صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

بشرى خير بعد مرور سنة على وفاته
مجاهد منعثر منشد

 بين الحين والآخر يأتي ما يطمئن قلبي بعد أن حان أجله المحتوم, وكل إنسان ليس بمنأى عن الزلل, يحاول أن يعصم نفسه في أغلب الأحيان, لعله ينال رضى مولاه, لا يطمع بالدنيا الفانية في غير ما قسمه الله له, لا ينظر إلى ما ليس له, فمذ فتحت عيني عليه كان يذكرني بالموت قائما جالسا ساجدا: اللهم الروح والراحة عند الموت والعفو حين ألقاك.

كنت صغيرا مرتميا في أحضانه سألني هل تحب الله؟

ـ نعم ياأبي, أنت قلت هو خالقنا وصاحب كل نعمة عندنا.

أردف: ولدي من يحبه تعالى عليه ألا يغضبه.

 كان متواضعا, جعلني أقتل الأنا بنفسي, لا أنسى قوله: المتكبر كالقمامة في الدنيا وتخرج راحتها منها عند احتضاره وفي القبر والآخرة.

يقول الحق ولو على نفسه, وإن أخطا عاد معترفا معتذرا منتصرا على الشيطان, لا يماري, يقف للنفس وخداعها بالمرصاد ويوصيني: إياك السماح لها بالتحايل عليك وتزيين الباطل لديك، ستجرك للظلم والتهاون بالحقوق وانتهاكها وأكل السحت.

 كان يردد: ما كان لله عليك بالخلف ولغيره بالتلف. وظلم الآخر لا يغفره الله كما أكل الحقوق والسحت يلطخ الذرية بالموبقات وتورث بينهم البغضاء والموت شر ميته تراها الناس, فلا تأخذك العزة بالإثم وقِ نفسك بالابتعاد واحرص على  لقمة الحلال.

كنا إذا خرجنا لمحفل أو دعوة أو مجلس عزاء يحدثني عن  تجارب الحياة ويربطها برضا الله, كلامه دون مبالغة.

 ما جلسنا على الطعام إلا وكان حديثة تذكير و يصب بسيرة النبي وأهل بيته, كما  كان يؤكد:

 ياولدي إياك والخيانة وعليك بالوفاء لاسيما من أكلت معه الزاد والملح وصادقته في الله.

وعند حلول شهر رمضان في كل وجبة إفطار يهدي الفاتحة لميت من صلة الأرحام وفي السحر لوالديه.

أكثر من عشرين عاما يعاني من الأمراض حتى أصبح جليس الدار , لم أره إلا صابرا محتسبا, إلا أنه لا يحب المشفى والطبيب, ويكرر على اسماعي بحضور الأعمام:

 إياك أن أموت بالمشفى, اتركني أخرج آخر أنفاسي على فراشي في المنزل .. وأعادها قبل وفاته بيوم قائلا: لا أبرئك الذمة إن لم تفعل! 

عد كفنه قبل المرض وكتب الوصية معه, يخرج كفنه كل يوم ينظر إليه ثم يعيده.

في العشرين من محرم صلى المغرب والعشاء وتناول عصير الرمان, فدخل إلى مضجعه يستلقي كعادته لحين أن يغشيه النعاس, خرج بعد ساعات من غرفته لرفيقة دربه وهي تصلي صلاة الليل في الصالة,كلمها: اليوم لاتنزل أجفاني!

ردت عليه: لم يبقَ سوى ركعتين وسآتيك نتكلم لصلاة الصبح, أتمت صلاتها ذهبت لغرفته لم تره!

سارت إلى الحمامات توقعت ذهابه إليها, لم تجده, عادت للغرفة ودخلت منتصفها وجدته نائما على سريره مغمض العينين مبتسما, تحدثت إليه: حاج ,,ياحاج أمسكت يده اليمنى سقطت منها.

جاءني أخي الأصغر مسرعا مرتبكا وهو يردد والدي لا أعلم ما جرى له.

 هرولت إليه حافي القدمين، من النظرة الأولى شعرت أنها علامات الموت وضعت يدي على خده قبلته, كنت أتمناه فاقد الوعي أو في حالة اغماء, ناديته: أبي ..أبي قل ياألله يامحمد ياعلي .. فتح عينيه قال بصوت ضعيف يا علي, شهق شهقه خفيفة واغمض الجفنين, فاضت روحه إلى بارئها.

يارب إني مذنب مقصر راجي عفوك   لا أتفوه برؤياي لغير والدتي غير القول إن شاء الله هي خير, لكن أهتم برؤيا الناس عنه, والحمد لله قائلوها ممن نحسبهم من المؤمنين نطقوا ما يطمئن له القلب بالخير .

اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات ومن مات على الإيمان, واغفر لهم ما تقدم من ذنب أو تأخر, وسع عليهم قبورهم وظلهم بالرضوان واحشرهم مع حبيبك محمد وآله الطيبين الطاهرين والأولياء الصالحين المنتجبين إنك سميع مجيب وبالإجابة جدير.

 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/26



كتابة تعليق لموضوع : بشرى خير بعد مرور سنة على وفاته
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب الشيخ
صفحة الكاتب :
  زينب الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net