صفحة الكاتب : صدى الروضتين

ومضات من حركة المسرح الحسيني الديني في كربلاء المقدسة القسم الأول
صدى الروضتين

مسرحية صوت الحر الرياحي
تأليف : رضا الخفاجي  إخراج: عقيل ابو غريب وعلي الشيباني
الاشراف المسرحي: عبد الرزاق عبد الكريم
تقديم : فرقة مسرح كربلاء الفني
الباحث المسرحي: عبد الرزاق عبد الكريم
في 3 شباط من عام 1998 قدمت فرقة مسرح كربلاء الفني مسرحية(صوت الحر الرياحي)، تأليف الشاعر رضا الخفاجي، اخراج علي الشيباني وعقيل ابو غريب على مسرح قاعة الادارة المحلية في كربلاء.
صوت الحر الرياحي- نموذج امثل للثورة على النفس
كتب الناقد الراحل لواء الفواز عن المسرحية الشعرية(صوت الحر الرياحي) للشاعر رضا الخفاجي، والتي قدمها الناقد الراحل(الفواز) عام 1996 دراسة نقدية عن المسرحية ضمن أمسية من أماسي اتحاد الادباء في محافظة كربلاء, ومما يُؤسف له ان لواء الفواز - الأستاذ في جامعة كربلاء - راح ضحية حادث مؤسف، والذي كان يعد بالكثير في مجال الادب الابداعي والنقدي منه على وجه الخصوص - وبذلك خسر الوسط الادبي في العراق وفي الوطن العربي طاقة ابداعية مخلصة.. جادة في ابداعها واخلاصها لوطنها وامتها، تتضمن القيم البنائية والفنية والقيم الفكرية.
يبقى عمل مؤلف الدرامى الشعرية محفوفاً بالمخاطر والمجازفات، لايقدم عليه الا من أوتي جرأة مستقرة على الدوام، لايُحسد عليها كثيراً، لكنها محسوبة له في النهاية؛ فجرأته تكمن في توظيف طاقته الايحائية التعبيرية للشعر، كما تكمن في قوة مهمة لحركة الصراع ومستوياته في العمل الدرامي والمسرحي, ذلك ان المؤلف للدرامى الشعرية يجب ان يعمل على مستويين: درامياً مع شخوصه، ومع موضوع مسرحيته، ومن الخطأ الفادح من يظن بأنه يمكن ان يحقق نجاحاً في ذلك بأن يدفع المسرحية الى الامام عن طريقة تفجير طاقات الشعر وحده.. في مسرحية الأخ الشاعر(رضا الخفاجي) الشعرية(صوت الحر الرياحي)، نحاول معرفة فيما اذا كان الشاعر قد حقق هذه المعادلة الصعبة ام لا - على المستوى الفني - كما سنتعرف على قيمة العمل الفكرية حتى نمسك بطرف المعادلة على نحو اكثر اكتمالاً في المنظور النقدي.
القيم البنائية الفنية:
المسرحية ذات الفصل الواحد، وقد قسم الى خمسة مشاهد وهي من البحر المتدارك أو الخبب ماعدا الرجز في نهاية المشهد الأخير، وقد ذكر العروضيون ان المتدارك هو ثماني تفعيلات على وزن (فعلن) (اكثر مايصلح لايراد نكتة، أو محاكاة وقع مطر، أو قعقعة سلاح، او زحف جيش، وهو قابل في ادبنا القديم والحديث).
وفي هذه النقطة، نجد الشاعر وُفِّق في اختيار الوزن الملائم لروح العمل المسرحي. كما وفق في اختيار الشخصية التي تصلح ان تكون موضوعاً لعمل درامي كالذي نحن بصدده، فشخصية (الحر الرياحي) شخصية تتميز بالنمو المتصاعد اثناء حركاتها في الواقع بنفس القدر التي امتلكت فيه صوراً متموجة من الصراع النفسي الحاد.. وعلى ذكر موضوع الصراع المؤثر او المتدرج والذي يبدأ من مستويات بسيطة، ثم يتصاعد شيئاً فشيئاً حتى يصل الى ذروة الازمة، فيكتمل بذلك البناء الداخلي للعمل الدرامي.
ان اكثر حوارات بطل المسرحية (مونولوجات) اي حوارات داخلية كشفت عن صراع نفسي يتنازعه بمرارة، وقد تحدد بشكل اكثر وضوحاً في سلوك التردد الذي ابداه البطل من اجل ان يتخذ الموقف الصحيح والمطلوب.. مما يعني ان هنالك مسيرة فنية عاشها البطل سنتكلم عنها لاحقاً عند الحديث عن القيم الفكرية في النص.
