صفحة الكاتب : مهدي عبدالله التميمي

إدبار الدولة  
مهدي عبدالله التميمي

  "وإنما يُؤتى خراب الأرض من إعواز أهلها، وإنما يُعْوِزُ أهلها لإشرافِ أنفس الولاة على الجمع، وسوء ظنهم بالبقاء، وقلة انتفاعهم بالعبر". (علي بن أبي طالب ع)

• السؤال الذي يدور في ذهن ووجدان الأعم الأغلب من المواطنين العراقيين، وتجد صداه عاليا على لسان المطحونين بالأزمات ..هو ؛ هل فشلت الحكومة المؤقتة فى حلحلة وضع متأزم واحد على الأقل مما يكابده المواطنون من سلسلة أزمات، على صعيد الخدمات أو البطالة أو الكشف وثم الحد من الفساد المستشري في دولة مثقلة ببيروقراطية ومحاصصة، مسيرة حزبيا، فالمسؤول الذي يأتي عن طريق حزب ما يكون ولاؤه الديماغوجي لولي نعمته وكتلته وليس للدولة، لترتهن المؤسسة بكافة قدرتها اليه ليصادرها كاملة غير منقوصة ... فلا غرابة ان تشهد حملة اجتثاث لن يتورع معها عن توزيع مناصب ومراكز وفقا لمحاصصة حزبية - طائفية - مناطقية تعود على المؤسسة بالفشل والعجز والتردي.

بدهيا .. لايصلح حال مؤسسة وصولا لعموم دوائر الدولة الا إذا احسنت اختيار من يتولى مسؤوليتها.. وتأكيد ذلك في جواب شاف عن سؤال يستطيل الى اسئلة:

 هل يعاني العراق من فشل حكومي؟ وهل تم اعتماد قواعد وشروط ملزمة لتولي المناصب الهامة والحساسة والقيادية .. وهل تقدمت الخبرة والمهنية على حساب الولاءات الموقوتة.. وماذا عن ارتفاع وتائر التذمر والحيف والظلم في تغييب المهنية والشفافية ومصلحة الوطن والمواطن. وهل تمدد الوضع ليشمل القطاعات الأعلى في المؤسسات التشريعية والتنفيذية والقضائية.. من خلال السعي إلى تحجيم او الغاء وتغييب دور كتلة ما ومصادرة استحقاقها وتأزيم الوضع الى درجة الأختناق او الانسداد السياسي الذي شكل نتيجة حتمية لما هو عليه الوضع العائم اليوم؟؟.

لا مندوحة من الإشارة الى تناقض قريب وهو رفض ثم إقرار قانون الأمن الغذائي على أساس  التخفيف من حد الفقر والارتقاء بالمستوى المعيشي وخلق فرص العمل وتعظيم استفادة العراقيين من موارد الدولة.!!! أينها اليوم؟ لا ندري

وبالمقابل عزت اطراف سياسية رفضها للقانون استنادا الى الالتزام بالدستور وبقرارات المحكمة الاتحادية وتفسيراتها الباتة والملزمة للجميع والدفع باتجاه ايجاد الحلول الحقيقية والواقعية وحفاظاً على تقنين صرف المال العام بطرق دستورية لمشروع خصث له أكثر من 35 تريليون دينار عراقي (24.1 مليار دولار).

الجواب عن ذلك كله يقودنا الى استنتاج يقول ان الحكومة التي تعرف ما عليها من استحقاقات تجاه الشعب الذي يفترض ان تنبثق عنه، وتقصر عن اداء واجبها تجاه مواطنيها عليها أن تقدم استقالتها لا لشىء إلا لأنها يجب عليها أن تعرف قدراتها القاصرة من جانب، وان تستجيب للالتزام الاخلاقي تجاه مواطنيها من جانب ثان.

الكانتونات التي توالت على رئاسة الحكومة بُعيد مجلس الحكم، لم تعتمد المهنية أساسا في توزيع حقائب الاستيزار، إذ لم نشهد على مدى ١٨ عاما من تولي هذه الكانتونات اعتراف بفشل تعقبه استقالة طواعية ( إلا بإستثناء ومائز استقالة مجحفة ومجبرة لحكومة عادل عبد المهدي)  لأن الرجل وضع ملفات مهمة على طاولة (الشروع) فكان له رصيداً أخلاقياً مع الإشارة الى عدم وجود مايشي بفشل ليعترف به، ويجعله يستقيل طواعية دون أن تُفرَض عليه الاستقالة، على عكس غيرها من حكومات (موزاييك) جمعت في خلطة عجيبة بين القومي المتطرف، والليبرالي الفاسد، والاسلاموي الذي يعولم الدين والرأسمالي بقفزة، والاشتراكي فكرا وبورجوازي سلوكا، بوسم الفشل والفساد، والأكثر ترسيخا لكل هنّات الكانتونات السابقة هي الحكومة التي لا تسمع ولا ترى،  ولن تحرك ساكنا بشللية زاحفة على أركانها، أظهرت بجلاء عجزها عن اتخاذ اجراء ملزم، لحفظ هيبة الدولة والسلطة التشريعية كما يحصل اليوم من اعتصامات ومظاهرات بلغت شأوا بعيدا في تأكيد هذه الشللية.

بماذا نفسر الوضع العائم منذ استقالة حكومة السيد عادل عبد المهدي حتى اليوم؟ 

من المؤكد ان عين المراقب والمحلل ترى أن الوضع يستطيل لفترة متواصلة لاحقة.

  

مهدي عبدالله التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/15



كتابة تعليق لموضوع : إدبار الدولة  
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منشد الاسدي
صفحة الكاتب :
  منشد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net