صفحة الكاتب : حسن العاصي

عن الحدود.. إلى أين نتجه؟ الجزء الثاني
حسن العاصي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

الثقافة والهوية واللغة

ما هي حدود اللغة؟

يمكن أن تعني الحدود اللغوية أشياء كثيرة. يمكن أن تكون حدوداً بين البلدان التي يتم فيها التحدث بلغات مختلفة، ولكن يمكن أن تكون أيضًا حدوداً بين أجزاء مختلفة من الدولة حيث يتحدث المواطنون لهجات مختلفة.

على سبيل الذكر إن Sønderjysk وFunen هما لهجتان للغة الدنماركية. ومع ذلك، فإن اللهجات والحدود الواضحة بينهما آخذة في التآكل، كما يقول أستاذ اللغة "توري كريستيانسن" Tore Kristiansen وفقاً لمقال له بعنوان "وداع اللهجات" Farvel til dialekterne أن ذلك يعود جزئياً إلى حقيقة أن الشباب يتكلمون باللهجة التي تنتمي إلى المنطقة التي نشأوا فيها، بدرجة أقل وأقل. ثم تتلاشى الحدود بين اللهجات ببطء شديد. بحيث يصبح المواطنون في بلد ما، يتحدثون بصورة متزايدة اللهجة الوطنية.

تتغير الحدود بين اللغات أيضاً عندما نعتمد كلمات مستعارة باللغة الإنجليزية في اللغة الدنماركية، مثل "الكمبيوتر" computer، أو المفهوم الأحدث لـلصورة الشخصية "سيلفي" selfie. يمكن أن تساعد اللغة أيضًا في تجاوز الحدود الثقافية. إذا كنت تستطيع التحدث بالفرنسية، فمن الأسهل لك أن تسافر إلى باريس، ومن المعروف أن الفرنسيين يقبلون الشخص بدرجة أكبر عند التحدث بلغتهم الأم.

على العكس من ذلك، يمكن لمجموعة من الأشخاص أيضاً استخدام اللغة لتمييز أنفسهم بوعي عن الآخرين. على سبيل المثال الحالة في "جوتلاند الجنوبية" Sønderjylland في الدنمارك، حيث تم استخدام اللغة بنشاط في إنشاء الهوية. وفقًا للعالم اللغوي "توري كريستيانسن" فقد قام يهود الجنوب بحماية لغتهم لحماية هويتهم الثقافية، والتي تأثرت عدة مرات في التاريخ بشدة بألمانيا بعد الهزيمة في عام 1864، حيث كانت "جوتلاند الجنوبية" لعدة عقود لاحقاً جزءًا من ألمانيا. بهذه الطريقة، من خلال اللغة يبعد المرء نفسه عن "الآخرين" ويخلق هوية أقوى.

يمكن أيضاً إنشاء المسافة من خلال اللغة دون أن تكون واعياً. على سبيل المثال، هذه الحجة الواردة في مقال "اللغة تحدد حدود السياسة" Sproget sætter grænserne for politikken والتي تدور حول كيفية اختفاء المحادثة السياسية بسبب استخدام اللغة لوسائل الإعلام.

عندما يطلب الصحافيون من السياسيين دائماً، أن يكونوا ملموسين في تصريحاتهم، فإن كل الملخصات التي تكمن وراء السياسة يتم إزاحتها: الإيديولوجيا، والتفكير، والأخلاق، كما يقرأ الجدل في المقال. بهذه الطريقة يساعد استخدام لغة الصحفيين على وضع حدود لما يمكن التحدث عنه.

يمكن أن تكون الحدود في اللغة حول ما هو مقبول قوله في موقف اجتماعي معين أيضاً. عندما تكون في موقف اجتماعي أو ثقافي غريب عليك، غالباً ما تخاطر بقول شيء خاطئ أكثر من التحدث إلى صديق قديم. تمت مناقشة الثقافة وحدود ما يمكن قوله كثيراً فيما يتعلق بما يسمى أزمة الرسوم الكاريكاتورية في الدنمارك والنقاش اللاحق حول حرية التعبير. كان هناك رأيان سائدان في النقاش: يعتقد البعض أنه لا ينبغي أن يتم الحد من كلام المرء من أجل الثقافة والدين، بينما يعتقد البعض الآخر أنه يجب أن تكون هناك نبرة محترمة تجاه وجهة النظر الدينية والثقافية.

ما هي الحدود الثقافية؟

تصبح الحدود الثقافية مرئية عندما يختبر شخصان من ثقافتيهما - ربما من بلدهما أو حتى من قارتين مختلفتين - أنهما لا يستطيعان فهم بعضهما البعض على الفور. هناك أيضاً حديث عن الاختلافات الثقافية بين الأشخاص الذين يأتون من مهن أو أجزاء مختلفة من البلاد. لذلك قد يكون السبب أنهم يتحدثون نفس اللغة، لكن ثقافياً لديهم نقاط انطلاق مختلفة.

