صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

ما جدوى اعتبار بريطانيا حركة حماس إرهابية؟
محمد الرصافي المقداد

 تصنيف حركة حماس من طرف بريطانيا حركة إرهابيّة، وقاحة متكرّرة تأتي كلّ مرّة بشكل مستفِزٍّ من جهة، لا تتحرّج في إتخاذ قرارات سياسية مصيرية مجانبة للحق، من شأنها أن توقع ضررا بالغا بشعوب واقعة تحت سيطرتها، قد اشتهرت بذلك منذ قيام دولتها، فلا عجب فيما يصدر منها من مواقف معادية لنضالات تلك الشعوب، خصوصا فيما تعلق بنضالاتهم، من أجل استعادة حقوقهم المشروعة، وليس هذا جديدا على مملكة متورّطة في جرائم استعمارية، برهنت فيها على عدائها لشعوب أفريقية وآسيوية وأمريكية لاتينية.

فبعد القرار الأمريكي الظالم، الذي افتتح طريق تزوير نضالات الشعوب المستضعفة، والذي نسجت على منواله عدد من الدول الأوروبية، لترتكب نفس الحيف الذي بدأته حامية الكيان الصهيوني، عبّرت وزيرة الداخلية البريطانية (بريتي باتل Priti Patel)(1)، أن حكومتها تسعى لتصنيف حركة حماس الفلسطينية بكاملها منظمة إرهابية، بما فيها الجناح السّياسي، بعدما كانت قد صنّفت سنة 2001، الجناح العسكري (كتائب عزّ الدين القسّام) للحركة، منظمة إرهابية.(2)

وجاء تصريح الوزيرة البريطانية على هامش زيارتها لواشنطن دالّا على عزم حكومتها المضيّ في تصنيف الجناح السياسي للحركة ارهابيا فقد قالت:  نحن نرى أنه لم يعد بإمكاننا الفصل بين الجناحين العسكري والسياسي للحركة. وكتبت باتيل في تغريدة على تويتر أن "حماس تمتلك قدرات إرهابية كبيرة بما في ذلك الوصول إلى ترسانة (أسلحة) واسعة ومتطورة فضلا عن معدات إرهابية". وأضافت "لهذا أتحرك اليوم لحظر حماس بالكامل".(3)

ويبدو من خلال ما تترصّده المخابرات البريطانية، وتقاريرها التي تصل دوريا الحكومة البريطانية، عن نشاطات المناصرين للقضية الفلسطينية، بالتظاهرات وبالفكر وبالأموال، أنه لم يعد بالإمكان فسح المجال داخل بريطانيا لكل من يمُتّ للحركة بعلاقة أو صلة، ويعتبر القانون البريطاني الانتماء لمنظمة محظورة أو حشد التأييد لها أو ارتداء ملابس يمكن أن تعبر عن الدعم لها جريمة جنائية، وتصل عقوبة هذه الجريمة إلى السجن 10 سنوات كحد أقصى، ودفع غرامة مالية أو إحدى العقوبتين. وفيما رحّب الكيان الصهيوني بالقرار البريطاني، معبّرا عن رضاه بذلك، في حين نددت حركة حماس به (4)

وتعليقا على ذلك قال الناطق باسم حركة حماس (فوزي برهوم) المجتمع الدولي وفي مقدمته بريطانيا، الدولة المؤسس في عصبة الأمم، والأمم المتحدة بعد ذلك، التوقف عن هذه الإزدواجية والإنتهاك الصارخ للقانون الدولي، الذين يدعون حمايته والإلتزام به. وأضاف :"على بريطانيا أن تتوقف عن الإرتهان للرواية والمشروع الصهيوني، وأن تسارع للتكفير عن خطيئتها بحق شعبنا في وعد بلفور، بدعم نضاله من أجل الحرية والإستقلال والعودة".

ودعا كل قوى الشعب الفلسطيني وفصائله الحية والمناصرين لقضية شعبنا العادلة، في بريطانيا خاصة وأوروبا عامة، إلى إدانة هذا القرار واعتباره استمرارا للعدوان على شعبنا وحقوقه الثابتة، والذي بدأ منذ أكثر من مائة عام. (5)

هكذا تواصل بريطانيا سياساتها العدوانية، على حركات المقاومة الفلسطينية، في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب، أملا في خنق مجالاتها السياسية، ودفعها بسبب ذلك للتخلّي عن خيارها العسكري، المقاوم لوجود الكيان الصهيوني الغير شرعي، وبريطانيا - كما يعلم الجميع - هي واضعة حجر الأساس لمحنة الشعب الفلسطيني في اغتصاب أرضه، منذ وعد بلفور المشؤوم، إلى تأليف عصابات الصهاينة لكيانهم، بمساعدة قواتها العسكرية المحتلّة لفلسطين واضحة منذ سنة1948.

