صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

لخلق معادلة بديلة في  المجموعة الشعرية ( سأرزق برجل من ضلعي الأيمن ) للشاعرة فينوس فائق
جمعة عبد الله
 الشاعرة واسعة الثقافة والمعارف اللغوية  والنشاط المدني الدؤوب  , تحلم بعالم الحرية والانعتاق في قصائدها الشعرية , تملك صياغة فنية متمكنة , في رؤية فكرية سديدة تتجه الى عالمٍ حر بدون قيود , تسوده المحبة والتعايش والاحترام المتبادل  , بدون ظلمٍ واضطهاد , بدون انتهاك , تنظر بعين المساواة الواحدة بين الرجل والمرأة , وتحاول تمزيق العقلية الشرقية الجامدة والسلفية , التي تنظر الى المرأة نظرة احتقار وانتهاك  بالنظرة السلفية  , بأن المرأة مصيرها السجن الانفرادي بالاحكام المؤبدة في البيت , لأنها لا تصلح سوى المتعة الجنسية والإشباع الشهوة الغريزية  , ولا يجوز لها  تخطي الخطوط الحمر التي وضعها  الرجل الشرقي في سطوة فحولته المتغطرسة بالتعالي . تتناول هذه المعضلة في قصائد المجموعة مع هموم الوطن وأوجاعه . الشاعرة  تنطلق من عمق ازمات في عتبات الوطن , وصوتها الشعري يحتضن كل المكونات واطياف اللحمة الوطنية , كلهم شركاء في بناء الوطن ومعاناته. و بمجموعها تجرعت الزقوم من الانظمة الشمولية الظلامية من الدناصير واحفادهم  , وعانت القسوة الوحشية والغطرسة والحقد الدفين بالعنصرية الحاقدة , وقصائد المجموعة الشعرية تتوجه مباشرة الى الذين اغتالوا واغتالوا الوطن قديماً وحديثاً . كما تتوجه بالاصابع الاتهام بكشف عورات الرجل الشرقي المتزمت والسلفي في نظرته للأشياء  بعين واحدة تشبع أنانيته الذاتية  الجشعة . كما يتبختر ويتباهى  بعقليته القبلية والعشائرية الظالمة تجاه المرأة . في جعل المرأة  تلوك الانكسارات والانهزم تحت  سلطة وسطوة ورحمة الرجل , بدون شك هذه العقلية السلفية الجامدة ارتدت جبة الدين , ما هي في حقيقتها إلا خنازير في جبة الدين , يمارسون دور البطولة والانتهاك على حساب حق المرأة في الحياة والعيش الكريم . يصورونها  زائرة ثقيلة ليس لها مكان سوى السجن الانفرادي الدائم وسرير المتعة والشهوة الجنسية , وتباع وتشترى كأي بضاعة آخرى أو أية سلعة آخرى   . وما وظيفتها إلا  الانتقال من حضن الى حضن رجل آخر يتحكم بها في البيع والشراء بكل غطرسة ووحشية . لذلك تعزف  الشاعرة ( فينوس فائق ) لتغير المعادلة التي مضى عليها الآف السنين بأن ( المرأة خرجت من ضلع الرجل ) وكانت نتائجها المدمرة في المعاناة والاضطهاد والقهر والآهات . لذلك تحلم في عالم يسوده العدل والانصاف بدون اجحاف وحيف بحق المرأة , أن تجد بديل لهذه المعادلة ,  أن تقلب المعادلة بشكل آخر أن يخرج الرجل من ضلع المرأة ( سأرزق برجل من ضلعي الأيمن ) , من أجل الحرية والمساواة العادلة بالإنصاف  . ان تخلق عالماً  متغايراً من أنقاض العالم القديم , عالم يسوده الوئام  والمحبة والتعايش . كما  في قصائد المجموعة الشعرية ,   التي تحتوي على  20 قصيدة . تتناول الأشياء  في منتهى الصراحة والمكاشفة , لكي تؤكد بأن المرأة من سلالة الزهور , تحمل الشوق والاشتياق والحنين والوفاء والحب  ,  عليها ان تصدع الجدار الرجل الشرقي الظالم بحق المرأة . قصائد تملك شفافية الصيغة والانسياب المتدفق , وتحمل رؤية فكرية سديدة تجاه الوطن والمرأة .
× الخشية من الألوان والفصول والمطر , ان تخفي آثار انفاسها المتشوقة الى لقاء الغريب الغائب , الذي يحمل في  قلبها بعض  نبضاته وانفاسه , كم يقلقها هواجس القلق بلحظة  لقاء الغائب , وكم من المساءات تنفقها لتهدأ الروح لغيابه  الطويل , فمازال الصدر يحمل الدفء , والأظافر تحمل شيئاً من رائحته , والترنيمات تحمل شيئاً من عبق المساءات التي سارا عليها سوية  وتخشى من المطر أن يخفي آثار  انفاسها , او تخاف ان تبلل اقدامها بمرورها  بجانب بابه .

