صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة

لقاء مع رئيس لجنة وطن ... استحقاقات تعصف بنقابة المعلميين
وفاء عبد الكريم الزاغة

  بسم الله الرحمن الرحيم ..

في يوم جميل من أيام الوطن ... في يوم تحرك القلم نحو شريحة هامة وقضية حرصنا عليها

منذ البداية .. من اول يوم احتضنها الحراك السلمي المطالب بإحياء نقابة المعلم الاردني .. هدف

كان على جناح طائر فأصبح واقع شاخص ... يعترف به .. فهل يكفي وجود نقابة للمعلم الاردني

الا يكتب القلم عن وجع نقابة المعلم الاردني التي كنا نتمنى ان لايأطره حزب سياسي .. او يحتضن

اهدافها اي حزب .. لإن المعلم يقدر معنى ان تكون نقابته مهنية ... وليست حاضنة لحزب اوشعارات السياسية التي تتقلب في خضم الاحداث بشكل متسارع ومقولب ...انما الواقع هذا ما حدث الان ... ومن هنا للدلالة على ما سبق .. أجريت مقابلة صحفية .. مع رئيس لجنة وطن التربوية ... السيد هاشم الشباطات المحترم ... في هذا اليوم في حدود الساعة السابعة مساءا

لنستمع من رجل وتربوي ... عاش الحراك السلمي للمطالبة بإحياء نقابة المعلمين من اول يوم

تخمرت الفكرة بواقعها ... بل هو من المؤسس لهذه الفكرة مع الزملاء بالحراك ...منذ سنتين

 

...سؤال :بعد مرور4 شهور عن ولادة النقابة حلمكم وهدفكم..ماهو تقييمكم للوضع الراهن ؟

 

سيد هاشم :نعم الحلم تحقق وهذا ثمرة حراكنا من جميع اللجان .. إنما عندما حان قطف الثمرة

لجهد طال وليالي لم ننام لكي يحصل معلمنا وقدوتنا على نقابته نتفاجأ بأشخاص لم نراهم طوال الحراك ولم يدعمونا بل في محطات عديدة كانت محفزات احباط لن تنالوا ما تريدون للمعلم الاردني

..ولكن الحمدلله ثمرتنا نجحت انما قطافها جاء لمن كان. على مقياس شاهد ما شفش حاجة ...

 

سؤال : أرجو التوضيح بشكل تفاصيل ونقاط ...

سيد هاشم :الرغبة الواقعية .. إزالة مخرجات نقابة المعلمين ....

سؤال : لماذا ؟

سيد هاشم : بداية ... حصل تآمر وبرعاية حكومة الخصاونة ... بالتقارب مع الأخوان المسلمين

ومنهم النقيب ..على حساب زملائه في المحافظات ( محافظات الجنوب )...وخاصة اللجنة الوطنية

والتي عملت معه على مدار عامين .. انما للأسف التأمر على لجنته تم مع الاخوان .. فقد وعد النقيب .. بنيل ما عرف بنقيب نقابة المعلم الاردني ...

سؤال : ما هو دليلك

سيد هاشم : شاهدنا صور النقيب على القوائم الانتخابية لحزب جبهة العمل الاسلامي ...في عمان

وايضا القانون نفسه فالقوائم المغلقة فكأنها معدة سابقا لخدمة جبهة العمل الاسلامي .. والتي أثبتت كقانون انها اجراء غير موفق ...

فالرواشدة النقيب ... كصنم تم صناعته من الأخوان المسلمين ...

سؤال : ورد في بعض الصحف الرسمية ...الفقرة التالية الخلافات بين أعضاء المجلس لم تتوقف عند هذا الحد، فقد جاءت قضية انتخاب ناطق إعلامي باسم مجلس النقابة لتؤشر بشكل واضح على المستوى الذي وصلت إليه هذه التجاذبات، ففيما يرفض الرواشده هذه الفكرة من أصلها استغل أعضاء المجلس غياب نقيبهم وعقدوا جلسة خاصة

ترأسها نائب النقيب حسام مشه وانتخبوا أيمن العكور"إخوان" على حين غفلة ناطقا إعلاميا باسم المجلس حتى طغى اسمه في الصحف على اسم النقيب الرواشدة نفسه... ما تعليقكم  سيد هاشم ؟؟

سيد هاشم : كما ذكرت صنعوا الصنم وفعلا حان وقت تناول الطعام

من الصنم والدليل ما حدث بتحييد الرواشدة وقراره من اجل ايمن العكور ...

وربما للتوضيح ... فان ثلثي أعضاء النقابة في جميع المحافظات لم

نشاهدهم ولم يخرجوا معنا ورفضوا لإنهم يتمتعوا بالعقلية العرفية

فقط اتوا وظهروا ليحصدوا الثمار بعد ان دنا الوقت من الاعتراف بنقابة المعلم الاردني ... كحق مشروع ... وكانوا ضمن دائرة الغائبين

بأي حراك ومطالب وهذا يعرفه القاصي والداني ...

وتابع السيد هاشم ... متسائلا وباستغراب ... عندما أقرت جميع العلاوات والتي ستصل مستقبلا في سنة 2013 الى مئة بالمئة

... أتت بفعل ونشاط وقوة واصرارا الحراك الذي واكبناه منذ ايماننا

به كحق مشروع وعايشناها ليلا ونهارا ... وايضا مكرمة المعلمين هي ثمرة لحراكنا الذي طالب بإحياء النقابة للمعلم رغم قلة الدعم لنا في الاوقات الصعبة ... على مدار عامين ..

