صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

من مشاكل الرواية العراقية الحديثة
اسعد عبدالله عبدعلي

الحديث عن الرواية العراقية لا ينتهي لما تواجه من تحديات ومشاكل حقيقية, لذلك التشخص والبيان مهم واساسي, كي تسير قافلة النتاج الابداعي بشكل صحيح, فالروائي هو معبر وكاشف عن حالة المجتمع, والسرد يحمل امانة ايصال التحولات الفكرية والاجتماعية التي تشهدها الشعوب, وايضا مهمة الروائي كشف مسببات الزلزال ومكامن الخطأ الذي يقع على البلد, ومن هنا تاتي اهمية الرواية, والا فهي ليس مجرد سرد من دون هدف, نعم هنالك اتجاه سردي هدفه محاكاة الغرائز وزرع قيم التخلف! وهو خط اصبح له جمهور كبير, وهذا يكشف حجم المأزق الذي وقعت به فئات من الجماهير.

قيمة الرواية كبيرة وضخمة, لانها تضع القارئ امام رؤية قد يتبناها, وممكن ان تكون سياسية او دينية او سلوكية, ان الخطاب التي تقدمه الرواية العراقية يدفعنا للتساؤل: عن حقيقة الرواية العراقية بوصفها فناً فرض حضوره على المشهد الثقافي العراقي، هل تطورت وحققت نضجاً؟ ام ما زالت تحبو على الرغم من بلوغها المئوية الأولى؟

وهنا ساحاول ذكر بعض المشاكل والمعوقات التي ما تزال تعيق الرواية العراقية, وتمنعها من النضج.

 

· ظاهرة قيد السياسة والدين

يمكن القول ان الرواية العراقية مازالت أسيرة لمُحدّدات متنعتها من الانطلاق, وهذا على صعيد الموضوع؛ فالملاحظ ما بين العدد الذي تجاوز الاف رواية لا تكاد تخرج عن موضوعي الدين والسياسة, انه مأزق التقوقع الثيماتي! الذي دفع بالسارد الروائي الى الانغماس بجدلية الدبين والسياسة, بل نجد بعض الروايات جعلت من سطورها منبر للوعظ والاصلاح الاجتماعي! او الغرق في مجال التحليل السياسي! فتحولت الرواية الى سطور معبرة عن واقع سياسي او اجتماعي.

انه اسر وارهق الرواية العراق وحد من امكانية انطلاقها, ولا يخفى خطورة هذا المطب الذي جعل الرواية لا تنضج ابدا, فكيف يمكن للرواية ان تعبر عن طموحات شعب متنوع وتكشف عن احلام الناس عند مفترق الازمنة, وهي متوقعة لا تتطور ولا تاخذ حيز اكبر.

فعالم الرواية العراقية يرى الانسان مجرد موجود منفعل متأثر بالمؤثرات الكبيرة وهي المؤثرات السياسية والدينية, ويبدو أن الرواية العراقية عاجزة عن تأمل العالم الأكبر المطوي في الإنسان نفسه؛ لتتأمل أزمة الفرد نفسه, لا محنة الجماعة من خلال الفرد.

 

· الرواية تحت اسر بغداد

الروالية العراقية هي رواية متوقفة في مكان واحد, حيث الملاحظ ان اغلب الروايات لا تخرج عن جغرافيا بغداد! هذا الاصرار على بغداد كمكان للحدث الروائي او مساهم فعال في صنعة الرواية العراقية يدفعنا للتساؤل .. لماذا؟

لماذا لا ينطلق الكتاب نحو المدن والمحافظات العراقية الاخرى, لما لا يتم اكتشاف شوارع جديدة غير شارع الرشيد والمتنبي وابو نؤاس! هل ان القارئ العراقي لا يهوى الا بغداد لتكون مسرحا للقصص! هل عقل القارئ يرفض غير بغداد؟ حتى عندما تكون فضاء الرواية بعيد عن بغداد الا اننا نجده يتحدث عن بغداد كحلم او ذكريات الماضي في بغداد, او مكان تقصده ابطال الرواية وهذا يشمل حتى كتاب الخارج وهم يتحدثون عن مكان عيشهم في الخارج نجد بغداد حاضرة.

