صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تل حفيظ الغموض والإسطورة
حيدر الحد راوي

مرتفع أرضي في عمق من أعماق أهوار محافظة ميسان ، اكتسب شهرة واسعة النطاق ، تعدت حدود العراق والوطن العربي واجتاحت الساحة العالمية ، كونها من أكثر الأماكن غموضاً ورعباً ، حالات غريبة تحدث ، نيران بلا دخان في الليل ، ودخان بلا نار في النهار ، أضواء ، أصوات غريبة غير مفهومة ، غناء ، دبكات ، رقص  وكتل سوداء تتحرك في المكان ، هذا في الليل ، أما في النهار تعود الأمور الى مجراها الطبيعي وكأن شيئاً لم يكن ، لم يتمكن لا العلم ولا المنطق من إيجاد أي تفسير لها ، ما ترك لها الأبواب مفتوحة لتدخل ضمن عالمي الجن والأرواح ، وهو الميدان الذي يلقى فيه كل ما لم نجد له تفسيراً .

تل حفيظ ، بقعة أثرية غير منقبة ، تتناثر فيها بعض القطع الأثرية هنا وهناك ، تظهر بشكل واضح للعيان بعد تساقط الأمطار ، وأيضاً تظهر الكثير من الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة كالحلي الذهبية والفضية ، ثم تعود الى الاختفاء مرة أخرى ، الى درجة يصعب إيجادها .

الشائع في المنطقة وما يدور الحديث عنه بين سكان القرى المجاورة إن أحداً لا يمكنه أخذ أي شيء قد يجده في المكان مهما حاول لن يفلح ، وكأن حارساً خفياً يقوم بمراقبة المكان ويمنع أي سرقة من اي نوع ، دون أن يلحق الأذى بالسارق أو بكل من يتجول في المنطقة ، تروى في ذلك الكثير من القصص والحكايا ، وإن كانت غير موثقة لكنها مشهورة الى درجة القطع ، لعل أبرزها قصة القارب الذي تجول أصحابه في المكان ، لم يجدوا شيئاً ولم يتعرضوا الى أي نوع من الأذى ، لكن عندما راموا المغادرة بعد نهاية الجولة ، تجمد القارب في الماء وكأن قوة خفية تمسكه ، لم يتمكنوا من تحريكه قط ، فهموا جميعهم هذه العلامة ، فهي تدل على إن أحدهم قد وجد شيئاً ثميناً فاحتفظ به ، لذا لن يتحرك القارب ما لم يقوم بإعادته ، لكن ذلك الشخص كان مغرماً بما وجد ولم يرغب في التنازل عنه ، بعد المداولة بينهم ، اقتنع أخيراً وأعاد ما وجده ، فتحرك القارب بشكل طبيعي وانطلقوا بطريق العودة دون أن يمس أحدهم أي أذى ، هذه لعلها من أشهر الحوادث التي يتناقلها سكان المنطقة ، واقعاً ، لا يمكن توثيق هكذا حوادث بشكل علمي أو منطقي ، لأنها تحدث بشكل مفاجئ ، وتنتهي بشكل غامض .

سكان المنطقة ليسوا الوحيدين ممن شهد هذه الظواهر ، بل شهدها أيضاً الصيادين الذين يجوبون المنطقة لصيد السمك أو الطيور ، وغالباً ما تستدعي مهامهم المبيت في المنطقة ، لاحظوا مثل الظواهر وتعرضوا لها ، لا وبل تعايشوا معها ، دون أن تسجل أي حادث اعتداء ، بالإضافة الى سكان المنطقة والصيادين هناك أيضاً الجنود العراقيين (الجيش العراقي السابق) الذين تنتشر وحداتهم حول التل ، هم بدورهم وعلى كثرتهم وتغيرهم بإستمرار عايشوا وتعايشوا مع هذه الظواهر الغريبة ، لم يجدوا بدورهم أي تفسير لها سوى المتهم التقليدي (الجن) .

