صفحة الكاتب : باقر شاكر

الزائرون الى "دولة كردستان"!!
باقر شاكر
 هناك من سيعترض ويقول لماذا التهجم على اقليم كردستان واجراءاته التي يقوم بها تجاه ابناء الشعب العراقي من باقي المحافظات العراقية عندما يزورون المحافظات الشمالية للعراق ، وقد يخرج علينا احد الموتورين ليدخلها في اطار الحسد او الحقد من باب ان ما قام به الاقليم من انجازات وتحويله الى مناطق امنة وسياحية بامتيازمن الخدمات وغيرها التي تمت في كردستان وما الى ذلك من البعض الذي لا ينظر الى خلفيات الحدث وكيف تمكنت القوى الكردية من ذلك وما هو التأثير الذي حصل على واقع العراق ككل .
نقول نعم نحن مع تقديم افضل الخدمات الى الشعب العراقي في المحافظات التابعة الى الاقليم وهو من حقهم كما نعتبر ان الجهود التي جعلت ان تكون كردستان بهذا الشكل تستحق الثناء وان كانت هناك اصوات تتداخل وترتفع من حين الى اخر تطالب بالكثير من حكومة الاقليم وترفعها بعض المنظمات المدنية والمعارضة ضد التفرد والاستحواذ وهذا شأن آخر في مصادرة قرارات ما اتفق عليه لادارة الاقليم ، ولكننا في نفس الوقت يجب ان نقف عند عدد من المخالفات الدستورية التي تمارسها سلطات الاقليم بحق الدستور العراقي والتي تنتهكه بشكل صارخ يدعو الى التوقف عندها فالقضية ليست في ان المسؤولين الاكراد يبنون والاخرين في بغداد مهملين هذه المفاهيم يتم مناقشتها في اطار اخر نعم هناك البعض من المسؤولين الذين يتلكئون في تقديم الخدمات في بغداد والمحافظات الاخرى ، ولكن امر خرق الدستور ينتج مشاكل كبيرة ومن هذه الخروقات لم يعد المواطن العراقي يعيش هامش الاحساس بوطنه العراق ككل من شماله الى جنوبه فعندما يريد المواطن ان يتنفس هواء محافظاته الشمالية عليه ان يحسب حساب سفره هذا وكأنه ذاهب الى دولة اخرى ذات سيادة ولها علم في الامم المتحدة وعليه ان يخضع الى اجراءات الفيزا والاقامة وعدم التجاوز عليها وربما هذه الاجراءات في التفاهمات الدولية مع بعض دول الجوار قد تكون ملغية بفعل الاتفاقات وهي ما لم تحصل في كردستان.
ان ما تقوم به حكومة الاقليم في التعامل مع ابناء المحافظات الاخرى عند دخولهم الى هناك للسياحة او للعلاج او لملاقاة اقربائهم او لأي شيء اخر هو شبيه جدا بما كان يحصل للعراقيين عند ذهابهم الى ايران والاقامة فيها فلا يمكن ان يتمكن العراقي من تسجيل بيت باسمه او حتى هاتف أرضي باسمه الا أن يكون باسم شخص ايراني اخر وهذا ما شرحه لي البعض من الذين عاشوا فترة من حياتهم في ايران وهنا لا نريد ان نعتب عليهم( ايران) فهم دولة والقادمين اليها غرباء ولكن ان يحصل ذلك بالضبط في كردستان العراق وفي بلدهم كمواطنين عراقيين فهذه مصيبة كبيرة وتجاوز فاضح على الدستور العراقي الذي وافق عليه ممثلو الاكراد انفسهم في البرلمان العراقي لذلك فلا نصدق ما يقوله بعض المسؤولين الاكراد في الرد على ذلك بأنه افتراء وغير صحيح وان الذاهب الى البصرة هو نفس القادم الى كردستان لأنني وبأم عيني شاهدت اوراق الاقامة لعراقي ومسؤول كبير في الدولة العراقية كون عائلته تعيش في كردستان وعليه تجديد الاقامة كل عام وان يقدم معلوماته الشخصية الى الآسايش الكردية وتحركاته وغير ذلك أليس ذلك يعتبر اهانة بحق الفرد العراقي وهو يريد العيش في واحدة من محافظات العراق ؟ أليس هذا يعتبر تعامل دولة وتجاوز على حق المواطنة العراقية التي يتيحها الدستور لكل مواطن عراقي فلماذا نغمض أعيننا عن كل تلك التصرفات التي يمارسها القادة الكرد ، نعم عندما تكونون دولة باعتراف العالم الرسمي وترفعون علمكم في الامم المتحدة وتكون لكم حدود دولية معترف بها من حقكم وضع بوابات الدخول والخروج ونظام الاقامة والفيزا وغير ذلك ، ولكنكم طالما تحت قانون ودستور العراق عليكم احترامه وعدم التصرف بطريقة استفزازية مع حكومة المركز وتعملون وفق مخططات خارجية تريد النيل من العراق والعراقيين فتضحك عليكم بعض دول الخليج وتركيا العثمانية.
فلا تجعلوا من الزائر العراقي الى جزء من اجزاء الوطن يحسب حساباته انه يتوجه الى دولة اخرى للعلاج كالهند مثلا او تركيا وانما يعتبر نفسه ذاهبا الى احدى مستشفيات كردستان كما يذهب الى ابن البيطار او مدينة الطب وفي أي وقت يشاء ويريد وإلا لو بقي الحال على ما هو عليه الان فسوف تتعامل المحافظات الاخرى معكم بالمثل وعندها تعرفون مقدار الاهانة في ذلك.    

  

باقر شاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/17



كتابة تعليق لموضوع : الزائرون الى "دولة كردستان"!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الحافظ
صفحة الكاتب :
  عزيز الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net