صفحة الكاتب : د . جليل وادي

كُدس الحوارات الفارغة
د . جليل وادي

كُدس هائل من الحوارات التي جرت على مدى عقدين بين القوى المهيمنة على واقعنا السياسي، ولكنها جميعا انتهت الى تقاسم المغانم والنفوذ والسلطة، ولم تفض أي منها الى وضع العملية السياسية على السكة الصحيحة، واصلاح الخراب الذي يلف البلاد من شرقها الى غربها، فحواراتها تفاهمات على ترتيب الأمور بما يخدم مصالحها، أما سيادة الوطن المفقودة، والحياة الرغيدة، وحق المواطنة، والقضاء على الفقر والامية، والارتقاء بالخدمات، واصلاح عوج العملية السياسية فلا وجود لها في أجندتها، نسمع شعارات اصلاحية وتسميات لأحزاب من دون أن نجد لها تجسيدا في الواقع، وهذا ديدن الجميع ولا أستثني.

لا أحد يجهل مواطن الخلل في العملية السياسية، او لا يعرف آليات الاصلاح، الكل يدركها، ولكن ما نفتقده هو ارادة الاصلاح النابعة من روح وطنية، ولذلك لم تنطلق الدعوة الى الاصلاح من الطبقة السياسية طوال المدة الماضية، بل صدحت بها حناجر الناس مبكرا، الا ان الطمع بالسلطة، دفع الممسكين بالحكم الى قمع الداعين الى الاصلاح بالتواطؤ مع آخرين، واحتجاجات تشرين مثالها الأوضح التي اتهم شبابها (بالجوكرية) وأبناء السفارات وأنصار النظام السابق. وجرى اسكاتها بالاغتيالات والخطف والتهديد وغيرها من التي لا تنم عن ضمير وطني، وكأن هؤلاء الشباب خرجوا بطرا، بينما صار حج المطعم التركي فريضة الوطنية العراقية.

ولم يكن أمام الطبقة السياسية ازاء فضائح الفشل المريع وافراط بعضها في استخدام العنف سوى الاذعان لمطالب المحتجين بتشكيل حكومة انتقالية واجراء انتخابات مبكرة، الا ان الوجوه المألوفة نفسها عادت، وان الشخصيات الجديدة لم يكن بمقدورها تحقيق الاصلاح بالرغم من حماسها وصدق رغبتها، فوجودها وسط أطراف متصارعة تملك من القوة ما يوازي قوة الدولة ونفوذ يفوق نفوذها، جعلها في حيرة من أمرها، ما أجبرها على موقف الحياد، فانتفضت الجماهير مجددا مستثمرة الغطاء الصدري.

لا يحتاج الاصلاح الى حوارات، فموضوعاته واضحة وآلياته معروفة، ما نحتاجه اعلان الأحزاب والتيارات صراحة عن هذه الموضوعات والآليات وتبنيها رسميا، لكي نتحاسب عليها لاحقا، اما اجراء انتخابات مبكرة من دون ذلك فلا جدوى منها اطلاقا، اذ ستنتهي كما انتهت التي قبلها، وستتجدد المشاكل نفسها، لماذا؟ لأن البيئة بمختلف وجوهها غير مستقرة، والقوى المتنفذة والثرية قادرة على اجبار واغراء الناس على اعادة انتخابها، وهذا ما حدث في تجارب سابقة، والا كيف يحتج الناس على شخصيات فاسدة ومنها من أهدر دمها، ثم تتصدر المشهد السياسي ثانية؟

بالفعل انها فرصة أخيرة لإنقاذ البلاد، وإذا مرت دون نتيجة، فان بحرا من الدم سيُغرق العراق، لذا فان الحكمة تكمن في العودة الى المربع الأول، نعدّل الدستور وقانون الانتخابات وتشكيل المفوضية، ولنرمي الكرة هذه المرة في ملعب القضاء والخبراء الأكاديميين وابعاد السياسيين، ففي تدخلهم تغليب لمصالحهم على مصالح الوطن.

ان اجراء انتخابات بلا تعديلات خطأ جسيم، لكونها فرصة تاريخية للخاسرين في الانتخابات الماضية، لعلهم بالجديدة يحققون تقدما، وعند ذاك، لن يكون لها قيمة، ولا نجني منها سوى خسائر مالية باهظة يدفعها الناس من قوتهم، ثم لماذا يتحمل الناس هذه المبالغ المليارية لقوى متصارعة على السلطة ومختلفة على الغنيمة؟، أظن لو استُثمرت بالخدمات او تمويل المشاريع الصغيرة، لأسهمت بحل مشكلات كثيرة يعانيها الشباب، وتتصدر حاليا لافتاتهم الاحتجاجية. اعادة الانتخابات هدر للمال العام وترحيل للأزمات. ولو سلمنا بإجراء الانتخابات، من الذي سيهيىء لها، هل حكومة الكاظمي التي اتفق الإطار التنسيقي مؤخرا على عدم التجديد لها، بادعاء موالاة الكاظمي للتيار الصدري من وجهة نظرهم، وهل ستوافق قيادة التيار على حكومة انتقالية يقترحها الإطار التنسيقي؟ أظن ان هذه مشكلة جديدة ستطفو على سطح المشهد خلال القادم من الأيام.

  

د . جليل وادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/10


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : كُدس الحوارات الفارغة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين عقيل الموسوي
صفحة الكاتب :
  حسين عقيل الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net