صفحة الكاتب : ايليا امامي

ايليا امامي يكتب : المرجع الحكيم .. رحيل تاريخ
ايليا امامي

 🔶 الذي رحل اليوم .. أكبر من سنوات وألقاب ..
رحل تاريخٌ لم يرو حق روايته .. و رجل لم يُحكَ حق حكايته .

قصرت في حقه ظروف أغض الطرف عنها ونحن في لحظة المصاب لا العتاب .. ولكن عسى أن تجود الأيام بأقلامٍ أو إعلام .. يفتح عيون الأجيال الصاعدة .. على تلك القصة .

🔷 رجل أثخنته الجراح مذ عاهد الحسين و ارتبط بروح كربلاء .. وعجز الدهر أن يكسر شوكته بكل أنواع البلاء ..


🔶 رجل شب عوده بين قامتين .. سيده الإمام الحكيم وشيخه الفقيه الحلي .. فكان مستمسكاً بالفقه و توأماً للأصول .. 


🔷 كان يسمع ضجيج الشيوعيين يطبق على سماء العراق ( ماكو مؤامرة تصير والحبال موجودة ) متوعدين بسحل كل من يقف في وجوههم .. وطالما سحلوا الشباب في الشوارع وقطعوهم الى أشلاء .. فكان الحكيم الشاب يمشي على رؤوس الأفاعي مخترقاً أزقة النجف و معرضاً نفسه للخطر .. ليوزع منشورات ( جماعة العلماء ) التي تهدم الفكر الشيوعي بالحجة والبرهان.


🔶 ومن بلاء الشيوعية الى بلاء البعث .. وما تجرع بلاء البعث أحد مثله ومثل أسرته .. فقد منعوه من السفر منذ يومهم الأول .. وبقي يتوق لحج بيت الله ست سنوات .. من 1968 الى 1974 .. ثم أعيد المنع مرة أخرى.


🔷 ومن منع السفر الى قطع الطريق .. فما مرت ثلاث سنوات .. حتى قام مرة أخرى معارضاً للسلطات .. متحدياً منعها عن زيارة الحسين عليه السلام سنة 1977 وتخطى حواجزهم ودباباتهم .. وزار جده الحسين .

🔶 وبعد عودته من الزيارة كان غربان البعث ينتظرونه ليدفع ثمن عصيانه .. فاختبأ في بيت مهجور هو و أولاده .. وضلوا هناك مطاردين ولا يعرف مكانهم سوى زوجة السيد وأم أولاده .. فكانت تسترق اللحظات لتفلت من عيون الأوباش .. وتوصل الطعام الى عائلتها الحسينية المطاردة.

🔷 وجاء صدام بطغيانه .. فأشعل الحرب مع إيران .. ثم جلس ليشبع داء العظمة فيه .. ويصور نفسه الزعيم الأوحد للأمة الإسلامية ، وأوعز الى علماء السوء أن يجتمعوا في مؤتمر التملق والنفاق ( مؤتمر علماء المسلمين ) .. معلنين دعمهم له في حربه ضد إيران ( المجوسية الكافرة ) .


🔶 دقائق معدودة من حضور السادة آل الحكيم .. كانت تكفي لإشباع غرور صدام .. ريثما يلتقطون بعض الصور ليوجهوا بها رسالة للسيد الخميني : أنت تقف في المحافل العامة والى جوارك محمد باقر الحكيم نجل محسن الحكيم .. حسناً .. سنأتي بآل الحكيم .. بدل الواحد عشرة .. ويقفون بجوار زعيم العرب .. وحامي البوابة الشرقية.

🔷 لم يصدق صدام ومدير أمنه ومفاوضوه .. بوجود من يقول له ( لا ) .. لم يصدق أن ثمة في الناس من يردد ( هيهات منا الذلة ) بصدق وواقعية .. ولم يستوعب أن هناك من هو مستعد للموت .. وسبي النساء وزجها في السجون .. وقتل الأولاد بأبشع الأساليب .. لأجل كلمة واحدة فقط .. لأجل موقف واحد فقط .. موقف يشرف الحوزة الى الأبد .. أو ينكس رأسها الى الأبد !!

