صفحة الكاتب : سعد محمد الكعبي

سايكولوجية  الصيام  و التنمية البشرية
سعد محمد الكعبي

 الصيام عن الأكل والشرب لفترة من الزمن يعــُــد تنظيفا لطاقة الجسم بصورة قوية جدا مما يسمح لجهاز المناعة بالعمل جيدا لإعادة الخلايا والبناء النفسي والجسدي إلى صورته الطبيعية الفطرية فتتحسن نفسية الشخص ويتحسن أداؤه في العمل إن أحسن الصيام بوعي وإدراك لفوائده , من المعروف أن الذنوب تضر بطاقة الجسم وتؤدي إلى اختلال فيه لذا يعتبر الصيام أحد الطرق التي تعيد توازن الطاقة في الجسم وإزالة أثر الاختلالات التي حدثت في الطاقة بسبب هذه الذنوب .

وسنتناول في موضوعنا هذا محاور عدة نسلط من خلالها الضوء على البعد الاخر للصوم :

شحن الطاقة الروحية بالإيجابيات 

من المميزات التي وضعها الله سبحانه وتعالى فى الكون خاصة خلال هذا الشهر المبارك هي عدم اجتماع ضدين في مكان واحد ، فلا يجتمع النور والظلام ولا  الطاقة الايجابية  ولا  السلبية ، ولا يجتمع الملائكة والشياطين في نفس الوقت.

 من  اليوم  صُمْ   لأنك  لم  تصُمْ  من  قبل, والصوم  هو  سر  بين  العبد  وربه , فاكتم صومك وتمتع به والصوم  هو  الامساك  عن  كل  شيء , لكن  خذ  طاقة  الباطن  منه  و نحن  على ابواب هذا الشهر, رمضان الطاقة  الايجابية والبناء  الروحي  والجسدي,  شهر  الاستغفار والتوبة والتغيير, وشحن  الجسد  السنوي,  شهر  انسحاب  الاكل  المادي  ووقت  الغذاء السماوي, فلو نظرنا إلى شحن الطاقة الروحية بالإيجابيات  لهذا الشهر  لاختصرنا اعواماً كثيرة من التدريب على شحن العقل بالايجابيات .

حرر نفسك من قيودك

يؤكد علماء الطاقة أن هناك شهر من السنة تتكاثف خلاله الموجات الضوئية حوالي 30 يوم وهو شهر رمضان فعندما   يهل   الشهر كن  على استعداد لشحن روحك بطاقته الايجابية ,من  اليوم  انوي و قرر أن تكون  مع الله بأعمال وعبادات  ورصيد يؤهلك لتعيش  سعيداً  وصحياً؟ ، فالشياطين مصفدة بسلاسل,  فعليك  ان تكفر عن ذنوبك وتمحي  من  ذاكرتك  كل  حالة  سلبية  او  عادة  تريد التخلص  منها,  ان  الله لا يغير  ما بقوم  حتى  يغيروا ما  بأنفسهم, فالأنسان  مبرمج  لا  ارادياً ( فطرياً او مكتسباً)  على  عمل  ما او حالة نفسية  مضى عليها زمن معين فالعقل الباطن تعود وتغذى على   هذه  الفكرة  مهما  كانت  وهو  يميل  ميلان كامل   على أي  طبع  متغذي  عليه , فمثلا تعود رياضي ما على اجراء تمارينه يوميا عصرا  , فاذا  تأخر على  الموعد  المحدد  الذي  اعتاد عليه   سنجده في  صراع وارتباك  ولوم  لنفسه  وشعور بالإحباط او التقصير , كذلك الحال مع  المدخنين المدمنين فتراهم سريعي الغضب في حال لم تتسنى لهم فرصة للتدخين  , الانسان  اذا  اراد ان  يغير   أية  حاله نفسية  سلبية  عليه  التحلي بالصبر   في بداية  التغيير  لفترة  اسبوع   وخلال هذه الفترة سيكون مليء   بالصراعات  النفسية  وبعد  ذلك     سيتحرر من  تلك  الموروثات   لكن في الاسبوع الثاني ستتوزع الطاقة  السالبة   وفي  حينها  سيكون  التعود   وستتبرمج  في  العقل  فكرة  التغيير  وفي  الاسبوع  الثالث   سيتبرمج  بقوة  العقل  الباطن  بشكل  افضل بكثير وستشعر  في  الراحة  النفسية   وستلاحظ  بانك  انسان  جديد  ومميز .

  اذاً ما سبق هو برمجة سلبية تقيد الانسان وتمنعه من التحرر,  وفي  الجانب الاخر نجد ان هنالك عادات وافعال تمنح فاعليها ايجابية روحية وشعور بالارتياح والسرور والرضى منها افعال الخير وتقديم المساعدة متى ما احتاج احد ما لها ودون توقيت معين .

