صفحة الكاتب : صباح محسن كاظم

 قراءة في كتاب (جزئيات في السيرة النبوية) عرض وتحليل
صباح محسن كاظم
  من نافلة القول إن أعظم شخصية أنجبها التاريخ الانساني هو رسول الله محمد (ص) فثمة حاجة معاصرة لدراسة السيرة النبوية للقائد الخاتم، سيد الأنبياء والرسل، حامل لواء الحق، والذي جاهد وقارع الشرك والكفر والضلالة والجهل، ودعا لنشر الاسلام الحنيف، وكتاب الله القرآن الكريم؛ فجاءت دعوته مكملة لدعوة ابراهيم وموسى وعيسى (عليهم أفضل الصلاة والسلام).
 ثورة في الجزيرة تقتلع الشرك، وتطل بفجر جديد، حاملة البشرى للتوحيد، للمساواة، والعدالة، وحقوق الإنسان... حمل بكفه القرآن الكريم معجزة الله في الارض، ليشع بنوره في أركان الأرض التي غشاها الظلم والظلام... وقد اعترف الغرب قبل الشرق بعظمة نبينا (ص) حتى نخبة من الكتاب النصارى على رأس أفضل (100) شخصية في البشرية.   
 لكن هل أوفت الأمة لرسولها العظيم (ص) في منهجه الحياتي بحب الخير، ثقافة التعاون، ثقافة الاخوة، نبذ الكراهية والعنف؟!! لقد عانى بحياته من العنت، والصلف، والمجابهة، والغزوات، والحروب، والمقاومة... ومُورس معه الحصار.. واتهم بالسحر.. والجنون.. والقرآن الكريم يصفه بعشرات الآيات الشريفة: (وَإِنكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)، (طه * ما أَنزَلنا عَلَيكَ القُرآنَ لِتَشقى)، (إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ وَالذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصلاةَ وَيُؤتُونَ الزكاةَ وَهُمْ راكِعُونَ). وعوقب أهل بيته بالإبعاد عن الخلافة، وبالقتل والذبح، والتشريد!!... والأنكى من هذا كتبت السيرة مشوّهة بفعل الاسرائيليات، وبفعل الاعراب والمنافقين والحاقدين على الرسالة؛ وتلاقفتها العقول من جيل إلى جيل دون تمحيص من الأغلبية العظمى!!.. 
لقد قرأت كتاباً مهماً للمفكر (صالح الورداني) من مصر في نهاية التسعينيات (دفاعا عن الرسول من الفقهاء والمحدثين) يستعرض فيه عشرات الروايات المكذوبة على سيد الأنبياء لأغراض سياسية واجتماعية شتى، دست في السيرة العطرة، وأنصح طلاب الحقيقة للإطلاع عليه... 
في إصدار حديث للباحث (صالح الطائي) قراءة في كتاب (جزئيات في السيرة النبوية) عرض وتحليل  الصادر عن - دار ميزوبوتاميا - بغداد - بخمسة فصول2010-ط1- 279صفحة. 
 يطرح الباحث الرصين الطائي الاشكاليات الواردة في كتب السيرة من المصادر الأولى التي أرخت للسيرة، ممحصاً بعقلية متفتحة، ومناقشاً الروايات التي تتعارض مع القرآن، والعقل، والمنطق الصحيح، وهو جهد كبير لتنقية السيرة المقدسة من الشوائب، والتي حاول الكثير من الكتاب المعاصرين مناقشتها وعرضها بأسلوب علمي وتحليلي، ليتوائم مع شخصية المصطفى (ص).
فقد جاء في المقدمة ص11((والأمم تمنح تاريخها عادة نوعاً من القدسية والاحترام الذي يتناسب مع أهميته العمرية والموضوعية والعقائدية، أما نحن العرب والمسلمين، فإن تعاملنا معه يختلف عن تعامل الأمم الأخريات، بسبب طغيان روح الشك على علاقتنا به، بعد أن واجهنا أنواعاً مختلفة من التلاعب الذي قام به الرواة والمدونون الأوائل، محفوظة في طيّاته، ومنتشرة في أصول عقائد بعض أهله، مما أوهى إيماننا به... )) 