 لا توجد آراء حول تل حفيظ غير المتناقلة بين السكان البسطاء ثقافياً وبدورهم يرمونها في عالمي الجن والعفاريت ، وربما توغلوا في التاريخ ونسبوها الى مملكة سليمان "ع" ، فرددوا ان النبي سليمان "ع" اخفى فيها كنزاً ثميناً ، وقد أوكل مهمة حراسة هذا الكنز الى عفريت يدعى "حفيظ" ، لكن هناك أخرين لا يوافقونهم الرأي ، ويعتقدون إن النبي سليمان "ع" سجن فيها المتمردين من الجن والشياطين وأوكل مهمة حراسة السجن الى أحد ملوك الجن والذي سمي "حفيظ" ، ومن هنا جاءت التسمية "تل حفيظ" ، كلاهما اتفقا على تسمية الحارس الأمين "حفيظ " واختلفا في العين المحروسة هل هم سجناء من الجن أم كنز ؟! ، لا يوجد أي دليل أو وثيقة تثبت ذلك ، مجرد أعيرة في الهواء ، لكن الغريب البساطة الثقافية لسكان المنطقة وتوصلهم بجهودهم المتواضعة الى مثل هذه المعلومات المتناقلة أباً عن جد ، أم هو ضرباً من الخيال ! .

في فترة الحرب العراقية الايرانية ، كانت تشتر وحدات الجيش العراقي بشكل كبير في كل بقعة أو جزيرة وسط الأهوار ، تستخدم كمقرات أو مخازن للسلاح والعتاد وكذلك الطعام ، منطقة تل حفيظ تعتبر ذات أهمية خاصة لما تتمتع به من إنبساط الأرض وسهولة التحرك بها بسبب عدم نمو القصب والبردي فيها ، وهذا يضاف الى جملة غرائب المنطقة حيث تحاط بكتل هائلة من القصب والبردي الا انها لا تنمو حول تل حفيظ ، الظلام الدامس سيكون سيد الموقف في الليل ، وقلة الإنارة خشية أن يكتشف الموقع من قبل العدو ، فيضرب بالقنابل أو يتعرض الى هجوم مباغت ، بالإضافة الى الرعب والهلع الذي ينتاب الجنود الذين لم يألفوا العيش في الأهوار ودور الشائعات حول المنطقة المسكونة ورؤية الأطياف تتحرك ليلاً زاد الطين بله ، ظلام دامس + عدو + إشاعات الأشباح وأيضاً الحيوانات البرية والزواحف والحشرات الطائرة والهوام ، كل ذاك يجعل المقاتل في حالة هيستيرية ، توتر نفسي شديد ، فيتخيل ويرى ما لا يراه غيره ويسمع أصواتاً تصدر من هنا وهناك ، تزيد قلبه نبضات الى نبضاته الطبيعية ، فهو يواجه مجموعة من الأعداء في وقتٍ واحد (عدو بشري ، خنازير برية ، أفاعي ، عقارب بالإضافة الى البعوض المزعج) ، ليس الأمر هيناً لجندي جاء من وسط العراق أو شماله ، ولا هو بالأمر الهيّن لجندي جاء من جنوب العراق لم يعتد على المواجهة في عدة جبهات في آن واحد ، وقد تدرب على مواجهة جيش بجيش ، جندي بجندي ، وتمرن على كافة أساليب القتال العسكرية ، لكنه لم يتلقى دروساً حول تلك الزواحف الصامتة أو العقارب الكامنة ، ولا حتى عن الخنازير البرية القاتلة ، وتلك الحكايا التي تبادلها مع رفاقه عن الأشباح ، يجعل الأمر أكثر سوءً ، يحلق نظره تجاه تلك التلة المرتفعة ، فيتخيل شبحاً عملاقاً واقفاً هناك ، أو يتحرك جيئةً وذهاباً ، أو قد يرى كتل سوداء في كل مكان لكن خارج أسوار الوحدة العسكرية ، في صبيحة اليوم التالي ، سوف يروي ما شاهده من تخيلات الى رفاقه وقد يوافقونه الرأي .

