صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

مريم العذراء بين الإنجيل والقرآن.
مصطفى الهادي

اليوم وبمناسبة الأيام الفاطمية فإن بحثنا حول الصديقة مريم العذراء التي حسب رواياتنا أنها وآسية بنت مزاحم زارتا أم المؤمنين خديجة بنت خويلد عند ولادتها للصديقة فاطمة الزهراء سلام الله عليها.(1)
من المؤلم حقا أن تتعمد التعمية والتغطية على الفضائل لا بل ازالتها او تشويهها خدمة لمصالح آنية ضيّقة تقف ورائها انانية مفرطة وحسد مقيت. وهذا ما تعرّض له الكثير من الأنبياء وأوصيائهم والصلحاء وحتى المبدعين. والأخطر من ذلك سرقة هذه الفضائل واضفائها على أشخاص لا قيمة لهم.خصوصا إذا تم احاطتها بهالة من القدسية الدينية.
ولعل المؤلم حقا هو أنك عندما تبحث وتعرف الحقيقة الدامغة وتضعها للناس يرفضوها ولربما يعتبروك زائغ العقيدة كافرا. والسبب أن المزيف انفقوا عليه الكثير من المال والوقت حتى استحكم بنائه وأصبح عصيّا على الهدم والتغيير، وعلى رأس هؤلاء يقف اليهود ومن تتلمذ على أيديهم.
فمنذ أن بدأت الخطوات الأولى لبني إسرائيل على هذه الأرض بدأوا بسرقة تراث الشعوب والزعم أنها لهم وإلى هذا اليوم فهم ينسبون كل الابداعات والاختراعات لهم حتى الجوائز التي يُقدمونها للمبدعين اطلقوا عليها اسماء مشاهير اليهود ولو بحثت وراء كل يهودي زعم أنه اكتشف او ابدع لوجدت خلفه جهود هائلة بذلها علماء مهدوا الطريق لهذا الاكتشاف أو ذاك فاستحوذ اليهود عليها ونسبوها لهم. ولعل أقذر ما قاموا به هو كتابة الأناجيل باسم اربعة من اليهود هم (متى ، لوقا ، مرقس، يوحنا). ليكون امتياز كتابة الأناجيل الأربعة لليهود، فدسّوا ما دسوّا فيه.
وكذلك نرى على المستوى الديني أن اليهود اكبر قراصنة انجازات الانبياء ودائما ما ينسبون فضل ما يقوم به الانبياء إلى أنفسهم حيث يزرعون شخصية من شخصياتهم في دعوة الأنبياء ويرفعون من شأنه حتى ينسى الناس الأنبياء ولا يذكرون إلا من رفعه اليهود. غايتنا من وراء هذا الكلام هو ما حصل في قصة مريم العذراء وابنها السيد المسيح عليهم السلام . حيث يخبرنا القرآن عن قصتهما بما ينسف كل ما ورد في الكتاب المقدس (الإنجيل).