 إن التاريخ عبرة ودروس لسيرة الماضين، يُستقى منها معرفة نشوء الحضارات وتطور الانسان بكل أبعاد حياته، إذا كتبت بشكل دقيق وواع وعلمي... يذكر الباحث صالح الطائي في ص17: ((تقول الروايات أن كتابة السيرة النبوية الطاهرة تمت في وقت قريب من عصر البعثة المباركة، بدلالة أن ابن هشام الحميري المعافري سنة 213 أو 218 هجرية على اختلاف الروايات، هذب سيرة محمد بن إسحاق المطلبي المتوفى سنة 151 أو 153 هجرية على اختلاف الروايات أيضا، والذي كان قريب عهد بكبار التابعين؛ ومن هنا جاء الإدعاء القائل (أصح) السير، ولاسيما وأنهم يقولون أن ابن هشام لم يأخذ بكل الروايات التي وردت عن طريق ابن إسحاق...).
 هنا يضع الباحث افتراضاته وإشكالياته المعقولة والمنطقية وينقاش بروح علمية وثابة وتواقه لمعرفة الحقيقة وقد أفرد لها العديد من الصفحات في (8) نقاط منطقية وعقلية، يؤكد فيها على عدم كفاية الوثوق بكل ماورد. 
 ثم ينتقل في الفصل الثاني ص35 ليناقش واقع الجزيرة العربية تأريخيا و(ديموغرافية) مكة، و(الجيبولتيكا) لمكة، مناقشة وافية لكل التأثيرات التي أحاطت بالمجتمع المكي، ماراً على خيبر ويهودها، وكيف تم الانتصار بسيف ذي الفقار للإمام علي بن أبي طالب (ع)... وفي ثنايا الكتاب وفصوله أبرز الباحث مواقف الإمام علي (ع) قبال دور الآخرين من المنافقين والمرجفين والمشككين والمتآمرين على الدعوة الالهية والمحمدية...
 أما الفصل الرابع فيتناول الطور المدني والحروب والغزوات موضوعة الإذن بالقتال، والجهاد، والدفاع عن الدين الجديد، وحقيقة اتهام الإسلام بالدموية !!. ويناقش موروث الحروب والعدوان في حروب الانسان منذ وجوده.. وقد استشهد بالآية التالية في الإذن بالقتال: (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) الحج:39 . هذا الاذن الإلهي كان نهاية مرحلة الدعوة السلمية، وبداية المرحلة الجهادية القتالية.. ثم يواصل الباحث شرح الحروب والغزوات واستعراضها. 
الفصل الخامس الأخير يواصل الباحث الطائي رحلته التحليلية في السيرة متناولاً الذي تناول دراسة جزئيات السيرة بما فيها العلاقات المجتمعية في ديار الدعوة الاسلامية، وخيانة بعض السفراء الذين أرسلهم النبي (ص) وتقصيرهم في أداء واجبهم، ثم يتطرق إلى الإسرائيليات المدسوسة - التي نوّه عنها العديد من العلماء والمحققين -، وقصص زيجات النبي (ص) التي اتخذها بعض المغرضين للطعن بشخصية الرسول الأكرم (ص) ومن خلاله الطعن بالإسلام، والصحبة والصحابة، والإمامة والاستخلاف، ومواقف المنافقين خلال هذه الحقبة الحرجة من مرحلة التأسيس.
 وعوداً على بدء، إن العقل العربي والاسلامي لابد أن يستمد سلوكه من العطاء النبوي المقدس، ويعود الى رشده بعد أن دنسه العديد من المارقين والمتفيقهين، ومن الانتهازيين المتلبّسين بلبوس الدين زوراً وبهتانا، فما أنقى وأعظم وأجل الدين الحقيقي...

  

صباح محسن كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/15



كتابة تعليق لموضوع :  قراءة في كتاب (جزئيات في السيرة النبوية) عرض وتحليل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طالب منشد الكناني
صفحة الكاتب :
  طالب منشد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net