صفحة الكاتب : باقر شاكر

وقاحة اوغلو وتجاوزات البارزاني
باقر شاكر
 بكل المقاييس السياسية والاخلاقية والعرف الدولي وصفة الجوار الجغرافي والاحترام الدولي المتبادل وما الى ذلك من مسميات نجد ان زيارة اوغلو الى كردستان العراق هي تجاوز على كل تلك المسميات اعلاه بل هي غاية العهر السياسي الذي يمارسه بعض القادة السياسيين ، هذه الزيارة التي اعتبرها كل المحللين واصحاب القرار السياسي بأنها حماقة سياسية وتجاوز على سيادة دولة بكل المقاييس يمكن ان تضع العلاقات العراقية التركية في مهب الريح وعلى العراق وبالذات الحكومة المركزية ان تضرب على الوتر الاقتصادي التركي لان الاتراك بدون الاقتصاد لا يمكن ان نسميهم دولة فاعلة في المنطقة ولعل الازمة المالية والاقتصادية التي ضربت دول العالم كان لها الاثر الشديد والكبير على تركيا وقد وصل الامر بكل رجال الاعمال الى ان يبيع الكثير منهم شركاته ويعلن افلاسه بالكامل وقد تردى الوضع الاقتصادي التركي الى درجة هلاك الدولة والمجتمع على حد سواء لولا دخولهم الى السوق العراقية من اوسع ابوابها وفي كل المجالات وهو الامر الذي دفع حتى الشركات التي افلست ان اعادت ترتيباتها من جديد وبطلب من الحكومة التركية فقالت لهم عليكم ان تستغلوا الوضع العراقي ما استطعتم وتعيدوا توازن شركاتكم من جديد وبالفعل هذا ما فعلوه الى درجة اننا نرى حتى شركات التنظيف تركية في شوارع بغداد وشركات الاتيكيت وغيرها من الشركات الاخرى وهذا ما نعيبه على الحكومة العراقية .
هذا التجاوز التركي الوقح لم يكن ليحصل لولا تجاوزات البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق الذي يظن نفسه او ربما افهمه الاتراك بأنه يمثل دولة مستقلة على أرضه ولا يحق لحكومة المالكي المركزية التدخل بعلاقات الدول الخارجية مع الاقليم وهو قمة التجاوز الاخلاقي والعرف الدستوري العراقي وما يؤلم أن يكون البعض من الذين يمثلون مناطق معينة في العراق ورقة بيد هذا الطرف او ذاك ويعد ذلك خروجا عن الوطنية لانه تجاوز على الدستور العراقي ولا بد للبرلمان العراقي  من أخذ دوره بشكل صحيح ولا يكون كالخرساء في صحراء قاحلة ، وفي المقابل كيف نأمل من هكذا برلمان الوقوف بوجه تلك الخروقات الدبلوماسية على سيادة العراق ونحن نرى القائمة العراقية التي تجعجع كل يوم بالوطنية المزيفة وتضحك على قاعدتها الجماهيرية وهي ترحب بزيارة اوغلو تلك ، فهل من المعقول ان نتنازل عن قيمنا وخلاقنا السياسية لاجل ان يكون الموقف متلائما مع توجهاتهم الداعية الى الوقوف بوجه المالكي في كل موقف سواء كان صحيحا ام خطأً ، أين هي القاعدة الجماهيرية لهؤلاء النواب ليوقفوهم عند حدهم من باب حرصهم على كرامة العراق وهم من يدعيها كل يوم ، كما لا نرى للمعارضة الكردية التي تأخذ على عاتقها الحفاظ على المكتسب الكردي وصيانة حقوقه الدستورية فهل ان تركيا ستكون حصنا حاميا للاكراد ؟ بعبارة اوضح هل يؤتمن الثعلب وهم يعلمون مواقف الدولة العلمانية التركية من القومية الكردية ؟ ألا ترجعون الى رشدكم وتوقفوا ممارسات وتجاوزات البارزاني الذي يأمل من ذلك ترسيخ العائلة الحاكمة لكردستان والتي ربما وعدته بذلك تركيا العثمانية التي لا تطيق مفهوم المجتمع الكردي وتحاول قمعه على مر السنين الطويلة. 

  

باقر شاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/03



كتابة تعليق لموضوع : وقاحة اوغلو وتجاوزات البارزاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين باسم الحربي
صفحة الكاتب :
  حسين باسم الحربي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net