لقد كانت اغلب الحوادث تنطلق من لسان البطل حين يحاور نفسه او اثناء الحلم - كما في المشهد الثاني - او تنطلق من(الصوت) الذي اوجده المؤلف لتكتيك فني مسرحي ليبرز من خلاله التغيير الذي يطرأ على موقف البطل اولاً، وليسقط من خلاله افكاره الخاصة التي تريد لها ان تصل الى المتلقي، ففي المشهد الثاني يظهر صوت الحر الرياحي على المسرح نائماً وهو يحلم، فيدور حوار بين الحر والصوت:
الصوت: لن تترك يابن رياح حتى تدركنا, الموعد جداً قريب.
الحر: لكني لم أعرف أحداً منكم... وكذلك لا ادري الساعة اين يكون.
يقول الشاعر: ان الحر يستيقظ باندهاش، ثم يحاول التركيز على تفاصيل الحلم، فيقول الحر مع نفسه:
يأمرني ابن زياد ان امنع موكب آل علي، والصوت يبشرني في احضان الجنة، أتراها خذلتنا الأيام فصرنا لانعرف كيف يكون العدل, ام خذلتنا نفس وجلة!
يقول الشاعر في المشهد ذاته: ان الحر يستيقظ من النوم بعد ان ادركه الفجر فيحاور نفسه: هل يُعقل ان يتكرر الحلم, الان حيرة نفسي لا أنكرها – لكن يبدو ان الامر كبير جداً، ولكي اختار، لن اسرع في فعل اخرق، فيعود اليه الصوت في اليقظة هذه المرة قائلاً له: 
الصوت: الامر يعود اليك, حر في الدنيا ستكون, هذا مفتاح الخلد.
ان المؤلف يواجه من خلال نصه الدرامي مسألة نقل احاسيسه بأهمية الفعل الدرامي على خشبة المسرح، عبر لسان الشخصيات، فكان اسلوب مصنع الصوت, وفريق الكورس والمنشدين من الوسائل الفعالة التي استخدمها لنقل آرائه على لسان الصوت، او الممثلين المنشدين في المشهد الاخير، والذين اسماهم بـ(الجوقة)، فجاء على لسانهم: لتكون الحر, لابد لصوتك ان يعلو, ان يرفض الوان القهر, ان لايرضخ.. الخ.
ان كل شيء في الفن عموماً والفن الدرامي الشعري على نحو الخصوص انما هو تمثيل او استيعاب متبادل (فحين نجد الشعر يجعل الاداء المسرحي اكثر تكاملاً وثراء، فأننا نلاحظ ان المسرحية التي اغناها الشعر جعلت فيه هو الاخر اكثر درامية، ولذلك يمكن القول بأن التأثير هنا هو تأثير متبادل وليس ثمة طرف قلق واخر صانع الفعل, وهنا بالضبط يكمن النجاح الذي اصاب مسرحية صوت الحر الرياحي للشاعر رضا الخفاجي، ففي مسرحيته هذه يكون الشعر قد برز وجوده درامياً على حد القول(ت.س.اليوت).

  

صدى الروضتين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/07/20


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الموالية المغربية رجاء الحجاج: غضب الزهراء (ع) على من اغتصب حقها أثّــر في نفسي تأثيراً كبيراً   (المقالات)

    • من ذكريات مهرجان ربيع الشهادة العالمي الثامن  (ثقافات)

    • مسرحُ الشارع... خِدمة حسينية في زيارة الأربعين  (ثقافات)

    • الرادود الحسيني باسم الكربلائي صوتٌ تتجدّد فيه أصالة القصيدة الحسينية  (ثقافات)

    • المستبصرة دعاء عبد الكريم:  (يجب علينا أن نوصلَ صوت الحق إلى كلِّ العالم وخاصة العالم الإسلامي)  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : ومضات من حركة المسرح الحسيني الديني في كربلاء المقدسة القسم الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء دلي اللهيبي
صفحة الكاتب :
  علاء دلي اللهيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net