صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

السكن العمودي : غلاء الأسعار يحبط الآمال
باسل عباس خضير

السكن العمودي له العديد من الفوائد للإنسان والاقتصاد وغالبا ما تتبعه الدول لتحقيق مزاياه في جذب الأموال والاستثمارات واستغلال المساحات وتركيز الخدمات وتوفير السكن المناسب لمختلف الفئات على وفق ما متاح لهم من إمكانيات  وزيادة التقارب الاجتماعي وتقليل الازدحامات وغيرها من الامتيازات ، وفي البلدان التي تشتد فيها أزمة السكن وترتفع بها أسعار المساكن ( الأفقية ) الفردية وتتواجد صعوبات في البناء من حيث توفر مواد البناء والأيدي العاملة وضيق المساحات يتم ولوج السكن العمودي لقدرته في اختصار الزمن والتكاليف ، ومن الناحية الواقعية فان اغلب العراقيين لا يفضلون السكن العمودي لأسباب عديدة أبرزها حجم العائلة الذي لا يترك مساحة كافية لممارسة مختلف الفعاليات والخشية من حصول خلل في الخدمات ينعكس على مجمل الساكنين  وتخوف البعض من الإفراط في الاختلاط والرغبة في الحصول على وحدة سكنية مستقلة قابلة للتطوير والإضافة بما يستوعب حاجات المستقبل من الزواج والإنجاب ، كما إن هناك تحفظ لدى البعض من التورط بمشاريع السكن العمودي بعد إن تعرضت بعض المشاريع للتلكؤ او التأخر او النكول  ، ولو أحصينا عدد الشقق في العراق لوجدنا إنها لا تشكل إلا نسبة قليلة من عدد الوحدات السكنية بالبيوت ، واغلب الشقق السكنية المنفذة ( سابقا ) تبنتها الوزارات او الشركات لإلحاقها بالدوائر او المنشآت او إن بعضها انشأ لتوفير سكن رخيص لمحدودي الدخل بالتقسيط المريح او من خلال القروض ، وفي وقتنا الحالي ازداد الإقبال على السكن العمودي من باب الاضطرار وبعد إن تغيرت العديد من التوجهات والقناعات ، فعدد السكان في حالة نمو ومراكز المدن امتلأت بالبيوت والإيجارات لا ترحم أمام طلبات المالكين في رفع قيمتها وشروطها شهرا بعد شهر .

وأمام الارتفاع الانفجاري لأسعار العقارات وتقلص المساحات المخصصة للسكن في بغداد ومراكز المدن في المحافظات التي يفضلها المواطن لتوفر الخدمات ولتأمين مستقبل العوائل والهروب من الإيجارات ، ازداد الإقبال على السكن العمودي رغم ما يسجلونه من عيوب وملاحظات ، وقد استبشر أهالي بغداد خيرا بإنشاء مجمع بسماية السكني الذي اعتقدوه فاتحة خير لمعالجة أزمة السكن بأسعار مناسبة كونه بتمويل حكومي  وبشروط ميسرة نوعا ما  ولكن سرعان ما تبخرت تلك الأحلام ، وأمام عجز الحكومة عن إتباع الحلول الفاعلة لمعالجة أزمة السكن التي تعني النقص بملايين الوحدات ، تحول الموضوع ليأخذ شكلا آخرا بالاعتماد على الإمكانيات الفردية او بالاستفادة من قروض المصارف  ومبادرة السكن التي أطلقها  البنك المركزي بمنح القروض للراغبين بشراء وحدات سكنية بهيئة شقق في المجمعات السكنية التي تتولاها الشركات المسجلة بهيئة الاستثمار بشروط وتسهيلات من حيث الفوائد ومدة التسديد ، واعتقد البعض أن أزمة السكن بطريقها للحلول بهذه المجمعات خاصة لمحدودي الدخل الذين يرغبون بتحويل الإيجارات لإقساط ، ولكن ما يحصل يحبط ألأمنيات نظرا لارتفاع الأسعار وارتفاع قيمة المقدمة ومقدار الأقساط وشروط السداد فمعظمها خارج إمكانيات الكثير في الدفع آجلا او بالنقد ، واغلب أسعار تلك الشقق أخذت  تقترب من أسعار المساكن نظرا لما تحويه من رفاهية وخدمات وكأنها مخصصة للميسورين وليس الفقراء ، واستنادا للمعلومات المتداولة فان سعر المتر المربع الواحد ( بالدولار ) يبلغ  1000 - 1100 في السيدية و1100 في حي الجهاد و1200 في حي العامل و1400- 1500 في الدورة و1250 - 1350 في الكاظمية و1600 في المنصور و1650 في حي الفرات و1800  في العرصات  و2200 في المنطقة الخضراء ، وهذه الأسعار ستكون خارج آمال الكثير في الحصول على سكن يؤويهم لأنها تقع خارج إمكانياتهم نقدا او بالتقسيط مما يلجئهم للحواسم والزراعي والتجاوزات او إبقائهم تحت رحمة الإيجارات ، والمواطن يسال أين تذهب أموال البلاد ولماذا لا يخصص بعضها لمعالجة حقيقية لمشكلة السكن التي لا يشعر بها إلا من اكتوى بنارها ، ومبادرات السكن التي أعلنت لم ترى النور وان ظهرت فإنها تحتاج لعقود في توفير الخدمات .

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/09



كتابة تعليق لموضوع : السكن العمودي : غلاء الأسعار يحبط الآمال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسب لطيف الحجامي
صفحة الكاتب :
  جاسب لطيف الحجامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net