يروي سكان المنطقة وغيرهم من الصيادين إنهم شاهدوا مروحيات أمريكية حامت حول المنطقة ولعدة ساعات ، بعد الإحتلال ، فاعتقدوا إن الأمريكان هم بدورهم يسعون نحو الكنز ، وأغفلوا أو لعل هوسهم وولعهم أنساهم إن المنطقة عسكرية وفيها تنتشر الكثير من القنابل والصواريخ والمعدات العسكرية الأخرى التي تركها الجيش العراقي وانصرف ، لازالت هذه القنابل والصواريخ غير المستخدمة بادية للعيان حتى هذه اللحظة ، ومن جهة أخرى موقع المنطقة وامتداده الى الجارة الجمهورية الاسلامية الايرانية ، فلا غرابة ان تحوم الطائرات الأمريكية المحتلة المكان .

أجمل ما في منطقة تل حفيظ ولعله من غرائبها الجمة ، السلام والأمان ، حيث :

  1.  إن أحداً لم يصب بسوء ، رغم الشائعات حولها بانها مسكونة ، وغالباً ما يرافق المناطق المسكونة أصابات بالجنون أو حدوث عمليات خطف الجن للبشر كما يزعم عادة ، أو أن يعتدي الجن على البيوتات المجاورة كما ينقل في روايات الرعب .
  2. ظاهرتي المد والجزر لم تؤثر فيها اطلاقاً ، فلم تغرق المنطقة قط .
  3. لم تسجل أحداث اعتداء حيوان بري على انسان ، ولا حتى زواحف وهوام فيها ، إلا في ما جاورها .
  4. رغم إنتشار البعوض والحشرات الأخرى ، لم يسجل فيها تفشي أي وباء .
  5. صيادي السمك والطيور لم يتعرضوا الى اي اعتداء من أي نوع كان ، وربما إتخذوها مكاناً للراحة والمبيت .
  6. رغم توغل الجيش الايراني في أعماق الأهوار العراقية ، وتمكنه فيها ألا إنه لم يصل الى منطقة تل حفيظ ، ولم يشن هجوماً على القطعات العسكرية العراقية فيها ، عدا اشتباكات خفيفة من حولها ، وفيها أيضاً لم يخسر العراق قتيلاً ولا جريح ولا أسير ، فقط في المناطق من حولها.  
  7. والأغرب من كل ذلك ، إن المهربين بين العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية ورغم كثافة القطعات العسكرية العراقية والإيرانية في المنطقة يتجولون بحرية تامة ، ويتمكنون من إيجاد طريقاً بين الجيشين ، وربما تبادلوا رشقات رصاص مع هذا الطرف أو ذاك .

"حفيظ" أي تحفظ من عليها ، محفوظ من فيها ، لسبب غير معروف ، رغم الحالات والظواهر الغريبة التي قد تصل درجة الرعب والهلع ، وبالخصوص ظهور تلك الكتل السوداء الضخمة نسبياً ، كل كتلة تحمل مشعلاً نارياً ، بين واحدة وأخرى عدة أمتار ، تضرب سوراً حول التل ، كأنهم حراس أشداء ، ومن خلفهم ، مقابل التل تتصاعد السنة النار واللهب ، والدخان يخيم على المنطقة ، وتعلو أصواتًاً غريبة غير مفهومة ، لا هي صراخ ولا هي غناء ، لا هي اصوات بشر ولا هي اصوات حيوانات ، وتسمع بعدها اصواتاً أشبه بقرع الطبول ، ثم تظهر كتلة سوداء تعلو التل ، كأنه الملك أو الرئيس ، تستمر هذه الحالة حتى وقت السحر وتبدأ بالتلاشي المقنن المنظم ، فأول ما ظهر تلك الكتل السوداء حملة المشاعل ستكون أخر شيء يختفي ، أما الكتلة السوداء فوق التل هي اخر ما يظهر وأول ما يختفي ، هكذا بشكل منظم وليس بشكل عشوائي ، وعندما تشرق الشمس لم يبق من الحفلة سوى الدخان ، وعادة ما يظهر من ثقوب دائرية حفرت بدقة عالية في الأرض ، وكأن الجميع خلد الى النوم.

