صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

حيف وزراء الخارجية العرب عن الحقّ اليمني
محمد الرصافي المقداد

للمرة الثالثة على التوالي تندد الخارجية التونسية، ومع سرب خارجيات العرب بجامعتهم العقيمة، استهداف منشآت اقتصادية سعودية، من طرف الجيش اليمني الوطني والشعبي -الحقيقي وليس الشكلي المرتزق- متجاهلة عدوانا عسكريا على اليمن وشعبه، امتد به الزمن إلى سبع سنوات كاملة(1)، ذهب بأروح عشرات آلاف المدنيين، لم تميز غارات طائراته الوحشية، وبقنابلها وصواريخها بين صغير وكبير، وسقيم وسليم وإمرأة وعجوز، قد سويت بالأرض فيه بيوت ومدارس ومراكز استشفائية، فهل من الإنسانية والدين أن تقف حكومتنا متعاطفة مع نظام دموي، معتد حتى على أفراد شعبه، متجاهلة ما يجري على أرض اليمن من انتهاكات، لقد كان من باب أولى أن تندد الخارجية التونسية - ومعها لفيف الخارجيات العربية - بإعدام 81 فتى في ريعان شبابهم(2)، طالبوا بالحرية والعدالة في المملكة.

لقد كان حريّا بالوزارة المذكورة وشقيقاتها أن تتحلى بمصداقية قول الحق وإن عزّ في عالم السياسة، والوقوف إلى جانب أهل اليمن المظلومين، فتندد بالجرائم المتواصلة بحقه، عوض الإصطفاف وراء نظام غارق في انتهاك حقوق شعبه والشعب اليمني، ولو كنّا أجواره للحقنا منه الأذى والعدوان، فإلى أين تذهب وزارة خارجيتك يا قيس سعيد؟ إن كانت فلتة فالفلتة لا تتكرّر، وإن كانت مداراة فليس على حساب حقوق شعب يمني مظلوم، اجتمعت عليه أغلب دول العالم انقيادا إلى أمريكا والغرب، حتى البقاء على الحياد والتزام الصمت إزاء ما يجري في اليمن، ليس من الحكمة ولا العدل في شيء، بل يُعَدُّ
جريمة لا تقل وزرا عن ذنب والوالغين في دماء اليمنيين، وكأني بوزارة الخارجية التونسية لم تخرج بعد من ظلمات 70 سنة، من المداهنات والمؤثرات والإملاءات الخارجية، قد انطبق عليها مثل ما بالطبع لا يتطبّع، فهل إلى هذا الحد استقلّت الخارجية بالمواقف والبيانات عن رئيس البلاد؟ أم أن الرئيس على علم بهذه البيانات التعيسة، ولكنه آثر إرضاء المعتدي على المعتدى عليه، وهذا ليس من العدل، ولا من مواثيق الأخوّة الإسلامية في شيء؟

وكأنّي بالحكومة التونسية على لسان وزارة خارجيتها، قد حدّدت موقفها العدائي للشعب اليمني المقاوم، على أساس أن تحالف العدوان العربي صاحب حقّ في عدوانه منذ أن بدأ، مرَوَّجا له بالعناوين الزائفة التي أشاعتها وسائل الإعلام الغربية والعربية- بأنّه استئثار حوثي بالسلطة في صنعاء - بينما تظهر الدلائل منذ فترة أن القوات اليمنية الحقيقية، سوف تنتصر على القوات المزيفة بتحالفها وحكومتها التي استنفدت شرعيّتها تماما، وهي التي ستحسم المعركة، وتنهي تماما أطماع الدول الكبرى وعملاءها من دول الجوار، عكس ما خطط له أعداء اليمن، من إجهاض حركة شعبه الثورية، وإحباط محاولة إعادة سياسة (جرّ القطيع) إلى تبعيّة مجلس التعاون الخليجي والخضوع لإرادته، وهذا ما يُراد إعادة اليمن إلى مربّع الذّلّ الذي ثار ضدّه، وأنهى حقبة حكم العميل علي عبد الله صالح.

حقيقة الأمر أن العالم بأسره أصبح يدرك تماما، أن العدوان على اليمن، ليس من أمر ولا تدبير دول التحالف، وإنّما هو بإيعاز أمريكي صهيوني، هدفه القضاء على حركة أنصار الله(3)، العائق العنيد الذي أخذ قادته بزمام الأمور في العاصمة صنعاء، وليس بخاف على أحد، أن أحد أهمّ شعارات هذه الحركة الإسلامية المباركة، هي رفض وجود الكيان الصهيوني على أرض فلسطين، والعمل على القضاء عليه، وهذا طبعا يتعارض تماما مع مشروع التطبيع مع الكيان الغاصب، ومن شأنه أن يحدث شرخا خطيرا فيه، من شأنه أن يسقطه.

