صفحة الكاتب : عزيز ملا هذال

الشجاعة: ما هي تطبيقاتها الحياتية؟
عزيز ملا هذال

ما هي الشجاعة؟ ما الصورة التي تحضر ببالك حين تسمع عن الشجاعة؟ وماهي المحددات التي بموجبها تستطيع الحكم كون هذا الانسان شجاع وغير شجاع؟ ومن ثم كيف يمكننا ان نسلك طريق الشجاعة في نفوسنا او نغرس جذورها فينا؟

في المفهوم العربي البدوي المشوه يعتبر الرجل القادر على سفك الدماء والتعدي على حقوق الاخرين واستباحة ممتلكات الناس وسوى ذلك من السلوكيات التي كانت ولازال بعضها يدلل على شجاعة وميزة تمنحه افضلية على الاخرين، نعم هذه حقيقة العرب قديماً ولا زال ابناءهم بنفس هذه العقلية.

لست ناقماً على العرب وبدويتهم القاتلة بقدر ماهو سرد لحقائق عشناها ونعيشها يومياً، على سبيل المثال ابناء منطقة معينة يعتبرون الرجل الذي يبتعد عن السرقة وليس من هؤلاء الذين يصفونهم (بأبناء الليل) جباناً على اعتبار انه لم يستطع فعل ما يفعله الرجال في المحيط الاجتماعي القريب، ومن هذا الخلط نتجت سمعة عامة او سمة عممت على ابناء المنطقة بأكملها، فتحولت هذه المنطقة نتيجة هذا الخلط مدينة اشباح يُسرق اي احد من ابناءها مالم يحامي مالة وزرعه وما يملك وهم بذلك مخالفين كل القيم السماوية والبشرية والاخلاقية لصالح عنجهيتهم وحيونتهم فقط.

اما بعض الافراد فيعتبرون عدم الرد على الاثارة او الاساءة بطريقة العصبية والكلام العال واستخدام الاسلحة هروباً نابع من الخوف على عكس ما عرف به الرجال، وهم يعتقدون ان الشجاعة تتجلى في الرد مع اي كان ولأي موقف كان فالمهم هو الرد الذي يجعل الانسان شجاعاً بنظرهم، بعيداً عما يترتب بعد ذلك.

ماهي السلوكيات الدالة على الشجاعة؟

تكمن الشجاعة في قدرة الانسان على ضبط اعصابه سيما في مواقف الاستفزاز والعصبية التي يدفع ثمن التهور فيها الانسان غالياً اذا لم يحسن ادارة الموقف والتعامل مع الغضب بنجاح، وقد عشنا الكثير من المواقف التي ترفع اصحابها عن الرد وبالتالي تمكنوا من اخماد فتيل فتنة كادت ان تحرق الاخضر قبل اليابس.

وتتجلى الشجاعة في ان يتمكن الفرد من اتخاذ القرار المناسب في الموقف المناسب ويبتعد عن التردد الذي يكون في الكثير من الاحيان سبباً في اضاعة فرصة عظيمة ممكن ان تغير الكثير في حياة الانسان نحو الافضل لكن الخوف هو من جعل الانسان عاجزاً عن التقرير وبالتالي ظلم نفسه بنفسه.

ومن الشجاعة ان يرفض الانسان اية عروض مغرية تعرض عليه سواء اموال او هدايا او اية مغريات اخرى مقابل تقديم تنازلات معينه، وما اكثر الامثلة الواقعية في اغلب الوظائف في الدولة والتي ينزلق عبرها الكثير من الناس لان (النفس امارة بالسوء الا ما رحم ربي)، فحين يرفض الفرد هذه العروض رغم الحاجة اليها يستحق ان يوصف بالشجاع وهنيئاً له هذا التاج.

كما الكرم الذي يسديه الانسان لأقرانه شريطة ان يكون في محله ولمن يستحق يندرج تحت يافطة الشجاعة لان الكثير من الناس لا يستطيعون اكرام ضيف او تخفيف وطئة الالم عن ملهوف او صاحب الحاجة رغم قدرتهم المالية وبالتالي تندثر قيمة الكرم بسبب هؤلاء الجبناء ويشيع الفقر وتغيب المساعدة والتراحم بين الناس كما في واقعنا الآن.

ومن صور الشجاعة هو التصدي للظلم والتسلط وعدم المجاملة على الباطل وظلم الانسان الضعيف ومواجهة المخطئ بخطئه وعدم اغتيابه والتحدث بغيابه، كما الابتعاد عن النفاق والكذب والمحاباة التي تضعف الحق واهله هي صور للشجاعة وتكريس حي لها.

في الختام نقول: ذكرنا مقالنا عدة سلوكيات نعتقد انها تدلل بالضرورة على كون الانسان شجاعاً وليست المهاترات والعصبية القبيلة التي تغيب عقل الانسان وحكمته فأن اراد أحدنا يكون شجاعاً فليتمسك بها وليس سواها.

  

عزيز ملا هذال
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/07/12



كتابة تعليق لموضوع : الشجاعة: ما هي تطبيقاتها الحياتية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعدي الرحال
صفحة الكاتب :
  سعدي الرحال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net