صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

شهادات في بوتقة الصلاح والدليل- إمام
علي حسين الخباز

 الشهادة الأولى.. الهوية

 علي بن أبي طالب صاحب الجود والفضل والزهد والعلم والعبادة هو صوت العدالة ورمز المروءة ومثالاً للفضل والزاهد المتقي.
الإقرار الأول:
ما أقول في رجل أقر له أعداؤه بالفضل ولم يمكنهم جحد مناقبه.
   (التوقيع: ابن أبي الحديد.) 
الإقرار الثاني:
اللقب الذي خص علياً يطلق إذا أطلق فلا ينصرف إلى أحد غيره بين جميع الأئمة الذين وسموه بهذه السمة من سابقيه ولا حقيه.                      
  ( التوقيع: عباس محمود العقاد)
الإقرار الثالث:
الإمام علي عظيم العظماء ونسخة مفردة لم ير لها الشرق ولا الغرب صورة طبق الأصل لا قديماً ولا حديثاً.
التوقيع: جورج جرداق.
الإقرار الرابع:
أول عربي لازم الروح الكلية.. مات والصلاة بين شفتيه.
التوقيع: جبران خليل جبران.
الإقرار الخامس:
صدق الإيمان لله نعماً للدين وقياماً للحق- واستقامة لا تداهن وهي لا تحفل بالعاقبة ولا تبالي سوى برضا الله.
التوقيع: طه حسين.
ملاحظة: هناك ملايين الإقرارات اللاحقة..
*****************
الشهادة الثانية.. السطوع
رجل المسجد والميدان وندوات الحوار- ورجل الفكر والتربية والبيت والعمل.
سطوع شامل انفتح على جميع الفرق حتى ندرت من لم يكن هو معلمها سطوع له بين علماء الكلام والتوحيد علماء الفقه والشريعة حكمة وقيادة وجهاد- حمل لواء النضال ضد الظلم من اجل سيادة العدل ويكفي أنه تلميذ الرسول(ص).
فكان سطوع السلام في عهد ناوئه العهد- وعهد استخلف فيه وسطوع الجهاد في يوم صار القتال قاعدة مناوئيه وعند تآلب أهل الوجاهات وأهل الغباء في صفين والنهروان وحتى ساعة مقتله الشريف.
الدليـــــل:
1- والله أني لأعرف بالحق مثل أن أشهد عليه..                                         (مصداقية علي)
2- والله ما ابالي ادخلت على الموت أو خرج الموت إلي.                                (جهاد علي)
3- وأن تكون عندي في الحق سواء                                                          (عدالة علي)
4- لأنصفن المظلوم من ظالمه.                                                              (إصرارعلي)

وملايين الأدلة المعروفة- فقد كانت الافكار معركة ذاتية لتربية الناس لكونه قائد قضية متكاملة المفاهيم.
*****************
الشهادة الثالثة.. الوضوح
سؤال:
هل الشورى كانت مصدر خلل؟ أم ضحية بعض الذين تستروا بظلها وانصرفوا عنها في الوقت المناسب؟
توضيح:
لم يكن الإمام متحمساً لها- وليس حجته القربى من الرسول(ص) كما يدعي الجناة- وإنما ثقة القيام ومتابعة المسيرة في خطها الصحيح وينشر الوضوح سماته بعد مقتل عثمان.
حوار:
الإمام علي: لا حاجة لي في أمركم، فمن اخترتم رضيت.
وجهاء القوم: أنا لا نعلم أحداً احق بها منك.
علي (عليه السلام): لا تفعلوا فأني أكون وزيراً خيراً من أن أكون أميراً.
إقرار:
ازهد الناس في الدنيا علي.
(عمر بن عبد العزيز)
 في معرض التقويم للصحابة الستة المؤهلين لخلافته مستثنياً علي- (سيحملكم على طريقته هي الحق)
(عمر بن الخطاب).
الأدلة..
أولا:  بعد اغتيال عمر طالبَ علي (ع) بمحاكمة عبيد الله بن عمر بن الخطاب بثاراته العشوائية- وللانتقام بنفسه دون الدولة.
ثانياً: عزل معاوية رغم نصيحة الكثيرين بتركه حتى تستقيم الامور.