ولكي يستمر العدوان على اليمن، دون أن تحصل في الأمم المتحدة أغلبية، تعيق الوصول إلى هدف إخضاعه بالقوة، وإعادته مغرّدا كما كان ضمن سِرْبٍ عربي عميل، أسقط من أيدي حكّامه الإستقلال الحقيقي، قامت منظمة الأمم المتّحدة برفع اسم التحالف العربي من الللإحة السنوية السّوداء، للدول والكيانات التي ترتكب جرام بحق الأطفال، التي كانت أدرجته سنة 2016 (4) وقد أحصى التقرير الذي استند عليه ادراج التحالف في القائمة، ما لا يقل عن أربعة آلاف حالة من الانتهاكات المثبتة، (محللون قالوا إن "هذا القرار يؤكد اختلال النظام العالمي، وهو مؤشر انحدار هذه المنظومة إلى غير رجعة، الأمم المتحدة بقرارها هذا تقر تورطها بدماء اليمنيين، ولم تعد سوى منظمة ربحية ملطخة بالعار السيء السمعة بالمال الخليجي". واعتبروا أن "هذا القرار لن يُلغي عن أذهان العالم، جرائم العدوان اليومية التي تشاهدها الشعوب بشكل يومي، ولن تسقط جرائم حربهم بالتقادم، ودماء أطفال لا تمحى برشاوى النفط".)(5)

إن لم تستفزّ مشاعر حكوماتنا ووزراء خارجيتنا غارات التحالف التي تُعَدّ بالآلاف، على مدن وقرى اليمن، فلتستفزّهم وهم يشاهدون حصائل كل غارة، أطفالا وأسرا بأكملها تحت ركام المباني البسيطة بين شهداء وجرحى، أم أن الذي يعني ويهمُّ هذه الحكومات التنديد فقط كلّما قصف الجيش اليمني ولجانه الشعبية، منشآت حيوية ونفطية لدولتي العدوان ( السعودية والإمارات)، فأوجعت نتائجها مصالح الدّول الغربية، بزعامة أمريكا فأوعزت للمنظمات الأممية باتخاذ مواقف متطابقة منددة، وزيادة دعم قوى العدوان على اليمن.

إن من أداب اللياقة واحترام الحقوق، أن يوصف الظالم بظلمه، فلا يقف معه أحد، وأن يكون العالم بأسره - لو كان واعيا - إلى جانب المظلومين باليمن، وليس إلى جانب جلاديهم وقتلة أطفالهم، وها قد بلغ اليمنيون اليوم مستوى الرّدع والكيل بالمثل، ولكن عند حدود الأحكام الإسلامية التي يتقيّدون بها، وما تقتضيه من ردّ العدوان لِلَجْمِ المعتدين، وإجبارهم على وقف العدوان نهائيا، وهذا التّحوّل النّوعي في الرّدّ، كان مفاجئا لدول العدوان ومعها الغرب والصهاينة، الذين هم واقعا شركاء في العدوان، لأنه من مصلحتهم القضاء على حركة أنصار الله، باعتبارها عدوّة لدودة لهم، فلم يتمالك هؤلاء جميعا من التنديد بالقصف، الذي طال منشآت حيوية ونفطية إماراتية وسعودية، وتبعهم على ذلك الدّول المصنّفة تابعة للسياسة الغربية والمستقلّة صوريا عن مستعمريها.

من العار أن تتحمّل شعوبنا تبعات سياسات حكوماتنا الخاطئة بشأن اليمن، والسؤال الموجّه لهؤلاء: تُرى بماذا ستعتذرون غدا عندما ينهزم التحالف المعتدي ويقرّ بعدوانه، ويدفع صاغرا تعويضا عن كل جرائمه، هذا إذا لم تكن النتيجة سقوط نظامين، من أشدّ الأنظمة تبعية لأمريكا والصهاينة والغرب ولاءً، وخدمة لمشاريعهم التدميرية في المنطقة، الجواب يستبعده هؤلاء ونراه نحن قريبا.

المراجع

1 – عاصفة الحزم – ويكيبيديا https://ar.wikipedia.org/wiki/

2 – السعودية تعدم 81 شخصا بتهمة التورط في الإرهاب

https://www.almayadeen.net/news/politics

3 – تعرّف على أنصار الله https://alkhanadeq.com/post.php?id=46

أنصار الله – عين على القرآن وعين على الأحداث (ansarollah.com)

4 - الأمم المتحدة تدرج التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن على لائحتها السوداء

https://www.france24.com/ar/20171006

5 – المواقف الدولية حول اليمن.. إدانة الضحية ونصرة الجزار
https://www.almayadeen.net/news/politics/

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/03/27



كتابة تعليق لموضوع : حيف وزراء الخارجية العرب عن الحقّ اليمني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد راضي الشمري
صفحة الكاتب :
  احمد راضي الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net