في الأماكن العامة، غالباً ما تتم مناقشة الحدود الثقافية فيما يتعلق بهجرة الأشخاص من بلدان وثقافات مختلفة بشكل ملحوظ. هذا يدفع بعض الأحزاب السياسية، وخاصة الأحزاب اليمينية ـ مثل حزب الشعب في الدنمارك - إلى رسم حدود ما يعتقدون أنه يمثل القيم والهوية العرقية الوطنية. ومن الأمثلة الملموسة في يناير 2016 عندما قرر مجلس مدينة "راندرز" Randers Kommune بقيادة حزب الشعب الدنماركي والحزب الليبرالي، أنه يجب أن تكون جميع مؤسسات الرعاية النهارية التابعة للبلدية إلزامية لتقديم الطعام المحضر من لحم الخنزير.

الفكرة خلف هذا القرار هي أن تتم الإشارة إلى عدم الخضوع لعادات المسلمين وشروطهم، حيث لا يجوز أكل لحم الخنزير وفقاً للإسلام.

يعتقد البعض الآخر أن مثل هذا الإصرار على تعريف الثقافة الدنماركية على أنها مسألة تناول أطعمة معينة وتقديمها في المؤسسات البلدية، يخلق فجوات أكبر للأشخاص الذين يرغبون في الاندماج في المجتمع، وبالتالي لا يستفيد منها أحد على الإطلاق.

كتب الفيلسوف الألماني "هانز جورج جادامر" Hans-Georg Gadamer في عام 1960 كتاب "الحقيقة والطريقة" Sandhed og metode حيث تحدث عن "اندماج الأفق" Horisontsammensmeltning. وفقًا لجادامر، فإن التحيز هو شرط لفهم الإنسان وتفسيره للعالم - فإن فهم الإنسان للعالم سيكون دائماً ملوناً بالموقف الذي يجد نفسه فيه.

يشير مصطلح "اندماج الأفق" إلى الحركة التي تحدث عندما يواجه الناس بعضهم البعض من خلال آفاق التفاهم الخاصة بهم، ويتعرفون على أوجه التشابه والاختلاف بينهم. وصفت فلسفة جادامر في مقال "لا تفاهم دون تحيز" Ingen forståelse uden fordomme هنا يكمن فهم أن الحدود الثقافية لا يمكن تجاوزها إلا من خلال التعرف على الحدود، ولكن في نفس الوقت رؤية التشابه بين الناس عبر الثقافات.

ما هي حدود النوع والجنس؟

يعتبر الرجل والمرأة أولاً وقبل كل شيء تصنيفاً بيولوجياً للناس، لكنهما إلى حد كبير تصنيفان ثقافيان أيضاً. تاريخياً، اضطلع الرجل والمرأة بأدوار مختلفة في المنزل وفي المجتمع - وفي العديد من الثقافات لا يزال هناك تقسيم واضح للأدوار بين الرجل والمرأة. لذلك فإن الجنس يساهم بشكل كبير في خلق الهوية.

في المجتمعات الغربية، وفي الدنمارك، ساعد تحرير المرأة في الستينيات والسبعينيات بشكل خاص على تغيير أنماط دور الجنسين داخل المنزل وخارجه. وهكذا يمكن للمرء أن يتحدث عن حقيقة أن الحدود بين هوية الذكر والأنثى قد تغيرت في القرن الماضي. ولكن على الرغم من أن الدنمارك اليوم هي واحدة من أكثر البلدان مساواة في العالم، إلا أن جزءًا من سوق العمل لا يزال جنسانياً جدًا.

في السويد، كان رد فعل الناس مختلفاً تجاه الحدود وفئات الجنس، من خلال استخدام الفئة المحايدة جنسانياً "إلى" في دور الحضانة ورياض الأطفال. وجهة النظر هي أن الأطفال يمكنهم بالتالي تطوير هويتهم دون دفعهم إلى فئات جنسانية قائمة بالفعل محددة ثقافياً.

يمكن للمرء أيضًا التحدث عن التعدي على الجنس في الحالات التي يشعر فيها الناس وكأنهم جنس غير بيولوجي، أي كونهم متحولون جنسياً. يمكن للإنسان الذي هو رجل بيولوجياً، على سبيل المثال تشعر وكأنها امرأة وبالتالي تشعر براحة أكبر في ثوب أو ملابس أخرى مرتبطة تقليدياً وتاريخياً بالجنس الأنثوي.

يتم أيضاً تجاوز فئات الجنس التقليدية عندما يمارس شخصان من نفس النوع الجنس مع بعضهما البعض. كان هذا الشكل من الجنس موجوداً في جميع الأوقات وفي جميع الثقافات، ولكن كان هناك دائمًا اختلاف في المدى الذي أصبح فيه مقبولاً على نطاق واسع في المجتمع. على الرغم من قبول المثليين جنسياً في معظم الدول الأوروبية، وبالدنمارك في أجزاء كبيرة من المجتمع على قدم المساواة مع المثليين جنسياً، إلا أن العديد من الأزواج المثليين يختبرون أنه لا تزال هناك حدود لعلاقتهم، على سبيل المثال يرفض بعض الكهنة الزواج من مثليين في الكنيسة. في الثقافات الأخرى، يتم اختبار هذه الحدود بقوة أكبر، على سبيل المثال في بلد مثل روسيا يحدث تجاوز الحدود الجنسية الشخصية عندما يتعرض الأفراد للاعتداء الجنسي والاغتصاب.

عندما يجبر شخص ما شخصاً آخر على الجماع، أو يتحسس ذلك الشخص، يتم تجاوز الحدود الجنسية لأحد الطرفين وينطبق الشيء نفسه إذا تم توجيه الاتهام إلى شخص بطريقة تتجاوز حدوده الشخصية.

