صفحة الكاتب : حمزة اللامي

المطعم السوداني
حمزة اللامي
عند زيارتي الأخيرة لبغداد دخلت منطقة (البتاويين) التي تعج بالجمهور السوداني .. راقني التوغل بالمنطقة بدل المرور فقط
وأدخلتُ يديه بجيوبي ورحت أتمشى
وواجهتني لافتة كبير تشير الى ان الذي يقع أسفلها هو مطعم
فقلت لم اذق الطعام السوداني منذ ان ولدتني زوجة ابي .. ولابد ان الطعام طيب شهي
فقررت الولوج ..
ووقفت على جهة لأرتب نفسي فسرحت شعري بكلتا يدي ومسحت حذائي بكمي 
ومضيت .. بعدما توكلت على الله على الباري 
ودخلت ..
واذا الجمهور الذي كان جالس كلهم من الاخوة السودانيين فهالني الموقف!
يالهي؟؟  أيسمح للعراقيين بالدخول ام لا؟
وتسمرت مكاني .. فحدثتني نفسي بالخروج .. بيد ان روحي سارعت وقالت لا يا حمزة ان خرجت قد يغضبون منك .. وقد يحصل ما لا يحمد البتة!!!
فقررت الجلوس على اقرب كرسي ، فجلست سريعا واذا شيء احسسته تحتي قد تكسر فنظرت اليه ووجدته نظارة طبية!!
انكسرت ..
فأدرت وجهي سريعاً ورأيت شخصا قادماً نحوي من المغاسل
سوداني بدت عليه اثار القوة والعنفوان والفتونة .. وعضلاته تكاد تصرخ وتقول هل من مبارز!!!
وحرت بأمري
ياربي .. ما العمل؟
وبحركة سريعة انتقلت الى طاولة اخرى
فجائني النادل
فحياني مبتسماً .. وقال اهلا بك سيدي بماذا تأمر
فتشحرجت الكلمات 
وقال بما تأمر؟
وقلت له .. ما عندكم؟
فردد الأكلات بسرعة رهيبة من دون ان احفل بها .. وظل ناظرا اللي؟
وطلبت منه أن يعيد
وأعاد
وطلبت منه ان يعيد على بطئ
فأبطئ
فلم افهم منه شيء .. فأعاد الرجل مأكولاتهم الجليلة إلى ان أمسكت بأسم غريب وقلت له هات لي مثل الذي ذكرته قبل قليل .. فرفع حواجبه قليلاً وقال ماشي
فأدرت بصري في أرجاء المطعم فأول ما رأيت صاحبنا ابو نظارة
فقلت اووو .. وادرت وجهي نحو الجانب الاخر
الى ان جاء النادل
ولكم ان تتصوروا ماذا احضر؟؟
اتتصورون ماذا احضر؟ وماذا كان ذلك الاسم الغريب؟
احضر شيئاً اخضراً صبه في طبق وبرفقته طبق رز
شيء اخضر يشبة عصارة معدة الاخطبوط .. اتعرفها؟؟
 
يالهي .. ما هذا؟
وبقي النادل واقفا امامي وقد ابتسم .. وبرزت اسنانه ناصعة البياض .. فنظرت له وانا مبتسم علماً اني اجهل اسباب سروره ،، كما اجهل اسباب سروري .. ثم حدثتني نفسي مرة اخرى وقالت الا تبصر كم اسنانه بيضاء وبراقة؟   فقلت صحيح .. ان الشعب الإفريقي كله هكذا وحتى المعدمين منهم ترى اسنانهم ببياض الثلج .. اما نحن فنغدق على اسناننا مبالغ فادحة من دون ان نحفل ببعض البياض او البريق .. وعلي السفر الى افريقا حتى .. فقطع علي النادل حبال افكاري وقال اتأمر شيء اخر
فقلت له لا شكراً
ومضى ..
ورجعت الى الشيء الأخضر الذي أمامي
ما هذا ياربي؟؟ 
كيف يؤكل هذا الشيء؟
أيؤكل ام يحقن بالوريد او يزرق في العضل .. فتركته وبقيت أتسلى بالرز .. وحاولت ان اصمد امام الرز الحاف فلم افلح .. فأبصرني النادل من بعيد ..
فجاءني ..
وقال هل هنالك مشكلة؟؟
الا يروق لك طعامنا ام ماذا؟ .. وأبصرت ان القوم قد توقفوا عن التهام الطعام وتسمرت عيونهم علي!
فقلت له ههههه على العكس ان طعامكم لا يصدق .. انا لم اتذوق منه ولم ارتشف منه خوفا ان ينفد مني .. لا يا سيدي ان طعامكم مفخرة لكل العرب .. وانا عندما اخرج سأنظم لكم دعاية قوية.. وسينهالون عليكم الكتاب وانصاف الكتاب
وانتهى ذلك اليوم .. 
وعدت لداري .. وانا العن يوم مولدي وأول ما وصلت حذفت قناة السودان من جذورها 
وقررت انا وزوجتي مقاطعة المنتجات السودانية 
وان سألتني عزيزي القارئ بعد كل هذه الفترة كيف هي علاقتي بالسودان او بطعامهم 
وأقول لكم ؟؟
والله اني مشتاق له اشتياق الغريق للزورق! 
 

  

حمزة اللامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/14



كتابة تعليق لموضوع : المطعم السوداني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل جميل
صفحة الكاتب :
  نبيل جميل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net