صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني

الزورخانة... رياضة ارتبطت بحب آل المصطفى عليهم السلام
اسعد عبد الرزاق هاني

(الزورخانة) كلمة تعني (بيت القوة) وهي لفظة فارسية، وبمفهومها العام هي عبارة عن مجموعة فعاليات رياضية خاصة تهدف الى تنمية عضلات الجسم... وقد ارتبطت هذه الرياضة بالتراث الإنساني فهي من الرياضات القديمة والتي بقيت محافظة على تقاليدها وطقوسها الخاصة؛ فقد ارتبطت الزورخانة ارتباطا وثيقا بالطقوس الدينية، وقد دلت أبحاث الآثار والتي جرت في قرية خفاجة قرب بغداد وفي منطقة (التويثة)، وبعض المناطق الأخرى بأن السومريين كانوا يزاولون هذه الرياضة. حيث دلت الرسوم المنقوشة على الجدران على أن السومريين زاولوا هذه الرياضة قبل (4000) آلاف سنة، حيث انتشرت الى بلدان آسيا وأفريقيا.. وفي تاريخنا الإسلامي.. كانت القوة والشجاعة والفروسية هي الصفات الغالبة على طابع الشخصية الاسلامية وكان رمز هذه الصفات الأوحد في التاريخ العربي والإسلامي.. هو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام حيث كانت شخصيته مضرب الأمثال بالقوة والشجاعة، حتى أن بعض مصادر التاريخ تؤكد ان الامام علي عليه السلام صولات وجولات في مجال القوة والمصارعة، ومن هنا أصبح هو الرمز الأول للقوة في ذاكرة الشخص المسلم ولهذه الأسباب تذكر بعض المصادر ان الامام علي عليه السلام هو المؤسس الأول لهذه الرياضة.
الزورخانة في كربلاء
تعتبر محافظة كربلاء المقدسة من المواطن الأولى للزورخانة في العراق حيث كانت في كربلاء أربع زورخانات رئيسية؛ الأولى: في منطقة باب الخان برئاسة المرحوم الحاج عبد درويش الحميري، والمرحوم عباس الشكرچي، والمرحوم عبد عون عگلة، وصالح سهيل النجم، أما في منطقة باب بغداد: فكانت الزورخانة برئاسة عباس الوزني، وعباس حمادي، وفي منطقة سوق النجارين: كانت الزورخانة للسيد علي عطري، أما الزورخانة الرئيسية في محافظة كربلاء: فكانت في منطقة المخيم، وكان رائدها الأول المرحوم المصارع العالمي عباس الديك، إضافة الى المرحوم شاكر الحمّال، والمرحوم فالح البقال، والمرحوم محمد علي جدوع، والمرحوم كاظم طنگور، والمرحوم الحاج كاظم العلوان، والمرحوم علي البنا، ومحمد علي طلائي، والمرحوم عبد عون المنگوشي، ورسول دوبة، وناصر خاتون، ومحمد فرحان الأسدي، وصادق جعفر الدهان، ومحمد علي كماچي، وإسماعيل كماچي وغيرهم من الرواد الذين وضعوا اللبنات الاولى لرياضة الزورخانة في كربلاء والعراق.
وقد توقف نشاط رياضة الزورخانة أبان حكم النظام السابق حيث حاربها ومنعها لأنها كانت تمثل واجهة لمحبي أهل البيت عليهم السلام وبعد سقوط النظام عادت هذه الرياضة من جديد بعد أن تم تشكيل اتحاد الزورخانة برئاسة السيد أحمد كاظم حسين الذي أخذ على عاتقه وبجهد شخصي إعادة الروح مجددا لهذه الرياضة التراثية العريقة.
الزورخانة.. أدوات.. ودلالات
هناك مجموعة من الأدوات التي يستخدمها الرياضي في رياضة الزورخانة، وهي تعتبر أدوات أساسية ومهمة لهذه الرياضة منها:
1-  الميل: بنوعيه الثقيل والذي يزن (30) كغم.. والميل الخفيف ويزن (20) كغم.
2-  التخت: وهو تخت الشناو حيث يستند اللاعب عليه وهو يؤدي فعالية الشناو.