استدلال:
لو كنت مستعملاً أحداً لضره أو نفعه لاستعملت معاوية على الشام.
فوضوح علي لايرتضي  المساومة ولو كانت مرحلية.
اعتراض:
يقول أحد دعاة الوهابية أن هذا الخيار نظري ليس له حظ من النجاح إذ يؤدي بصاحبه إلى العزلة.
الرد:
هو ليس مجرد داعية يتوخى التنظير وإنما يسعى لتأسيس مجتمع ملتزم فهو يقول في صفين:
ما وقعت الحرب يوماً إلا وأنا أطمع أن تلحق بي طائفة فتهتدي بي وتعشوا إلى ضوئي- وذلك أحب إلي من أن اقتلها على ضلالها وأن كانت تنوء بآثامها.  
*****************
الشهادة الرابعة.. الحزم
ملاحظة.. يرى بعض القاصرين ذهنياً أن الحزم تشدد في الخطاب وفسروه ضرباً من التطرف وبه طعنوا في كفاءة علي السياسية واتهموه بتضييع الفرص التي تطلب مرونة.
توضيح:
لا بد لنا العودة إلى التاريخ..حين تمت البيعة لعلي في المدينة كانت (الدولة) منقسمة فعلاً حيث بدت عناصرها مكتملة في الشام- جيش ، إدارة، احتواء القبائل، الاكتفاء الاقتصادي، مقومات كثيرة التبسها معاوية منذ عهد الخليفة الثاني.. تحت ذريعة الدفاع عن ثغور الشام ضد الخطر البيزنطي.إذن أستلم الإمام علي(ع) دولة مفككة تفتقر إلى الجيش وإلى المال فضلاً عن الولاء الذي اقتصر على مجموعة الأنصار في المدينة- فكان عليه أن يعيد تأسيس الدولة المنقسمة.
الذي فرض الخروج لتفادي تكريس الانقسام بقيادة دولة معاوية في الشام.. ومن أجل تأمين بؤرة صالحة للمجتمع النموذجي لتصدي تحديات المرحلة.  
*****************
الشهادة الخامسة.. الحوار.
عرض أولي:
يوجد تقسيم كبير حول منهجية الحوار عند علي بن أبي طالب بحجة التشدد- والحقيقة أن جذرية الإمام لم تقلل من أهمية الحوار في منهجه..
ولكن للمواقف شؤونها..ألم يحاور في الجمل وكاد الحوار أن يصل إلى نتيجة لولا الغايات المريضة في نفوس من افتعلوا هذه الحرب؟ وهذا الحوار الذي أبدع مصطلح (أهل القبلة).
التحليل:
في حرب الجمل كان التهديد ضد السلطة لكن في الشام كان التهديد ضد الدين- ضد الإسلام- ولهذ لا بد أن يتغلب منطق الحسم على منطق الحوار.
يرى الإمام علي(لم أرإلا القتال أو الكفر) 
ولذلك أخفق الحوار في ظل نقيضين (إسلام × كفر)ولهذا اقترنت صفين عند الإمام بالجهاد- وهذا لم يحدث في حرب الجمل- فالجمل كان يراها اقتتالاً على البغي وليس على التكفير.
ملاحظة مهمة..
الفتنة التي ارهقت بال الإمام منذ السقيفة ودفعته إلى التضحية والتنازل حفاظاً على وحدة المسلمين في صفين سقطت اعتبارات هذه الوحدة لكون الخسارة فيها انكسار الإسلام فلا تنازلات..
اعتراض:
احتج وهابي بحوار النبي (ص) مع قريش.
الرد:
لم يحاور الرسول قريش إلا بعد انكسارها- بعد عزلتها في الخندق ليحقق بعد وقت قصير انجازه الأعظم فتح مكة.
نتيجة:
الحديبية لا تقارن بالمهادنة مع معاوية إطلاقاً لكن ربما تقارن بمعاهدتي الحديبية والتحكيم- فالذي جرى بين علي ومعاوية لم يكن حواراً بل كان مجرد إبلاغ خليفة بعزل والي الشام- لكون معاوية كان في وضع تمردي على الشريعة ولا ينبغي التعامل معه بالحوار لأن ذلك معناه الاعتراف بحركته.