العلوم والتكنولوجيا

هل من حدود لتكنولوجيا المراقبة؟

كشفت قضية "إدوارد سنودن" Edward Snowden الموظف الأمريكي في وكالة الأمن القومي، في عام 2013 عن مجموعة واسعة من بيانات المواطنين الأمريكيين.

كيف تكون الحدود مهمة في البيئة والمناخ؟

في العلوم الطبيعية، يعمل المرء بقيم حدية عند تحديد مدى ارتفاع تركيز المواد الكيميائية التي قد يحتويها شيء ما. يمكن على سبيل المثال تكون مواد كيميائية في الطعام أو مياه الشرب أو جزيئات في الهواء الذي نتنفسه. إن السلطات العامة - وزارة البيئة والغذاء - هي التي تضع الحدود عندما يكون هناك شيء خطير على الإنسان أو على البيئة. على أساس هذه القيم الحدودية تضع السلطات القواعد والتشريعات التي يجب على الشركات الامتثال لها. وبالتالي، فإن القيم المحددة هي كمية رياضية تقيس تركيز شيء ما، وفي نفس الوقت كمية يبنيها المجتمع، والتي تضع بعض القواعد والقوانين على أساسها.

فيما يتعلق بتغير المناخ، هناك حدود لمقدار ثاني أكسيد الكربون الذي يمكن أن يتحمله المناخ. وتسمى أيضاً حدود الكواكب. في عام 2009 ظهر فيما يتعلق بمشروع بحثي عالمي كبير بعنوان "حدود الكواكب" أن بعض الحدود المناخية قد تم تجاوزها بالفعل. إنه على سبيل المثال الحد من كمية النيتروجين في الدورة البيولوجية وتدمير التنوع البيولوجي.

يعتقد الخبراء أن الإنسان قد أثر على حالة الكوكب لدرجة أنه يمكن القول الآن أننا دخلنا حقبة جيولوجية جديدة اسمها "الأنثروبوسين" antropocæn.

هناك أيضًا حديث عن أن تغير المناخ مشكلة عابرة للحدود. حتى إذا قررت إحدى الدول إطلاق كميات أقل من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، فلن يؤدي ذلك إلى إبطاء تغير المناخ إذا لم تقم الدول الأخرى أيضًا بتقليل انبعاثاتها. في اجتماع القمة المناخية COP 21 الذي انعقد بباريس في ديسمبر/كانون الأول 2015 اتفقت دول العالم على اتفاقية مناخ عالمية لضمان عدم ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 2 درجة مئوية مقارنة بالفترة التي سبقت الثورة الصناعية في القرن الثامن عشر. في ذاك المؤتمر قدر العلماء أن الارتفاع الحالي في درجات الحرارة هو الحد الأقصى لمقدار الحرارة التي يمكن أن يتحملها المناخ، إذا لم يكن لهذا الارتفاع عواقب غير متوقعة على حياة الإنسان على الأرض.

أين حدود المسافة التي يمكن للإنسان أن يسافر بها؟

لقد تغيرت حدود المدى الذي يمكن للإنسان أن يسافر فيه بالتوازي مع التطور التكنولوجي. ذات مرة في التاريخ، كان الشكل المعتاد للسفر هو سيراً على الأقدام أو على ظهر حصان، وكان من المستحيل تقريباً تخيل السفر حول الأرض. بعد الحرب العالمية الثانية، تغيرت الحدود بشكل جدي خلال فترة الأربعينيات، والخمسينيات، والستينيات. ـ حيث تغيرت من بين أمور أخرى ـ تكنولوجيا الكمبيوتر المتقدمة التي جعلت من الممكن للبشر دخول الفضاء. يقال إن الإنسان دخل عصر الفضاء عندما أرسل الاتحاد السوفيتي في عام 1958 سبوتنيك 1 - Sputnik 1 أول قمر صناعي في العالم - عبر الغلاف الجوي. لم يسافر الإنسان إلى الفضاء حتى عام 1961 عندما أرسل الاتحاد السوفيتي رائد الفضاء "يوري غاغارين" Jurij Gagarin إلى الفضاء.

إن العديد من الباحثين يأملون في أن يتمكنوا في المستقبل من استخدام "الثقوب الدودية" لتصوير اختصارات لأجزاء بعيدة من الكون. لكنها مجرد تكهنات للآن. من ناحية أخرى، من المتوقع أن يتم تطور السفر مستقبلاً إلى الفضاء مع الشركات الخاصة والمستثمرين.

مهمة الفضاء الخاصة التي تلقت الكثير من التغطية الإعلامية هي Mars One التي تخطط لإرسال بشر إلى المريخ في عام 2026 في محاولة لاستعمار الكوكب.

يرى بعض العلماء أنها فرصة مستقبلية للبشر ليتمكنوا من الخروج إلى الفضاء أو استخراج المواد الخام من الكويكبات والكواكب والأقمار الأخرى عندما/ أو في حالة نفاد هذه المواد الخام من الأرض.