ويبدو هذا الحضور لبغداد المهيمن على الرواية العراقية قد فرض فرضا بوعي او من دون وعي, لانها حاضرة العراق, ولانها العاصمة, ولارثها الكبير ومحبة الجميع لها, بل ترتبط بتاريخ باقي الامة العربية, فلكي يصل الروائي العراقي الى اكبر عدد من خارج الوطن نجده يجعل من بغداد مسرحا لروايته.

 

· ظاهرة التكاثر العشوائي

هنالك راي مفاده: انه بعد عام 2003 حصل انفجار مهول نحو الكتابة والطبع, ما يمكن تسميته بالتكاثر العشوائي, فهناك هوس جماعي لكتابة الرواية تحت هاجس الجوائز الادبية وتحقيق الشهرة والتفاخر لا غير, هذا التكاثر العشوائي للرواية نتيجة استسهال النشر والتوزيعو على الرغم من غياب الكثير من العناصر والمقومات الاساسية للرواية!

هنالك نقول: انه من الظلم اعتبار الشغف والرغبة في كتابة الرواية مجرد هوس لا غير.

والاجابة على هذا الراي: ان الاندفاع نحو كتابة رواية عراقية تطرح هموما عراقية, نجد له دوافع شتى, وليس فقط الرغبة في الفوز بالجائزة, مثلا ان تضع تخلص الانسان العراقي من عقدة الخوف, وامكانية البوح وكشف الكثير من المسكوت عنه, وان يقتحم اي منطقة كانت في يوم ما مغلقة, بل يشوبها الخوف والحذر من دخولها , احد اهم اسباب انطلاق الرواية العراقية , اما انطلاق الجوائز العربية كالبوكر يمكن ان يعتبر محفزا تنافسيا ليس اكثر من ذلك, ولا يمكن لكاتب ان يتخذ جلسته وراء منضدة الكتابة ويشرع بكتابة رواية, لكي يفوز بجائزة لا احد يعرف مصيرها لمن ستكون, وهذا الجواب لا يلغي حقيقة التكاثر العشوائي فهنالك العديد من المطبوعات المخجلة التي تطبع وتوزع وهي لا تستحق القراءة.

 

· ظاهرة الفضاء التسجيلي

يمكن ملاحظة شيء متشابه معظم الروايات العراقية التي صدرت بعد 2003, وهو توفر فضاء تسجيلي يعتني بنوع من التفاصيل الخاصة بأحداث ما بعد سقوط نظام الطاغية صدام وحصول التغيير, حيث يبرز جهد الكاتب في التركيز على الخراب في البنية التحتية للدولة، وظهور أشكال غير معروفة للتجاوز على الآخرين, ممثلا بمظاهر القتل على الهوية ومصادرة ونهب أموال الدولة وأموال الناس، والاعتداءات التي تمارس على ما يمثل الدولة من مؤسسات والدوائر الحكومية وحرقها او هدمها, للتعبير عن الرفض في ابشع انواع التعبير، او للحصول على منافع خاصة, او للتمدد الجغرافي للجماعات المسلحة.

إضافة إلى مظاهر الخراب الذي سببه دخول القوات الأجنبية إلى العراق, وهنا سجل لنا فئة من الروائيون هذه التجاوزات التي سببتها الحرب, وحجم التجاهل الذي مارسته القوات الأجنبية التي احتلت العراق لهذه الأعمال بل وتشجيعها ،وقد أسهمت هذه الظواهر الغريبة في فضاء هذه الروايات في أن يصبح المشهد متكاملا أمام المتلقي وصولا إلى قراءة الفضاء التخييلي لهذه الروايات, لكشف وجهات نظر كتابها والتقنيات التي استثمروها في إيضاح وجهات نظرهم السياسية والجمالية عن هذا التغيير.

فالمأساة والمحنة والخراب تلازم العديد من الكتاب, والتسجيل المستمرة للنكبة الاجتماعية والقيمية, من دون اي ضوء او شمعة امل.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/06/10



كتابة تعليق لموضوع : من مشاكل الرواية العراقية الحديثة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال السويدي
صفحة الكاتب :
  جلال السويدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net