صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة القصصية ( الاغتيال الازرق ولحاء الطباشير ) لغة المسامير الحادة
جمعة عبد الله

يتميز الاديب ( واثق الجلبي ) بعدة مواهب أدبية متنوعة ( صحفي . شاعر . قاص . روائي . اعلامي . كاتب مقالات ) وفي ناحية فن القص والسرد , يملك اسلوبية متميزة . أو ظاهرة تشق طريقها بكل اقتدار في عالم السرد المتطور , في فن تداعيات السرد الحرة . لا يتقيد في فن القص السائد والمألوف , فهو متغير في التعاطي والطرح , في الصياغة الفنية واللغوية , يحاول تجنيس اصناف متعددة من أصناف الادب ويدخلها في فن القص ( الشعر / النثر . اصناف التداعيات الدرامية المتنوعة الاخرى ) يجنسها بجنسية واحدة في اللغة الحبكة والحدث السردي . اما من ناحية الصياغة الفنية , فهو يعتمد على نصوص أدبية من القصص القصيرة وانه يجزء المشهد السردي العام , يقطعه الى اجزاء من القصص القصيرة . ويجعل النص يملك تداعيات حرة يقودها السارد العليم , الذي يقود دفة السرد الى ضفافه المرسومة . أما من ناحية الرؤية الفكرية فتكون العمود الفقري للبنية الروائية وحكايته , يتوغل فيها في اعماق الواقع , ويكشف تداعياته وتجلياته , بلغة حادة كأنها لغة المسامير المدببة والجارحة . ويتناول في هذه المجموعة القصصية ,. التي تتعرض الى ازمة الانسان المعاصر وتداعياته المتشظية في انفجاراتها الحادة , التي تقود الانسان العراقي الى الانكسار والاحباط والانهزام من خلال تناول الثالوث القائم , الذي يكون شكل ومحور البنية الاجتماعية والسياسية للمجتمع , وهي ( الاسطورة . الدين . الواقع الاجتماعي السائد ) بالمصارحة والمكاشفة الحادة بالطرح الجريء في الجدل . من خلال عمق الوعي وتصوراته الفكرية التي يملكها من عمق المشاعر التي تلاحق مجريات الامور الملتهبة على سطح الواقع , وابراز صورتها بالتصوير الحسي والفكري , ليضرب جدار الواقع السميك الذي يقود الانسان العراقي الى الارتباك والفوضى . ويجاول يكشف متاهاته المجنونة والسريالية. ويتوغل في هذا الجدار الصلب لكي يضربه باللغة الحادة أو لغة المسامير. طالما الواقع يحرث في الزوابع المتغطرسة بصلافتها , ولا تعير أهمية للقيمة الانسانية , في معاناتها وشقائها وحزنها . تتعامل مع الانسان العراقي كبضاعة رخيصة أو منتهية الصلاحيات . ومن سوء الزمن والقدر الذي يحرث في تعميق أزمة الانسان العراقي الجديد , هو دخول الى حلبة الصراع القائم , صنف سياسي هجين ومتغطرس بالنفاق والزيف والخداع . هذا الصنف السياسي يمثل اقذر انواع السياسات القائمة , وهي سياسة المعمم . . يتناوله في نصوص السرد على شكل ألاقصوصات القصيرة جداً ( لكل مجموعة قصصية متكونة من نصوص سردية قصيرة ) وايضاً يتعرض الى مسألة في غاية الاهمية هي مسألة الالهة وتوابعها . كأن آلهتنا مثل آلهة الاغريق , يتفرجون على شقاء ومعاناة البشر , ولا يقدمون يد العون والمساندة , بل تتركه يسبح في برك من الازمات ولا يستطيع الخروج منها . حتى تكون حياته مشبعة بالمعاناة . كأن الانسان هائم في صحراء قاحلة تذر عليه الرمال الحارقة , ولا يعرف اتجاهات الصحراء وبوصلاتها , كل ما يشاهده سراب . يتغاوى وينادي عليه . ان الاديب ( واثق الجلبي ) يحاول ان يضع التوازن في المعادلة . عنف الواقع في مفرداته , مقابل عنف اللغة في مفرداتها :

1 - المجموعة القصصية . الاغتيال الازرق : نصوص قصيرة تتكون من 50 نصاً :

