صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني

( كربلاء هي الذاكرة  )4 /من مذكرات مدرس تأريخ /
اسعد عبد الرزاق هاني

كنت أنظر الى كربلاء  وأنا معه فاراها جنة من جنان الله  ، رغم انها تعرضت  الى الظلم والجور والاحتلال والحروب عبر التأريخ هي مبتلاة مظلومة تجرع المر ، ومع هذا كان الاستاذ عبد الرزاق الحكيم يبتسم ويقول :ـ  هل تعلم  ان الحزن الكربلائي يجعلنا أجمل ، حكمة غريبة  صرت اؤمن بها تماما ، سألته ذات محاورة عن كربلاء في زمن العثمانين ، كان يريد ان يعلمني بابتسامته  ان كل شيء فيه روح   المقاومة  والجهاد  جميل رغم  الالم ، كان هناك أمير أسمه  ذو الفقار  خان  كان الرجل ينتمي الى  مذهب اهل العامة ويدير  بغداد باسم الصوفيين  ، أرسل مفاتيح  قلعته  الى  استنابول  سنة 152م مطالبا بالدخول  تحت الحكم العثماني ،  ان الشاه طهماسب  حاصر بغداد وأعدم  ذو الفقار  وعين واليا آخر على بغداد ، سألته :ـ اين كربلاء من هذه القضية ؟ اجابني  بهدوء قرر السلطان  سليمان القانوني  القيام  بحملة  على بغداد  فتحها  عام 1534م دون قتال ، مكث اربعة  عشر شهرا  في بغداد شيد ضريح لمقبرة  الامام الأعظم  وأسس حي الاعظمية  وبنى ضريح  للشيخ عبد القادر الكيلاني ، واهتم بالعتبات  المقدسة الموجودة في الكاظمية والنجف وكربلاء ، وأمر بتحرير  وتسجيل  الاوقاف  ، وخلع الخلع على شيخ كربلاء  السيد حسين ، ظلت النجف وكربلاء هي المرجعية العلمية للعالم الشيعي ، فصارت كربلاء والنجفمكانا عامرا بالسكان ، عند زيارة  سليمان  القانوني  الى كربلاء  وجدها حائرة بين  الفيضان  والمحل ،  فكان الفرات  يفيض في الربيع  يغمرالوهاد التي حول البلدة بأكجعها  من دون  ان تسلم منه العتبات نفسها  ، سالأته مستغربا  رغم اني كنت  اعلم بهذه القضية  لكن ليس بهذا التجسيد  الرهيب  ، كربلاء  في الصيف  بلا ماء طيب والزوار  ، أكمل  الاستاذ  عبد الرزاق  حديثه عند  هبوط  النهر  كان الاهالي  والزوار يعتمدون على الري من ابار  قذرة  وشحيحة ، مدينة كربلاء ما كانت  تقع  على ضفتي نهر ، أو أو بحيرة أو مصب أو منبع ، قلت :ـ طيب  استاذ أي نهر هذا الذي كان على ضفاف الطف والذي دارت احداث الطف بقربه ومنع منه الحسين واصحابه عليهم السلام ، قال يرى المؤرخون  ان الفرات  الذي يمر بكربلاء هو  نهر الفرات اتلمار من مدينة المسيب ، ويقال  ان هذا  النهر حفره البابليون ، عند تشكيل كربا ــ ايلو ،:ـ استاذ دعني اقتنع  ان كربلاء  شح فيها  الفرات  ، كيف  والفرات  كان موجودا  في  ايام الطف الحسيني ؟   ، اجبني بهدوء لاتنسى تراكم الرمال  والترسبات  تجعل  كمية الماء تقل وهذا الوضع  حدث أكثر من مرة عبر التأريخ ،  لقد شق  السلطان غازان  الال خاني  قناة  من نهر الفرات على بعد 11كم شمالي مدينة المسيب واوصلها الى كربلاء ، وبقيت الحال قرون ثم تراكمت  الرمال والترسبات  وشح  الماء  وعادت مشكلة الظمأ صيفا والفيضانات  ربيعا ،  فكان الناس  يعتمدون  على الري من مياه الابار ، فقام السلطان سليمان  القانوني ، يحفر نهر  من الفرات  سمي  النهر السليماني  وهو نهر الحسينية ةأدى  الى احياء  اراضي  كبيرة واستخدم  في حفره مهندسين  على مقدرة عالية وخبرة فائقة ، فكان هذا  المشروع من اعظم  المشاريع الاصلاحية ، كان حقيقة  مشروعا جليلا  في حياة المدينة   وما جاورها من بقاع ، قلت اعتقد  ان العملية  ليست سهلة  وخاصة في ذلك الوقت ،  اجابني :ـ لعلمك  ان المهندسين وذوي الخبرة  كان قرارهم  ليس لصاتلح  المشروع  فهم أكدوا عدم امكانن ايصال  الماء الى كربلاء من نهر الفرات ، لكن النتيجة  أذهلتهم  ولا أخفي عليك  الكثير من الناس  يعتقدون  ان هناك  تدخل غيبي  والا فهو مشروع  اعجاز  أحيا كربلاء  ، زاد من  محصولات  كربلاء  الزراعة  واثمار  اشجارها ،وكان فضله عظيما  على السكان ، كنت اعتقد ان قصة هذا النهر  انتهت عند هذا الحد ، لكن الذي تفاجئت به  ، ان الاستاذ عبد الرزاق الحكيم قاد اهمال  تطهير  مجرى  النهر  أدى الى ارتفاع  مستوى  القاع ثانية  بالطمي  ،  قلت بحرقة  وثورة اعصاب وما الذي جرى .أجابني  عام 1887م غيروا  المجرى من جنوب مدينة  المسيب الى  غرب سدة الهندية 300 كم ، يسير  مسافة  58  كم  حتى يصل كربلاء  من جهد شمالها الشرقي ، ثم يروي  بساتينها  ومزارعها  ، فيصب  في الاراضي  المحيطة بالرزازة ،

  

اسعد عبد الرزاق هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/07/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • ( قراءة  في خطبة الجمعة )  ( خطبة سماحة الشيخ  عبد المهدي الكربلائي / 1/ كانون  الأول / 2006م )  (المقالات)

    • ( قراءة  في خطبة الجمعة )( خطبة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي / 1/ كانون  الأول / 2006م )   (المقالات)

    • سيناريو الذاكرة  (المقالات)

    • ( كربلاء هي الذاكرة )   ( من مذكرات استاذ تاريخ )  (المقالات)

    • (  قراءة انطباعية  في خطب الجمعة )   خطبة سماحة السيد أحمد الصافي في  8/ كانون  الاول  2006 م  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : ( كربلاء هي الذاكرة  )4 /من مذكرات مدرس تأريخ /
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رائد جبار كاظم
صفحة الكاتب :
  د . رائد جبار كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net