ملاحظة: عند انشقاق الخوارج أصبح الحوار مجدياً لكسب عنصر الوقت لمعالجة مسألة الخوارج قبل أن تستفحل وتخل في الوضع العام. 
*****************
الشهادة السادسة.. الإصلاح
توضيح أول:
مشروع معاوية المضاد حال دون اعطاء الفرصة للمشروع الإصلاحي وقد تجلت ابرز ملامح المشروع في إعادة بناء الفرد والمجتمع.. الذي أخل به العهد السالف نتيجة السياسة العشوائية والتفاوت في العطاء وإثارة العصبيات واطلاق العنان للأقليمية في السلطة.. فكان الإنجاز الاصلاحي الاول إعادة النظر في نظام العطاء- وكان ينطلق من التجربة الرائدة في المدينة.
وسعى الإمام علي لإعادة صياغة النموذج للانخراط المطلق في مجمع عقائدي وفرادة هذا النهج في أنه بني على العلم الذي هو أكثر استيعاباً للعقيدة فأصبح الفارق واضح بين نهج يقوم على العلم والمعرفة وبين نهج يعتمد التضليل والتجهيل.
الوثيقة الأولى:
أقم للناس الحج وذكرهم بأيام الله واجلس لهم العصريين فأفتي المستفتي وعلم الجاهل وذاكر العام..
إلى قيثم بن العباس عامله في مكة
الوثيقة الثانية:
أكثر مدارسة العلماء ومناقشة الحكماء.
وصيته إلى مالك الأشتر 
نتيجة 
لقد خذلت قريش الإمام علي (ع) لانعدام التوافق على النهج مؤثرة نهج العهد السالف الذي سعى معاوية لتكريسه اصطدام النهج الإصلاحي بنهج قبلي قادت قريش نفسها على هذا الإساس ضد علي لأنه سيأوي بغيرها من القبائل حتى صارت منابر رسول الله لا هم لها سوى شتيمة امير المؤمنين (ع)
 الإقرار الأول:
قال رسول الله (ص): {من أحب علياً فقد أحبني ومن أحبني فقد أحب الله}
الطبري عن أم سلمة
الإقرار الثاني:
قال رسول الله (ص):{من سب علياً فقد سبني}
أحمد والحاكم عن أم سلمة
الإقرار الثالث:
قال رسول الله(ص): {علي مع الحق والحق مع علي ولا يفترقا حتى يردا علي الحوض يوم القيامة}
الخطيب البغدادي- والجويني الشافعي عن النبي (ص)
الإقرار الرابع:
لو أن السماوات والأرض موضوعتان في كفة وإيمان علي في كفة لرجح إيمان علي..
الديلمي-  الهندي والطبري عن عمر بن الخطاب وهناك إقرارات تملأ الصحاف
*****************
الشهادة السابعة- الحيف
عرض اول: لنترك الحياة جانباً ولنر ما لاقاه الإمام علي من حيف بعد موته.
الحيف الأول: عدم كتابة تاريخه بإنصاف وصدق بعد رحيله وقام الأمويون بمسح دماغي ليس له مثيل- كي تنسى الأمة علياً ودور علي.
الحيف الثاني:
يعتبر المنبر في الإسلام من اعظم الأجهزة التربوية والإعلامية لدى المسلمين وقد سخرت للنيل من علي (ع) وتشويه تاريخه الفذ حقداً على الإسلام وانتقاماً لقتلى المشركين وهزيمتهم بمعركة بدر فكانت خطب الجمعة في العهد الأموي تفتتح بشتم الإمام علي (ع)
توضيح أول:
كانت خطبة الجمعة تفتتح بشتم الإمام علي (ع) بكلمات يأبى التاريخ أن يذكرها- وكانت تدعو وتشجع على ذلك العمل القبيح المنافي للإسلام والذوق قوى وأجهزة حكم ورواة ومحدثون مأجورون ومؤرخون للسلاطين محاولين بذلك طمس معالم تاريخ الإمام علي المشرق الوضاء
توضيح ثاني:
كان من شروط التعيين في أي منصب حكومي في المراكز أو في الولايات أن يكون الشخص المعين مبغضاً لعلي (ع) ناصباً له العداء.