الإنجيل يجعل من مريم العذراء امرأة هامشية فهي مجرد وعاء حملت بالسيد المسيح وانتهى دورها ، اما الدور الحقيقي فقد نسبوه ليوسف، فجعلوه أبا للسيد المسيح ، وأنه هو الذي وقف بوجه قيصر الروم وانقذ مريم وابنها من الذبح مخاطرا بحياته وأن الوحي كان ينزل عليه ليرشده وليس على مريم او ابنها السيد المسيح. ففي إنجيل متى يقول : (يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يدعى المسيح). (2)
ففي هذا النص يزعمون أن السيد المسيح هو ابن يوسف النجار.بينما يذهب القرآن إلى أن السيد المسيح كان معجزة إلهية فلا أب لهُ. ولكن الإنجيل يبقى مصرا على الخطأ حيث يذكر لنا متى أيضا بأن الشائع عند اليهود أن عيسى هو ابن يوسف النجار وأن له اخوة من أمه مريم كما نقرأ : (أليس هذا ابن النجار؟ أليست أمه تدعى مريم، وإخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا؟).(3)
القرآن ينفي زواج مريم نفيا قاطعا ويقول : ( ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها ). (4) ومريم نفسها تؤكد عفتها وتنفي أن يكون بشر قد مسّها : ( قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا ). (5) فنفت مريم أن تكون متزوجة ، ونفت أيضا التهمة التي الصقها بها يوسف النجار من أنها زانية كما يذكر الإنجيل (فيوسف رجلها ، لم يشأ أن يشهرها، أراد تخليتها سرا).(5) فيوسف كما يزعم الإنجيل اكتشف خيانة مريم وحملها قبل أن يدخل بها، فاتهمها بالزنا وقرر عدم التشهير بها وأن يطردها من بيته سرا. ولكن القرآن ينفي كل ذلك ويدلنا على أن الذي تكفل بمريم هو زكريا وليس يوسف (فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا). (7)
فالقرآن يخبرنا بأن من تكفّل بمريم هما الله تعالى والنبي زكريا .ولكن اليهود لا يعجبهم ذلك ، فحدثُ بهذا الحجم لابد ان ينسبوه لانفسهم او يجعلون لهم فيه ذكرا ، فوضعوا يوسف النجار في قصة مريم، وهو الذي اتهمها بالزنا وقرر طردها ، وكذلك نسبوا إليه منقبة آخرى بأن جعلوه الفدائي الذي قرر التضحية بحياته من أجل انقاذ مريم وابنها عيسى الذي قرر القيصر قتله عندما سمع بمولده كما يقول متى : (ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا: قم وخذ الصبي وأمه واهرب إلى مصر لأن هيرودس مزمع أن يطلب الصبي ليهلكه).(😎
وهذه أيضا نفاها القرآن نفيا قاطعا حيث نسب الله تعالى مسألة انقاذ مريم إلى نفسه وأنه هو من اتصل بمريم عن طريق الوحي وامرها أن تخرج إلى مكان بعيد لا سلطة لقيصر روما عليه وسهّل الله لها سبل الوصول من دون عناء ، مع أن المكان كان في الشرق الاقصى.ولما كانت مصر وسوريا والأردن واجزاء كبيرة من تركيا الحالية وصولا إلى آشور في شمال العراق كلها خاضعة تحت حكم الروم. فلابد أنها خرجت إلى العراق الذي كان وسطه وجنوبه يخضع لحكم الفرس الذين كانوا في حرب مع الدولة الرومية وهذا هو المكان المناسب وليس مصر كما يقول الانجيل : (خذ الصبي وأمه واهرب إلى مصر).
والدليل على ذلك كما اسلفنا أن العراق كان يخضع لحكم الفرس ومن هنا نرى الإنجيل يشطح وينسى زعمه أن مريم وابنها ذهبوا إلى مصر، فيقول : (ولما ولد يسوع ، إذا مجوس من المشرق قد جاءوا .. وأتوا، ورأوا الصبي مع مريم أمه. فخروا وسجدوا له. ثم فتحوا كنوزهم وقدموا له هدايا).(9) وإيران بالنسبة للعراق هي الشرق (البوابة الشرقية).
ويزعم الإنجيل أن هؤلاء الفرس المجوس جاؤوا إلىبيت لحم في فلسطين. والسؤال هو ماذا يفعل المجوس في فلسطين مقر الحاكم الروماني وقد كان العداء شديدا بين الفرس والروم والحروب مشتعلة، وإذا بثلاث من كبار الشخصيات الفارسية يدخلون ارض الاعداء لا بل أن الإنجيل يزعم أن الوالي الروماني ارسل في طلب هؤلاء المجوس والتقى بهم وانهم ضحكوا عليه وسخروا منه وخرجوا آمنين إلى بلادهم. كما يقول متى : (لما رأى هيرودس أن المجوس سخروا به غضب جدا).(10) ولم يذكر لنا الإنجيل عدد هؤلاء الفرس المجوس الذين زاروا السيد المسيح وأمه، ولربما كانوا وفدا كبيرا بعد أن عرفوا علامات موعد ولادة نبي في هذا المكان.
