اختيار الألفاظ التي يراد بها التعبير ضمن أغلال الوزن ، فجابههم شعراء العمود : بأن ذلك بسبب نقص في خزينهم وثروتهم اللغوية .
الثانية : وجدت خلال زياراتي الكثيرة لفرنسا بأن أهل العاصمة باريس يتباهون بلفظ الراء غينا ً ، فيقولون ( باغي ) يقصدون باريس / بثلاث نقاط أسفل الباء غير موجودة بجهازي / ، ومن هذا فإن مايعد خللا ً في لغة يعد حسنا ً وجمالا ً في لغة ولهجة أخرى .) .
 

  

سردار محمد سعيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/18



كتابة تعليق لموضوع : طـُرف ٌبسبب الألفاظ والمعاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بلطرش رابح
صفحة الكاتب :
  بلطرش رابح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net