استبيان:
أن المغيرة بن شعبة عندما أصبح والياً على الكوفة في زمن معاوية بن أبي سفيان عيّن على بلاد الري والياً من قبله يدعى  كثير ابن شهاب وكان يكثر سب علي على منبر الري 
حوادث 541 رواية ابن الأثير 
*****************
الشهادة الثامنة.. المؤامرة
التوضيح الاول..
نفر من الخوارج اجتمعوا بمكة فتذاكروا الامراء واتفقوا على قتلهم فقال عبد الرحمن بن ملجم لعنه الله أنا أكفيكم علياً.
تعريف:
عبد الرحمن بن ملجم المرادي رجل خارجي أدرك الجاهلية وكان قد تربى في كنف الإمام علي (ع)- هاجر في خلافة عمر إلى المدينة .
حيثيات الجريمة:
أقبل ابن ملجم لعنه الله- وكان إعداده في كنده- حتى قدم الكوفة فتعرف على قطامة بنت الأخضر التميمية- وكان أبوها وأخوها من المقتولين في النهروان فأعجب بها وخطبها واشترطت عليه قتل امير المؤمنين علي.. والتقت المصالح فأرسلت له من يساعده مثل المجرم وردان بن مجالد ابن عشيرتها- وشبيب بن بجرة- رجل من اشجع وحضر الاشعث بن قيس لمساعدتهم.
مرفقات مزوره:
هناك الكثير من المدونات المزورة والتي تنقل بأمانة حتى في بعض المصادر الشيعية لكونها دقيقة المعنى.
التزوير الأول:
كان اجتماع الخوارج لخلاص الامة من أمرائها.
الحقيقة:
أن مقتل الإمام دُبِّر بمؤامرة اجتمع لها جميع المستفيدين والمعارضين من المدرسة العثمانية – الأموية- والخوارج- والجهلة وأهل المنفعة وكانت دوافع مقتل علي (ع) الحقد والثارات والحسد.
التزوير الثاني.. عن الخوارج
وتذكر خبر اخوانهم الشهداء في النهروان.
حقيقة:
قتلى الخوارج في النهروان.
التزوير الثالث.. عن قطامة
قتل امير المؤمنين أباها وأخاها في النهروان.
الغاية:
ليصوروا للعالم أن الإمام علي وكأنه قام بفعل قتل وجريمة ومطالب بالقصاص.
التزوير الرابع:
القتل حدث في هجوم على أمير المؤمنين عند دخوله المسجد والمعروف والمعلوم أن ابن ملجم لعنه الله استغل الصلاة.
تحليل:
هناك فرق شاسع بين الشجاعة والصلف- فلو تابعنا الاحداث المزورة بصبغة الشجاعة 
حيثيات الصلف:
نادته أم كلثوم يا عدو الله قتلت أمير المؤمنين ؟ 
قال: إنما قتلت أباكِ!!!
فقالت: يا عدو الله أني لأرجو أن لا يكون عليه بأس؟
قال لها: فأراك إنما تبكين عليّ إذاً؟
والله ضربته ضربة لو قسمت على أهل الأرض لأهلكتهم.
متابعة..
لنرى هذا الصلف وهو يقف أمام الناس ذليلاً صامتاً لم يستطع حتى على نطق كلمة واحدة...
كيف تراه يواجه الحقيقة وهذه الناس تصرخ به يا عدو الله ما فعلت.. اهلكت أمة محمد (ص) 
وأي صلف سيقف أمام صلابة شعب.
سؤال: أين هي الشجاعة؟
شبيب بن بجرة دخل عليه ابن عمه يسأله لعلك قتلت أمير المؤمنين؟
فأراد أن يقول لا- قال نعم- وللنظر إلى عمق هذا الخوف وهذ الجبن..
أما ابن ملجم فتبعه رجل واحد من همدان لحقه وطرحه أرضاً ثم صرعه وأخذ السيف من يده وقاده كما تقاد الخراف إلى أمير المؤمنين (ع)
ا*****************
الشهادة التاسعة.. الانتصار الحاسم
فزت ورب الكعبة

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/04/14



كتابة تعليق لموضوع : شهادات في بوتقة الصلاح والدليل- إمام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العبدالنبي
صفحة الكاتب :
  احمد العبدالنبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net