إلى أين تصل حدود ما نراه؟

وفقاً لموسوعة Gyldendal The Great Dane اخترع الإنسان التلسكوب في القرن السابع عشر تقريباً. كان عالم الفلك الإيطالي "جاليلي" Galilei هو من قام بتحسين بناء التلسكوب حتى يتمكن من استخدامه في ملاحظاته الفلكية. منذ ذلك الحين، دفعت التكنولوجيا حدود المدى الذي يمكننا رؤيته. في عام 1990 أطلقت ناسا تلسكوب "هابل" Hubble-teleskopet الذي أخذ صوراً من فضاء النجوم والمجرات - بعيداً لدرجة أن ما يتم ملاحظته من خلال التلسكوب هو في الواقع صور لملايين السنين. نظراً للمسافات الكبيرة في الفضاء، يستغرق وصول الضوء - وبالتالي الصور أيضاً - وقتاً طويلاً جداً للوصول إلى مجرتنا.

لقد تحولت حدود ما يمكننا رؤيته أيضًا من حيث تكنولوجيا المراقبة. التطور التكنولوجي على سبيل المثال أدت مراقبة البيانات التي تراقب فيها السلطات أو الشركات أنشطة الأشخاص العاديين على الإنترنت أو عبر شبكة الهاتف المحمول، إلى مناقشات أخلاقية حول حدود ما يمكن أن تتحمله الدولة.

حدث على سبيل المثال فيما يتعلق بقضية "إدوارد سنودن" Edward Snowden الموظف الأمريكي في وكالة الأمن القومي ـ وكالة المخابرات الوطنيةـ الذي كشف في عام 2013 عن مجموعة واسعة النطاق من البيانات الأمريكية. يمكن القول أيضاً أن الجمع المكثف للبيانات حول النشاط البشري والحظيرة يساعد في كسر الحدود بين المجالين الخاص والعام.

تُظهر إزالة الستار، أنك لست في مجال خاص بأي حال من الأحوال لمجرد أنك تجلس بمفردك أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

ما هي حدود الإنسان في المستقبل؟

أظهر تغير المناخ أن الأرض ليست مصدراً غير محدود للموارد، ولكن هناك حداً لمدى قدرة الإنسان على استخدام الطبيعة - وتسمى أيضاً حدود الكوكب. إذا استمر البشر في استخدام الوقود الأحفوري - النفط والفحم - من تحت الأرض، فسيكون الاحترار العالمي قوياً لدرجة أنه يمكن للمرء أن يخشى الجفاف والفيضانات، ونتيجة لذلك، المجاعة والصراعات بين البلدان.

التحدي المستقبلي الآخر هو الزيادة السكانية. يخشى البعض أنه إذا استمر النمو السكاني بمستواه الحالي، فلن يكون من الممكن في مرحلة ما إنتاج ما يكفي من الغذاء للجميع.

إلى جانب تغير المناخ، يمكن أن يكون له عواقب لا حصر لها على البشر كنوع، ويعتقد البعض أن الخيار الوحيد لبقائنا على المدى الطويل هو الانتقال إلى الفضاء أو ربما الاكتفاء باستخراج المواد الخام من الكواكب والكويكبات الأخرى.

ينتقد عالم الاجتماع والفيلسوف الفرنسي "برونو لاتور" Bruno Latour في كتابه "لم نكن معاصرين أبداً"1991 Nous n'avons jamais été modernes المترجم إلى اللغة الدنماركية Vi har aldrig været moderne، ينتقد العلوم الغربية لتفكيرها كثيراً في الفئات والانقسامات مثل الطبيعة مقابل الثقافة. وفقاً للفيلسوف الفرنسي، يُظهر تغير المناخ بوضوح أن الحدود بين الطبيعة والثقافة هي فجوة مصطنعة اخترعها الإنسان، لكنها غير موجودة في الممارسة. وأن العالم بدوره موجود في شبكة من المناطق المختلفة التي تتفاعل مع بعضها البعض.

إن تغير المناخ ليس فقط مشكلة محددة علمياً، ولكنه أيضاً مفهوماً حقيقياً جداً في الاقتصاد الاجتماعي عندما يكون البلد زراعياً، على سبيل المثال يتأثر بالجفاف وبالتالي عليه أن يجد شيئاً آخر يقتات به، ومكاناً آخر للعيش فيه.

تغير المناخ هو أيضاً مفهوماً له صدى في الفن وفي مفهوم المستقبل، على سبيل المثال في قصائد بعض الشعراء، ومنهم مجموعة الشاعر الدنماركي" ثيس أورنتوفت" Theis Ørntoft بعنوان "قصائد 2014" Digte 2014، حيث يحدد الشاعر مزاج الموت العمل.

المصادر

أولاًـ المقالات:

1- Dejevsky, Mary: Tiden er løbet fra flygtningekonventionen, Information, 2016-01-21.

2- Nielsen, Jørgen Steen: Civilisationens succes hviler på et kort øjeblik af klim, Information, 2015-01-16.

3- Petersson, Birgit: Teknologi styrer abortspørgsmålet, Information, 2006-11-02.

ثانياًـ الكتب

1- Gadamer, Hans-Georg: Sandhed og metode: grundtræk af en filosofisk hermeneutik. Systime, 2004 (1960).bibliotek.dk

2- Latour, Bruno: Vi har aldrig været moderne. Hans Reitzel, 2006 (1991). bibliotek.dk

3- Singer, Peter: Animal liberation: a new ethics for our treatment of animals. 1976. bibliotek.dk

ثالثاًـ مواقع انترنت

1-Das virtuelle Museum

Temaside om grænser. Vimu.info.

