صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

حوار مع الكاتبة والقاصة والشاعرة فرح تركي " الكتاب كان رفيق صباي ولن أتخلى عنه " /  فرح تركي
اسعد عبدالله عبدعلي

 حوارات/ اسعد عبدالله عبدعلي

كان القرار بالحوار مع الاديبة فرح تركي في محاولة لإبراز دور المبدعين في بلدي, وسط عواصف الفوضى والجهل التي تجتاح البلاد, فالجمهور المتلقي ولأسباب (الجهل والفوضى) التي يعيشها البلد, فيصبح اي تافه على برنامج "التك توك" مثلا مشهورا! وله جمهور كبير يقدر ما يقدم من سفاهة, بالمقابل اهل الثقافة الادب لا احد يعرفهم, ونتاجهم الابداعي مغيب, فتصور معي ايها القارئ ان مشهد فيديو لاحد التافهين مع محتوى تافه, يروج ويتابعه الملايين, لكن قصيدة مبدع تضيع وسط ارتفاع صوت الجهل, فكان الحوار مع المبدعة فرح تركي.

·       تعريف بالكاتبة والشاعرة والاديبة فرح تركي

كما ظهر لي من خلال السيرة الذاتية للكاتبة فرح تركي فهي قد تنوعت في نشاطاتها, بدأ من عملها ككاتبة فري لانس لموقع تكلمي / كاتبة مقالات لبشرى حياة / مدير التحرير التنفيذي لمجلة عروس الآداب الورقية / مديرة مكتب مجلة أمارجي /بغداد, مشاركة في حماية الصحفي ورشة السلامة المهنية مع مركز الإعلاميات العراقيات بدعم من وزارة الخارجية الألمانية 2018,
مشاركة وتأهل في الملتقى الدولي الشبابي الثاني لقصة القصيرة عن مركز أفاق للدراسات المغربية اليمنية 2021, مشاركة في مسابقة متحف الكلمة الاسبانية للقصص القصيرة عام 2017.

النتاج الابداعي للكاتبة فرح تركي

1-الكتب المشتركة
اولا: مشاركة مع مجموعة كتب وفنانين في كتاب ورقي بعنوان العراق بين الم وامل 2016, ثانيا: مشاركة بمجموعة نصوص في كتاب الكتروني مع مجموعة كتاب وشعراء بعنوان عشق صوفي 2016, ثالثا: مشاركة في كتاب يضم قصص صدر عن مجموعة قراء العالم بعنوان من 300 بعوضه صدر عام 2016, رابعا: مشاركة في كتاب يضم مجموعة مقالات صدر عن قراء العالم بعنوان من سيقود الجنس البشري, خامساً: أعداد كتاب الكتروني بعنوان حفنة آهات مع تدقيق أزهار الأنصاري, سادساً: إصدار همسه حروف مجموعة نصوص نثرية وتصميم رغد حميد مجموعة كاتبات عراقيات وعربيات 2017, سابعاً: مشاركة وإعداد كتاب الكتروني بعنوان وهج الذكرى 2017 مع مجموعة كاتبات, ثامناً: المشاركة وأعداد كتاب الكتروني بعنوان رغبة حياة مجموعة قصصية لمجموعة كاتبات 2017, تاسعاً: المشاركة في كتب ورقي مجموعة قصص رعب بعنوان أرواح عام 2019. عاشرا: كتاب مشترك بعنوان " ترانيم عشق ", صدر عن كتاب العراق عنوان المبادرة نكتب لنتنفس عام 2019 مترجم للإنكليزية.

  2-  كتب منفردة للكاتبة

اولا: مؤلف (بوح بتذكرة صدق) عن دار أمارجي, ثانيا: (حب يزهر في عتمة موت) مجموعة قصصية صدرت عن دار اس ميديا بغداد صدرت عام 2017,
ثالثا: (عربة الأمنيات) مجموعة قصصية صدرت عن دار كريم المتنبي عام 2018, وطبعة ثانية مع دار ميم / مصر / 2021,

وكان لنا هذا الحوار مع المبدعة فرح تركي:

1-   كيف تعرّفين نفسك لمن لا يعرفك ؟

-         قبل كل شيء أنا إنسانة لا أختلف عن غيري الا بمقدار إحساسي بألآم الناس، أجد الشغف هو مسار خط لي توجها معين في الكتابة التي لازمتني كرفقة مخلصة من الثانوية, شاركت حبي للقراءة وتوجهاتي نحو المعرفة, الكتاب كان رفيق صباي.

