صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

صراخ من عمق الوجع في المجموعة الشعرية ( لن أنمو حجراً ) للشاعر ضرغام عباس
جمعة عبد الله

صوت شعري واعد , يركز تجربته الشعرية بشكل مبدع , وانها تخرج من رحم الواقع العراقي المخيب والمحبط في كل الميادين . ان هذه التجربة الشعرية الشبابية , تمتلك سعة الافق الفكري , وسعة الصراخ الداخلي . وانه يرفض ان ينمو حجراً , لان الحجر أصم بلا صراخ ولا نبض الداخلي , حتى لو هشمت حجره المعاول وحولتها الى ركام . كما هو الواقع العراقي حول الانسان حجراً على حجرٍ , ولكن من عمق هذا الركام من الحجر , يأتي الصوت الصارخ والمدوي , يرفض مستلزمات الواقع المخيب , ويرتكن الى التمرد والتحدي والمجابهة . يصرخ عالياً بفم مفتوحاً ومدوياً ( أين حقي ؟؟ ). شاب عشرين عفرته غبار الرياح السوداء , التي جلبت عواصف الخراب والانهزام داخل أرواح البشر , كل أحاسيسه الملتهبة بالرفض والاشمئزاز , ليصوغ صراعاً جدلياً قائماً , يرفض مسلمات ارادة الطغاة في نهب الارض والبشر , هؤلاء الشباب يتحدوا الواقع وهم لا يملكون سوى لغة الرفض والصدور العارية , ولكنهم خلقوا المعجزة البطولية هي انتفاضة تشرين , التي زعزعت عروش الطغاة , ولذلك تأتي القصائد المجموعة الشعرية البكر ( لن أنمو حجراً ) من رحم لهيب النار والعنف الدموي في سبيل إخراس صوت الشباب , واصابته بلوثة الصم والبكم . ولكن الشباب يتحدى هذا الواقع المخيب , بجسارته وعنفوانه الشبابي . انه يعري ثوب الدجل والنفاق , ويكشف حقيقة الشياطين المتوحشة و المتعطشة للدماء الابرياء . ان دواعي الصراخ هو تعديل الميزان المقلوب . وانارة الطريق المظلم الحالك . كما يقول الثائر العالمى جيفارا ( الطريق مظلم وحالك , فأذا لم نحترق أنت وأنا فمن سينير الطريق , وانبرى الإمام الحسين ( ع ) في وقفته البطولية التي أصبحت نبراش الشعوب المظلمة , انه يضحي بحياته الجليلة في سبيل إصلاح أمة جده وتعديل ميزان الحياة ( إذا كان دين محمد لم يستقم , إلا بقتلي يا سيوف خذيني ) من هذا المفهوم والمنطلق فأن معبد الحرية ليس مفروشاً بالزهور , وانما مفروشاً بالدماء . والمثل التاريخي الساطع , واجه شباب أنتفاضة تشرين الرصاص الحي والقنابل الدخانية , بصدور عالية وبالشموخ بالشهادة في سبيل الوطن , وحق الحياة والعيش الكريم , وهو يدرك ان الموت يبعد خطوات قليلة منه . ولكن اشباب نذر نفسه لانارة طريق الوطن , أو اصلاح الامة من الظلم والطغيان كما استشهد الامام الحسين العظيم من اجل الإصلاح في ملحمة كربلاء , التي أصبحت فنار ملهم لملاحم الشعوب المضطهدة والمظلومة . وانتفاضة تشرين تعيد ملحمة كربلاء من جديد . والشباب الجسور يدرك تماما مهما طال زمن الطغاة والظلام , فلابد ان تشرق شمس الحرية , وتحلق نوارسها في السماء الزرقاء الصافية , دون خوف من صياد أو قناص ملثم . هذه المضامين الفكرية والتعبيرية , التي نسجتها قصائد المجموعة الشعرية , بنبض الشباب المتلهف الى الحياة والجمال والحب. هذا الفعل الشعري الذي طرز القصائد الشعرية , وهي تتنفس برئة الوطن والناس من اجل ان تشرق عدالة الشمس وتقشع الظلام الجاثم كأنه صخرة سيزيف على ظهر العراق . المجموعة الشعرية تعتبر بحق صوت الوطن بصوت الشباب المتحمس والطموح , نتصفح بعض شذرات من القصائد الشعرية :

× محاكاة آلة الموت , في القتل الذي ينتقل بعشوائية من شارع الى شارع من ساحة الى ساحة كالمجنون , يتصيد الشباب الذين لا يملكون سوى صراخ بفم مفتوح وكفن . ويتقمص الشاعر بأسمه الصريح شباب الانتفاضة , يندفعون الى الموت والجحيم اللاهب .

صرتُ أهرولُ من شارعٍ

إلى شارع

أصرخُ كالمجنون:

ها أنا ضرغام عباس

آخرُ بيدقٍ منْ رقعةِ تشرين

أقطعُ الصراطَ مرتجفاً

رغم مدخنةِ حياتي اللهّابةِ بالجحيم.

-------------------------------------------------------------------------

 

صراخ

الى من يهمه الموت

أنا كفن .