القرآن أصدق الحديث وقد أخبرنا بأن مريم تركت فلسطين واتجهت نحو الشرق (واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا).والقرآن دقيق أيضا في وصفه للاماكن فلم يتوقف عند وصفه بأن المكان في الشرق (مكانا شرقيا) بل بيّن لنا أن هذا المكان بعيد جدا عن موطنها (فحملته فانتبذت به مكانا قصيا فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة). (11) وقصيًا: اسم مأخوذ من الفعل (قَصِيَ) وجمعه أقصاء، ومعناه: المكان البعيد. والذي يؤكد لنا صدق ما يذهب إليه القرآن هو وجود النخل (وهزي إليك بجذع النخلة). في حين أن الإنجيل يزعم أن السيد المسيح ولد في بيت لحم (ولد يسوع في بيت لحم اليهودية).(12) ومن المستحيل وإلى هذا اليوم أن يوجد في بيت لحم نخيل لأن المنطقة أرضها صخرية وليس فيها ماء سوى الآبار وهي باردة جدا في أغلب أيام السنة.
من كل ذلك يتبين لنا لماذا وصف الله اليهود بأوصاف قبيحة عديدة من بينها الكفر والطغيان، والسبب كما بيّنهُ لنا هو (قولهم على مريم بهتانا عظيما).(13)
المصادر :
1- يقول في البحار: (عند اقتراب موعد ولادة خديجة وجهت إلى نساء قريش أن تعالين لتلينّ مني ماتلي النساء من النساء. فأرسلن اليها: أنت عصيتنا ولم تقبلي قولنا، وتزوّجت محمداً يتيم أبي طالب فقيراً لا مال له، فلسنا نجيء ولا نلي من أمرك شيئاً، فاغتمّت خديجة (عليها السلام) لذلك . فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة سمر طوال كأنهن من نساء بني هاشم ، ففزعت منهمن لمّا رأتهن. قالت احداهن: لا تحزني يا خديجة، فإنّا رسل ربّك إليك، ونحن أخواتك، أنا سارة، وهذه آسية بنت مزاحم وهي رفيقتك في الجنة، وهذه مريم بنت عمران ، وهذه كلثم أخت موسى بن عمران، بعثنا الله اليك). بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٤٣ – الصفحة 3. الموسوعة الكبرى عن فاطمة الزهراء(ع) ، الأنصاري الزنجاني، إسماعيل ج:1 ص: 135.
2- إنجيل متى 1: 16.
3- إنجيل متى 13: 55.
4- سورة التحريم ، آية : 12.
5- سورة مريم ، آية : 20.
6- إنجيل متى 1: 19.
7- سورة آل عمران آية : 37.
8- إنجيل متى 2: 13.
9- إنجيل متى 1 : 7.
10- إنجيل متى 2: 16.
11- سورة مريم آية : 22. وهناك روايات وردت في مصادر لا حصر لها تقول بأن المكان الشرقي أو الربوة هي كربلاء وهذه بعض المصادر التي تذكر ذلك : تهذيب‏الأحكام : 6 / 73 ، و وسائل‏الشيعة : 14 / 517. سعد السعود ص 45، السيد ابن طاووس . بحار الانوار ج 14 ، 208 ، الامالي للطوسي ص 223 .الخرائج والجرائح ج2، ص 67.الهداية الكبرى ص 400 ، الحسين بن حمدان الخصيبي . دلائل الامامة ص 180 ، محمد بن جرير الطبري . بحار الانوار ج 53 ، ص 12 ، ص 115، ط 2.بحار الانوار ج14، ص 216، باب 17 ، ولادة عيسى وفيه 32 حديثا.اصول الكافي ج1, ص 480, بحار الانوار ج 14, ص 217.
12- إنجيل متى 2: 1.
13- سورة النساء آية : 156.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/12/21



كتابة تعليق لموضوع : مريم العذراء بين الإنجيل والقرآن.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الخرسان
صفحة الكاتب :
  جمال الخرسان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net