صفحة الكاتب : عمار عبد الكريم البغدادي

من وحي شهريار وشهرزاد (28) العزلة ليست حلا
عمار عبد الكريم البغدادي

 شهرزاد : يخيّل اليّ ياشهريار أننا بحاجة الى كهف تحجبه مياه شلال ، أو معبد قديم لا أنس فيه ولا جان ، أو سفينة كبيرة في بحر لجي تقودها الأقدار ، أو صومعة لا يعرف طريقها إلا الله .. هنالك وفي أحد هذه الأماكن نستطيع أن نصارح أنفسنا ونعيد اليها طاقات المحبة والنجاح . 

- إعتزال الناس حكاية قديمة ، الأصل فيها إن العالم من حولنا شرير ،وإننا بحاجة للعزلة والتأمل بعيدا عن الشر والأشرار ، في أزمنة خلت وماندر في زماننا هذا ،وكان طالب العزلة يلجأ الى دير أو صومعة ليصبح كاهنا او عابدا ، يجعل ذلك المكان كهفه وكنفه ، يعتقد أن الناس مسؤولون عن عذاباته وإخفاقاته ، والخلاص الوحيد باعتزالهم من غير رجعة ،والسؤال الملح هنا : اذا كنّا نبحث عن تطوير الذات ومصارحتها وتغيير أُطرها الفكرية ،وإستحضار طاقاتها المبدعة ،فما ذنب الناس في ذلك ؟! ، وكيف لنا أن نقيس نجاحاتنا في ذلك التطور إنْ كنا في معزل عنهم ؟ .

إن الكهف الذي لا نسمع فيه إلا أصواتنا وهدير الشلال ، او الصومعة  التي تردد علينا أفكارنا ، او السفينة التائهة في أحد المحيطات أجواءٌ قد توفر لنا ساعات تأمل ، لكنها بأي حال من الأحوال لن تكون نافذة تحررٍ لذواتنا من قناعاتنا المحطبة، او أفكارنا السلبية ، علينا أن نعيش بين الناس لنثبت لأنفسنا قبل غيرنا أننا قادرون على التغيير، فملامح ذلك التطور لن تظهر إلا من خلال تأثيرنا على الآخرين ، ولن نرى ثماره إلا في عيون المحيطين بنا ،أمّا تَبدُل القناعات فلن يرتسم إلا في تغيير تصوراتنا للآخرين.

المصارحة والإستعداد للإنتقال الى مرحلة جديدة ما هما إلا إفكار نيرة ندخل بها الحياة من باب جديد لنرى الناس بوجوه مختلفة والأشياء بمعانيَ غير مسبوقة .

ولا أدعي أننا قادرون بمجرد مصارحة ذواتنا على تصويب كل عيب ،وتهذيب كل سلوك،  لكننا بكل تأكيد نرتقي بأفكارنا درجة بعد أخرى على سلم النجاح  .

دعيني ياشهرزاد أقص عليك حكاية أحد العاشقين الذي أخفق بالزواج من حبيبته فقرر أن يعتزل الناس ، حدث ذلك في ثمانينيات القرن الماضي وفي أحد احياء الكرخ القديمة ببغداد ، حينما هام قريب لي بابنة الجيران ، وتعلق بها قلبه أيما تعلق ، صار لا ينام الليل ولايسكن في النهار ، نفسه على شفى حفرة وهو يقضي ساعات  عند باب داره القديمة المطلة على ستارة في اخر ( الدربونة ) (1) تحجب النظر الى داخل بيت حبيبته برغم بابه المفتوح طوال ساعات النهار ، الحال من الحال ..  فقير في حي شعبي يحب فقيرة من الحي ذاته ، إنحنى مرات ومرات ليقبل أقدام والديه متوسلا علّهما يرفقان بحاله ،ويخطبان له محبوبته ، لكنه ترك عمله منذ وقع في حبها والحصار المفروض على العراق أنهك الأب الساعي على رزق عياله بأجر يومي لا يكاد يسد رمق العيش ، أشفقت عليه أمه ،وكانت مستعدة لبيع أسورة ذهبية خبأتها لأيام موحشات ، وأُرْغِمَ الأب بدموع الأم على تلك الخطوة ، فاعتذر أهل المحبوبة ، وبرروا موقفهم بسوء الأحوال المالية المشتركة،  فهم يبحثون عن زوج يسعد ابنتهم الوحيدة أكثر ، ذبل الشاب الوسيم يوما بعد آخر حتى صار كغصن شجرة مُنع عنها الماء ، وحجبت عنها أشعة الشمس ،وسقتها الصحراء ملحا أجاجا ، ولم يبقِ من ملامح الحياة فيها شيء يذكر ، كان رقيق القلب تسابق دموعه حسرات أمه عليه ، زرته ذات يوم وكنت فتيا وهو يكبرني بعامين ، وقد جمعتنا في السنوات الماضية علاقة وطيدة ، فكلانا يحب الشعر الفصيح ، قلت له ممازحا : إن العشق جعلك أكثر نضارة فالحب يشع من عينيك ، لكنه زادك رشاقة ..ربما لاتأكل جيدا ؟

