صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

هل تتعايش الدولة الإسلامية مع نظام الحكم الذاتي؟
د . نضير الخزرجي

لا تختلف الأمة عن الفرد من حيث الأداء والتبعات، فما يتركه الفرد من ذكرٍ، حسناً كان أو سيئاً، تتركه الأمة، ويعظم مثل هذا الأثر إذا تخطى محيط الأمة الأصل، فهو ينبع من المسؤولية، وبحجمها تتسع دائرة الأثر أو تقل، وقد خلقت عملية الاحتكاك بين المسلمين وغيرهم من الشعوب غير المسلمة حالة من القبول أو الرفض تبعاً للمسؤولية التي يظهرها القادم من وراء الحدود تاجراً كان أو محارباً، مهاجراً كان أو لاجئاً، وطبيعة تعامله مع أهل الدار، ومدى التزامه بالنصوص القرآنية القطعية الرافضة لحمل الآخر على دخول الإسلام خلاف إرادته.
من هنا فإن الأمة التي احترمت إرادة الأمم الأخرى، ساهم مسارها في تثبيت قواعد العلاقة الأخوية تحت شعار الإسلام الذي رفعه الإمام علي بن أبي طالب (ع) في عهده لواليه على مصر مالك الأشتر النخعي المستشهد في بلدة الخانكة (المرج الجديدة) خارج القاهرة عام 37 هـ، : (فإنهم - الناس -  صنفان إما أخ لك في الدين وإمَّا نظير لك في الخلق) (نهج البلاغة: 3/605، كتاب: 53)، وهذا التصنيف في واقعه ليس تنظيراً أو حبراً على ورق أو جلدة غزال نعلقها على جدار غرفنا وصالاتنا للزينة، وإنما هي ممارسة وأداء تنزل من علياء الجدار الظاهري إلى علياء الأرض الواقعي، فالمجتمعات المسلمة التي طبقت هذا المفهوم القيمي مع نظيراتها من المجتمعات الأخرى، كانت على قدر من المسؤولية والتزامها بمفهوم التعامل مع الآخر الإنساني، وبفضل هذه المسؤولية نجد بعض الكتابات وحتى يومنا هذا تذكر المسلمين الذين حلُّوا على بلدان الأرض بالخير، وهذا التوجه ليس منَّة على المسلمين بقدر ما هو تثبيت لحقيقة أتى بها الإسلام وطبقتها الأمة الإسلامية في بعض مراحلها، وهي دعوة قائمة حتى اليوم.
ولهذا، فان الأمة الأرمينية على سبيل المثال، وإلى اليوم تذكر المسلمين الذين دخلوا أرضها في القرن الأول الهجري بخير، بل يعتقد البعض أن أرمينيا عاشت أول تجربة حكم ذاتي في العهد الإسلامي كما يذهب إلى ذلك الباحث السوري الأرمني المعتقد المولود في حلب عام 1954م الدكتور (أواديس بن أرشاور استانبوليان) وهو في معرض إعداده وتقديمه وتعليقه على كتاب (الإسلام في أرمينيا) للمحقق الدكتور الشيخ محمد صادق الكرباسي الذي صدر نهاية عام 1431 هـ (2010 م) عن بيت العلم للنابهين ببيروت في 72 صفحة من القطع المتوسط، وهو أمر ذهب إليه المؤلف وهو يستعرض حركة التاريخ الإسلامي في أرمينيا ودخول المسلمين إليها في العام 25 هـ بقيادة حبيب بن مسلمة الفهري (2ق.هـ- 42 هـ) وعلاقة الحكومات الأرمينية بالعاصمة الإسلامية عبر التاريخ، ويشهد على مظاهر العلاقة الحسنة كما يقول المعد: (عهود الصلح وكتب الأمان المحرَّرة من قبل الخلفاء العرب حول حق الأرمن في ممارسة شعائرهم الدينية والحفاظ على تقاليدهم بكل حرية وأدى هذا إلى خلق جو ملائم لنشاط الأرمن في الخلافة العربية، وأفسح المجال أمام مشاركتهم في الحياة الإقتصادية والسياسية والثقافية للدولة. وسجَّل التاريخ صفحات مشرقة من النضال المشترك لأمراء الأرمن والعرب ضد الدولة البيزنطية والغزاة الأجانب).
ولا يخفى أن كثيراً من أهل أرمينيا تقبلوا الإسلام طواعية، فهو دين الفطرة، وكان فيهم الكثير من القادة والأعلام الذين أثروا العالم الإسلامي، ولاسيما في مجال الأدب واللغة والطب، وتظل اللغة العربية هي الرسول إلى الأمم الأخرى، فهي التي تدخل قلوب الناس وعقولهم دون الحاجة إلى إشهار السيف، ولأن اللغة العربية هي لغة الأدب فإنها أقرب الى القلوب، وهذا الأمر تحقق بقدر مع الشعب الأرمني كما يذهب إلى ذلك البحاثة الكرباسي، ولذلك ظهر أدباء أرمن كتبوا باللغة العربية، كما: (إن العديد من الكتابات في أرمينيا والنقوش العربية على الحجر التي تعود الى القرون الوسطى تشهد على رواج اللغة العربية وعلى المكانة الرفيعة التي احتلتها هذه اللغة في النفوس، ولعل من أقدم هذه النماذج تلك المسماة بكتابات (زفارتنوتس) التي يعود تارخها الى الثلث الثاني من القرن الثاني الهجري - النصف الثاني من القرن الثامن الميلادي - وقد تنوعت مثل هذه الكتابات حتى أصبحت منتشرة بكثرة في جميع أرجاء أرمينيا).

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/07/01



كتابة تعليق لموضوع : هل تتعايش الدولة الإسلامية مع نظام الحكم الذاتي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين

 
علّق نوري الزنكي تازه خورماتوا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف الف الف اهلا وسهلا بك الشيخ عصام الزنكي في محافظه كركوك ناحيه تازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي ساجت الغزي
صفحة الكاتب :
  علي ساجت الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net