صفحة الكاتب : رجاء بيطار

شعاعُ المغيب.
رجاء بيطار

المكان: بلاد الشام
الزمان: الثاني من صفر، سنة إحدى وستين للهجرة
كان الإيوان فسيحاً...، لم أر أفسح منه سوى الصحراء...، ضيقًا حرجًا لا يكاد يتسع حتى لأنفاسي، وكان مكتظّاً بالأنظار المتطلّعة والبسمات المكفهرّة والضحكات المولولة، ولقلقات الألسن.
خبّأت وجهي بثوب سكينة ومشيت خلفها...، مشيت راغمة، فقد كان القيد الذي أوثقنا به متّصلًا، من عنق أخي علي،إلى عنق عمتي زينب، فعمتي أم كلثوم، إلى... إلى..... إلى أنيصل إلينا...
كنا نمشي مطأطئات الرؤوس، خجلاً وخزياً من النظرات المنصبّة... والشتائم...!
عجبت كيف لا يُخسف الإيوان، كما خسف إيوان كسرى بولادة جدنا...؟! وعجبت كيف لم تمطر السماء دمًا ثانية....، كما أمطرت يوم كنّا بكربلاء..؟!
كنت خائفة من النظر إلى الأمام، إلى ذلك المدعوّ (يزيد)،فقد كان في خيالي صورةً قبيحةً كريهةً نتنة، لا يمكن أن أطيق رؤيتها، ولذا فقد أخفيت وجهي في رداء سكينة، ولم أزحه عن عينيّ طيلة الوقت...، كنت أسمع ما يقال فحسب، أفهم بعضه، وأجهل بعضه...، وأنا بين ما أفهم وما أجهل حائرة لا أدري ما أصنع..!
سمعت صوتاً غريباً، فيه خشونة ومجون، أسكت القوم...  اضطرب فؤادي وأنا أصغي، لم أميّز من حديثه سوى قهقهة جعلت قلبي يضطرب أكثر...، وارتفع صوت أخي علي وهو يقول:
-أناشدك الله يا يزيد، ما ظنك برسول الله لو رآنا على هذه الصفة؟!
وكأنه استحيى، ليس من الله بل من جلسائه، الذين راحوايتمتمون ويهمهمون، وتحوّل بعضهم إلى البكاء...، شعرتُ بأن ثمةمن يقطّع القيود والحبال...، فنظرت من طرف عيني إلى أخي علي، فإذا بأحدهم يفك الغلّ عنه...، تنفست الصعداء، وقد استشعرت وجود والدي على مقربة، ولكن رعبي لم يتبدّد، فعدت أخفي وجهي ثانية...،ثم حدث أمر لم أدرِ ما هو، أفزعني أكثر، فقد ارتفع صوت عمتي زينب فجأة تنوح قائلة :
-  واأخاه...، واحسيناه...، يا بن مكة ومنى، يا بن زمزم والصفا...، يا بن فاطمة الزهراء..

وضجّ القوم بالنحيب، وضجّ قلبي بالوجيب فلم أعد أسمع...، ولكني استشعرت وجود والدي في مكانٍ قريب..!
وسمعت حركة...، ورغم أن شعوري بوجود والدي كان طاغياً، إلا أني لم أجرؤ على النظر، فقد كان في تلك الحركة، في من أصدرها، أمر مرعب..، وازداد رعبي حين سمعته يقترب أكثر حتى يحاذينا، ويروح يسأل عن كل واحدةٍ منا، ويجيبه أحدهم...،
حتى إذا وصل إلى خالتي الرباب، سألها متشفيًا:
-رباب...، أتعرفين هذا الرأس..؟!
تصاغرت حتى كدت ألامس الأرض هولا، وتساميت حتى بلغت عنان السماء طولًا، أبحث عنك!...
كان نورك محيطا بي من كل ناحية، لا أدري من أين يصدر..!
واكتفيت بأن أسلمت قلبي لخفق لا يهدأ...، يضخّ في عروقي وفكري...، وحتى في مسمعي المتلهّف لمعرفة ما يجري...، ولكني لم أزح رداء سكينة عن عيني، بل جاهدت لكي لا أسمع صوت أمها الرباب، وهي تجيب بأنّة وبكاء:
وإني لأستحييه والترب بيننا ...كما كنت أستحييه وهو يراني
عليّ عزيزٌ أن أراه كما ترى ...عليه عزيزٌ أن يراك تراني
وشغلني عن التفكير في قصدها، صوت أختي سكينة تبكي بلوعة ما بكت بها من قبل، على كثرة ما بكت...، لقد شعرت بأنها تكاد تلفظ روحها لشدة البكاء، فقد وصلها ذاك اللعين، ولما عُرّف بها سألها شامتا:
-أأنت سكينة؟!
لله دمعك يا سكينة...، لله بكاؤك وحزنك، وحقنا المهدور، وحرمتنا المستباحة...، 
لقد مضينا من كربلاء إلى الكوفة، ومن الكوفة إلى هنا...، مرت علينا أهوال وأهوال، بعد مصارع أحبّتنا وحماتنا، وغياب وليّنا....، بردٌ قارس وحرٌّ لاهب، جوعٌ مستديم وظمأٌ لا يريم، عناءٌ وجلدٌ وسقمٌ وآلام...، شتم وتجريح، يوجع القلب والروح ويبعثر الأحلام...، والآن، يقطفون ثمار الانتقام..!
أواه...، أبتاه...، كنت أحسب أن لا شيء يستنفد صبري، فما لي أرى صبري على وشك النفاد، وأنا لما أرك بعد..!
أي والدي، اربط على قلبي بحنانك وعطفك، انظر إليّ بعينك التي أعلم أنها لا تغفل عني، وأمدّني بروحك التي تلازمني، فأنا أخشى أن تتصاعد روحي قبل لقائك...،
بالله عليك يا أبتاه...، لا تتأخّر عليّ..! بحق جدك المصطفى وأبيك المرتضى، عد إليّ فقد نفد الزيت من سراجي...، بحق أمك الزهراء، أم أبيها، بحقي أنا، شبيهتها كما نعتّني يوماً فتهت تيهاً، أحضر إليّ في الحال، فإن الشعاع قد مال، وآن أوانُ المغيب.

  

رجاء بيطار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/04/18



كتابة تعليق لموضوع : شعاعُ المغيب.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء سعدون
صفحة الكاتب :
  علاء سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net