 

نية الحفاظ على العبادات

 يصاب اغلب الصائمين بالكسل  بعد  الافطار نتيجة كثرة تناول  الطعام  ,  فلو تولدت لديك النية للذهاب بعد  الافطار  الى  الجامع للصلاة وقراءة القرآن  او للقيام  بأي  صورة  من  صور التعبد  هناك, ستشعر   بتجدد  الحركة  والقوة  والفكرة  وستواجه  طاقة  قوية  ايجابية  متعددة  ,  بل قد يتعدى الامر اكثر  من  ذلك  بكثير كما سينتابك شعورا جادا بوجود الملائكة    في  مواضع  الذكر  والعبادة  وهي  أيضا  تحمل  ام  الطاقات  الايجابية  وفي  هذا  الشهر  العجيب عليك  ان  تتسرق  الاصوات  ليلاً وان تكون منتبهاً   جدا عندها ستسمع   اصواتاً  بعيدة  جدا  تتلو  كتاب  الله وسيدفعك الفضول لتتحرى  عن  ذلك  الصوت  ولا تجده لكنك ستعرف ان ما يجري هو حضور كشفي سمعي .

وكي  تجدد  كل  حياتك  في  هذا  الشهر  انوي  المحا فظة  على  الصلوات في  اوقاتها   وحاول  ان  تكون  انساناً  جديداً  والعمل على ترك  كل  سلبياتك  المتوارثة  والمداومة على تقديم العون لأهلك  واصدقائك  والمحافظة  على  الصوم وعدم اضاعة طاقاته  بالاغتياب كما ان عليك   ان  تشحن  وتروض  قرينك  لأنه  سيشهد  عليك  يوم  الحساب  بانه  برئ  منك ومن  افعالك وهذا  الشهر  هو  شهر  الامتحان  السنوي  وشهر  الطب  وشهر  الشحن  الروحي  والتجدد.

  سايكولوجية  الصيام

يشير علماء  التنمية البشرية أن سر الشعور بالكسل والخمول هو تأخير الصلاة بسبب انسحاب الطاقة من الجسم ، والله سبحانه وتعالى خلقنا جسد وروح ، لكننا اعتدنا على تغذية الجسد وتغافلنا غذاء الروح الذي يتلخص في العبادة ، والصلاة تشحن الجسم ورمضان أفضل فرصة لشحن الطاقة الايمانية مع الله ومن  اراد  ان  يتخلص  من  كل  طاقة  سلبية  او  شيطانية  او  مرض ما  وغيرها  او  اراد  ان  يكون  جسده  وروحه  وحياته  مثل  الانبياء  فعليه  بقراءة  مؤلفات  الباحث  العراقي في  النفس  البشرية ومكتشفها ومطورها  ابو  همام  الحسيني  وكتبه  (العلاج بالقرآن, جهاد النفس وكلا كلا  للشيطان و  سر الخلاص و اكتشاف النفس ودحر الشيطان واسرار  الميزان وسر الخلاص والخلود) ,  اشحن  طاقتك  بهذه  المصادر وسترى  كيف  ستتغير نفسيتك  سواء كنت  مسلماً  او  على  غير  ديانة ,

لو  اتعبك  الصيام وشعرت  بالعطش والجوع وأحسست  بالخمول حتى في  صلاتك فأعلم  انك    لم  تصم بعد   وانك  مليء  بالطاقة  السلبية ,  فهل  من  المعقول  نصوم ونشعر بالجوع والعطش؟ هل  من  المعقول  ان نشعر  بالطاقة السلبية ونحن  في  هذا  الشهر  المبارك ؟,   لو  اطلعنا  على  كتب  التاريخ  لوجدنا  ان  المسلمين  خاضوا  اكثر  حروبهم  وهم  صيام  فكيف  صاموا  وهم جياع  وعطشى ؟ هل صاموا بغير شهر رمضان ام ان هناك نية قوية وطاقة كامنة  بروح وجسد كل صائم؟

علماء الطاقة اكتشفوا أن الطول الموجي يتغير مع دخول موعد الصلاة ، وان هناك غدة تعمل وأخرى تستلم مع كل وقت صلاة ، وبالتالي نجد أن أكثر وقت للاستفادة بالطاقة هي أول 20 دقيقة تقريباً مع بداية كل صلاة ، ولكي يستفيد المصلي من هذه الطاقة يجب أن يفصل كل أفكاره ويسترخي أو يقف للصلاة للاستفادة من التغير الموجي الذي يقل بعد مرور أول 20 دقيقة تدريجياً إلى دخول موعد الصلاة التالي .كما اكتشف العلماء تشابه بين صلاة الظهر والعصر في طاقتهم ، وتشابه طاقة صلاة المغرب مع العشاء  لذلك يجوز جمع هذه الصلوات مع بعضها البعض .