هذه الظاهرة تحدث عدة مرات في الشهر أو الأسبوع ، لم يحاول أحداً الاقتراب في الليل قط ، أما في النهار لا مشكلة ، كأن الليل ممنوع ، وفي النهار مسموح ، لولا إن الشهود أكثر من واحد ومن مختلف الأعمار ، لم نكن لنصدق هذه الروايات وغيرها الكثير ، كما وإن اختلاف الشهود يدعو لتأكيد هذه الظواهر ، فمن الشهود سكان المنطقة وصيادو السمك والطيور وكذلك جنود جيش العراق السابق والذين هم بدورهم جاؤوا من مناطق مختلفة .

لا أعتقد بوجود شيء غير قابل للتفسير العلمي أو المنطقي ، لكن الموضوع بحاجة الى تقنيات علمية وخبرة بشرية إبداعية لتفسير وتحليل هذه الظواهر ومن ثم الخروج بنتيجة منطقية ومقبولة ، تشبع وتنعش فضول الإنسان المتعطش بطبيعته لفك رموز الغموض في هذا العالم .

شهرة منطقة "تل حفيظ" عربياً وعالمياً جعل منها مصدراً لجذب السواح ومحبي المغامرة والغموض من كل انحاء العالم ، وفعلاً قد زارها الكثير من الأجانب نهاراً فقط ، ومن دول مختلفة ، لكن الخدمات سيئة لا ترقى لمستوى الطموح ، فالسائح بحاجة الى الشعور بالأمان ، وتوفر الفنادق والمطاعم الجيدة ، وانسيابية النقل جيئةً وذهاباً ، وهو بحاجة الى أدلاء أو مرشدين ومترجمين ، ما يوفر فرص عمل كثيرة للمنطقة التي تعاني من الفقر وقلة فرص العمل ، كما ويأتي هنا دور الإعلام والإعلان الترويجي ، إذا علمنا إن أغلب العراقيين لم يسمعوا بها قط ، بسبب الاهمال الإعلامي وتغاضي النظر إلا ما ندر .

كل دولة في العالم تستغل أي ظاهرة غريبة على اراضيها يروجوا لها محلياً وعالمياً بغية جذب أنظار السواح والمهتمين بالظواهر الغريبة ، ومن ثم تبدأ بجني الثمار ، بعض الدول تصطنع ظواهر غريبة وتحاك حولها أساطير ليست حقيقية بغية جذب الأنظار كمدينة الأشباح الصينية والقرية المسكونة في الأمارات العربية ، موارد رزق هامشية لإثراء المنطقة وتوفير فرص العمل لسكانها ، احسنوا إستغلالها وإستثمارها بصورة صحيحة .

في العراق ، لا إهتمام بالجوانب السياحية ومصادرها ، رغم كثرة المواقع الأثرية التي يتوق لرؤيتها الملايين حول العالم ، تركت مهملة يعبث بها العابثون ، وتدفنها كثبان الرمل في بعض المناطق ، كان يمكن أن تكون دخلاً للدولة ومصدراً للرزق للسكان المحليين ، لكن السياسات غير الصحيحة دمرتها كما دمرت كل شيء جميل !.  

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/28



كتابة تعليق لموضوع : تل حفيظ الغموض والإسطورة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على نائبة تطالب الادعاء العام بتحريك دعوى ضد الحكومة : لا ادري اين قرأت ذلك ولكني اقول : كان هناك شاب متدين جدا وكانت صور الأئمة تملأ جدارن غرفته والمصحف بالقرب من مخدعه ، ولكن لم يكن له حظ بالزواج ، وبقى يعاني من اثر ذلك ، وفي يوم حصل على بغي في الشارع وقررت الذهاب معه إلى بيته ، والبغي طبعا مستأجرة لا تقبل ان تعقد دائم او مؤقت ، فلا بد لهُ ان يزني بها ، وذهبا الى البيت وادخلها الغرفة واثناء خلعهم لملابسهم رفع عينيه إلى صور الأئمة ولوحات الآيات القرآنية ، ثم رمق المصحف الذي بجنب فراشه وهنا حصل صراع بين الحاجة والرغبة الملحة وبين إيمانه . ولكنه قرر اغماض عينيه واطفاء ضوء الغرفة والارتماء في حضن العاهرة. أيتها النائبة الموقرة قولك حق ولكن صوتك سوف يضيع ، لأن القوم اغمضوا عيونهم واطفأوا ضوء الغرفة.