3-  السنك (باب خيبر): وهي لوحة خشبية على شكل باب وتكون بقطعتين وسميت خيبر رمزا لباب خيبر التي اقتلعها الإمام علي عليه السلام.
4-  الكبادة: وهي قطعة حديدية على شكل قوس ترتبط بها سلسلة يحركها اللاعب فوق رأسه ويداه ممدودتان الى الأعلى.
الزورخانة طقوس وتقاليد
تؤدى الزورخانة في مكان خاص يسمى (الجفرة)؛ وهي على شكل حفرة دائرية قطرها (6) أمتار. وبعمق (70) إنج. ويتكون فريق الزورخانة من (9) لاعبين إضافة إلى منشد خاص يجلس في مكان مرتفع وفي يديه طبل. حيث يقرأ الموشحات والأشعار التي تتغنى بحب الإمام علي عليه السلام أو يكون جلوس المنشد باتجاه القبلة، ومن الطقوس المهمة لهذه الرياضة هي ان يكون جميع أعضاء الفريق على وضوء وطهارة، ويبدأون اللعب بقراءة سورة الفاتحة إضافة إلى الصلاة على محمد وآله قبل البدء باللعب.
ويتخلل اللعب الموشحات والمواليد التي يقرأها المنشد... وعند الانتهاء من كل حركة يصلي الحضور على محمد وآل محمد ويستغرق عرض الزورخانة مدة (40) دقيقة وعند الانتهاء من العرض يبدأ المنشد بقراءة دعاء خاص لشفاء المرض وقضاء الحوائج ثم الصلاة على محمد وآل محمد.
زورخانة كربلاء.. نتائج باهرة ومميزة
وحدثنا السيد احمد كاظم حسين رئيس اتحاد الزورخانة في كربلاء عن انجازات فريق الزورخانة والذي يمثل حاليا المنتخب الوطني العراقي للزورخانة حيث حقق فريق كربلاء بطولة العالم والتي أقيمت في كوريا الجنوبية في مطلع عام 2009م وهذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها فريق وطني من خطف البطولة العالمية من المنتخب الإيراني الذي كان يهيمن على بطولات العالم ولسنين طوال... بالإضافة الى العديد من الانجازات الذهبية والفضية على صعيد القارة الاسيوية والهيمنة المطلقة على بطولات العراق. وفي محافظة كربلاء هناك الحكم الدولي حسين كاظم حسين صاحب الشهادة التحكيمية الدولية الوحيدة في رياضة الزورخانة، أما فريق الزورخانة فيضم الأبطال الذهبيين (حيدر عبد الأمير، عمار إبراهيم، أحمد رزاق، عماد رزاق، زمان عبد محسن، علي مجيد، عمار جواد، مصطفى أحمد، حيدر عباس) إضافة إلى المنشد (مصطفى علي مرزا) والذي يعتبر المنشد الوحيد لرياضة الزورخانة في العراق.
ورغم هذه الإنجازات الكبيرة... لكن هذه الرياضة تشكو الإهمال حيث لم نجد هناك أي مؤسسة رسمية تقدم لنا الدعم اللازم فقد اعتمدنا على جهودنا الشخصية، وعلاقتنا الجيدة ببعض الشخصيات حيث لازلنا نعاني قلة الدعم المادي اللازم لشراء التجهيزات الخاصة بلعبتنا، علما بأن فريقنا يمثل العراق في المحافل الدولية فلم نجد سوى ممثلية اللجنة الأولمبية في محافظة كربلاء التي قدمت لنا مكانا خاصة للتدريب، ودعما ماليا حسب امكانياتها المتوفرة لها، ومن هذا المنبر الشريف نوجه دعوة صادقة إلى الجميع للإهتمام بهذه الرياضة التراثية العريقة والتي تتغنى بحب أهل البيت الأطهار عليهم السلام حتى تبقى رياضة الزورخانة تحمل هوية كربلائية عراقية أصيلة.

  

اسعد عبد الرزاق هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/05/18



كتابة تعليق لموضوع : الزورخانة... رياضة ارتبطت بحب آل المصطفى عليهم السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يوسف نجم تبينه
صفحة الكاتب :
  يوسف نجم تبينه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net