الألوان

 

)لون المطر(

أخاف أن يفاجئني

فتختفي أثار أنفاسي من على أوراق الشجر

بجانب نافذتك

أخاف أن يبتل مرور أقدامي بالأمس بجانب بابك

 

***

(لون اللقاء)

كم من المساءات أحتاج

لأنفقها على غيابك

قبل أن أغرق في لحظة لقاء مدهشة

لازال صدري دافئا

أظافري تفوح منها رائحتك

كم أغار منك

ترى نفسك أكثر مني

 

***

)لون الخطوة(

يدهشني هذا الرصيف

يفكر مثلي في وقع اقدامك

يردد ترنيمة مشيتنا ذات مساء

يبقى الوطن بطعم حلاوة الشوق والحنين , والخيال يسرح في الوطن البعيد , تلوكه بترياق الغربة ,  خبأتها في خزائن الذكرى والذكريات ,  كم تحتاج الى مئات الخزائن , لوطن اغتصب من الديناصور وأحفاده , وراح يسقونه طعم مرارة المعاناة بالاختناق بالغازات السامة وغازات الغردل , ليفتح باب الرحيل عن الوطن  بلا عودة . كم تتقيئ من أقوال الساسة ورجال الدين وهم يلوكون الخرافات التي عفى عليها الزمان وشرب,

 

على بعد وطن أجلس إشتياقا

أحتسي ترياق غربتي بمذاق مطر

تحت حزام الأرض

تأريخ لمسميات أشياء

اندثرت خلف غياب الحكمة و موت الوصايا

سأحتاج إلى مئات الخزائن

لأفرغ فيها ذاكرتي

و أقفل عليها بابا حديديا عاليا

أحتاج إلى المئات من الزوايا المظلمة

لأستفرغ فيها أقاويل الساسة و رجال الدين

***

أحتاج إلى مئات المرافئ

لأتقيء ذاكرتي

و أفرغ جسدي من ديدان وطن صار غربة

و أتعلم فن الإقامة تحت شمس باردة

في منفى صار وطن

× الحلم بالحرية هي الامل والطموح . لكن ثمن الحرية باهظة الضريبة من الدماء والاحتراق , بأسلحة حرمها الله والشرائع السماوية .

تعال معي
و أحلم معي بالحرية
دعني ألعب بشعرك
قبل أن يحترق هو الآخر
بنيران البنادق المسروقة
كما احترق شعر المدينة
بأسلحة صادرها الله
 

× تحاول ان تكسر العتمة والظلام , و الغيوم  الملبدة بالفزع , تحاول ان تسكب في زمن التمرد والذهول على  كلماتها على قصيدة عتيقة , تتحول القنديل الى وجع وصمت . تحلم بجثث كلماتها بعالمٍ لا يأذن بالنحيب على موت الطريق , لكن كلماتها تضيء قمراً بجوار قبرها . في انتحار الضياء .

 

هراء

سأرقد الليلة بين جثث كلماتي

و أضيء قمرا بجوار قبري

الشمس تموت على خاصرة ينبوع

يمر تحت وقع سقوط أوراق

تعانق الصفار

حتى مغيب العمر

 

سأرقد الليلة على كاهل قصيدة عتيقة

من زمن التمرد و الذهول

يتمزق الماء تحت قدميً

و يتحول القنديل إلى وجع

يلازم صمتي

يموت الظلام حتى بزوغ فجر

لا يأذن لي بالنحيب

على موت الطريق و

إنتحار الضياء .

× إنها أمرأة حالمة بالحب والعشق . وتحاول ان تشارك الوطن بهمومه فقد رسمته بجوانح احساسها .  في زهرة النرجس المنسية . وتحلم أن يأخذها الحلم   ربوع الوطن . في هذا الزمن الثقيل , تحلم ببياض الحقيقة أن تتجول في دروب الوطن المنسية . تتجول في بستان الوطن .

 

أحلم بطبيعة لم تنجبني بعد

أحلم بمريم تحملني في رحمها

أعبر الشارع المؤدي

إلى أفق ينتهي عند أول سؤال

أطرحه على الطبيعة

***

متى ستصحو هذه الريح

على بياض الحقيقة و

تنام عند عتبة أول الخضار

و تتقاسم الحياة

مع أول زهرة

تحلم ببستان من الوطن؟

× هي امرأة خلقت من العشق والحكمة . في هذا الزمن الذي تعفر وكبر وتمرس  على الظلم والاجحاف والحيف بحق المرأة  , أنهكها التاريخ  , فمنذ آلاف السنين بأنها خلقت من ضلع الرجل , ولكن لم تجد سوى مرارة الاوجاع والمعاناة , كأنها تركض وراء السراب والوهم , لم تجد نفسها إلا محكومة بالسجن المؤبد الانفرادي طوال عمرها . ذلك تريد ان تعدل أو تغير  ميزان العدل المقلوب  . وتنهي العسف والظلم , أن يخرج الرجل من ضلعها , ان ترزق برجل من ضلعها الايمن , لتنهي رحلة المعاناة , وتنتهي من القذارة والعفونة  بأنها  جارية تحت اقدام الرجل الشرقي , الذي يلعب بها كسلعة للبيع والشراء. ان تنهي هذا العبث والغثيان بحق المرأة .

 

منذ آلاف السنين خلقت من ضلع رجل

منذ آلاف الأوجاع و أنا أمسح تأريخا لا يليق بي

منذ آلاف الطرقات و أنا أركض وراء ضوء الشمس

و أطارد الحكمة أينما كانت

منذ آلاف الكتب المقدسة و أنا أعتذر لنفسي

عن حماقة الخلق تحت سماء من الكذب و

بحور من الخدع

من آلاف الآيات و أنا أحفظ عن ظهر قلب

قصائد تحكي قصص الأنبياء و القديسين

و تنهرني المعلمة على أخطائي الإملائية و

تعاقبني على هفواتي الدنيوية

و تحكم علي بالقصاص على

آرائي الإنسانية

منذ آلاف الحكم و أنا أطرز من شعاع الشمس

فستانا يليق بأنوثتي و

لباسا لا تفوح منه رائحة الشرف

و و شاحا من الضحك لا يشعرني بالقرف

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/29


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : لخلق معادلة بديلة في  المجموعة الشعرية ( سأرزق برجل من ضلعي الأيمن ) للشاعرة فينوس فائق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم محمد كاظم
صفحة الكاتب :
  جاسم محمد كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net