اضغط هنا

2-EMU Danmarks Læringsportal: AT-2016 ”Grænser”: Begynd her!

Få inspiration til forskellige problemstillinger og introduktion til de forskellige fags teori og metoder.

https://emu.dk/

3-Videnskab.dk/Undervisning

Temaside om grænser i forbindelse med AT-forløbet 2016. Videnskab.dk har samlet artikler fra deres database, hvor man kan blive inspireret.

https://videnskab.dk/Undervisning

4-Hvor går grænsen.dk

En hjemmeside om ytringsfrihed. Her finder du bl.a. en kildeliste med forslag til, hvordan man kan diskutere dilemmaet mellem ytringsfrihed og hensynet til andre.

اضغط هنا

 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

حسن العاصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/03/19



كتابة تعليق لموضوع : عن الحدود.. إلى أين نتجه؟ الجزء الثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ناصر حيدر ، على سورة الكوثر الصديقة فاطمة الزهراء (ع) - للكاتب مجاهد منعثر منشد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الكوثر هم أهل البيت عليهم السلام لأن السورة فيها تقابل بين كفتين هما كوثر وأبتر ومن جهة ثانية الخالق اعطى أفضل مخلوق هدية فهل يوجد أفضل من أهل البيت (ع) بعد النبي في الكون منذ بدء الخليقة والى الان وبدليل آخرهم الحجة المهدي ينتظر ظهوره ونصره من الله وينزل نبيا من أولي العزم تحت إمرته ولو كان الكوثر فقط فاطمة لكانت مقولة كون النبي ابتر صحيحة ولدينا ان حوض يوم القيامة يدعى الكوثر فيمكن القول لمن لايعرف كوثر الدنيا ولم ينهل من معينه سوف لن يشرب من كوثر الاخرة ناصر حيدر