وللاسف ثمرة حراكنا المشروع اصبح بيد الاخوان المسلمين.. مما

ضيق ونقل مفهوم النقابة المهني الى بؤر سياسية ...

 

سؤال : سيد هاشم نحن رأيناك وزملائك فعلا في حراك مدته عامين

والنقابة الان عمرها 4 شهور ... هناك معلم يسأل ويتسائل وفق استطلاعات الرأي ... أين أنا من نقابتي ؟ ومتى اشعر انني الجزء المعني وليس المنسي ؟؟؟

 

سيد هاشم :بداية ارجو الاستماع لبعض الاسئلة التي رصدتها شخصيا من واقع تربوي وميداني ... لماذا أبعد مقر النقابة عن العاصمة والتجمعات مما يصعب على معلمنا الوصول لذلك المكان الموحش .. حتى ابناء العاصمة يصعب عليهم الوصول اليها ... اهو قرار إخواني ؟؟؟

كيف ينتخب النقيب بتصويت فقط 280 معلم من اعضاء المجلس بالمحافظات ويحيد راي  مائة والف معلم   .. أهي الديمقراطية

التي يؤمن بها ال 280 ويغيب عنها من هم يقررون نقيبهم ...

وربما اللجنة القانونية بالبرلمان الاردني ... السؤال مطروح عليها

قبل النقابة ؟؟ لنعرف كيف تكتسب شرعية الانتخابات النقابية ..

كذلك وصل لصندوق النقابة ما لا يقل عن مليون دينار اردني ..

فأين صندوق التكافل الاجتماعي والاستحقاقات التي ترتب عليه

وعلى واجبات النقابة نحو معلمنا في وقت انتظر مولود اسمه النقابة ...

اما من الناحية المعنوية .. فقد حصلت قضايا اعتداء على المعلمين

خلال أشهر وجود النقابة ولم يشاهد او يسمع أي تدخل تربوي او قانوني من النقابة .. وهذا يترتب عليه التقليل من كرامة معلمنا وهيبته وخاصة ان نقابته موجودة ...الحاضر الغائب ...

يتابع سيد هاشم في حديثه ... سؤال نقيسه وفق الشريعة الاسلامية ووفق قانون الخدمة المدنية...لماذا طالبتم بالتفريغ من اعمالكم

بمديريات التربية علما بان العمل تطوعي وعملكم في النقابة اجتماعات اسبوعية فقط لا تحتاجون فيها لترك مدارسنا وطلابنا

...اما من الناحية المالية ... سؤال موجه للنقيب .. لم نشاهد قرار

من نقيب المعلمين حول مخصصات النقيب ... وهذا أظن أنه حق

يطالب به كل معلم اقتطع من راتبه الشهري لكم ......؟؟؟؟

واخيرا نقابتنا ثمرة جهدنا ... وجهودنا ... ومعلمنا قدوتنا ... وطلابنا

ثمرة ما حصدنا ... فهل نقبل بمدخلات لنقابة نتوقع وفق واقعها الحالي حصاد لابناء التربية والوطن ... بمخرجات حزبية سياسية

وكيف نجيب الام والاب الذين وضعوا ثقتهم بنا .. أن العملية التعلمية والتعليمية وموردها الاساسي المعلم اصبحت بيد حزب واحد سياسي... فهل اللون الابيض هو لون واحد ام عدة الوان ؟

سؤالي اين استحقاقات حلمنا الواقعي وكيف نراهن على عملية تربوية ... ربما من السهولة ان ينال المكاسب اشخاص واحزاب

ولكن الخوف على ابناء ومعلم وطن .... في نقابة تعصف بها استحقاقات لم ترقى لمستوى الهدف الذي طلب به ...

 

سيد هاشم : أسعدنا بكم كما عهدنا في الاردن رجال ومعلميين وتربويين حملوا هم وطن وهم معلم ... شكرا لصراحتكم ..

 

تعليق الكاتبة ...يبدو أنه لا يكفي ان تحقق هدفا ما بل عليك ان تحافظ عليه لئلا يأتي العابرون بين الاحلام .. فحلمك انت من تصنعه

وانت من تستحقه فاحذر اي حالم وعابر ... لان النجاح ثمرة الاصرار على احلامنا .....

الكاتبة والاعلامية وفاء عبد الكريم الزاغة

  

وفاء عبد الكريم الزاغة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عندمآ يصهل قلمي مع آضآءآت آلبآحث آلاسلامي علي آلخزآعي ...  (ثقافات)

    • الشعب الفلسطيني.... الى المستوطنات والى الوطن البديل  (المقالات)

    • إضاءات على البيان الصحفي لسفير سورية في الاردن ومؤتمر أصدقاء او سياح سورية في عمان  (المقالات)

    • بين مهرجان لا لتواجد قوات أمريكية في الاردن وبين غياب دعاة مؤتمر إسناد سورية  (أخبار وتقارير)

    • العودة الى فلسطين حق لا عودة عنه ..من مسيرة العودة في الاردن  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : لقاء مع رئيس لجنة وطن ... استحقاقات تعصف بنقابة المعلميين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي مولود الطالبي
صفحة الكاتب :
  علي مولود الطالبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net