صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني

الى قارئة مثقفة مع التحية
اسعد عبد الرزاق هاني

   تشكل قضية الكتابات الأنثوية مشكلة كبيرة حيث تأخذنا الى تنوعات خطيرة تحتاج دائما الى لفت الانتباه اليها من حيث تعميم حالات اجتماعية خاصة لبلد ما ولمجتمع ما، أي مخلص القول ان هناك تعميما لمحلية تلك المشكلة الى البلدان الأخرى وكأنها حقيقة تعاني منها جميع الشعوب، ونحن علينا عدم استيراد مثل هذه المشاكل والهموم المحلية ولنناقش امور مجتمعنا، وأغلب هموم المرأة العراقية اليوم هي مستوردة واغلب معاناتها من جور المرأة العربية لها فهاهن الاكاديميات العربيات يجلسن في الفضائيات علنا، ويهينن شعبا وامة بالفساد دون أن يضعن في اعتبارهن اي حرمة للمرأة العراقية ولشرف هذه الامة في العراق؟! 
  فأي جور هذا الذي تشكو منه الدكتورة (فلانة وعلانة) من تصرف شخصي لرجل من الرجال وهل ثمة مشكلة اكبر من اتهام الشرف؟ اذن لماذا نصرف الاعلام الان نحو غايات بسيطة ونترك قضية الدفاع عن المرأة العراقية المسلمة المؤمنة امام تلك الفضائيات والمواقع الجائرة. الان الوضع يحتاج الى صوت عراقي موحد ضد جميع الموجهات الاعلامية التي تسيء الى حرمة العراقيين... رجل يذهب الى اغلب تلك المواقع للدفاع عن الشرف العراقي وحين يعود يجد في بريده رسالة من دكتورة فاضلة تتحدث عن مشكلة (الفصلية) وهي مشكلة اكل عليها الدهر وشرب، وهي اساسا كانت مرفوضة في حينها ولم تطبقْ الا في بعض اقاصي الريف العراقي ولم يسمع الان عنها اغلب النساء العراقيات وكأنه مسعى اعلامي اعلاني لبعث مثل هذه القضايا المهملة واعادتها الى الحياة.
   والــقضية اساسا مرفوضة من الدين والمجتمع والامة، ثم نجد ان الخطاب النسوي اليوم يحتوي الكثير من الاسترجال وكأن لابد للخطاب النسوي من الاسترجال والخشونة التي تشكل بعض سمات حداثوية المرأة اليوم بينما اجمل ما في الخطاب حين يكون هادئا رصينا يدخل لب المشكلة دون تفرعاتها، ونجد هناك بعض الاخوات الكاتبات يبالغن في الكثير من الأمور البسيطة مثلا البعض منهن يعتبر نصائح الوعظ هي جزء من سلطة تمارس ضغوطها بالسوط وتجلد ظهر المرأة العراقية اينما تذهب... قد تكون هذه الظواهر موجودة في بعض البلدان لكن في العراق هناك خطاب وعظي متزن يذكّر الانسان بآخرته ولا يميز بين المرأة والرجل فلا رجل يدخل الجنة لكونه رجلا ولا امرأة تدخل لأنها امرأة.
  وما نريد ان نصل اليه ان الاعتدال في الخطاب التدويني النسوي هو بعض امور مطلوبة من الكاتبات من مصداقيتهن وإلا فمن يطالب بالانصاف عليه اولا ان يكون منصفا... والدكتورة (حسناء القنعير) هذه المرأة التي تضحكني كثيرا لكونها تطلب اجازة من العفة لغرض احياء بعض الأمور المناسباتية مثل يوم المرأة العالمي... والأغلب الأعم من الكاتبات العراقيات للأسف يتغنين بحرية مستوردة من مرافىء الحياة الغربية لا تصلح للتعايش مع الواقع الديني الوطني العراقي لامن حيث الدين ولا من حيث الاعراف والتقاليد فهذه الحرية الانفلاتية هي التي ضيعت المرأة في الغرب لتكون اداة مرة للابتذال، ومثل هذه الحرية الانفلاتية لاتسمى حرية وانما هي خرق أخلاقي ترفضه المرأة العراقية التي تربت على محاسن الاخلاق والشرف الرفيع... 
  وهناك مشكلة كبيرة يجب ان تلاحظ بدقة وهي ان بعض الكاتبات العربيات يستشهدن بالموروث الاسلامي لكن في الحقيقة هن يستشهدن في الواقع المزور من التأريخ الاسلامي ولهذا اقول لأخيتي العزيزة القارئة المثقفة: عليكِ ان لاتنخدعي في كل خطاب يرفع حرية المرأة عنوانا وامامك الكثير من تلك التجارب الخائبة التي لابد ان تواجهها صحوة المثقفات.

  

اسعد عبد الرزاق هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/05/20



كتابة تعليق لموضوع : الى قارئة مثقفة مع التحية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميد الحريزي
صفحة الكاتب :
  حميد الحريزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net