يقدم رويته الفكرية من خلال لغة السرد المركب ( النثر / الشعر ) برؤية السارد العليم في تجليات الرؤية الفكرية , التي تكشف مفردات الواقع الخفية والظاهرة , ويغوص في اعماقها يكشف معانيها ومغزاها الدال . في الاشياء الظاهرة وخلفياتها العميقة , التي تنظر الى السماء والشمس والانسان بعين عوراء , وتشير الى القمر بالاصابع المبتورة . لكي يكون المكان عبارة عن ظلام داكن . يتحرك الانسان في داخله بالمتاهة المجنونة , لكي يجر اذيال الخيبة والهوان الى حد الاختناق والمحاصرة . والالهة تتفرج على مخلوقاتها, حتى تكون هذه المخلوقات مصابة بالاغتيال الازرق , بشكل ناعم وصمت خافت . والزمن في بلاد سومر الجديد , عبارة عن نكسات متوالية . تدخل في ثقوب الروح . ويصبح كل شيء يطارده كغنيمة سهلة . حتى الصغير لا يجد ثمن رغيف الخبز . وعندما يلعلع الرصاص يرقص الموت في الطرقات . في استباحة على ضفاف ومراى من آدم وعشتار والرسل والانبياء . يتفرجون على فاجعة الانسان العراقي . في فرح سريالي مجنون ( كانت خطواته الاولى باتجاه الحذر ...... لم يستطع أقناع نفسه بما ستؤول اليه الامور .... سقط من جيبه معول ... تراكضت الاصابع نحو نجيع أحمق .. رأى نفسه قنينة دواء من ارخص ما يكون .. نظر الى الوراء وهو يتصفح بيانات الانبياء ) النص رقم 6 . تدور الاسئلة حوله ولا تترك له مجال للهرب . يحمل اثقالها المنتحرة بالسؤال ( العذاب الذي قضاه في حرائقه لم يشبهه ثلج آخر ... فكر في ان يجعل ناره برداً فلم تتح له الفرصة ... أراد أن يخنق نفسه بدخان سيكارته لكنه فشل مرة آخرى .... لم يتح له قلقه أن ينشغل بقلق آخر .. أكل نفسه دهوراً واردفها بكلمات كانت أحمق ما نطق بحياته الاسفنجية ... أشترك إلهان في جسده فلم ينهض عقله المنتوء ... كفر بكل شيء ) النص رقم 8 . و( جاء الى هذا العالم القذر وهو يلوك نفسه مراراً على بؤس هذا القاع .... كانت مداركه معطلة فأشتعل الرأس بمعاقبة الجوارح ) نص رقم 18 . و( جاء الى هنا .. ممتداً بين كل رجوع قبضة من دم لم يستوف حقوقه من الطعنات ... كانت خطواته مستمرة في التخاذل الطروب ..... ويداه مخفوق احلام وكوابيس مرتبة حسب الابجدية الغامضة ) نص رقم رقم 43 , وسقط في القاع المظلم .

2 - المجموعة القصصية . لحاء الطباشير : تتكون من 51 نصاً .

يسقط في كأس الاحزان المليء , ويحاول ان يلملم بعضه , لكن زفة الريح الرعناء بالتوحش تمنعه من ذلك . ينتكس في اعماقه , خوفاً من كوابيس تداهمه على حين غرة . وتجبره على يلوك احجية الموت ( بعد أن ضرسته الخطوب واعتراك الليالي .... جلس يستنطق افواه الدماء والدموع ... لم تلبث أنسانيته في أنائها المكسور ماحتوت وجهه أسراب طيور مهاجرة .. كان انشغاله ساعة رمل وفنجان هوس ومصباح وحبوب بكلمات متوفية ) النص رقم 11 . ويحاول ان ينتشل نفسه من سراب الواقع , فلم يجد سوى رزايا الواقع تتربص به ( كان غرقه جزء منه فانتشله صوت أخرس .... صار هشيماً تذروه المنون .. فانتشر راية الموت لا تمر بقبضة مكان إلا حولته زمناً بلا وقت . . وثق بئره فلم يظمأ فانحاز الى كهوف الانامل المبثوثة كالرحى في عاصفة النواعير عند مسارب الرحيل ) نص رقم 19 . كره عيشه منزوياً بما يقدمه افكار الجوع . تتدثر على لوعته , وان قلبه محموماً بالرحيل ( وقف على جثته طويلاً .. بكى عليها . . لطم نخلة الجوع ..... ورمى على جثته الطين ..... قلص مشافره وركب بغلة النهار .... لم يرغب بالاستواء فعالجته الرمية ... ظل يشق صدره ويخيط ماله حتى لم يؤويه زورق ..... بلغت به ذروة البكاء ما لم يبلغه موسى بموعد الجبل ) نص رقم 36 . فأنكفأ بلوعته بأنه سيغادر هذا الواقع محموماً في قلبه ألف غصة .

هذه رحلة آدم في بلاد سومر الجديد , الذي احتله عالم مغلف بالخداع والزيف , لكي يعلو على كل الاشياء .

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/01


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التناسل في ملحمة كلكامش في رواية ( كلكامش ... عودة الثلث الأخير ) للأديب واثق الجلبي  (قراءة في كتاب )

    • تاريخ الإسلام السياسي على المحك في رواية ( الرحلة العجائبية ) للأديب فيصل عبدالحسن  (قراءة في كتاب )

    • الحزن والغياب في رواية ( الليل في نقائه ) للأديب  زيد الشهيد  (ثقافات)

    • معاناة الانسان المضطهد في الديوان الشعري ( ثلاث روايات ) للشاعر عبد الستار نور علي  (قراءة في كتاب )

    • وقفة مع المجموعة القصصية ( زيارة غامضة ) للاديبة سنية عبد عون  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة القصصية ( الاغتيال الازرق ولحاء الطباشير ) لغة المسامير الحادة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد نبهان
صفحة الكاتب :
  محمد نبهان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net