وفيما ادانت فصائل وحركات المقاومة الفلسطينية الأخرى وعموم الشعب الفلسطيني القرار البريطاني، باعتباره منحازا لكيان صهيوني من باب اولى ان يُصَنّف وحده إرهابيا بما ارتكبه من جرائم ترقى إلى جرائم حرب وارهاب،  دان وزير الخارجية الإيراني (حسين أمير عبد اللهيان) قرار بريطانيا تصنيف حركة "حماس" الفلسطينية منظمة إرهابية، "في تشويه للحقائق وقلبها".كتب الوزير على "تويتر": "ندين قرار بريطانيا إعلان حركة المقاومة الشعبية حماس منظمة إرهابية.. لا يمكن المساس بحقوق الفلسطينيين بتشويه وقلب الحقائق".وأضاف: "الحل السياسي الوحيد لفلسطين يكمن في إجراء استفتاء بين جميع السكان الأصليين".(6)

ومن جانبه قال القيادي في حركة انصار الله "محمد علي الحوثي" اليوم السبت، في تغريدة على تويتر: ندين تصنيف "حماس" بالإرهاب وإن كان غير مستغرب من بريطانيا المؤسس للاحتلال. وأضاف الحوثي: ان القرار يتزامن مع مرور ذكرى وعد بلفور الإجرامي فهو تأكيد على استمرار بريطاني في إرهاب الضحية ودعم الكيان المجرم. وتابع الحوثي: إننا على يقين أن التصنيف سياسي ولا يمثل لقيادة حماس ومناصريها إلا عزيمة لاستمرار تحرير القدس وكل فلسطين.(7)

وبقدر ما يبدو القرار متوقعا من طرفٍ عُرِف تاريخيا، بتسهيل سيطرة وتمكين عصابات (الهاجاناه) الصهيونية المؤسسة سنة 1921(8)، من الاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي الفلسطينية بارتكاب مجازر فيها، ذهب ضحيتها المئات من الفلسطينيين، وتمكينها من إقامة كيان غير شرعي هناك، غصبا عن أهلها الشرعيين، أوجدوا له شرعية دولية بالترغيب والتّرهيب، وعلى مدى تاريخ قيامه وإلى يوم النّاس هذا، عُفِيَ عن جميع جرائمه، فلم تؤخذ بعين الإعتبار دوليا وأسقطت، بسبب المواقف السياسية لدول الغرب، المناصرة للكيان في المنتظمين الأميين، الجمعية العمومية للأمم المتّحدة، ومجلس الأمن الدولي.

ليس مستغربا ما أقدمت عليه بريطانيا، في شخص وزيرة خارجيتها الحاقدة، ومن السّذاجة أن ينتظر أحد من أنصار القضية الفلسطينية، أن يأتي خير من دولة عنصرية مستكبرة، سوّدت تاريخها بجرائم عديدة، لا يمكن ان تمحى من ذاكرة الشعوب، ولا من إمرأة متنكّرة لأصولها كمهاجرة ولدت هناك، وتحصّلت على الجنسية البريطانية، بعد أن اصطبغ تعليمها العلمي وتكوينها الثقافي بصبغة صهيونية لم تعُدْ خافية من خلال مواقفها.

خلاصة القول: أنه مهما تفننت بريطانيا وأمريكا في محاولاتهما اليائسة، لوقف نموّ وتطور واستقواء فصائل المقاومة، فإن جميع محاولاتهم ستبوء بالفشل، ذلك لأن من ملك حاضنة شعبية قوية مع إصرار واستماتة تلك الفصائل على استكمال الطريق الوحيد المؤدي إلى النصر واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني كاملة غير منقوصة ولا مجزأة، فلا يجدي بريطانيا وأمريكا محاولاتهما الإبقاء على كيان مرفوض فلسطينيا وعربيا وإسلاميا، ولن تنفع الكيان الصهيوني المساندات ولا جرعات التطبيع من عملاء الخليج، لقد حصحص الحق وتبيّن من هو واقف حقيقة مع الفلسطينيين من أجل استعادة كامل أرضهم، ومن هو متخاذل وبائع للقضية، وهو يحسب نفسه مناصرا كذبا ونفاقا.

المصادر

1 – بريتي باتل Priti Patel من أبوين هنديين، ولدت ببريطانيا في 29/3/1972 ، عضو في حزب المحافظين، اشتهرت بمواقفها المثيرة للجدل، كمناهضتها للهجرة، ومناصرتها للإنفصال عن الإتحاد الأوروبي، ودعمها القوي لإسرائيل https://ar.wikipedia.org/wiki/

2 – المواقف الدّولية بشأن طبيعة حماس

3 – بريطانيا تعتزم تصنيف حركة حماس الفلسطينية "منظمة إرهابية"

https://www.bbc.com/arabic/middleeast-59350753

4 – ضربة قاصمة" لحماس" الفلسطينية في بريطانيا.. هل تحيي مسار السلام المتعثر؟
https://www.alhurra.com/arabic-and-international/2021/11/19/

5 –تنديد فلسطيني لقرار بريطانيا تصنيف حماس "منظمة إرهابية"
https://ar.irna.ir/news/84547768/

6 – عبد اللهيان يدين تصنيف بريطانيا "حماس" منظمة إرهابية
https://arabic.rt.com/middle_east/1295927-

7 – أنصار الله تدين قرار بريطانيا تصنيف "حماس" كمنظمة ارهابية
https://ar.irna.ir/news/84548270/

8 – هاجاناه https://ar.wikipedia.org/wiki/

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/11/21



كتابة تعليق لموضوع : ما جدوى اعتبار بريطانيا حركة حماس إرهابية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الهادي عبدالزهرة أبرش العارضي
صفحة الكاتب :
  عبد الهادي عبدالزهرة أبرش العارضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net