صفحة الكاتب : احمد الخالدي

عملية جراحية تُجرى في المنام تبقى آثارها في اليقظة
احمد الخالدي

  لكل واحد من الأئمة المعصومين(سلام الله عليهم) كرامات كثيرة، وأمور خارقة للطبيعة تجري على أيديهم لاثبات فضلهم ومقامهم الشامخ، وإنهم أولى من غيرهم بأمور المسلمين، ولكن خُصّ الإمام الحسين(ع) بكرامات تمتاز على سائر الأئمة(ع)؛ وذلك للدور الذي قام به الحسين(ع)، وللتضحيات الكثيرة التي قدمها قرباناً في سبيل الدين والعقيدة.. وقد ذكر الإمامُ الصادق(ع) كلاماً يشير إلى هذه الخصوصية قائلاً: (كلنا سفنُ النجاة، وسفينة جدي الحسين(ع) أوسع، وفي لجج البحار أسرع). 
وما أحسن قول الشاعر:
مولى بتربته الشفاء وتحت قبّــ * ـــته الدعاء من كلّ داع يسمعُ
فيه الإمــام أبـــو الأئمّة والـــــذي***هــــــو للنبوّة والإمامــة مجمـــعُ
فلاعجب أن يكون باباً من أبواب الله، ينقطع إليه الناس حين تعجز الوسائل عن قضاء حاجاتهم، ويتوسل به المضطرون الى الله لشفاء داء لا دواء له.. وممن نال قصده، وبرىء مما أصابه من مرض، هي العلوية (حمدية عطية) من أهالي الصويرة، جاءت هي وأخوتها على استحياء لأبي عبدالله الحسين وأخيه ابي الفضل العباس(ع) لتقدم آيات الشكر، ولتنحني تعظيماً لسيد الشهداء(ع) على ما جاد به عليها من إبراء علتها، بعد أن يئست من علاج الأطباء، فلجأت الى الله متقربة إليه بالحسين(ع).
صدى الروضتين التقتها في صحن أبي الفضل العباس(ع)، فحدثتنا عن هذه الكرامة قائلة:
 كنت أعاني من أكياس مائية على القلب، أثبتتها التقارير الطبية والفحوصات بالأشعة؛ وقد أثّر هذا المرض عليّ كثيراً.. فبالإضافة الى الآلام التي كانت تلازمني، فقد كنت لا أستطيع المشي لأكثر من خطوات قليلة؛ بسبب ضغط الأكياس المائية على القلب، مما يسبب لي إجهاداً كبيراً.. وقد راجعت الكثير من الأطباء، إلا أنهم لم يرشدوني الى علاج نافع، ووضعنا المادي لا يسمح لنا بإجراء عملية خارج العراق، وقد يئست تماماً من شفائي على أيدي الأطباء، فتوجهت الى سيدي ومولاي أبي عبد الله الحسين(ع)، وأخيه أبي الفضل العباس(ع)، وتوسلت بهما إلى الله تعالى ليشفعا لي عند الله، ويكونا سبباً لشفائي.
 وفي فجر يوم السبت المصادف(17/3/2012م)، وقبل أذان الفجر بوقت قليل، رأيت في عالم الرؤيا أن الإمام أبا عبد الله الحسين(ع) أتاني وأنا راقدة في فراشي ومعه شخص، وكان في الغرفة رجل من المحارم أظنه أحد إخوتي، وضع على جسمي غشاء أبيض، وكنت في هذه اللحظة لا أحسّ بأي ألم، ولا أستطيع الكلام، فجلس في الجهة التي هي موضع العملية، فكلم الرجل الذي جاء معه وقال له: هذه تحبنا ونحن نحبها، أجرِ لها عملية.. ثم قال: افتح من هنا وأشار الى موضع القلب، ثم أخرج شيئاً أبيض من جسمي ثم قال: قومي وأنا أبو عبد الله الحسين.. فانتفضت في مكاني انتفاضة شديدة، واستيقظت حالاً وأنا أبكي ولا أعرف ماذا جرى وقمت إلى الصلاة، ومن ثم اتصلت بزوجي وأخبرته.
 وفي الساعة الثامنة تقريباً، اتصلت بإخوتي واخبرتهم بما رأيت، وأنا لا أعلم أن في جسمي أثراً للعملية، وبعد مدة كنت أشعر بالخدر في ذراعي التي في جهة العملية، وألم كالألم الذي يشعر به الخارج من عملية، وبعد كلام دار بيني وبين ابنتي قالت: اكشفي لي ظهرك، فكشفت عن ظهري وإذا بها ترى آثاراً في ظهري، كأنها آثار عملية وتحتها مكتوب (حسين) بخط واضح جداً.
وقد كنت قبل هذه العملية لا أستطيع المشي لخطوات قليلة، وعندي فحوصات وتقارير، حيث أن مرضي بالقلب وعلاجه في العراق صعب جداً.. ولكن الحمد الله الآن أصبحت أمشي ولا أشعر بضيق، وأحسست براحة تامة، ولم نراجع أي طبيب لحد الآن قبل أن نؤدي شكرنا لله وللحسين وأخيه أبي الفضل العباس(ع).

  

احمد الخالدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/03



كتابة تعليق لموضوع : عملية جراحية تُجرى في المنام تبقى آثارها في اليقظة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زانيار علي
صفحة الكاتب :
  زانيار علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net