 

×ولكن من قال ان الصمت قدرنا كالحجر الصماء . ومن قال ان المهانة والذل حليفنا , هاهي انتفاضة تشرين تمزق كل شيء بصوتها وصراخها المدوي , لكن الصدى أصم .

من قال بأن الصمت حليفُنا

نحنُ نصرخ؛

نصرخ بصوتٍ عال جِدًّا

لكنَ صدانا هرِم !

 

× فحريق تشرين يلهب كل شيء ولطخ عروش الطغاة بالوحل , لكن حريقه لا يروي الارض . رغم الدماء والحرائق . فإذا كان الاحتراق نجاة الوطن فنحترق ليعيش الوطن , ونلوح للفرات بأيدي مقطوعة . كفانا عطشاً , والنار الحبلى لا تلد إلا العراق

غريقٌ أنا بدمٍ ليس دمي

بل بدمِ أخوتي الذين كانوا يعبرون الشارع

وهم يهتفون

أمطار تشرين لا تروي الحريق

قبل أن تسحقهم قذائفٌ من سِجيل،

 

أيها الرب الأعلى

إن كان لابد من الاحتراق

فلْنحترقْ إذن

ونلْنلوحْ للفرات بأيدٍ مقطوعة

أقتربْ

كفاك عطشا

فالنار الحبلى لا تلدُ إلا بالعراق.

× الوطن اضحى بؤرة وشعلة ثورية من الشهداء في كل زاوية شهيد وثائر , وكل كفن لا يحملهُ إلا ثائر . وكل شهيد كفنه ( شيلة أمه ) فقد اصبح الوطن لا يبنى إلا بالدماء والشهداء , واصبح بحق وطن الشهداء .

وطنٌ كل شيءٍ فيه ثائر

أبنُ الشهيد , ثائر

أرملةُ الشهيد

أمُ الشهيد

أختُ الشهيد

أبُ الشهيد

أخُ الشهيد

ثائر

ثائر

ثائر

نعشك يا وطني لا يحمله إلا ثائر

ولا يُكفنُ إلا ( بـ شيلة أمي ) .

× أيها الحب الجميل , دغدغ عواطف ومشاعر الشاب الوسيم بشغاف الحب الحنون , فهو ينتظرك بفارغ الصبر ان تطل عليه بوجهك المشرق , فلا تتأخر عليه . فأحرث الصحارى القاحلة , لتغمر القلوب بالحب والحنان , لتتعطر بعطر الرياحين , وتذوقها من عسلك ونبيذك .

أيُها الحــبّ

أيها الشابُ الوسيم، تقـدم

حانَ الحنين !

أعقد حاجبيك، العذارى تنتظر !

أيُها الحـبّ

لا تتأخر !

إن كانت أفعالُنا سوداوية،

فلتحرث بنا الصحراء، نحنُ قاحلون !

لـكنك تعرفُ قلوبنا

يملؤها النحل !

فـأسكب لنا نبيذُك

لـنْ نثمُل !

نحتاجُ فقط أن نوقظ الحرب من نومها

ونقُودُها كـالعميان نحو الهاوية

تقـدم، نحنُ نُـزهُر !

أيُها الحـبّ

لا تتـأخر !

× سلالة الليل الطويل في هذا النفق المظلم . لا يمكن ان تتوقف الحياة وتتحول الى حجر أصم لا يتحرك ولا ينمو . فلابد للحلم أن يبرق في ظلام النفق , ليرى في آخر محطة للنفق بارقة ضوء وسنبلة قمح . لابد للحياة ان تتحرك وترفع رأسها الى السماء , لكي ينجلي الليل ويبرق النهار , لذلك ترفض النفس ان تكون حجراً لا ينمو , لا يتحرك , لا يصرخ , من أجل أن يزهر العراق .

سلالةُ الظّلام

في هذا النفق أتجذر،

نسيتُ رأسي عندَ أولِ محطةٍ للضوء

عندَ أولِ قطعٍ للحيّاة

ْنسيتهُ حبةُ قمحٍ أينعتْ.

أسعفني أيُّها الثعبان البريّ

أحتاجُ إليك

أحتاجُ طولكِ واقفاً أيّتُها السكة.

لا بُدَّ لي أن أنموَ في السماء

تمامًا مثلَ غيمةٍ

لا حجراً ، تسلبُ عذريتهُ الرّيح

لنْ أنمو حجراً . .

 

 

 

× أحتلت ساحات الوطن بالمجازر المروعة من آلة الموت الوحشية , ومنها مجزرة ( ذي قار ) التي تحمل الإرث الحضاري الخالد . طالتهم آلة القتل والموت فجراً والشباب في ذائقة الحلم للوطن . فكان نصيبهم القتل العشوائي من الجزاريين الوحوش .

لم تكتفِ ذي قار بدخُول أهوارها

في التراث العالمي ,

بل أرادت أيضاً دخُول شعبها

في مجازر القتل العشوائي

أمطار ديسمبر ,

أمطار عقيمة لا تروي الثورة

فأمطرت ذي قار بشبانها

ليزهر العراق .

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/03/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : صراخ من عمق الوجع في المجموعة الشعرية ( لن أنمو حجراً ) للشاعر ضرغام عباس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاطمة نادى حفظى حامد
صفحة الكاتب :
  فاطمة نادى حفظى حامد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net