 
علّق منير حجازي ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : وما فائدة النسب إذا كان العقل مغيّب . وهل تريد ان توحي بأن مقتدى الصدر هو كاسلافه ، كيف ذلك ومقتدى لم يستطع حتى اكمال دراسته الحوزوية ولا يزال يتعثر بالكلام . والاسوأ من ذلك اضطرابه المريع في قراراته واستغلاله لإسم أبيه ونخشى نتيجة ذلك ان تحصل كارثة بسبب سوء توجيهه لجماهير أبيه مقتدى لا يمتلك اي مشروع سياسي او اجتماعي ، ولكنه ينطلق من بغضه لنوري المالكي فسحب العداء الشخصي ورمى به في وسط الجماهير والقادم اسوأ . إن لم تتداركنا العناية الإلهية . أما هذه مال : السيد القائد . فهل هي استعارة لالقاب صدام حسين او محاولة الايحاء من اتباعه بانهم كانوا ضمن تشكيلات فدائيي صدام ولربما نرى ذلك يلوح في سلوك مقتدى الصدر في تحالفاته مع السنّة والأكراد وكلاهما من المطبعين مع اسرائيل ، وكذلك ركضه وراء دول الخليج واصطفافه مع أعداء العراق.

 
علّق ابوفاطمة ، على الحسين (ع) وأخطر فتوى في التاريخ - للكاتب سلمان عبد الاعلى : ثبت نصب شريح ولم يثبت له هذه الفتوى بنصها

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . في الاساس لا يوجد إنجيل، وهذا تعرفه المسيحية كلها ، إنما يوجد اناجيل ورسائل كتبها التلاميذ بعد رحيل يسوع المسيح بسنوات طويلة ، والتلاميذ لم يكتبوا انجيل ابدا بل كتبوا قصصا بعضهم لبعض . وهذا ما يعترف به لوقا في مقدمة إنجيله فيقول : (لما رأيت كثيرين قد قاموا بتأليف قصة ، رأيت أنا أيضا ان اكتب لك يا صديقي ثاوفيلوس). فهي قصص على شكل رسائل كتبها بعضهم لبعض ولذلك ونظرا لضياع الإنجيل لا يُمكن ان يُذكر إسم النبي بعد المسيح إلا في إنجيل برنابا الذي ذكره بهذا اللفظ (محمد رسول الله)ولكن هذا الإنجيل حورب هو وصاحبه وإلى هذا اليوم يتم تحريم انجيل برنابا. ولكن قصص التلاميذ التي كتبوها فيها شيء كثير من فقرات الانجيل التي سمعوها من يوحنا ويسوع المسيح لأنهما بُعثا في زمن واحد . ومنها البشارة بأنه سوف يأتي نبي بعده وإنه إن لم يرحل فلا يرسله الرب كما نقرأ في إنجيل متى : (الذي يأتي بعدي هو أقوى مني، الذي لست أهلا أن أحمل حذاءه. هو سيعمدكم بالروح القدس ونار الذي رفشه في يده، وسينقي بيدره، ويجمع قمحه إلى المخزن، وأما التبن فيحرقه بنار لا تطفأ). ويوحنا أيضا ذكر في إنجيله الاصحاح 15 قال عن يسوع المسيح بأنه اخبرهم : (متى جاء ــ أحمد ــ المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب، روح الحق، الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي، خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم). انظر ويحنا 16 أيضا . طبعا هنا اسم أحمد ابدلوها إلى معزّي. وهكذا نصوص كثيرة فيها اشارات الى نبي قادم بعد يسوع . وهناك مثالات كتبتها تجدها على هذا الموقع كلها تفسير نبوءات عن نبي آخر الزمان.

 
علّق ابومحمد ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : هذا منو سماحة السيد القائد مقتدى الصدر؟؟!! سماحة وقائد مال شنو

 
علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد الكعبي
صفحة الكاتب :
  ماجد الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net