صفحة الكاتب : عمار عبد الكريم البغدادي

من وحي شهريار وشهرزاد (9) حينما نخطئ بحق من نحب
عمار عبد الكريم البغدادي

 شهرزاد : كثير من علاقاتنا يصيبها الجفاء بعد طول مودة ، وفي غالب الأحيان لا نعرف سببا مقنعا ، فهل من وصفة لدوام محبة الناس؟

شهريار :لا أتفق معك حقا على عدم وجود أسباب مقنعة لانقطاع شريان المحبة مع الناس ، نحن نظهر محبتنا ونسعى جاهدين للتعبير عنها غير أننا ننسى او نتناسى مواقف متكررة قطعت خيوط الوصل خيطا بعد خيط حتى انفرط عقد المحبة حينها يصعب جمع حبات اللؤلؤ  .

وفي شعر العربي :

وَاحْرَصْ على حِفْظِ القُلُوْبِ مِنَ الأَذَى ... فرجوعها بعد التنافر يصعب

 إِنّ القُلوبَ إذا تنافر ودُّها         ...       شِبْهُ الزُجَاجَة  كسْرُها لا يُشْعَبُ

وشَعَبَ الإِنَاءَ بمعنى أَصْلَحَ صَدْعَهُ.. وقد أحسن القائل بذلك الوصف العميق ، وكلنا يعلم إن الزجاجة إذا انكسرت صار محال جمعها ألا اذا أذيبت بنار وأعيد تشكيلها ،وذلك أمر في غاية الصعوبة يخلف عيوبا وإعوجاجا في تلك الزجاجة ، وقيسي على ذلك إعادة المودة الى سابق عهدها بعد اكتواء القلوب بنار إصلاح ماانكسر ، وبدلا من ذلك دعينا نحاول أن نتمسك بها ،وأن نحافظ على خيوطها مجتمعة مرصوصة كحبل متين .

نحن نخطئ بحق من نحبهم في لحظات غضب ،او بفعل أحمق لا نلقي له بالا ، او لفظ سيء يصيب أعمق نقطة في نفوسهم،وبطبيعة الحال لا نستطيع أن نتوقف عن ارتكاب الأخطاء، لكننا قادرون على زيادات جرعات المودة لتكون بلسما لكل جرح وعلى قدر تمسكنا بتلك المودة يزداد عطاؤنا ، فمحبة الناس كنهر لا يتوقف عن المسير ، وعلينا دائما أن نرفده  بما أسميه (إطلاقات المحبة ) تماما كإطلاقات المياه الوفيرة من السدود والبحيرات لدوام مياه النهر .

تلك الإطلاقات تنفذ الى نفوس الناس قبل أجسادهم، وتجعل محبتنا في قلوبهم ندية مفعمة بالحياة ، فإن أصابهم كدر من سوء أفعالنا ، او ألفاظنا ، غسلت أدرانها  الأطلاقات المتدفقة بلا توقف .

ولتلك الأطلاقات قواعد تحافظ على ايصال معاني المحبة الدائمة الى قلوب الناس  (فكل ما كان مفتاحا للمحبة فهو سبيل لدوامها ) وقد تحدثنا عن التواضع والإهتمام والتأثير الإيجابي ، ويمكننا في هذا المقام أن نذكر لباقة الحديث والإحترام الدائم ،ومحاولة تفهم مشاعر الآخرين بإعتناء متواصل ، وإن للإهتمام ببعض الأشياء الصغيرة إطلاقات عظيمة تطرّي القلوب ،وتسعدُ كل محبوب .

وفي الحديث الشريف يقول الهادي البشير محمد (ص) : (لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ)  . 

وفي التفسير العام لدى الشرّاح : أنْ تحب لاخيك في الإنسانية ماتحبه لنفسك من الخير، وتبغض له ما تبغضه لنفسك من الشر .

غير أن معاني الخير الشخصية تختلف من فرد إلا آخر ، وهذا يصعب مهمة طالب دوام المودة، والفطن من  يدرك بعين الملاحظ شواهد تقربه من معرفة تلك الأمور .

ولي زميلة في العمل أسميها (خوخة) تلطفا ، وبيننا مودة وإحترام ، وهي تتقبل مني تلك الكنية  بلا إنزعاج ، وإنها لدائمة التعلم حريصة على فهم أسرار المهنة التي جمعتنا في إحدى المؤسسات الإعلامية ، وكنت أظن أنني أفهم تلك الأشياء الصغيرة التي تجعل المودة بيننا دائمة ،وكلي حرص على إطلاقات يومية ترسم الإبتسامة على محياها كبقية الزملاء ،  وذات يوم إتصلتْ بي صباحا ،واعتذرت عن المجيء الى العمل ، وقد كان باديا على صوتها أثر المرض ، فقلت لها بصوت واثق لا تهتمي سأقوم أنا وبقية الزملاء بواجباتك اليومية ، ولم أفهم في حينها نبر الحزن وهي تودعني شاكرة لموقفي .  

حضرت (خوخة) في اليوم الثاني وعلامات الإنزعاج على وجهها تفوق أثار المرض ، وقالت بصوت كله آلم وقد اغرورقت عيناها بالدموع محدثة الجميع : كنت أنتظر منكم موقفا أفضل من هذا ، لم يتصل بي أحد للاطمئنان على حالي ، والأستاذ ( تقصدني) كان كل همه أداء العمل ،ولم يفكر للحظة أن يقول لي : هل ترغبين بمساعدة ؟ .. هل هنالك من يصطحبك الى الطبيب ؟ .

صُعقتُ في تلك اللحظات حقا ، ولم أجد مبررا أدافع فيه عن نفسي ، كانت كلمات الإهتمام (ولو على سبيل المجاملة)  أهم لديها من جهود مضنية بذلنها مجتمعين  لتعوض غيابها عن العمل ، وكلمة (لا تهتمي) التي قلتها بكل ثقة كانت كوقع السيف على حبال المحبة بيننا.

لقد كلفني هذا الموقف الكثير من الجهد والوقت لأُصلِح ما أفسده عدم فهمي للأمور الصغيرة التي تمثل إطلاقات دوام المحبة لدى زميلتي .

  

عمار عبد الكريم البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/05/12



كتابة تعليق لموضوع : من وحي شهريار وشهرزاد (9) حينما نخطئ بحق من نحب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الامير زاهد
صفحة الكاتب :
  د . عبد الامير زاهد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net