نظر إلي بتكلف وسالت دموعه كنهر جارٍ قبل أن يردد بيت شعرٍ مشهور  :

لا يعرف الوجد إلا من يكابده .. ولا الصبابة إلا من يعانيها

شعرتُ بحرج شديد وأجبته بتعاطف كبير : حقا ياصاحبي ..أعانك الله ،لكنني عهدتك قويا صابرا فلا تجزع من رحمة الله  .

مر أسبوع كامل قبل أن تصلني أخبار جديدة عن (عاشق الكرخ )  ، قال لي أخوه الأكبر لقد اعتزل الناس جميعا ، هو في المسجد دائما  ،ولا يعود الى  المنزل سوى ساعة ليطمئن على أمه ويطمئنها بإنه يشعر براحة كبيرة ، لم يعد يرغب بالزواج ولا تهمه الستارة إن داعبتها رياح الشتاء أو نسائم الصيف لتسفر عن حلمه الضائع ، انه يناجي ربه بإستمرار ويردد :

 إنْ صح منك الوصل فالكل هينٌ – وكل الذي فوق التراب ترابُ

بعد عام كامل رأيته جالسا في ركن من أركان المسجد ، قيل لي إنه لا يفارقه ابدا ، قليل الكلام ، كثير التأمل، أنينه لا ينقطع ،  لكنه لا يفتر عن التسبيح أبدا .

قلت له : أما آن الأوان ياصاحبي لتعود الى الحياة ؟

- أنا أعيش الحياة بشكلها الصحيح الآن .

- ألا ترى حالك ؟ .. لماذا لم تسعفك العزلة طوال هذه الشهور ؟ ..  لماذا يسمع الناس أنينك بين الدقيقة والأخرى ؟ ..  ألا ترفق بحال أمك المسكينة؟ .. ألا ترحم  شبابك ؟..  لو كان الله يريد منّا هذه الجلسة بلا انقطاع لما أمرنا بالسعي والعمل .

ماهي إلا شهور أخرى حتى تزوجت المحبوبة من أول رجل غني طرق بابها .. حينما وصله الخبر، كما قص عليّ فيما بعد  ، ضحك بصوت عالٍ تعجب منه رواد المسجد ، ثم بكى بكاءً شديدا ، ماهي إلا ساعة تأمل ومصارحة للذات ، للمرة الاولى منذ وطأت  قدامه المسجد ،حتى عاد الى بيته وقبّل يدي أمه ، وأصلح هندامه ثم توجه الى عمله القديم في ورشة تصليح التلفاز ، كان ماهرا وقادرا على تطوير أحواله المعيشية لولا تلك العزلة .

يقول عاشق الكرخ : في تلك اللحظات أدركت حماقتي ، كأنني كنت جالسا لعام ونصف تقريبا بانتظار أن ياتيني خبر زواجها .. لو أنني صارحتُ نفسي يومَ رفض أهلها زواجي بها ، وسعيت الى جمع بعض المال من مهنتي التي أجيدها ربما كنت قادرا على الفوز بها .. لاأنكر أنني كنت أشعر بالطمأنينة كلما اتكأت الى سارية المسجد  لكن ذلك لم يكن كافيا لتحقيق النجاح أبدا .

1 - الدربونة :زقاق ضيق تشتهر به مناطق بغداد القديمة

مقتبسات من مؤلفي : شهريار من بغداد وشهرزاد من القاهرة

  

عمار عبد الكريم البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/22



كتابة تعليق لموضوع : من وحي شهريار وشهرزاد (28) العزلة ليست حلا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر شامان الصافي
صفحة الكاتب :
  حيدر شامان الصافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net