وعندما أصر مدير أمن النجف ( أبو مخلص التكريتي ) على العائلة بالحضور الى المؤتمر .. وإلا سنفعل وسنفعل .. رد عليه الشهيد السيد محمد رضا الحكيم بكل هدوء ( أبو مخلص أنت تطبخ حصو ) أي لا فائدة من هذا التهديد.

🔶 وصب صدام انتقامه على الأسرة رجالاً ونساءا .. والى هنا يتوقف القلم .. فلا أحد يستطيع وصف ماجرى إلا آل الحكيم أنفسهم .. وكل قلم يكتب عن ذلك سواهم فهو قلم متطفل.

لا أستطيع وصف شيء .. وأنا أسمع السيد جعفر إبن الشهيد السيد عبد الصاحب الحكيم .. يقول ( ماجرى يُدرك ولا يُوصف ).

🔷 أما فقيد اليوم .. فعندما دخل السجن عام 1983 قال مخاطباً من معه :  سلموا أمركم لله .
دخل السجن شامخاً .. وخرج منه شامخا .. وكان شذاذ الآفاق من جنود صدام .. كلما حان دور تعذيبه .. ينتظرون أن تصدر منه صيحة واحدة أثناء التعذيب .. ولكنه تركهم بحسرتها .. وعجزوا عن انتزاع صرخة واحدة من هذا الرجل.

🔶 ثمان سنوات عجاف في الدنيا .. عظيمات في المعاد .. قضاها وأسرته بين مديرية الأمن العامة .. والأقسام المغلقة في سجن ( أبو غريب ) .

ورغم أن عقوبة الإعدام .. هي المصير الحتمي لتدريس العلوم الدينية أو الكتابة عنها في السجن .. ولكن الحكيم كان يدرس السجناء مستغلاً قلة حضور الحراس للأقسام المغلقة .. بسبب انتشار مرض التدرن .. فكان ظاهر الأقسام المغلقة التدرن .. وباطنها التدين.

🔷 وكان يستغل أغلفة السجائر التي ترمى هنا وهناك على شحتها وصعوبة إدخالها الى السجن .. ليكتب ويؤلف في المسائل العلمية .. التي يحفظها على صفحة القلب .. والكثير منها أتلف لصعوبة الحفاظ عليه.

🔶 وعندما خرج من السجن على عهد الولاء ذاته عام 1991 كان أول تحدٍ جديد يواجه به سلطة البعث مرة أخرى .. أن يذهب الى زيارة الحسين عليه السلام رغم الوضع الأمني المكهرب .. وكأن لسان حاله : أوفيت يبن رسول الله ؟!

🔷 والى هنا ألوي عنان القلم رغم أن للقصة بقية تنتظر من يحكيها .. وأترك لهذا الجيل تذكر ما عايشه بنفسه وشاهده من تواضع السيد العظيم ..وزهده وإيثاره على نفسه .. وتقديمه للسيد السيستاني دام ظله ( وأعان الله قلبه في هذه الليلة ) .

🔶 وغداً أيضاً .. سيكون موعد الحكيم مع الحسين عليه السلام .. وستكون الزيارة الأخيرة له محمولاً على الأكتاف .. ثم الجوار الأبدي.

وأنت المعزى ياسيدنا ياصاحب الزمان .. صلى الله عليك وعجل الله فرجك الشريف.

الجمعة 25 / محرم الحرام / 1443 هـ
يوم وفاة الإمام السجاد عليه السلام
وحفيده السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم قدس سره.

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/03



كتابة تعليق لموضوع : ايليا امامي يكتب : المرجع الحكيم .. رحيل تاريخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجتبى الساده
صفحة الكاتب :
  مجتبى الساده


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net