صفحة الكاتب : ايليا امامي

بابل .. بوابة الإله أم بوابة الشيطان ؟!
ايليا امامي

 * بعد أسبوع واحد فقط من سقوط صدام توجه سؤال للسيد السيستاني دام ظله .. حول أعظم خطر يهدد العراق ؟ فقال : ( خطر طمس هويته الثقافية التي من أهم ركائزها هو الدين الإسلامي الحنيف )

وهذا يعني أن الخطط المحسوبة لتنفيذ ذلك معدة مسبقاً وتطبق بالتدريج .. ويعني أن المرجعية تنتظر من الناس الدفاع عن دينها وثقافتها و ( هويتها الحسينية ) .

* إذا كان الأمر كذلك .. فهل ستكون بابل بوابة تنفيذ هذا المخطط بشكل رسمي ؟ دعونا نعود قليلاً للوراء .. والى التسعينات تحديداً : 

(( من نبوخذ نصر الى صدام حسين ، بابل تنهض من جديد ))

* هذا هو الشعار الذي رفعه صدام لإقامة مهرجان بابل .. و بينما كان أهالي بابل يعانون للحصول على لقمة الخبز .. كان صدام يدعو فرق الرقص والغناء من فلسطين والأردن وتونس وغيرها .. ليملأ أفواههم بالدولارات .. مقابل بعض الأغنيات والرقصات التي تمجد القائد !! ويبقى أهل الحلة .. على خبز وشاي.
وهؤلاء العرب المستفيدون من صدام ومهرجانه البابلي هم من تراهم اليوم يقودون الحملات الفيسبوكية للترحم عليه وسب الشيعة الذين سلموه للإعدام !!

* أما الشخص المتدين من أهل الحلة .. والغيور على الدين والمواكب الحسينية .. فتستمر صراعاته وامتحاناته من زمن صدام وطغيانه .. الى زمن الحكومات المحسوبة على الشيعة وفسادها !! ويحق له أن يرفع شعار (( من صدام الى الفاسدين .. بابل ستغرق بالطين ))

* لقد كان خادم الموكب الحسيني كلما يبذل بعض الأموال لخدمة الحسين عليه السلام .. يخرج له ألف شيطان بألف لسان .. ويتفلسف حول هذا الصرف ويقول ( أعطوها للفقراء ) .. لكن الألسن تخرس عندما يتعلق الأمر بأجازات بيع الخمور و صرف المليارات من قوت العراقيين على خمسة أيام من الرقص !! و تبقى شوارع الحلة ومجاريها وبنيتها التحتية منهارة بالكامل !!

* فسبحان الله على هذا الابتلاء للحسينيين الحقيقين .. يشاهدون خيرات الحلة والعراق في زمن حكومة صدام العلمانية تذهب الى جيوب المغنيات والراقصات من الدول العربية .. وفي زمن حكومة الفساد التي تسمى إسلامية .. تذهب لنفس الجيوب .. وفي الحالتين نحن المعذبون الذين يرقص الجميع على جروحنا !!


* أوجه كلامي الى كل غيور في الحلة .. والى كل من يساندهم من عموم العراق .. هل تريدون بابل ( باب إيل أو بوابة الإله ) تبقى على عنوانها الذي قدره الله لها .. أم تتحول الى بوابة الشيطان ؟ بإجازات بيع الخمور وأنواع التهتك والتحلل الذي يرفضه العراقيون بعشائرهم ومواكبهم وكل ذرة غيرة فيهم ؟ هذا أمر أنتم تقررونه وتجيبون عليه .

* هل يتوقف طلب الحسين للإصلاح ؟ ألم يقل الحسين عليه السلام عن يزيد ( يزيد شارب الخمور وراكب الفجور ومثلي لايبايع مثله ) فهل خدمتنا للحسين عليه السلام تعني أن نكتفي بإطعام زواره .. بينما شرب الخمور وركوب الفجور على بعد أمتار من مواكبنا ؟ 

* إذا كان الحسين يقول ( هيهات منا الذلة ) فصدقوني .. نحن أيضاً هيهات أن نتحول الى دواجن خائفة من الدفاع عن دينها بسبب لسان طويل هنا .. وشخص متردد هناك.


* والى هنا سوف يسكت لساني القاصر ويبقى الكلام لآل محمد عليهم السلام ( وأهم شي تنتبهون للترقيم ٧ )  : 


١) عن رسول الله صلى الله عليه وآله مخاطباً المدافعين عن أهل المعاصي : (( إن الله ليغضب إذا مُدِح الفاسق )) وعنه أيضاً (( إذا مُدِح الفاجر اهتز العرش وغضب الرب )). 

٢) عن الإمامين الصادقين عليهما السلام مخاطباً من يعرفون الدين صلاة فقط ولا يعرفون الوقوف بوجه الباطل : (( لا دين لمن لا يدين الله بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر )) و عن الإمام علي عليه السلام : (( غاية الدين الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر )).

٣) عن الإمام الكاظم عليه السلام مخاطباً الخانعين (( لا دين لمن لا مروة له ))

٤) عن الإمام الصادق عليه السلام مخاطباً من يسكتون خوفاً من كلام الناس : (( إياكم والتهاون بأمر الله عز وجل، فإنه من تهاون بأمر الله أهانه الله يوم القيامة ))

٥) عن الإمام الباقر عليه السلام في كلامه مع أهل المجاملات : (( فأنكروا بقلوبكم، والفظوا بألسنتكم، وصكوا بها جباههم ولا تخافوا في الله لومة لائم، فإن اتعظوا وإلى الحق رجعوا فلا سبيل عليهم )).

٦) عن النبي صلى الله عليه وآله : (( لا يمنعن أحدكم هيبة الناس أن يقول الحق إذا رآه أو سمعه )).

٧) عن الإمام الصادق عليه السلام في قصة شخص يعرف الدعاء فقط ولا يعرف العمل والغضب لله  : (( إن الله عز وجل بعث ملكين إلى أهل مدينة ليقلباها على أهلها، فلما انتهيا إلى المدينة وجدا رجلا يدعو الله ويتضرع... فعاد ( أحدهما ) إلى الله، فقال : يا رب إني انتهيت إلى المدينة فوجدت عبدك فلاناً يدعوك ويتضرع إليك، فقال الله تعالى : امض لما أمرتك به، فإن ذا رجل لم يتمعر وجهه غيظا لي قط !! ( أي لم يكلف نفسه حتى بظهور الغضب على ملامح وجهه عندما شاهد المعصية ).

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/25



كتابة تعليق لموضوع : بابل .. بوابة الإله أم بوابة الشيطان ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد هاشم الشخص
صفحة الكاتب :
  السيد هاشم الشخص


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net