صفحة الكاتب : محمد حسن الساعدي

طوفان الاقصى ومتغيرات منطقة الاشتباك!!
محمد حسن الساعدي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

باتت حرب الكيان الصهيوني على فلسطين وتحديداً قطاع غزة تمثل إختباراً حقيقيا لمفهوم وحدة الجبهات، والذي قد يشهد إتساع رقعتها وانضمام جبهات أخرى الى هذه المواجهة، إذ تشير التقارير الخبرية بأن الخطاب اللافت الذي القاه زعيم أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي في العاشر من الشهر الجاري، والذي أشار فيه بوضوح الى ان اليمنيين مستعدون لأداء واجبهم المقدس في الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني.

ما يعني أن رقعة المواجهة مع الولايات المتحدة قد تتسع، وأن واشنطن غير قادرة على الدخول في صراع مباشر مع محور المقاومة، لان ذلك سيكون له تداعيات خطيرة على المصالح الامريكية والصهيونية في المنطقة، الى جانب العراق والذي هو الآخر لعب دوراً مهماً سواءً في الجانب الرسمي او موقف المرجعية الدينية العليا او الموقف الشعبي الرافض، والذي لعب دوراً كبيراً ومهماً في مواجهة عصابات داعش الارهابية وأظهر حماسه الكبير في دعم المقاومة الفلسطينية.

تؤكد التقارير بأن الرئيس الامريكي جو بايدن قد طلب من إسرائيل تأجيل الغزو البري على غزة الى حين إطلاق سراح المحتجزين بوساطة قطرية، وأن بايدن يسعى الى تأخير الغزو البري لغزة من أجل إطلاق سراح هؤلاء لذلك يضغط باتجاه تأجيل هذا الاجتياح، مايعني أن واشنطن بدأت تعني تماماً قواعد اللعبة وأن إسرائيل اليوم ليست إسرائيل الامس، والعكس صحيح فان حماس والمقاومة الفلسطينية ليست هي الامس وأن قواعد التفاهم تغيرت تماماً وأن المتغيرات في المنطقة أصبحت امراً واقعاً لا محال وأصبح هناك عنصراً آخر دخل لعبة التفاوض أسمه (حماس).

إدارة بايدن تحاول حالياً تحقيق اهداف في دعمها لإسرائيل، فهي تسعى لمواجهة التوترات بين تحقيق التقدم في هذه الاهداف وبين إشراك دول الشرق الاوسط بالأهداف الاستراتيجية الامريكية سواءً على الصعيد الدبلوماسي او الامني والذي سيمنع اندلاع حريق اوسع نطاقاً، إذ كان الاسبوع الماضي صعباً بالنسبة لإدارة بايدن مع التصعيد الخطير وارتفاع اعداد القتلى بين صفوف الجيش الاسرائيلي والامريكي على حد سواء.

يرى الكثير من المحللين والمراقبين للمشهد في الساحة الفلسطينية أن الازمة الحالية قد تحدد مستقبل التعامل الامريكي مع المنطقة ككل، وان خيوط اللعبة تغيرت تماماً، بالاضافة الى مناطق الاشتباك أصبحت اكثر توازنا بين الكيان الاسرائيلي وما وراءه وبين فلسطين ومن يقف خلفها.


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


محمد حسن الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2023/10/28



كتابة تعليق لموضوع : طوفان الاقصى ومتغيرات منطقة الاشتباك!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net