  ربي  اني  ظلمت  نفسي  فاغفر لي

صوم رمضان يحقق التوازن بين الروح والجسد وإن الحكمة تكمن في تحقيق توازن بين جسد مادي يتغذى باعتدال وروح مشرقة ، عندها يكون الإنسان في حالة ذهنية وروحية متقبلة للأفكار النيرة التي ترتقي به فوق الماديات ومشاكل وفوضى الحياة  اضافة  الى  اننا في  هذا  الشهر  علينا ان نستغفر  استغفاراً  ساحقاً  يزيح  كتلة  الذنوب  والالم وليس  المقصود في  الاستغفار  ان  تردد  كلمه  استغفر  الله  بل  الاستغفار الكبير  المستنبط  من  القرآن  يكون  بهذه  الصورة  ,غافر  ,  غفار , اهل  المغفرة , ذو  مغفرة, واسع المغفرة , ربي  اني  نويت  ان أستغفر واتوب اليك  من كل ذنب أذنبته وكل نية سوء , بهذه  الطريقة وبهذه  الاسماء  الحسنى  مع  النية  مع  ذكر الذنب  واحدا تلو الاخر   وحسب  ذاكرتك ومتى  كشفت  ان  ذاكرتك  تستعرض  لك  الذنوب  القديمة  وتظهر  على  شكل  مراحل  فاعلم  ان  الذنوب التي  كنت  تحصيها  فأنها  ذهبت  وتهدمت  , في  حينها  ستظهر  ذنوب  كنت قد  نسيتها  وهذا  هو  الاستغفار  الكبير  وبهذا  الاستغفار  ستقضي  على  نية  السوء  والكبائر  ولان  الذنوب  انواع  واشكال مختلفة   فان  صيغه  هذا  الاستغفار  هي  اكبر  طاقة لتهديم  الذنوب  , الم  تقرا في دعاء كميل(   اَللّهُمَّ اغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تَهْتِكُ العصم, اَللّـهُمَّ اغْفِـرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تُنْزِلُ النِّقَمَ, اَللّهُمَّ اغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تُغَيِّـرُ النِّعَمَ, اَللّـهُمَّ اغْفِرْ لي الذُّنُوبَ الَّتي تَحْبِسُ الدُّعاءَ, اَللّـهُمَّ اغْفِرْ لِي الذُّنُوبَ الَّتي تُنْزِلُ الْبَلاءَ, اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِيَ الذُّنُوبَ الَّتِي تَقْطَعُ الرَّجَاءَ)

انا اسف انا  اعتذر

لتتصالح   مع  نفسك أطلق لها العنان  ودعها  تبكي لتخرج  ما  تبقى  من طاقة  هدامة  سلبية  ثم  تنفس بعمق  وبهدوء  وراقب  انفاسك  ستلاحظ  الكتلة  المزاحة  من  صدرك    قد  اختفت  وولت , ثم  قل  لنفسك  انا  اسف  انا اعتذر  لا نني لم أحافظ  على  نفسي وهي  وديعة  الله  لك  , قل  لها  عفوا  انا  اسف  وربت على صدرك  بهدوء  كي  تزيل  تلك  الشحنات  السلبية  التي  علقت  او  بقت  معلقة  وصاحب  نفسك  واستشرها  ودللها  ستدللك  وستدُلك  على  الطريق  الصحيح, فالنفس البشرية سجينة داخل جسدك تخرج منه اثناء نومك فكما انها تتحرر منك خلال لحظات وساعات النوم ثم تعود اليك مع الاستيقاظ , لذا عليك ان تطلق سراحها في يقظتك , دعها تجوب الكون وما فيه من دول وقارات واراض وسموات (وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ ۚ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ).

  

سعد محمد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/04/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • وكيل وزارة الثقافة ابو رغيف يؤكد استعداد وزارته  لجعل ملتقى الفن والسلام تقليدا سنويا   (نشاطات )

    • ابو رغيف يناقش المشكلات والمعوقات التي تواجه المغتربين العراقيين من أصحاب التجارب مع مسؤولي مهرجان هينو البلجيكي الدولي  (نشاطات )

    • بعد مشاركة احدى مديرات هيئة  الاثار في مؤتمر التطبيع ، وكيل وزارة الثقافة يؤكد البراءة من اي سلوك يتعارض مع الثوابت الوطنية والدينية  (أخبار وتقارير)

    • وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق  (نشاطات )

    • اصبوحة أستذكارية للموسوعي شفيق مهدي والرسام بسام فرج في دار ثقافة الاطفال  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : سايكولوجية  الصيام  و التنمية البشرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زانيار علي
صفحة الكاتب :
  زانيار علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net