 
علّق سعید العذاري ، على مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي - للكاتب ازهر السهر : تحدث عنه العلامة الراحل السيد عبد الأمير آل السيد علي خان قائلاً: ((كان الشهيد محمد باقر الصدر اذا جلس في مجلس فيه الشهيد السبيتي يقوله له: حدثنا يا أبا حسن فاني أحب أن اسمع كلامك)). قال له جمع من الدعاة نريد ان نرتب مجلة سياسية فقال لهم عندكم مجلة الشهيد فقالوا له انها تابعة لمنظمة العمل فقال لهم انها مجلة واعية فاكتبوا بها وقووها مقتطفات من حياته منقولة مع بعض التعديلات ولد المفكر الإسلامي والداعية المهندس محمد هادي السبيتي، في مدينة الكاظمية عام 1930 تخرج من جامعة بغداد كلية الهندسة ، قسم الكهرباء مارس نشاطاته الإسلامية المنظمة من خلال إنضمامه إلى حزب (التحرير) يومذاك وكان من أبرز قياداته في الخمسينات، ومن قبلة كان في حركة الأخوان المسلمين وانتمائه هو مصدر قوة له واثبات حرص المفكرين الشيعة على الاسلام الواحد بلا تعصب طائفي أشتد نشاطه الإسلامي المنظم في الخمسينات أيام الحكم الملكي في العراق فاعتقلته سلطة (نوري سعيد)، بسبب نشاطه الإسلامي وأودع معتقل (نقرة السلمان)، لعدة أشهر . عام( 19666م) سافر إلى أمريكا في بعثه دراسية لمدة ستة أشهر، ومما يُذكر إنه كان يمارس عمله السياسي ونشاطه الفكري من خلال كتابة المقالات الفكرية ، أثناء وجوده في أمريكا ، ونشرها بأسم (أبو إسلام) في جريدة (السياسة الكويتية)، التي كانت في ذلك الحين إسلامية التوجه كان الأستاذ الشهيد محمد هادي السبيتي من الأوائل الذين انظموا إلى تنظيم الدعوة الإسلامية من خلال السيد الشهيد محمد مهدي الحكيم الذي تعرف عليه عن طريق السيد مرتضى العسكري والسيد طالب الرفاعي، وكان الأستاذ السبيتي قبلها أحد قيادي حزب (التحرير) وقبله في حركة (الأخوان المسلمين)) وفي سنة 19666م تولي مهام ا لخلافة و الأشراف والتخطيط والمراقبة العامة على التنظيم، كما أصبح المنظر الأول للدعوة، مما ترك تسلمه مقاليد ا لخلافة بصمات عميقة على حياة (الدعوة الإسلامية) الداخلية، وكان تأثيره منصباُ في البداية على الجانب التنظيمي حيث تحولت الدعوة في عهده إلى حزب حديدي صارم في انضباطه، وبهذا الصدد يشهد أعداء الدعوة الإسلامية بذلك كما جاء على لسان المجرم برزان التكريتي (مدير المخابرات العراقية) قوله : (( لقد أعتمد هذا التنظيم ، ويقصد الدعوة الإسلامية ، سبلاً ووسائل خاصة للاتصال، غير مألوفة بالنسبة للمنظمات والأحزاب والسياسة وذلك من خلال تبنيه صيغة (الاتصالات الخيطية)، في الداخل وتكون هذه الخيوط ذات إرتباطات رأسيه مباشرة مع عناصر قيادتها في الخارج بقصد سلامتها وأقتصار المخاطر والعقاب على عناصر الخيوط في الداخل، واعتمدت هذه الخيوط برنامجاً دقيقاً للاتصالات والنشاطات لا تعتمده إلا المؤسسات الاستخبارية والجاسوسية العالمية ))، وقد كان تأثير الأستاذ السبيتي، على الجانب الفكري واسعاً، وعميقاً حيث تفرد الأستاذ السبيتي بكتابة النشرة المركزية للتنظيم (صوت الدعوة) ، ويذكر السيد الشهيد محمد باقر الصدر هذا التأثير مخاطباً أحد قيادات الدعوة الإسلامية في العراق قائلاً : ((لقد أتخمتم الأمة بالفكر حتى حولتموها إلى حوزة كبيرة)) تمكن الأستاذ السبيتي، من رسم خط سير الدعوة وفق متبنيات فكرية وتنظيمية وسياسية نابعة من رؤيته ونظرته القرآنية للحياةفي عام ( 1973م) اقتحمت منزله في بغداد ، شارع فلسطين ، مدرعة عسكرية مع مجموعة من قوات الأمن التابعة للنظام العفلقي البائد لاعتقاله، ولم يكن موجود حينها فيه لسفره إلى لبنان وسورية،وعلى أثرها سارع شقيقة المهندس (مهدي السبيتي)، إلى الاتصال به وكان وقتها في دمشق عائداً في طريقة من لبنان إلى العراق، فأبلغه بما حدث فأمتنع عن العودة، ولبث في لبنان فترة ثم أنتقل بعدها إلى الأردن حيث أستقر في مدينة الزرقاء، وعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الزرقاء . قام الشهيد محمد هادي السبيتي بزيارات لكل من سوريا وإيران ولبنان لقيامه بنشاطاته السياسية فيها أعتُقل من قبل المخابرات الأردنية بتاريخ ( 9/5/19811م) بطلب من المخابرات العراقية التي طالبت بتسليمه إليها بعد أن تكرر قدوم (المجرم برزان التكريتي) ، مدير المخابرات العراقية أنذاك الذي كان يحمل رسالة خاصة من (الطاغية صدام)، نفسه لغرض تسليم الأستاذ السبيتي قبل أن كان السبيتي على وشك مغادرة الأردن نهائياً بعد تحذيرات وصلته باحتمال تعرضه للخطر. ، اعتقل السبيتي بعدها من قبل المخابرات ,ونقل في العديد من السجون الأردنية كان أخرها معتقل (الجفر ) الصحراوي وذكرت مجلة الهدف الفلسطينية إن الحكومة العراقية مارست ضغوطاً مركزة على الأردن في تموز وأب (19811م )من أجل تسليم المهندس السبيتي أحد البارزين في حزب الدعوة والذي يعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الأردن تحركت أوساط إسلامية وشخصيات عديدة من أجل إطلاق الحكومة الأردنية سراح الأستاذ السبيتي ومنع تسليمه إلى (المجرم صدام )، فمن تلك المساعي ما قام به آية الله السيد محمد حسين فضل الله ،والذي تحرك عن طريق أشخاص من المؤثرين على الملك حسين ملك الأردن كما قام الشيخ محمد مهدي شمس الدين بتحرك مماثل, وكذلك السيدة (رباب الصدر) شقيقة الأمام المغيب السيد موسى الصدر قامت بالتوجه شخصياً إلى الأردن لهذا الغرض ولكن بدون نتيجة تذكر، كانت معلومات قد ترشحت أن السلطات الأردنية سلمت الأستاذ السبيتي إلى مخابرات النظام الصدامي التي قامت بتحويله إلى مديرية الأمن العامة لأستكمال التحقيق معه. في عام( 19855م) كان أحد السجناء من حركة (الأخوان المسلمين ) قد أفرج عنه من سجن (أبي غريب) قد كتب رسالة إلى من يهمه أمر (أبي حسن) يبدي إعجابه بشخصية (الشيخ أبي حسن السبيتي )، ، المصنف ضمن قاطع السياسيين المحكومين بالإعدام ، ويشير إلى قوة عزيمته وثباته أمام (الجلادين) ويقول كنت أسمع صوته الجميل منبعث من زنزانته يتلو القرآن, ويضيف :(لقد سألته كيف تقضي أوقات فراغك داخل السجن طوال هذه السنين فأجابني:ليس لدي فراغ, إني على اتصال دائم مع ربي). بعد انهيار سلطة نظام (صدام )في بغداد عام (20033م) تبين من خلال العثور على بعض سجلات الأمن العامة إن الأستاذ الشهيد (محمد هادي السبيتي )، قد استشهد بتاريخ (9 /11 /1988م )، وقد دُفن في مقبرة (الكرخ الإسلامية) المعروفة ب ،(مقبرة محمد السكران)، في أبي غريب ببغداد وقد ثُبتت على موضع دفنه لوحة تحمل رقم (177) . أبقى ولده (حسن) جثمان والده في نفس المقبرة المذكورة بعد أن رصف له قبراً متواضعاً كتب عليه أسمه وتاريخ استشهاده.