2-   اين تجدين نفسك شاعرة, ام قاصة, ام كاتبة؟

-         أجد نفسي رئة للحروف والكلمات, عندما تمر بي ذكرى او موقف, فانا مهما تكلمت, لا اجد الكلام منفذا للفضفضة, كان القلم هو أماني, لذلك كل يوم اود ان أبداً ككاتبة كشاعرة كصحفية, احب المسرح والسينما, رائحة الورق تلهمني, انا صاحبة قلم بعيداً عن كل المسميات, المهم اني راضية وسعيدة وادع الالقاب لمن يبحث عنها, الحرف الكلمة منار لي, المهم انه يعبر عني.

3-   لماذا الشعر ؟

-         الشعر كان في مرحلة متأخرة, فقد بدأت بكتابة مذاكرتي على شكل قطعة نثرية كلغز يترجم شعور ما، وبعدها مررت بتحول في عمر التاسعة عشر لأكتب الرواية, كتبت عدة روايات ومسرحية واحدة, الا أني في ساعة يأس أقدمت على حرقها, وكان هذا بعد وفاة حبيب روحي وملهمي أبي، لكنني عدت بروح جديدة اكتب الشعر الحر, مترجمة عشقي لزوجي على شكل قصائد, كانت لكل قصيدة قصة إلى ان تكاثرت القصائد.

4-   من أي باب أتيت القصيدة؟

-         هل لي أن أخالفك بالتعبير، القصيدة هي من تقتحم وتفرض نفسها, فهناك مواقف تقال بلغة تؤرخها الكلمات وتطاوع القوافي لتنقش أحساس ورؤى قائلها, لا جدال في آن المرأة تختلف عن الرجل برقة المشاعر ورهافة الحس.

5-   برأي الشاعرة فرح تركي هل تعد القصيدة التي تكتبها المرأة هي ومضات ونبضات اتية من الحلم ام الواقع؟

-         كلمة شاعرة كلمة كبيرة, دعني أتسلح بالتواضع بسؤالك هذا فهو يخبئ لي فخاً لا أود ان أقع فيه, دوما ما أجد الالقاب أيا كانت سواء مهنية او ادبية, هي مبكرة جدا لدي في الشعر مؤلف شعري عنوانه أغصان العنب, وتضمن قصائد وجدانية وانسانية وومضات ونصوص نثرية, لربما بنظري أحتاج الى عدد اكبر لتطلق علي لقب شاعرة, أخاف أن تهجرني القصائد وتنتقم من غروري حينها,  القصيدة كي تولد تحتاج الى موقف واقعي يصاغ بخيال, لنمتلك ذاك السحر الذي يمكننا من سرقة الحلم ومشروعيته.

6-   يربط الكثيرون الأدب النسوي بحركة تحرير المرأة من سطوة الذكورية, برأي الشاعرة فرح تركي إلى أي مدى أثر هذا الفكر في خفوت وقلة الأسماء الأنثوية قياسا للذكورية؟

-         نعم ، لا ننكر أن مجتمعنا للان فيه معتقدات ومفاهيم مسيطرة عليه ولكن مهلا الا تعتبر وجود المجتمع من وجود عاداته ومفاهيمه، هل ستتمكن من تطبيق تقاليد الصين لو ازحت تقاليد المجتمع العراقي, فتبقى المسالة مسألة أثبات وجود ومحاربة للاندثار لمن تمتلك الموهبة أيا كانت مفروضة, روائية  او طبيبة او اي مهنة كانت, ولكن لنتأكد من ان سطوع الثقافة يجعل من سلطة الذكور مسلطة لخدمة الانثى لا لمحاربتها, في سبعينات القرن الماضي شغلت العراقية كثير من المجالات ولم تكن تلك النظرة مفروضة, الفكر والثقافة هي الحل.

7-   ما هو دور الشاعرات العراقيات في الساحة الأدبية؟

-         أن يتماسكن بالمحبة والمنافسة النقية فيما بينهن, وكل نجاح بعده يقدم حاضرا, لأنه مفتاح الثقة والاعتزاز بكينونتهن وبقلمهن, فتنهر قصائدهن بعطاء وصدق, نعم هناك من يقوم بعرقلة إبداع المرأة بوسائل كثيرة, منها الهجوم الدائم على ابداعها! والتشكيك فيه والتقليل المتعمد من حجم نجاحاتها, كيف السبيل للمرأة أن تتخطى ذلك؟ أرى أن التجاهل هو علاج جيد,  فهل من المعقول أن أرمي بحجر من يرميني انه تعطيل للمسيرة, ومن ثم الاستمرارية, وبعدها صفقة نجاح مثمرة ولا تحدثني عنه أبدا.

