صفحة الكاتب : سلام محمد البناي

نهضة الإمام الحسين (ع).. مدرسة الموعظة والفكر الإنساني
سلام محمد البناي

  تعد واقعة الطف من الحقائق والأحداث المهمة في التاريخ، لما حملته من دلالات في الصبر والإيمان والبطولة التي قلّ نظيرها على مرّ الأجيال، وقد بهرت مدلولاتها أعظم فلاسفة وكتاب ومؤلفي الأدب والتاريخ، حتى باتت مدرسة فريدة ينهل منها الباحثون عن الموعظة والفكر الإنساني الثر، وفتح شروقها في ذلك اليوم الأليم كل انغلاق وغروب مرّ على الدولة الإسلامية. 
 وقد ترك الأدب بصورة عامة، والشعر بصورة خاصة، بصمات واضحة للتعريف بهذه الواقعة التي علمتنا إضافة إلى القيم النبيلة لأهل البيت (ع)، وتضحياتهم، علمتنا أدبهم، واهتمامهم بالأخلاق والأدب العالي، حتى وهم في أشد الظروف. وقد حدثت في الوقت الحاضر تطورات واضحة وواسعة، بخصوص قراءة فكرة ثورة الإمام الحسين (ع)، وتأثيرها على مجمل الحياة في عالمنا اليوم، بل وأثرت تأثيراً واضحاً على الوضع السياسي العام. 
 وعمل الكثير من رجالات السياسة والتاريخ، على جعل مفاهيم ثورة الحسين (ع) موضوعا للدراسة والبحث؛ لكي تنير درب الأجيال، كما وان هناك الكثير من الكتب، قد تناولت فكر أهل البيت (ع) وبالتحديد مدرسة عاشوراء؛ إذ أن ماجسّده أبو عبد الله الحسين وأخوه أبو الفضل العباس وأهل بيته وأصحابه (ع) في ملحمة الطف، من كمالات وعبر انسانية، تفوق كل وصف. وبقيت كلمات الحسين (ع) خالدة حتى الآن، لما تميزت به من الفصاحة والبلاغة... والى الان لم ينجحْ أعداء الإمام في كسر هذه الروح الأبية، والسلوك الانساني الذي تجسّد في شخصيته، وصار مصرع الحسين (ع) في كربلاء أهم حدث في التاريخ الإنساني، وظل رمزا للمسلمين حتى يومنا هذا، وصارت الواقعة مصدرا فكريا رساليا ساميا للإنسانية في جميع البقاع؛ لأن الحسين ملك للجميع، وهو موطن الفكر الصافي العذب الذي يقصده العطاشى من كلّ الأديان، ليغترفوا من عذب فكره من أجل الوصول الى الكمال الإنساني الذي مثله أبو الشهداء في كربلاء، كما وأن موقف وتضحية وشجاعة أبي الفضل العباس (ع) في تلك الواقعة، أعطت أكبر الدروس للإنسانية، من خلال شهامته وإيثاره، وكيف لا وهو ابن من أرسى دعائم الإسلام، حتى صار أبو الفضل العباس (ع) مثلا يضرب، عندما تذكر الإخوة والشهامة الحقيقية...    
 فالحسين (ع) وكما عرفناه ثورة في ضمير الإنسانية، وباني منهجها الكامل، لنسلك ذات الطريق الذي سلكه وهو طريق المبادئ والتضحية من أجل كلمة الحق، وعلى الإنسان أن يجعل اللّه تعالى هدفه في كل عمل، وأن كل خطوة تكاملية قام بها الإمام الحسين(ع)، كانت في إطار التقرب إلى اللّه عز وجل، وفي إطار تحقيق الرضا الإلهي لا غير.. وأن كل المصائب والمتاعب التي واجهت الإمام، كانت في خط التقرب الى الله تعالى، ومحاكاة للوجدان؛ ونظرتنا لأهل البيت (ع) هي نظرة لنماذج حية للإنسان الكامل؛ كونهم نماذج رفيعة للمفاهيم المتقدمة من البشر، فهم أهل مودة وعلم وأدب، وأهل حق ورسوخ في العلم، ونرتبط معهم برباط من العاطفة الجياشة.
 وقد كشف لنا تاريخهم وعلمتنا مسيرتهم الكثير من الخلق والأدب السامي والاهتمام بقضايا الأمة الإسلامية والتاريخ، ونقلت لنا الكثير من هذه الأساليب العملية التي عملوا بها وأرادوها أن تكون لنا أسسا لبناء جيل إسلامي متطور، بعد أن كانوا هم القمة في السلوك الإنساني الذي أرادوه مشعلا ينير درب الإنسانية. لهذا فان الإشارة من خلال هذا الموضوع مهمة على صعيد الفكرة التي جاء بها الحسين (ع) من خلال وجوده المادي والمعنوي، حيث كان الحسين (ع) بكل كيانه وسيلة موصلة إلى الله سبحانه وتعالى، ولم يكن هدفا تقف عنده العواطف والعقول، دون العبور الى الله سبحانه. لهذا لا بد لنا من الانتفاع روحياً وفكرياً من هذه الثورة الوجدانية.

  

سلام محمد البناي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/23



كتابة تعليق لموضوع : نهضة الإمام الحسين (ع).. مدرسة الموعظة والفكر الإنساني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار صالح الرفيعي
صفحة الكاتب :
  كرار صالح الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net