 
علّق سعید العذاري ، على مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا رحم الله الشهيد السبيتي

 
علّق سعید العذاري ، على نشيد سلام فرمانده / 5 - للكاتب عبود مزهر الكرخي : إنشودة (( سلام فرمنده )) (( سلام يامهدي )) إرهاصات بأتجاه الظهور ظهر اسم الإمام المهدي عليه السلام بكثافة اثناء معارك النجف سنة 2004 فكانت اغلب القنوات الفضائية والصحف العالمية تتحدث عن معارك جيش المهدي ، وظهر اسم النجف والكوفة والسهلة وكربلاء في الاعلام العالمي وفي اجواء اعمال الارهابيين واستهدافهم لشيعة اهل البيت عليهم السلام ولمقامات الائمة عليهم السلام ظهر للاعلام اسم الائمة علي والحسين والجوادين والعسكريين عليهم السلام وهم اباء واجداد الامام المهدي عليه السلام وقبل شهر تقريباً عيّن بايدين بروفسور يبحث له عن عقيدة المهدي . وظهر اسم الامام عليه السلام في انشودة إنشودة (( سلام فرمنده )) في ايران وانشودة (( سلام يامهدي)) في العراق . وانتشر الى حد اعتراض الاعلام الغربي على الانشودة ، والاعتراض تطرق الى اسم الامام عليه السلام . قال الامام جعفر الصادق(عليه السلام): (( يظهر في شبهة ليستبين، فيعلو ذكره، ويظهر أمره، وينادي باسمه وكنيته ونسبه، ويكثر ذلك على أفواه المحقين والمبطلين والموافقين والمخالفين لتلزمهم الحجة بمعرفتهم به على أنّه قد قصصنا ودللّنا عليه )). ومن علامات الظهور يأس الشعوب العالمية من جميع الاطروحات والحكومات ، فتتوجه الى من ينقذها ، وهي ارهاصات للظهور ، ولكن كذب الوقّاتون وان صدقوا . والامام عليه السلام ينتظرنا لنكون انصاره المؤهلين فكريا وعاطفيا وسلوكيا .

 
علّق سعید العذاري ، على العمامة الشيعية لما تنتهي صلاحيتها من مرتديها  Expiry - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : بارك الله بك شيخنا الموالي التشكيك بروايات عقائدنا نتيجتها تبرئة يزيد وتحجيم دور المرجعية والمنبر وانهاء الزيارات وتهديم اضرحة اهل البيت عليهم السلام في الثمانينات درّسنا المشكك كتاب المكاسب وفي موضوع (( الغيبة والبهتان )) ذكر رواية او فتوى (( باهتوهم )) يعني اتهموا الاخرين المخالفين لاهل البيت عليهم السلام بما ليس فيهم : كاللواط وزنا المحارم ووووو . فقلت له : سيدنا هذه الرواية او الفتوى مخالفة للقران الكريم واخلاق اهل البيت عليهم السلام . فردّ عليّ واثبت صحتها ، وحينما بقيت اناقشه ، صرخ في وجهي لكي لااشغله عن الشرح واكمال الدرس . والان يثبتها ليطعن بالشيعة وقد كان يدافع عن دلالتها وجواز البهتان الان لاالومه على موقفه هذا لانه كان في وقتها شابا في الثلاثين قليل الخبرة وقليل العلم . وقبل سنوات إدّعى ان الاعلم هو الاعلم بالعقائد ، ونفى اعلمية بقية المراجع ، وحينما حدثت ضجة إدعى ان كلامه مقطّع . والان بدا فجأة يشكك بروايات العقائد والتفاسير القرانية التي تثبت الامامة . ونفى صحة الروايات التي تثبت الامامة والعصمة وافضلية اهل البيت عليهم السلام ومقاماتهم وكراماتهم وشفاعاتهم ، وولادة وغيبة الامام المهدي عليه السلام . لااريد الطعن بنواياه ولكن اقول ان النتيجة لو نجحت افكاره هي : ((تبرئة يزيد ، وتحجيم دور المرجعية والمنبر، وانهاء الزيارات وتهديم اضرحة اهل البيت عليهم السلام)). من الناحية العملية لاتاثير لها على الشيعة ، فلن يتركوا ايمانهم ، ولن تضعف علاقتهم باهل البيت عليهم السلام . ولكن النتيجة حسب تحليلي القاصر : 1- استثمار اراءه من قبل المخالفين للطعن بالتشيع . 2- منع العلمانيين والملحدين من مراجعة افكارهم والعودة الى الدين . 3- منع انتشار التشيع في العالم ، فمثلا نيجريا قبل سنة 1979 لايوجد فيها شيعي واحد ، ولكن قبل 4 سنين وصل عددهم الى 24 مليون شيعي . 4- تمسك الاخرين بصحة خلافة البعض ومنهم معاوية ويزيد. 5- عند نفي النص على امامة وخلافة اهل البيت عليه السلام ، ستكون الشورى والبيعة طريقة مشروعة لتعيين الخليفة ، فيصبح يزيد خليفة شرعيا . 6- سيصبح يزيد واجب الطاعة والخارج عليه خارج على امام او خليفة زمانه . 7- سيصبح الائمة اناسا عاديين ، وان تشييد اضرحتهم بدعة ، وان زيارتهم بدعة . واخر المطاف اقرأ : (( يحسين بضمايرنا صحنا بيك آمنّا ، لاصيحة عواطف هاي ، لادعوة ومجرد راي ، هذي من مبادئنا )). ستاتي الزيارة المليونية لتثبت رسوخ ايمان الحسينيين .