8-   منذ متى وكان إخراس القصيدة سهلاً , أضحى الغموض ظاهرة شائعة في، الشعر الحديث. خلقت فجوة عميقة بين الشاعر والمتلقي. ما سر ملازمته لأغلب التجارب الشعرية الحديثة؟

-         انا أجدها مهارة وبراعة, فانا كمتذوقة شعر أحب ان اقرا ما بين السطور, لأقول يا الله كم مبدع /ة من  كتب هذه القصيدة نحن نستحق الدهشة, الدهشة التي تعلن عن الفخامة والتميز

9-   الكاتبة  فرح تركي كيف تقيمين المشهد الأدبي العراقي الراهن, في وسط ما يبدو للمراقب البعيد المحايد اضطرابا او تداخلا؟

-         العراق منذ عام 2015 شهد نهضة أدبية نستحقها, وظهر فيها الكثير من الأسماء الأدبية, سواء كانوا كتاب وشعراء, توقفت أعمالهم لبعض سنوات بسبب الظروف التي مر بها العراق من حروب وتداعيات أمنية, ثم كانت عودة حميدة, وأجد أن كل ذي قلم مسؤوليته أن يتحف الأدب العراقي في كل الظروف, كل كلمة هي ثورة وحياة وعبرة, وبالتأكيد المستهجن سيكون مصيره الذوبان والنسيان, ويبقى الادب الراقي الرصين فلا تصح المجاملات وان كانت في البداية فستذوي مستقبلاً 

10-                     هناك من يصف الخطاب الشعري لدى المرأة عموما بالخطاب الذي لم يزل متعثرا ما رد ك؟

-         نعم لكل درب هناك عثرات لأي شخص يمر به, لكن  ليست العثرات من تحدد الوصول المرحلة ما بعدها والاستقامة, الأدب والنسوي بصورة خاصة, لا زال ربيعاً.. يزهو, لا عليك بطفو بعض التي سميتها حضرتك عثرات, وهناك شاعرات كسرن القيود, وخاطبننا بلغة شعرية بليغة وقريبة إلى النفس تذوقاها كما العنبر  وعطره.

11-                     لو اصبحت وزيرة للثقافة ما هي مقترحاتك للبث بها كخطة عمل ؟

-         شكراً لهذا السؤال الظريف, سبقت وسمعته كدعوة لطيفة من قلب صديقة مخلصة, بعد صدور مجموعتي القصصية الثانية, قابلت دعوتها تلك بابتسامة, الثقافة قبل أن تنحصر في الفنون والأدب  تشمل, ثقافة أحترم الإنسان كقيمة روحية, ولأنه مخلوق أكرمه الله ووهبه الحياة, وستكون من أولياتي المناطق التي تم الغاء الفن والأدب من طقوس حياتهم, فلا بد من دمج الفن والثقافة كروتين يومي, فلا حياة دون فن ودون استيعاب للتجارب العالمية, الاهتمام بالمبدع العراقي قبل المدعون من خارجه, وسأعمل على الإكثار من المهرجانات التي ألغيت أغلبها, والعمل على تضمين المناسبات الدينية إلى وزارة الثقافة والحرص على تنظيمها, فهي تعتبر مصدر جذب سياحي مهم  الانفتاح على العالم وتعريف العالم بنشاطات وتراث العراق وجماليته, والعمل على أزالت الأفكار التي تعتبر المسرح والسينما والفن عموما هي سبب للانحلال, من خلال أعمال رصينة خاضعة للرقابة والفحص قبل صدورها للمتلقي, والعمل على الالتفات إلى المحتوى المرئي والسمعي والمقروء وتوزيع الفرص ليستقيم الامر, فنحن الآن في حرية تؤهل أي طفل لبث قناة على اليوتيوب, وتحديد المحتوى الصادر عن بلد عمره سبع الآلاف سنة,  وهناك المزيد .

-         في ختام حوارنا نشكرك ونتمنى لك التوفيق والنجاح في مشاريعك الابداعية القادمة.

-         وانا بدوري أشكركم على هذه الفرصة للحديث عن شغفي في الكتابة  ومضمار الادب, وتقبلوا مني نص خاص لحوارنا هذا:-

لوحة..  من أجناس الصمت.

نطقت .. وتعالت لتخبرنا..

عن هوية ظل..  مارق طاف بحاشيتها..

 نقب عن حلم ماثل

 في كينونيتها لترسم.

مسارات ملامح وتعفر وجهها بالإحساس وتدهش عالمنا..

 تمحو .. عالم خرابه مائل.

ينتظر السقطة

ليدوي بمسامعنا

من هاجس.. اسود تنوي تحررنا.

لوحة... لا ترسمها يد.

لم تلونها.. مقلات.

طافت ببحر سنينا..

وصارت ملكة جمال...

في ديوان...

تدون سيرة.. نبض.. ونغم

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/07/23



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الكاتبة والقاصة والشاعرة فرح تركي " الكتاب كان رفيق صباي ولن أتخلى عنه " /  فرح تركي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن كريم الراضي
صفحة الكاتب :
  حسن كريم الراضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net