 
علّق الشيخ الطائي ، على لجنة نيابية: مصفى كربلاء يوفر للعراق 60 بالمئة من الغاز المستورد : بارك الله فيكم وفي جهودكم الجباره ونلتمس من الله العون والسداد لكم

 
علّق ابوعلي المرشدي ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : ممكن آلية المشاركة

 
علّق جاسم محمد عواد ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : بارك الله بجهودكم متى تبدأ المسابقة؟ وكيف يتسنى لنا الاطلاع على تفاصيلها؟

 
علّق اثير الخزاعي ، على عراقي - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : رئيس وزراء العراق كردي انفصالي ليس من مصلحته أن تكون هناك حركة دبلوماسية قوية في العراق . بل همّه الوحيد هو تشجيع الدول على فتح ممثليات او قنصليات لها في كردستان ، مع السكوت عن بعض الدول التي لازالت لا تفتح لها سفارات او قنصليات في العراق. يضاف إلى ذلك ان وزير الخارجية ابتداء من زيباري وانتهاءا بهذا الجايجي قسموا سفارات العراق الى نصفين قسم لكردستان فيه كادر كردي ، وقسم للعراق لا سلطة له ولا هيبة. والانكى من ذلك ان يقوم رئيس ا لجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد الكردي الانفصالي بالتكلم باللغتين الكردية والانكليزية في مؤتمر زاخو الخير متجاهلا اللغة العربية ضاربا بكل الاعراف الدبلوماسية عرض الحائط. متى ما كان للعراق هيبة ولحكومته هيبة سوف تستقيم الأمور.

 
علّق مصطفى الهادي ، على قضية السرداب تشويه للقضية المهدوية - للكاتب الشيخ احمد سلمان : كل مدينة مسوّرة بسور تكون لها ممرات سرية تحتها تقود إلى خارج المدينة تُتسخدم للطوارئ خصوصا في حالات الحصار والخوف من سقوط المدينة . وفي كل بيت من بيوت هذه المدينة يوجد ممرات تحت الأرض يُطلق عليها السراديب. وقد جاء في قواميس اللغة ان (سرداب) هو ممر تحت الأرض. وعلى ما يبدو فإن من جملة الاحتياطات التي اتخذها الامام العسكري عليه السلام انه انشأ مثل هذا الممر تحت بيته تحسبا لما سوف يجري على ضوء عداء خلفاء بني العباس للآل البيت عليهم السلام ومراقبتهم ومحاصرتهم. ولعل ابرز دليل على ان الامام المهدي عليه السلام خرج من هذا الممر تحت الأرض هو اجماع من روى قضية السرداب انهم قالوا : ودخل السرداب ولم يخرج. اي لم يخرج من الدار . وهذا يعكس لنا طريق خروج الامام سلام الله عليه عندما حاصرته جلاوزة النظام العباسي.

 
علّق مصطفى الهادي ، على الحشد ينعى قائد فوج "مالك الأشتر" بتفجير في ديالى : في معركة الجمل ارسل الامام علي عليه السلام شابا يحمل القرآن إلى جيش عائشة يدعوهم إلى الاحتكام إلى القرآن . فقام جيش عائشة بقتل الشاب . فقا الامام علي عليه السلام (لقد استحللت دم هذا الجيش كله بدم هذا اللشاب). أما آن لنا ان نعرف ان دمائنا مستباحة وأرواحنا لا قيمة لها امام عدو يحمل احقاد تاريخية يأبى ان يتخلى عنها . الى متى نرفع شعار (عفى الله عمّا سلف) وهل نحن نمتلك صلاحية الهية في التنازل عن دماء الضحايا. انت امام شخص يحمل سلاحين . سلاح ليقتلك به ، وسلاح عقائدي يضغط على الزنا. فبادر إلى قتله واغزوه في عقر داره قبل ان يغزوك / قال الامام علي عليه السلام : (ما غُزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا). وقال خبراء الحروب : ان افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم. كل من يحمل سلاحا ابح دمه ولا ترحمه . لقد حملت الأفعى انيابا سامة لو قلعتها الف مرة سوف تنبت من جديد.

 
علّق سعید العذاري ، على شحة المياه: كلام حق، لكن المعالجات مقلقة؟ - للكاتب د . عادل عبد المهدي : تحياتي وتقديري حفظك الله ورعاك احسنت الراي والافكار الواعية الواقعية جزاك الله خيرا

 
علّق سعید العذاري ، على النظام الرئاسي - للكاتب محمد توفيق علاوي : تحياتي وتقديري احسنت النشر والراي الحكيم بريمر رتب المعادلة السياسية فهل توافق امريكا على تغييرها ؟

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على بلا تدقيق - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : تحياتي وتقديري احسنت الراي والبحث القيم اردت اختبار بعض القراء فكتبت صرح وزير المالية الروسي ((وخر خنشوف )) وهي عبارة عامية باللهجة العراقية وليست اسما لوزير المالية الروسي والتصريح هو ان ملكية المسؤول العراقي الفلاني كذا وكذا في روسيا ، فانهالت الشتائم والاضافات علما انه لايوجد مسؤول بهذا الاسم

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا ورحم الله الشهيد السبيتي بعد اخراجه من الحزب قال لمحبيه استمروا في العمل لان هذا القرار قرار دعاة وليس قرار الدعوة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الحسني
صفحة الكاتب :
  احمد الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net